الإفشاء:
مراجعاتنا

يحتوي WizCase على مراجعات أعدها مراجعونا المجتمعيون وفقًا لفحصهم المستقل والاحترافي للمنتجات.

الملكية

شركة Kape Technologies PLC المالكة لـ WizCase تمتلك برامج CyberGhost وExpressVPN وZenMate وPrivate Internet Access وIntego، والتي قد نراجعها على هذا الموقع.

رسوم الإحالة

قد يحصل WizCase على عمولة شراكة عندما يشتري أحد المستخدمين منتجًا من خلال روابطنا، لكن هذا لا يؤثر على محتوى المراجعات التي ننشرها أو المنتجات والخدمات التي نراجعها. وقد يحتوي محتوانا على روابط مباشرة لشراء منتجات تنتمي إلى برامج شراكة.

معايير المراجعات

المراجعات المنشورة على Wizcase مكتوبة على يد خبراء اختبروا المنتجات وفقًا لمعايير مراجعة صارمة. تضمن تلك المعايير أن تكون كل مراجعة قائمة على فحوصات صادقة واحترافية ومستقلة من المراجع وضع في حسبانها كل الإمكانيات والقدرات التقنية للمنتج مع القيمة التجارية للمستخدمين. الترتيب الذي ننشره قد يضع في الحسبان عمولات الإحالة التي نكسبها عند الشراء من الروابط على موقعنا.

أفضل 10 تطبيقات للتحكم الأبوي لآيفون وأندرويد في 2022

محمد مجاهد
آخر تحديث بواسطة محمد مجاهد في يونيو 29, 2022

إذا كنت في عجلة من أمرك، يمكنك الانتقال إلى Qustodio مباشرةً، فهو أفضل تطبيق في رأينا للرقابة الأبوية في عام 2022. يمكنك تجربة كل أدوات الرقابة عالية الكفاءة لمدة 30 يومًا دون مخاطرة، لتبقى على دراية بأنشطة أبنائك على الإنترنت.

اختبرت أكثر من 30 من أفضل تطبيقات الرقابة الأبوية وصُدمت من سوء أداء معظمها؛ فبعضها كان من السهل اجتيازه لدرجة أن أطفالي وجدوا طرقًا سريعة لمراوغته، مما أفسد الجدوى من الفلاتر والقيود الزمنية المفروضة على استخدام الشاشة. ومع ذلك، وجدت بعض التطبيقات التي اجتازت اختباراتي وأثبتت أنها مسؤولة وجديرة بالثقة.

أنشأت هذه القائمة لأمثالي من الآباء الراغبين في وضع بعض الحدود وحماية أطفالهم على الإنترنت. لن تجد هنا إلا تطبيقات تستحق ثقتك بحق، بحيث تستطيع بسهولة أن تختار التطبيق المناسب لعائلتك بناءً على ميزانيتك والميزات التي تحتاج إليها.

وجدت أن Qustodio هو أفضل تطبيق لعائلتي، ويمكنك قراءة ما يعجبني فيه (وما لا يعجبني) في السطور القادمة. ومع ذلك، إذا لم يكن Qustodio مناسبًا لعائلتك، فتأكد من أن كل التطبيقات المدرجة هنا أيضًا تقدم أداءً طيبًا جدًا.

إذا لم تستخدم أحد هذه التطبيقات، فسيكون من المستحيل تقريبًا أن تعرف ما يفعله أطفالك على الإنترنت وما يستخدمونه من تطبيقات. ربما يرى بعض الناس أن هذا تجسس، لكني أراه تربية.

احمِ أطفالك مع Qustodio

دليل سريع: أفضل 10 تطبيقات رقابة أبوية (وأكثرها أمانًا) لعام 2022

  1. Qustodio: أدوات ممتازة لفلترة الإنترنت وإدارة الوقت وتتبع الموقع
  2. Mobicip: فلتر ويب يحتوي على 18 تصنيفًا، وعدة أدوات لإدارة وقت استخدام الأجهزة، التتبع
  3. Bark: يحتوي على أدوات قوية لمراقبة مواقع التواصل الاجتماعي، وفلاتر للويب، لكنه لا يحتوي على ميزة تحديد الموقع الجغرافي
  4. Norton Family: أنشئ فلاتر للإنترنت وحدودًا لوقت استخدام الشاشة من لوحة تحكم الأب
  5. mSpy: يحتوي على فلتر قوي للويب، وراصد للوحة المفاتيح، لكنه يتطلب عمل روت لأجهزة أندرويد

نصيحة: من المهم أن تصارح أطفالك بسبب قيامك بذلك، حتى لا يشعروا أنك تخترق خصوصيتهم وتتجسس عليهم.

