مراجعة WARP VPN 2021: هل يستحق الشراء؟

ما الذي ننظر إليه؟

الإفشاء:
مراجعاتنا

يحتوي WizCase على مراجعات أعدها مراجعونا المجتمعيون وفقًا لفحصهم المستقل والاحترافي للمنتجات.

الملكية

شركة Kape Technologies PLC المالكة لـ WizCase تمتلك برامج CyberGhost وZenMate وPrivate Internet Access وIntego، والتي قد نراجعها على هذا الموقع.

رسوم الإحالة

قد يحصل WizCase على عمولة شراكة عندما يشتري أحد المستخدمين منتجًا من خلال روابطنا، لكن هذا لا يؤثر على محتوى المراجعات التي ننشرها أو المنتجات والخدمات التي نراجعها. وقد يحتوي محتوانا على روابط مباشرة لشراء منتجات تنتمي إلى برامج شراكة.

معايير المراجعات

جميع المراجعات المنشورة على WizCase تخضع لمعاييرنا الصارمة للمراجعة لضمان أن تقوم كل مراجعة على الرأي المستقل الأمين للمراجع وعلى فحص احترافي للمنتج/الخدمة. وتُلزِم هذه المعايير المراجع بمراعاة الخصائص والسمات التقنية للمنتج إلى جانب قيمته التجارية للمستخدمين، وهو ما من شأنه أن يؤثر على تصنيف المنتج في الموقع.

نظرة عامة على WARP VPN يوليو 2021

كان برنامج WARP المجاني لخدمات الـ VPN على الهاتف بمثابة مفاجأة لكثير من الناس بعد أن تأسست الشركة بداية كشركة تعمل في مجال البنية التحتية وأمن الإنترنت مع خدمة الـ DNS التي تُقدِّمها بعنوان 1.1.1.1، لذلك أردت معرفة إن كان البرنامج خيارًا مجانيًا ومُجديًا كـ VPN أم أنه لا يُمكن الاعتماد عليه (باختصار: إنه كذلك).

لجمع المزيد من المعلومات، أجريت اختبارات لبرنامج WARP بما في ذلك اختبارات لإمكانيات البث، والمميزات الأمنية، وشبكة الخوادم، وخصوصية المستخدم، وعلى الرغم أنه يُوفر درجة أوَّلية من الأمن للشبكات المحلية، فإنه ليس على الدرجة الكافية لتلبية احتياجاتك من المميزات المطلوبة في برامج الـ VPN كالقدرة على تجاوز الحظر الجغرافي والأمن الشامل للطرفين، إن كنت تحتاج لبرنامج VPN حافل بالمميزات لحماية عدد أكثر من الأجهزة بدلًا من الاقتصار على الهاتف، فعليك بتجربة السرعات العالية والشبكة الآمنة لبرنامج CyberGhost مجانًا لمدة 45 يومًا.

ليس لديك وقت؟ إليك ملخص في دقيقة واحدة

لا يتخطى برنامج WARP الذي طوَّرته Cloudflare حجب المحتوى — إنه يُحسِّن فقط سرعات اتصالك في دولتك.

لا يستطيع WARP تخطي حجب محتوى البث — لم يكن ذلك في الحسبان عند تطوير البرنامج حسبما صرَّحت Cloudflare، وعلى الرغم من ذلك، فلا يزال بوسعك الوصول إلى خدمات البث المحلية ويرجع سبب ذلك إلى أن WARP لا يُغيِّر من عنوان الـ IP الخاص بك (مُعرِّف مميز لك كي تتمكن الخدمات من معرفة موقعك اعتمادًا عليه) بل لا يُوفِّر إلا ميزة تشفير البيانات واحتمالية رفع سرعات بعض المستخدمين.

يُمكنك تجنب رسائل خطأ الوكيل المزعجة من نتفليكس عبر استخدام WARP، إن كنت بالفعل في دولة لديها صلاحية الوصول إلى خدمة البث، فهذا من شأنه أن يُتيح لك الاتصال بالإنترنت مع حماية مضاعفة دون حظر وصولك إلى محتواك المفضل.