1. Qustodio: الأفضل لمراقبة الأجهزة المحمولة وإدارتها

أهم المزايا:

  • حدود لوقت الاستخدام العام واستخدام التطبيقات
  • مراقبة النشاط على مواقع التواصل الاجتماعي الشهيرة
  • تقارير شاملة في لوحة التحكم

أولويتي الحقيقية في منزلي هي الحد من وقت استخدام الشاشات، وفي هذه المهمة كان أداء Qustodio أفضل من أي تطبيق آخر جربته. أحببت كثيرًا مرونته التي سمحت لي بوضع حدود يومية، وإنشاء جدول زمني مفصل للوقت الذي يمكن فيه استخدام الأجهزة، وفرض قيود على تطبيقات معينة شعرت أن الأطفال يستخدمونها لفترات أطول من اللازم. كذلك كان بمقدوري اختيار أي تطبيقات أرغب في السماح باستمرار عملها حتى بعد انتهاء الوقت، وهي خاصية مفيدًا حقًا لأنها تعني أن يظل تطبيق الهاتف وجهات الاتصال متاحة للاستخدام على هواتفهم. وعلى الرغم من أن هذا قد يبدو خيارًا بديهيًا، فالعديد من التطبيقات التي اختبرتها لم يكن بها هذا الخيار، مما يؤدي إلى حظر استخدام الهاتف تمامًا.

تسهل لوحة التحكم الأبوية مراقبة أنشطة الأطفال على الإنترنت، فساعدتني في الاطلاع على المواقع التي زاروها، وعمليات البحث التي أجروها على Google، ومقاطع الفيديو التي شاهدوها على يوتيوب، ومكان وجودهم لحظة بلحظة من خلال التتبع باستخدام الـ GPS، كما يوجد قسم للتنبيهات أتاح لي معرفة الأوقات التي استدعت تشغيل فلتر الإنترنت، سواء كان ذلك لمحاولتهم فتح موقع ينتمي إلى فئة محظورة أو مجرد فئة تستوجب تحذيرًا من أن الموقع قد يكون ضارًا.

لوحة القيادة Qustodio

لوحة التحكم الأبوي

كانت الميزة الوحيدة التي استخدمتها ورأيت أنها تحتاج إلى تطوير هي ميزة الاستغاثة SOS، والتي يُفترض استخدامها لتنبيه جهة اتصال موثوق بها في حالات الطوارئ، وهي فكرة ممتازة لكنها ما تزال بحاجة إلى بعض التحسينات حتى تصبح فعالة. طلبت من ابني الضغط على زر التنبيه لنرى ما يحدث في حالة الطوارئ، وبدلًا من أن يصلني تنبيه على لوحة التحكم أو إشعار على هاتفي، تلقيت بريدًا إلكترونيًا، وأنا لا أطلع على البريد كثيرًا. وجدت أيضًا خيارًا لإرسال رسالة قصيرة، لكنه لا يعمل إلا إن أرسلها الطفل بنفسه.

في أثناء اختباراتي التي أجريتها على Qustodio، عمل فلتر الإنترنت جيدًا، ورغم أنه كان يفحص المحتوى والصور قبل تحميل الصفحة، لم ألاحظ أي تباطؤ يُذكر في زمن تحميل الصفحات. يحتوي الفلتر على 30 فئة، ويمكنك أن تفرض لكل فئة قاعدة تسمح بعرضها أو تمنعها أو تصدر تحذيرًا بشأنها، والأخيرة تعرض للأطفال تحذيرًا من أن الصفحة قد تكون غير لائقة، لكنها تمنحهم خيار الاستمرار في فتحها إن أرادوا.

إذا كنت تبحث عن تطبيق رقابة أبوية يحتوي على أدوات ممتازة لفلترة الإنترنت وإدارة الوقت، فإن Qustodio يناسبك. وقد وجدت كما أن Qustodio يقدم ضمان استرداد المال لمدة 30 يومًا، وقد جربته بنفسي عندما ألغيت اشتراكي بعد 27 يومًا، فأرسلت بريدًا إلكترونيًا إلى فريق خدمة العملاء واسترجعت نقودي دون أي متاعب.

احصل على Qustodio دون مخاطر اليوم!