إن كنت تحتاج لبرنامج VPN لتخطي حجب خدمات البث، فأنصحك بشدة ببرنامج ExpressVPN لما لديه من خوادم عالية السرعة وشبكة خوادم عالمية وشاسعة، فهذه المميزات هي السبيل لمشاهدة محتوى البث بجودة عالية عبر أي مكان.

السرعة3.0

حدث تباطؤ في سرعاتي بينما كنت أجري اختبارات للنسخة المجانية لبرنامج WARP بنسبة 80% أثناء اتصالي بشبكة الـ WiFI وبنسبة 5% تقريبًا عند اتصالي عبر بيانات الهاتف. يدَّعي WARP أن تحسينات السرعة من الأرجح أن يُلاحظ تأثيرها على الشبكات التي تُعاني من سرعات أبطأ، مع أن سرعة شبكتي المنزلية تتجاوز 400 ميجابت في الثانية ولم يتمكن WARP من الحفاظ حتى على ثبات هذه السرعات العالية، أما بالنسبة للمستخدمين المتصلين بشبكات أبطأ أو لا يُمكن الاعتماد عليها، فمن المرجح أن WARP سيعود عليهم بالنفع.

لقطة شاشة لاختبار سرعة بسرعات أبطأ بنسبة 80٪ باستخدام WARP

لقد شهدت تباطؤًا ملحوظًا في السرعات عند اتصالي بـ WARP نظرًا إلى أنه لم يُطوَّر ليُستخدم على الشبكات عالية السرعات.

على الرغم أن سرعاتي شهدت تباطؤًا ملحوظًا على شبكتي المنزلية، فلم يكن ذلك بمثابة مشكلة إلا عند إجراء أنشطة مثل تحميل الملفات الضخمة التي تستهلك قدرًا كبيرًا من البيانات، أما بالنسبة للأنشطة اليومية مثل التصفح أو مشاهدة بث مقاطع الفيديو، فإن 80 ميجا بت في الثانية تفي بالغرض، حيث لم ألاحظ أي تأخير في أوقات التحميل وبدأ تحميل العروض مباشرة بدقة FHD كما كان الأمر في السابق.

شعرت بخيبة أمل عندما أجريت اختبارات للسرعة بـ WARP+، إنه يدَّعي أنه يوجِّه حركة سير بياناتك المتناقلة بينك وبين المواقع الإلكترونية التي تزورها إلى خادم Cloudflare الأقرب إلى الموقع الإلكتروني لزيادة سرعاتك، ومن المؤسف أن سرعاتي كانت تقريبًا كما هي.

لماذا تعتبر السرعة مهمة؟

تحدد السرعة مدى سرعة تحميل المحتوى، لذا إذا كنت تستخدم التورنت أو تشاهد أحد البرامج مباشرة على الإنترنت فأنت تحتاج أن تكون السرعة مشابهة إلى حد ما لسرعة الإنترنت العادية. بما أن VPN يقوم بتشفير البيانات الخاصة بك، عادة ما يستغرق وقتا أطول قليلا لإرسال البيانات ذهابا وإيابا، مما يمكن أن يبطئ اتصالك. ومع ذلك، إذا كان مزود خدمة الإنترنت الخاص بك يبطئ اتصالك عمدا (المعروف أيضا باسم اختناق) قد يزيد VPN من سرعة الإنترنت الخاص بك. اختبار VPN غير مجدي إلى حد ما لأنه تظهر خوادم جديدة تؤثر على السرعة. يمكن أن تختلف سرعتك أيضا وفقا لموقعك، لذلك قد لا يتطابق اختبار السرعة لديك مع اختبارنا. وبالرغم من ذلك فقد اختبرنا السرعة في العديد من المواقع لنقدم لكم متوسط السرعة.

الخوادم3.0

شبكة الخوادم — شبكة واسعة لكن دون حرية الاختيار من بين الخوادم

يرتكز WARP على شبكة خوادم Cloudflare السريعة والمتوفرة في 200 مدينة وأكثر من 100 دولة، وهذه بمثابة بنية تحتية داخلية مذهلة يفتقدها عدد كبير من برامج الـ VPN الأخرى.