2. Mobicip: يتيح فرض القيود والحدود المخصصة على أجهزة أندرويد وiOS

Mobicip صورة البائع

أهم المزايا:

  • فلتر ويب دقيق يحتوي على 18 تصنيفًا
  • تتبُّع المكان بتقنية GPS وفرض سياج جغرافي “Geo-Fence”
  • أدوات قابلة للتخصيص لإدارة وقت استخدام الأجهزة
  • مراقبة تطبيقات التواصل الاجتماعي فيسبوك وإنستجرام وسناب شات

أعجبتني الإعدادات الافتراضية عند تثبيت Mobicip على هواتف أبنائي. فهو يحتوي على جدول افتراضي وحدود على وقت استخدام الأجهزة كل يوم حسب عمر الطفل وما ينصح به الأطباء المتخصصون في علم نفس الأطفال.

بعد أن استخدمتُ الإعدادات الافتراضية لعدة أيام، ألقيتُ نظرةً على لوحة التحكم من بُعد لأرى ما إذا كنتُ بحاجة إلى تغيير أي إعدادات لتخصيص القواعد بما يناسب كلًّا من أبنائي.

يحتوي فلتر الويب على 18 فئة واسعة (الجنس، والمخدرات، والسياسة، والألعاب، إلخ)، ويسمح لي بضبط تفاصيل الفتلر عن طريق عن طريق إضافة قائمة من المواقع التي يمكن السماح بها أو حظرها. وقد وجدتُ هذا مفيدًا في التعامل مع فلتر مواقع الألعاب، فأنا لا أرى مشكلة في أن يلعب ابني الذي يبلغ من العمر 11 عامًا لعبة Minecraft، لكني لا أريده أن يمارس الألعاب العنيفة على الإنترنت، لذا سمحتُ بتصنيف “الألعاب” لكن أضفتُ ألعابًا معينةً إلى القائمة السوداء.

أنشأتُ قائمةً بالمواقع المحظورة

يحتوي الجدول على قواعد جاهزة. فعلى سبيل المثال، في أثناء الدوام الدراسي، يسمح Mobicip بالوصول إلى التطبيقات والمواقع التعليمية، لكن عندما يكون الجدول في وضعية النوم، يُقفل الجهاز.

استطعتُ تعديل القواعد الجاهزة بما يناسب الجدول اليومي لعائلتي، وأضفتُ إليها حدًا يوميًا إجماليًا لمدة استخدام الأجهزة. استغرق التكيف مع الجداول المختلفة عدة أيام، لكني لم أضطر إلى الرجوع إلى هذا القسم مرةً أخرى بعد ضبط إعداداته.

من الميزات المفيدة التي أضافها Mobicip مؤخرًا ميزة وضع الإجازة “Vacation Mode”، وهي رائعة لأنها سمحت لي بتعطيل كل الجداول مؤقتًا دون الحاجة إلى إعادة إنشائها بعد انتهاء الإجازة.

إنشاء جدول يومي

في أثناء إعداد Mobicip، وصَّلتُ البرنامج بحسابات ابني على فيسبوك وإنستجرام وسناب شات (مراقبة سناب شات متاحة على أندرويد فقط)، فاستطعتُ رؤية ما ينشره، ومن يتواصل معهم، وغيرها من الأنشطة عبر لوحة التحكم الأبوي.

يطلب Mobicip إذن الوصول إلى موقع الجهاز في أثناء الإعداد، وهذا لتفعيل ميزات التتبع المباشر للمكان وفرض السياج الجغرافي. وفور تفعيل الاتصال، يستطيع Mobicip الوصول إلى موقع الهاتف عبر الـ GPS ويريني موقع ابني على الخريطة بدقة في أي وقت. وأداة السياج الجغرافي مفيدة لأنها تتيح لي أن أعرف إذا دخل ابني منطقة معينة أو غادرها. وقد أنشأتُ سياجًا حول نطاق المدرسة باستخدام هذه الأداة، لأعرف متى يصل إلى المدرسة كل يوم.

يمكن الاشتراك في Mobicip بالاختيار من بين عدة طبقات من الباقات حسب عدد الأجهزة التي تريد أن تراقبها والميزات التي تريد أن تستخدمها. فالباقة الأساسية “Basic” مجانية لكنها لا تتيح لك الخيارات المتقدمة لضبط الفلاتر وتحديد وقت استخدام الأجهزة. أما باقتا Standard وPremium فيمكنهما مراقبة ما يصل إلى 20 جهازًا مختلفًا والتحكم الكامل في الأجهزة. ويمكنك تفعيل تجربة Mobicip المجانية لمدة 7 أيام دون الحاجة إلى بطاقة ائتمان لتختبر كل ميزاته بنفسك وتعرف الباقة المناسبة لأسرتك.