لقطة شاشة تعرض شركة Cloudflare's ، الشركة الأم لـ Warp ، والشبكة العالمية وكيف تزيد من سرعة WARP

يشتهر Cloudflare ببنية خوادم تحتية سريعة ومتماسكة — أساس رائع لأي برنامج VPN.

ومن المؤسف أنه لا يُمكنك الاستفادة بصورة كاملة من شبكة WARP الواسعة لأن اتصالك يتم بصورة تلقائيًا بأقرب خادم إليك، كما لا يُمكنك استخدام WARP للوصول إلى المحتوى المحظور حظرًا جغرافيًا حيث أن البرنامج لم يكن تجاوز المواقع الجغرافية موضوعًا في الحسبان أثناء تصميمه (بخلاف أغلب برامج الـ VPN الأخرى)، إن برنامج WARP برنامج مثالي لتأمين اتصالك ومن المحتمل أن يزيد من سرعاتك، كما أن حقيقة ارتكازه على شبكة واسعة كهذه تعني أنه من المفترض أن تحظى بشبكة محلية جديرة بالثقة في أي مكان، ومن المفترض كذلك أن تقل احتمالية ازدحام الخادم لأن المستخدمين لن يتصلوا بالخوادم الأكثر شهرة كما هو الحال لدى برامج الـ VPN الأخرى (لتخطي حجب خدمات البث).

الأمن — تشفير قوي مع بعض العيوب

لقد أعجبني منذ زمن التزام Cloudflare بتوفير إنترنت خاص وأكثر أمانًا، بداية من توفير خدمة 1.1.1.1 قبل إصدار برنامج WARP، إن خدمة 1.1.1.1 تعمل كمُستبين DNS (يُستخدم لربط المستخدمين بالخادم المناسب عند إدخالهم لرابط URL) الذي يُعزز السرعة والتشفير بدلًا من استخدام الـ DNS الخاص بمزود خدمة الإنترنت الخاص بك أو الخاص بجوجل، كما يُمكنك استخدامه لزيادة السرعات حتى الضعف وهي نفس السرعة الـتي ستحصل عليها عبر DNS الخاص بجوجل — يا له من أمر مذهل خصوصًا عند الأخذ في الاعتبار أنه تم إطلاقه بعد جوجل بـ 8 سنوات والآن أصبح ثاني أكبر مُستبين DNS عام.

إن WARP إضافة جديدة لتطبيق الهاتف 1.1.1.1، وبفضله يُمكنك الآن التمتع بنفق مُشفَّر بالإضافة إلى DNS المُشفَّر الخاص به، فهو يُخفي حركة سير بياناتك عن مزود الخدمة الخاص بك وعن أي شخص يُشارك شبكتك محليًا، مما يتيح لك مزيدًا من الخصوصية ويمنع الأطراف الخارجية من التجسس على شبكة الـ WiFi العامة. هذه بمثابة خطوة أولى رائعة، لكنها لا تُخفي عنوان الـ IP الخاص بك عن المواقع التي تزورها — إن كنت ترغب في التمتع بخصوصية كاملة، فلن يكون هذا هو الحل الأمثل لك.

يُمكنك كذلك إضافة خدمة بوابة Cloudflare لبرنامج WARP مجانًا عبر التسجيل وإدخال الـ ID المميز لك عبر التطبيق، مما يوفر لك طبقة أخرى من الحماية تتمثل في حجب طلبات الـ DNS الخطرة عن طريق مطابقتها مع تلك الموجودة في قاعدة بيانات التهديدات (التي ترصد التهديدات الجديدة مثل البرمجيات الخبيثة وبرامج التجسس الموجودة في أكثر من 25 مليون موقع إلكتروني).

لقطة شاشة لنتيجة اختبار WARP IP و DNS الخاص بـ Cloudflare - لم تنجح لأنها لا تحل محل عناوين المستخدمين.

يُعزز WARP من أمن اتصالك لكنه لا يمنحك خصوصية كاملة

إن كنت تحتاج لبرنامج VPN يُحافظ على خصوصيتك من الاطلاع عليها من قِبل مزود خدمة الإنترنت الخاص بك، والمستخدمين المحليين، والمواقع الإلكتروني، فبإمكانك تجربة مميزات CyberGhost الأمنية مجانًا لمدة 45 يومًا، فهو يمتلك سرعات عالية وشبكة خوادم واسعة، ويُمكن استخدامه لمشاهدة بث المحتوى عبر أي مكان على عكس WARP.

الخصوصية — جيدة لكن يوجد بعض الحقائق المقلقة

تقطع Cloudflare جملة من الوعود التي تتعلق بخصوصية المستخدم، مثل أنها:

  • لن تسجل على القرص أي بيانات من شأنها أن تكشف عن هوية المستخدم.
  • لن تبيع أي بيانات تتعلق بنشاط تصفحك ولن تستخدمها بأي شكل من الأشكال لإرسال إعلانات إليك.
  • لن تطلب منك أي معلومات شخصية بما في ذلك، اسمك، ورقم هاتفك، وبريدك الإلكتروني.
  • ستُكلِّف مُحققين خارجيين للتحقق من صحة ادعاءاتها.

تدعي Cloudflare أنها لا تسجِّل إلا الحد الأدنى من السجلات الضرورية مثل: بيانات الأداء (مقدار البيانات التي يُرسلها المستخدمون)، وبيانات الجهاز مع إخفاء هويتها، وبيانات الطلبات (IP المصدر، ومنفذ المصدر، وIP الوجهة)، وسجلات الأعطال، ونوع نظام التشغيل.

كنت قلقًا حيال احتفاظها ببيانات الطلبات لمدة 24 ساعة — على افتراض أن ذلك بغرض الاستجابة للطلبات الطارئة لإنفاذ القانون، يُمكن من خلال تلك الطلبات الاطلاع على المواقع الإلكترونية التي زارها المستخدم، وهو أمر تسعى برامج الـ VPN المدفوعة لتجنبه بمختلف الطرق. ومن الأمثلة على ذلك، يستخدم CyberGhost الخوادم القائم عملها على ذواكر الوصول العشوائي حتى لا تُسجَّل أبدًا بيانات المستخدم على القرص الصلب.

عندما كلَّفت Cloudflare شركة KPMG لإجراء فحص مستقل في 2019، أسفرت نتائج الفحص عن اجتيازه للاختبار مع وجود مشاكل طفيفة، تبين للمُحقِّق أن سجلات Cloudflare قد حُذفت بالفعل بعد 25 ساعة وأن هناك بعض البيانات مجهولة الهوية قد خُزِّنت لأجل غير مسمى، ولذلك حدَّثت سياسة خصوصيتها تبعًا لذلك.

أنشطة التورنت — عدم تغييره لعنوان الـ IP يجعل منه خيارًا سيئًا

لا أوصي بممارسة أنشطة التورنت عبر WARP لأنه لا يُخفي عنوان الـ IP الخاص بك. على الرغم أنه يُمكنك تحميل ملفات التورنت، فلن يكون هناك أي حماية لهويتك الإلكترونية، إن احتمالية الإمساك بك عالية تمامًا كما لو كنت غير متصل به.

وبالإضافة لذلك، تُصرِّح Cloudflare في سياسة خصوصيتها أنها ستشارك بياناتك الشخصية “استجابة لدعاوي المحاكم، أو الأحكام القضائية، أو الدعاوي القانونية، أو عند ممارسة حقوقنا أو التأكيد عليها، أو الدفاع عن الدعاوي القانونية.” وهذا يعني أنه في حالة الإمساك بك وأنت تُحمِّل محتوى بطريقة غير قانونية وقدَّم مالك حقوق النشر والتأليف طلبًا قانونيًا للاطلاع على المعلومات التي لدى Cloudflare، فبإمكان Cloudflare حينها مشاركة معلوماتك مع الحكومة.

إن كنت تحتاج برنامج VPN لممارسة أنشطة التورنت، فإن ExpressVPN خيار مذهل بما لديه من خوادم عالية السرعة وآمنة، بل يُمكنك أيضًا استخدام بروتوكولات الـ P2P بما في ذلك برامج أنشطة التورنت على جميع خوادمه.