تجربة Mobicip مجانًا لمدة 7 أيام

3. Bark: يراقب أكثر من 25 موقعًا للتواصل الاجتماعي

صورة البائع Bark

أهم المزايا:

  • يرسل تنبيهات إلى لوحة التحكم الأبوي عندما يرصد مشكلات محتملة
  • يراقب الرسائل القصيرة ورسائل البريد الإلكتروني
  • يفرض حدودًا على زمن استخدام الشاشات – ميزة جديدة!

لاحظت على الفور أن Bark يختلف عن تطبيقات الرقابة الأبوية الأخرى التي اختبرتها؛ فهو يركز على مواقع التواصل الاجتماعي ورسائل البريد الإلكتروني ويرسل إليَّ تنبيهات عندما يجد أي شيء يدعو للشك. برنامج Bark متوافق مع أكثر من 30 موقعًا للتواصل الاجتماعي، وبمجرد أن تمنحه حق الوصول إليها، سيتمكن من قراءة رسائل البريد الإلكتروني والمحادثات والتعليقات والتعرف على الصور، وسيضع علامة على أي شيء يراه غير ملائم ويرسل تنبيهًا إلى حساب الأب.

على سبيل المثال، تلقيت تنبيهات بشأن رسائل بريد ابني الإلكتروني التي أشارت إلى العنف، وكلمات الأغاني في قائمة التشغيل التي يستمع إليها على Spotify، ومحتوى محادثة على فيسبوك ورد فيها ذكر الحفلات.

بالإضافة إلى مراقبة مواقع التواصل الاجتماعي، يحتوي Bark على فلتر ويب قابل للتخصيص فيه 17 تصنيفًا. ويعجبني أنه يسمح لي بإجراء تعديلات بما يناسب كلًا من أبنائي في ما يتعلق بالمحتوى المتاح والمحظور. وأدوات وقت استخدام الأجهزة أيضًا بسيطة، فيمكنني تحديد موعد النوم لكل يوم، وهذا مفيد لأنه يعفيني من التأكد أن كلًّا من أولادي أغلق هاتفه عند موعد النوم.

Bark Screen time settings

حدد موعدًا للنوم يُقفل فيه الهاتف

الميزة الأخيرة الجديرة بالذكر هي إشعارات السياج الجغرافي، وهي تنبيهات تُرسَل إلى ولي الأمر، وعندما يضغط عليها، يمكنه أن يرى مكان ابنه على الخريطة.

رأت الشركة المالكة لتطبيق Bark أن وضعه على متجر Google Play سيضطرها إلى إزالة بعض ميزاته، لذا فإن تحميل التطبيق متاح عبر الموقع الرسمي لـ Bark. وقد كان تثبيته بسيطًا ولم يستغرق سوى بضع دقائق.

يوفر Bark نوعين من الاشتراكات: الأول هو باقة “Bark Jr.”، والتي لا تحتوي إلا على أداة إدارة وقت استخدام الأجهزة، وفلاتر الويب، وميزات السياج الجغرافي. أما النوع الثاني فهو باقة “Bark Sr.” التي تحتوي أيضًا على الميزات المذكورة، لكن معها أدوات لمراقبة مواقع التواصل الاجتماعي. والباقتان كلتاهما لا تفرضان قيودًا على عدد الأجهزة التي يمكن توصيلها بالتطبيق، وتعملان على أجهزة أندرويد وiOS والكمبيوتر وMac. وأنصح باختيار باقة “Bark Sr.” لأنها توفر أفضل مستويات التغطية، ويمكنك أيضًا تجربتها مجانًا لمدة 7 أيام دون إدخال أي معلومات دفع.

راقب حسابات أطفالك مع Bark

4. Norton Family: آخر تحديث شهد تحسنًا

NortonFamily

أهم المزايا:

  • فلتر إنترنت يضم 40 فئة
  • لوحة تحكم أبوي سهلة التصفح
  • مراقبة عدد غير محدود من الأجهزة

في أول مرة اختبرت Norton Family، أصابني بخيبة أمل شديدة إذ كنت أتوقع المزيد من برنامج يحمل اسم Norton، الأخير الذي أصلح العديد من الأخطاء، أستطيع أن أصنفه بين أفضل 10 برامج وأنا مرتاح البال.

يضم فلتر الإنترنت أكثر من 40 فئة، ويمكنك إما أن تستخدم الفئات الافتراضية المحددة مسبقًا بناءً على عمر الطفل، أو تتصفح الفئات وتخصص كل فئة بما يلائم أطفالك. بخلاف الإصدارات السابقة، يعمل فلتر الإنترنت الآن مع معظم المتصفحات المعروفة، ويراقب أيضًا وضع الخصوصية أو وضع التخفي. ومع ذلك، إذا كان أطفالك يفضلون استخدام DuckDuckGo أو StartPage بدلًا من Google أو Bing، فلن تتمكن من رؤية نتائج بحثهم.

تقدم ميزات Norton Family لإدارة الوقت أداءً ممتازًا؛ فكان باستطاعتي هنا أيضًا أن أحتفظ بالإعدادات الافتراضية التي تفرض حدودًا على زمن استخدام الشاشات بناءً على أعمار أطفالي، أو أضع جدولًا زمنيًا بنفسي، وهو خياري المفضل دائمًا.

قدم لي Norton Family بعض التحسينات الكبيرة على الرغم من أنه ما زال لا يعمل على نظام ماك. استطعتُ الحصول على تجربة مجانية لمدة 30 يومًا دون إدخال أي معلومات دفع، وبهذا أُتيح لي متسع من الوقت لتجربة التطبيق مع أبنائي.

راقب أطفالك مع Norton Family

5. mSpy: ميزات مراقبة متقدمة مثل راصد لوحة المفاتيح والتقاط صور للشاشة

صورة بائع mSpy

أهم المزايا:

  • قراءة الرسائل الواردة والصادرة
  • تتبُّع تطبيقات التواصل الاجتماعي
  • التطبيق مخفي على هواتف الأبناء

لم أتوقع أن mSpy سيعجبني عندما قمت بتثبيته أول مرة على جهاز ابني، لكن كانت مفاجأتي سارَّة بأدوات الرقابة التي يقدمها mSpy وبالمعلومات التي يجمعها. ولأستفيد من كل ميزاته، اضطررتُ لعمل روت لجهاز ابني، وقد وفر mSpy تعليمات واضحة ودقيقة جدًا لطريقة فعل هذا بأمان. وفي غضون بضع دقائق، تم تثبيت التطبيق وبدأ المراقبة.

استطعتُ تحديد المدة التي تفصل بين كل تقرير رقابة والذي يليه، فلم يزعجني التطبيق بالإشعارات المتتالية. ووجدتُ أن راصد لوحة المفاتيح أداة قيِّمة جدًا للحماية من التنمر عبر الإنترنت. أما أدوات مراقبة مواقع التواصل الاجتماعي فعرضت لي صورًا لرسائل الـ SMS، بالإضافة إلى محادثات فيسبوك وواتساب وسناب شات وغيرها. وبالإضافة إلى ذلك، استطعتُ الوصول إلى رسائل بريد ابني الإلكتروني، ورؤية مقاطع الفيديو التي شاهدها، ومتابعة غيرها من الأنشطة. وكل المعلومات تُخزَّن في لوحة التحكم الأبوي ويمكن تنظيمها وفقًا لكلمات مفتاحية، أو وفقًا لليوم، أو وفقًا لنوع الوسائط. وقد فوجئتُ بمدى سهولة إدارة لوحة التحكم رغم احتوائها على كل هذه البيانات.

عندما اختبرتُ mSpy لأول مرة، كنتُ أظن أن من الأفضل استخدامه مع الأبناء المراهقين، لكن بعدما رأيتُ البيانات التي جمعها بعد بضعة أسابيع فقط، أرى أنه خيار ممتاز للأطفال من مختلف الفئات العمرية. فهو مُصمَّم ليلتقط صورًا للشاشة عند فتح أي صفحة جديدة أو تطبيق على الجهاز. فحتى إن لم أستطع التعرُّف على اسم موقع ما، يمكنني أن أرى نوعية المحتوى أو الصور التي يتعرض لها أبنائي.

وجدتُ عرضًا رائعًا للاشتراك في mSpy عبر هذه الصفحة المخفية على موقعه الرسمي. وأرجو أن أراه يقدم تجربة مجانية، لكنهم واثقون أن كل ميزات البرنامج تعمل بكفاءة، وإن واجهتَ أي مشكلة فسيعملون معك من أجل حلّها. وإن كنتَ غير راضٍ عن الخدمة قبل مرور 14 يومًا على الاشتراك حتى بعد تلقي الدعم التقني، يمكنك استرداد نقودك كاملةً.

تجسس على جهاز طفلك مع mSpy

6. Net Nanny: الأداة الشاملة لفلترة الإنترنت

صورة بائع Net Nanny

أهم المزايا:

  • فلتر إنترنت قابل للتخصيص
  • وضع حدود لزمن استخدام الشاشات
  • الاطلاع على موقع طفلك لحظة بلحظة

يسهِّل Net Nanny كثيرًا ضبط الفلاتر على أجهزة أطفالك، إذ يحتوي على 15 فئة مخصصة للبالغين يتعرف عليها فلتر الإنترنت ويحظرها، وهذا معتاد مع أي فلتر، أما ما أعجبني حقًا ولم أره في معظم التطبيقات الأخرى التي اختبرتها هوأنني تمكنت من حظر موقع على الرغم من أنه لا ينتمي إلى إحدى الفئات المحظورة، وهذا مفيد في حظر الألعاب أو المواقع الأخرى التي لا يحجبها الفلتر بينما أريد ألا يزورها أطفالي. ويمكنك أيضًا إضافة عبارات أو كلمات مفتاحية لمنعها.