هل يعمل برنامج WARP الذي طوَّرته Cloudflare في الصين؟ — لا، لا تُجرِّب ذلك!

لا يعمل WARP في الصين. لا يُشفِّر WARP بياناتك الا عبر عنوان الـ IP الموجود الخاص بك، مما يعني أنك لن تتمكن من تخطي حجب المحتوى المحظور في الصين.

إن كنت تبحث عن برنامج VPN جدير بالثقة للتصفح في الصين، فأنا أنصحك بالاطلاع على أفضل برامج VPN للصين.

موقع الخوادم

WARP VPN

تجربة المستخدم6.0

اتصالات متزامنة للأجهزة — عدد أجهزة غير محدد

لا يوضِّح Cloudflare عددًا محددًا من الحد الأقصى المسموح به لاتصالات الأجهزة، وبالتالي يُمكنك استخدامه على أكبر عدد ممكن من الأجهزة كما تريد دون تسجيل الدخول إلى الحساب، لكن إن كنت ستتصل على هواتف متعددة عبر حسابات مختلفة على جوجل وأبل، فلن يجري ربط الإعدادات المختلفة بحساب المستخدم الواحد على WARP.

لقد اختبرت WARP على جهازين أندرويد باستخدام نفس الحساب على جوجل، وظللت متصلًا على كلا الجهازين طيلة اليوم بأكمله تقريبًا ولم ينقطع أو يتباطأ الاتصال بصورة ملحوظة نهائيًا.

التوافق مع الأجهزة — حاليًا يدعم الهاتف المحمول لكن ما زال العمل جاريًا على نسخة الحاسوب المكتبي

إن WARP متاح حاليًا فقط على أجهزة الأندرويد وIOS.

سيُتاح قريبًا إصدارات تجريبية لأجهزة الويندوز والماك، لكن ستحتاج إلى التسجيل في قائمة الانتظار لكي تتلقى إشعارًا عندما تتوفر الإصدارات، إن كنت تحتاج لبرنامج VPN على الويندوز في الوقت الحالي، فيُمكنك إلقاء نظرة على هذه القائمة التي تضم أفضل برامج الـ VPN على الويندوز.

سهولة الإعداد & التثبيت — تثبيته سهل على هواتف الأندرويد وiOS

  1. توجه إلى متجر جوجل بلاي أو متجر iOS App Store، وحمِّل تطبيق 1.1.1.1.
    لقطة شاشة 1.1.1.1 لمتجر تطبيقات الجوال.

  2. افتح الطبيق، واضغط على “Get Started”، ووافق على سياسة الخصوصية بمجرد الانتهاء من قراءتها.
    لقطة شاشة تعرض إعداد WARP عند تشغيل التطبيق
  3. بعد الضغط على اتصال، ستظهر أمامك تعليمات لإعداد تهيئة جديدة للـ VPN على جهازك. بعد ذلك، سيجري اتصالك تلقائيًا.
    لقطة شاشة لتكوينات WARP VPN لإعدادها على iPhone

الدعم3.0

عقَّدت Cloudflare خدمة التواصل مع دعم العملاء أكثر من اللازم، بل إنها تُحذِّر المستخدمين في منتدياتها من التواصل مع الدعم عبر الوسائل التقليدية (البريد الإلكتروني، والمحادثة المباشرة، والهاتف) وبدلًا من ذلك تنصح بإرسال تقرير الأخطاء وانتظار الرد، لقد أرست أحد التقرير وتساءلت عما إذا كان Cloudflare بإمكانه تقديم النصح حول كيفية تحسين السرعات، ومن المؤسف أنني لم يصلني رد حتى الآن منذ أكثر من أسبوع (وقت كتابة المقالة)، مما جعلني أتسائل إن كان الدعم يُدار على نحو وافٍ أم أنه لا يُستعمل إلا لإرسال تقارير الأخطاء.

لقطة شاشة لمعلومات دعم عملاء WARP الخاصة بـ Cloudflare ، لإعلام المستخدمين باستخدام التطبيق فقط لمشكلات الدعم.