من ميزات البرنامج التي لم أرها في أي مكان آخر فلتر الألفاظ النابية، والذي أعتقد أنه رائع إذا كان لديك أطفال صغار، فهو يستبدل بجميع الكلمات البذيئة المعروفة علامات ###.

يمكن لـ NetNanny فرض رقابة على الألفاظ النابية

يستطيع Net Nanny إخفاء الألفاظ النابية

مع ذلك، شعرت ببعض الإحباط من خاصية مراقبة يوتيوب التي يُفترض أن تعرض على لوحة التحكم سجل البحث عن الفيديو وكذلك المقاطع التي شوهدت، لكني لم أتلقَّ أي تحديثات عندما استخدم أطفالي التطبيق، وعندما شاهدوا عبر موقع YouTube.com لم يظهر لي إلا سجل البحث ولم أرَ سجل المشاهدة.

عندما اختبرت Net Nanny، كنت من أشد المعجبين بالحدود الزمنية لاستخدام الشاشة، والتي أثارت انزعاج أطفالي، كما لم يعجبهم أن أقفل هواتفهم. لم تتسم هذه الميزة بالمرونة في معظم التطبيقات التي اختبرتها، إذ لم أتمكن من وضع حدود للاستخدام اليومي إلا باستخدام فترات مدتها 15 أو 30 دقيقة، أو كان الجدول يقتصر على حظر الهواتف مرة واحدة في اليوم. أما مع Net Nanny، استطعت خفض الحد الأقصى حتى دقيقة واحدة وإنشاء العديد من الأقسام في التقويم كما أريد، كما يوجد خيار لإيقاف الجهاز في أي وقت بغض النظر عن الجدول الزمني.

يقدم Net Nanny تطبيقات لجميع الأجهزة الشائعة، وقد وجدت أن من السهل حقًا إدارته على كل من الحاسوب والهواتف العاملة بنظام أندرويد. استفد من هذا العرض الخاص وجربه دون مخاطر لمدة 14 يومًا.

احمِ أطفالك مع Net Nanny

7. WebWatcher: يرسل تنبيهات لحظية

صورة بائع WebWatcher

أهم المزايا:

  • ينبه الآباء عندما يكتشف سلوكًا فيه مخاطرة
  • يتتبع الموقع باستخدام الـ GPS
  • يأخذ لقطات لشاشات أجهزة الأطفال

WebWatcher أداة مراقبة تسجل جميع البيانات الموجودة على الجهاز المحدد وترسلها إلى الحساب الآمن للوالد، وتشمل التقاط لقطات شاشة للرسائل النصية ورسائل فيسبوك وTinder وتيك توك وغيرها. وتختلف القائمة الكاملة باختلاف الجهاز، وكذلك العدد الشهري للقطات الشاشة.

شعرت بخيبة أمل عندما وجدت أنه لا يحتوي على فلاتر ولا أدوات لإدارة وقت استخدام الشاشة. أما مشكلتي الأخرى مع WebWatcher فهي هيكل التسعير: فالاشتراك الواحد لا يغطي إلا جهازًا واحدًا، مما يجعل الأمر مكلفًا إذا كان لديك 5 أطفال مثلي.

يستطيع WebWatcher أن يتعرف على ما يسميه “السلوك المحفوف بالمخاطر Risky Behavior” ويرسل تنبيهات إلى لوحة التحكم الأبوي الآمنة. ولا يحتوي WebWatcher على خيارات تخصيص أو مستويات حساسية يمكن تعديلها، بل يحدد بنفسه السلوك المحفوف بالمخاطر بناءً على الكلمات المفتاحية والهاشتاجات والعناوين الوصفية وغيرها.

إذا أردت معرفة ما يفعله أطفالك على الإنترنت دون وضع قيود، فإن WebWatcher خيار جيد يمكنك الاطلاع على أحدث عروضه من هنا.