الخيار الآخر الوحيد أمامك هو الاستعانة بمنتديات دعم Cloudflare فهناك يتواجد مجتمع كبير ونشط بالإضافة إلى قسم مخصص للتطبيق 1.1.1.1، وبما أنه لا يتوفر خيار دعم فوري آخر، فإن ذلك الخيار بمثابة بديل آخر جيد يحل محل خيار إرسال تقارير الأخطاء بالتطبيق.

لماذا يعتبر الدعم مهمًا؟

في حين يعتقد الغالبية أن الدعم الجيد هو ضروري فقط عند تثبيت VPN، وناك العديد من الحالات الأخرى التي قد تحتاج إلى دعم العملاء. إن الاتصال بخادم معين، وتغيير بروتوكول الأمان، وتهيئة الشبكة الافتراضية الخاصة على جهاز التوجيه الخاص بك، كلها حالات يمكن أن يكون الدعم فيها مفيدًا. نحن نتحقق من جميع مزودي VPN لمعرفة ما إذا كان الدعم متاح في جميع الأوقات (حتى في وقت متأخر من الليل)، ومدى سرعة الاستجابة، وإذا كانوا يقومون بالإجابة على استفساراتنا.

الأسعار 5.0

أفضل شيء حول برنامج WARP هو أنه مجاني، كما يُمكنك كذلك الترقية إلى WARP+ في مقابل $4.99/ شهريًا (النسخة التي تعد بتوفير سرعات أعلى).

لا تُقدِّم Cloudflare ضمانًا رسميًا لاسترداد الأموال — لن تتمكن من استرداد الأموال إلا إن اشتركت عبر جوجل بلاي وطلبت استرداد الأموال في خلال 48 ساعة، لن تتمكن من استرداد الأموال على تطبيق iOS. ومن حسن حظي أنني اشتركت على جهاز الأندرويد ونجحت في استرداد الأموال.

لقطات من WARP Google عملية استرداد

شعرت بخيبة أمل عندما علمت أن WARP لا تدعم سياسة استرداد أموال خلال فترة أطول

في الوقت الحالي، لا يُمكنني أن أنصح بـ WARP+، لأنه لم يُحسِّن من سرعاتي بفارق يختلف عن اتصالي ببرنامج WARP العادي، ففي مقابل تكلفة أقل من نصف تكلفة WARP+، أستطيع الحصول على اشتراك ببرنامج CyberGhost — الذي يدعم سرعات أعلى، ويُوفِّر أمان أكثر تقدمًا، ولديه القدرة على تخطي حجب المحتوى المحظور حظرًا جغرافيًا مثل نتفليكس، وديزني بلس، وHulu، والمزيد.

عروض المزودين والخطط التالية

الحكم النهائي

يُقدِّم WARP بعضًا من المميزات الرائعة مثل النفق المُشفَّر وخدمة الـ DNS، لكن بصفة عامة أخفق البرنامج عند دخوله في منافسة مع برامج الـ VPN المدفوعة الأخرى المتوفرة في السوق.

كنت في غاية الحماس لتجربة السرعات الأعلى التي يزعم WARP أنه يُقدِّمها لكن بدلًا من ذلك فقط شهدت سرعات أبطأ على شبكة الـ WiFi والهاتف المحمول، إنه يُقدِّم حماية بشكل رئيسي ضد أولئك الذين يشاركونك في شبكتك المحلية كما يُخفي تصفحك عن مزود خدمة الإنترنت الخاص بك وبقية الجواسيس، لكن إن أدخلت الشركة تحسينات على جانبي السرعة والأمن، فقد أغيِّر من رأيي، وحتى ذلك الحين، فلن يُمكنني أن أوصي بالحصول على برنامج WARP.

إن كنت تبحث عن برنامج VPN حافل بمزيد من المميزات ويُقدِّم سرعات عالية، ويوفر أمنًا قويًا، ولديه القدرة على تخطي منصات البث المتعددة في مقابل تكلفة معقولة، فإن CyberGhost هو الخيار الأفضل. يُمكنك كذلك تجربته مجانًا لمدة 45 يوم دون أي مجازفة. بالإضافة إلى ما سبق، فإن برنامج CyberGhost يوفر أيضًا تطبيقاته الأصلية باللغة العربية.