راقب أطفالك مع WebWatcher

8. MMGuardian: يمنع إدمان استخدام الأجهزة الذكية

أهم المزايا:

  • وضع حدود زمنية على مجموعات من التطبيقات
  • مراقبة تطبيقات التواصل الاجتماعي والمحادثات
  • تتبُّع المكان بتقنية GPS

نصحني أحد أصدقائي بتجربة MMGuardian عندما شكوت من أن أبنائي يقضون كثيرًا من الوقت في استخدام تطبيقات معينة. vendorLink vendor_id=”206474″]ورغم أنه يفتقر إلى أداة الحدود الزمنية اليومية لاستخدام الأجهزة، فإنه يحتوي على ميزة لم أرها في أي مكان آخر[/vendorLink]. أنشأتُ مجموعة وضعتُ فيها عددًا من التطبيقات التي يستخدمها أبنائي لفترات طويلة: مثل تيك توك وRoblox وإنستجرام ويوتيوب، ووضعتُ حدًا زمنيًا لاستخدام المجموعة كلها. وشعرتُ هكذا أن أبنائي ظلوا

فلتر الويب أيضًا فعال جدًا، إذ استطاع التعرف على المواقع التي أكتب عناوينها، فكان يحجب الصفحة قبل أن أكمل كتابة العنوان. وقد وجدتُ هذه الأداة واضحة جدًا وسهلة الاستخدام، وهي تُصعِّب اجتياز الفلاتر. صحيح أنها لا تراقب إلا عددًا محدودًا من المتصفحات، لكنها تمنع تشغيل المتصفحات التي لا يدعمها التطبيق من الأساس.

الميزة التي خيبت ظني هي مراقبة تطبيقات التواصل الاجتماعي، والتي ظهرت كثيرًا في المواد التسويقية للتطبيق. يتطلب التطبيق إنشاء قائمة بالكلمات والعبارات المفتاحية التي أريد أن ينبهني إذا استُخدمت. وعندما جلستُ لإعداد القائمة، أدركتُ أنني سأضطر إلى معرفة كل المصطلحات الدارجة وأن أضع بعين الاعتبار حقيقة أن الأبناء كثيرًا ما يرتكبون أخطاء إملائية عند كتابة الرسائل. فاستنجتُ بسرعة أن هذه المهمة ستكون صعبةً جدًا. ويحتوي MMGuardian على قائمته الخاصة المقسمة إلى عدة تصنيفات، لكني لم أستطع العثور على هذه القائمة في أي مكان.

عمومًا، أعجبني الاتجاه الذي يسير فيه تطبيق MMGuardian. وببضعة تحسينات (مثل إضافة أداة للسياج الجغرافي إلى أداة تحديد الموقع بتقنية GPS)، سأكون سعيدًا بإعطائه ترتيبًا أعلى في قائمتي لتطبيقات الرقابة الأبوية التي أنصح بها.

استخدمتُ التجربة المجانية التي يقدمها التطبيق لمدة 14 يومًا عند اختباره، ما أعطاني متسعًا من الوقت لأرى كيف يعمل ونوعية البيانات التي يجمعها.

وضع حدود لمدة استخدام التطبيقات باستخدام MMGuardian

9. SecureTeen: لا يقتصر على المراهقين

صورة بائع SecureTeen

أهم المزايا:

  • يحجب التطبيقات التي تختارها
  • يراقب أشهر تطبيقات المراسلة
  • يحتوي على فلتر قوي للإنترنت

عندما بدأت البحث عن SecureTeen لأول مرة، ظننت أنه سيكون كبرامج التجسس المعتادة، لكن سرعان ما عرفت أن الأمر ليس كذلك، إذ لا يلزم لتشغيله عمل روت لأجهزة أندرويد.

يحتوي SecureTeens على الوظائف الأساسية التي كنت أبحث عنها في تطبيق للرقابة الأبوية أستخدمه مع جميع أطفالي، لا مع أبنائي الأكبر وحدهم؛ فقد تمكنت من وضع حدود زمنية لكل تطبيق بالإضافة إلى حد زمني يومي.

فلتر الإنترنت بسيط جدًا، لكنه يظل قادرًا على حظر جميع المواقع الإباحية، ومعظم مواقع المقامرة التي حاولت فتحها خلال فترة الاختبار.

في البرنامج بعض الميزات المتقدمة: مثل تسجيل نقرات المفاتيح وGmail والرسائل القصيرة ومراقبة المكالمات، وهي خصائص مفيدة بالأخص عند مراقبة المراهقين.

للأسف أبطأ SecureTeen هواتف الأطفال بدرجة كبيرة، كما أنه يفتقر إلى بعض الميزات التي أحب استخدامها: مثل قفل الجهاز عن بُعد حتى قبل أن يستنفد الأطفال الوقت المسموح به.

إذا أردت متابعة ما يفعله أطفالك، فإن SecureTeen خيار مناسب على الرغم من وجود بدائل أفضل في هذه القائمة. يقدم ضمان استرداد المال لمدة 15 يومًا لتستطيع تجربته بنفسك دون مخاطرة.