الأسئلة الشائعة

هل يستحق WARP اقتناءه؟

بما أنه مجاني، فإنه تجربته تستحق وذلك لمعرفة إذا ما كان WARP سيحدث فارقًا في اتصالك بالإنترنت، إن كنت تعاني من اتصال بطيء أو لا يُمكن الاعتماد عليه، فقد يساعدك البرنامج في الحصول على سرعات أعلى، ومن ناحية أخرى، يُعتبر البرنامج خيارًا أساسيًا لا بأس به إن كنت ترغب في البقاء آمنًا على الشبكات المشتركة أو إن كنت ترغب في إخفاء نشاطك عن مزود خدمة الإنترنت الخاص بك، بينما لا يستحق برنامج WARP+ (الخيار المدفوع) استخدامه حيث أظهرت اختباراتي أنه لم يُحدث فارقًا في السرعات، كما أنك تستطيع الحصول على برنامج VPN مدفوع مُزود بمميزات أفضل مقابل تكلفة مماثلة أو تكلفة أقل.

إن كنت تبحث عن درجة أعلى من الأمن، وقدرة أكبر على تخطي حجب بث المحتوى، ودعم لأنشطة التورنت، فأجدر بك أن تطلع على أحد أفضل 10 برامج VPN مدفوعة في السوق.

هل يمكنني استخدام WARP مجانًا؟

نعم، يُمكنك الحصول على WARP بالكامل مجانًا عبر متاجر التطبيقات على الأندرويد أو iOS.

إن كنت ترغب في معرفة المزيد حول بقية برامج الـ VPN المجانية، فبإمكانك الاطلاع على هذه القائمة التي تضم أفضل برامج VPN مجانية في السوق، وعلى الرغم من ذلك، فأنا لا أوصي باستخدام أحد برامج الـ VPN المجانية نظرًا إلى أدائها الضعيف ومشاكلها الأمنية.

هل WARP آمن حقًا؟

إن WARP آمن، لكنه يفرض بعض القيود الأمنية. على الرغم أنه يُشفِّر حركة سير بياناتك، فإنه لا يُخفي عنوان الـ IP الخاص بك عن الأقران أو المواقع الإلكترونية التي تزورها أثناء ممارستك لأنشطة التورنت مما يوفِّر لك حماية في حالات معينة لكنه يكشف عن سترك في مواضع أخرى، كما أنه يحتفظ ببعض السجلات لمدة 24 ساعة، لكن يُمكنك تفادي ذلك باختيار برنامج VPN يُطبِّق سياسة صارمة بعدم الاحتفاظ بأي سجلات.

لاقتناء بديل آمن، فإليك برنامج CyberGhost الذي يدعم تشفيرًا متقدمًا للبيانات بحيث يُبقيك مخفيًا أثناء تصفحك عبر الإنترنت، كما يُطبِّق سياسة عدم الاحتفاظ بأي سجلات، ويُغيِّر من عناوين الـ IP والـ DNS الخاصة بك حتى لا تتمكن المواقع الإلكترونية من التعرف على هويتك.

هل من القانوني استخدام برنامج WARP؟

نعم، إن استخدام برامج الـ VPN أمر قانوني في تقريبًا جميع الدول حول العالم. يوجد بعض الدول بما في ذلك كوريا الشمالية أو إيران التي تمنع استخدام برامج الـ VPN، وهناك بعض الدول التي تحظر استخدام برامج الـ VPN أو تجعل من استخدامها أمرًا صعبًا، وطالما أنك لا تُشارك في أي أعمال إجرامية أثناء اتصالك بـ WARP، فمن المفترض أن تكون على ما يرام.

جرِّب WARP الآن

معلومات هامة

لا

معلومات الاتصال

one.one.one.one

المشاركة والدعم

WizCase موقع مراجعات محايد يعتمد على دعم قرائه، مما يعني أننا قد نربح نسبة من المال إذا قررت الشراء عبر الروابط التي نضعها على موقعنا، لكنك لن تدفع أي رسوم إضافية على أي شيء تشتريه عبر موقعنا، فنحن نحصل على نسبتنا مباشرةً من الشركة المالكة للمنتج.