راقب أطفالك مع SecureTeen

10. FamiSafe: يرصد الصور غير اللائقة والمحتوى الفاضح

أهم المزايا:

  • تقرير مُفصَّل لأنشطة كل الأجهزة
  • فلتر ويب فعال يحتوي على أكثر من 20 تصنيفًا
  • يسمح بمراقبة نشاط الإنترنت حتى في وضع التصفح الخاص أو وضع Incognito

سُررتُ بمدى سهولة إدارة تطبيق FamiSafe عن طريق لوحة التحكم الأبوي. فعند تسجيل الدخول، أرى تقريرًا مُفصَّلًا عن الأنشطة، يحتوي على كل التنبيهات التي يجب أن أعرفها، ويخبرني بالوقت الذي قضاه كلٌّ من أبنائي على جهازه.

وعندما رأيتُ الوقت الذي يقضيه كلٌّ من أبنائي في استخدام هاتفه، أنشأتُ جدولًا مخصصًا لقفل الهواتف في أثناء الدوام الدراسي، وأداء الفروض المدرسية، ووقت النوم. وبالإضافة إلى هذا، حددتُ رصيدًا يوميًا لوقت استخدام الأجهزة يبلغ 3 ساعات. وإذا أراد الأبناء مزيدًا من الوقت، يمكنهم أن يطلبوا هذا من هواتفهم، وإذا وافقتُ يمكنني أن أعطيهم وقتًا إضافيًا عن طريق لوحة التحكم. ويسمح لي التطبيق أيضًا بقفل هواتفهم في أي وقت.

يحتوي فلتر الويب على 21 تصنيفًا، ويمكنني تحديد التصنيفات المسموح بها والمحظورة. ويعمل التطبيق على كل الأجهزة وكل المتصفحات الشهيرة. وعلى سبيل التجربة، طلبتُ من أبنائي استخدام وضع Incognito ووضع التصفح الخاص، فنجح FamiSafe في تتبُّع سجل التصفح وحجب كل المواقع غير اللائقة. لكن للأسف استطاع أبنائي اجتياز الفلتر عن طريق زيارة مواقع مثل Reddit ويوتيوب. ويمكنك دائمًا أن تمنع هذا، لكني أُفضِّل اختيار تطبيق يستطيع أن يتعرف على الصفحات أو المواقع الخطيرة أو غير الملائمة ويحجبها.

يحتوي FamiSafe على ميزة جيدة لمراقبة تطبيقات التواصل الاجتماعي. فيمكنك توصيله بحسابات ابنك على واتساب وفيسبوك وماسنجر ويوتيوب وإنستجرام وتويتر وKIK وتطبيق الرسائل القصيرة SMS (على أندرويد فقط)، لتتلقى تحديثات وتنبيهات إذا كشف التطبيق أي كلمة مُريبة أو محتوى غير لائق. وقد أعجبني أن التطبيق يسمح بتعديل قائمة الكلمات المفتاحية المريبة وبإضافة عبارات محددة أحترس منها بدلًا من الاعتماد على قائمة مجهزة مسبقًا.

يوفر FamiSafe ثلاثة خيارات للاشتراك، كلٌّ منها يمكنه حماية ما يصل إلى 10 أجهزة، ولكنها تختلف في مدة الاشتراك. وقبل الالتزام بباقة، يمكنك تجربة FamiSafe مجانًا لمدة 3 أيام لترى ما إذا كانت ميزات الرقابة الأبوية التي يقدمها تناسب أسرتك.

تجربة FamiSafe مجانًًا لمدة 3 يومًا!

صورة Google Family Link

أتلقى أسئلة عن Google Family Link أكثر من أي تطبيق آخر للرقابة الأبوية، وقد فوجئ أصدقائي حين عرضت عليهم قائمتي ولم يكن هذا التطبيق فيها، لكن الحقيقة أنني قبل أن أبدأ في اختبار البرامج الأخرى، استخدمت Family Link وصُدمت من وظائفه المحدودة.

على الرغم من أنه يستطيع فرض حد زمني يومي وجدول زمني للنوم، فسرعان ما اكتشف أطفالي كيفية خداعه.

الشيء الوحيد الذي أعجبني في Family Link هو أنه يعرض لي قائمة بالوقت الذي يقضيه أطفالي في استخدام كل تطبيق في كل يوم. كنت لأُفضِّل أن يعرض تفاصيل مثل مقاطع الفيديو التي شاهدوها على يوتيوب، لكني على الأقل كنت أعرف أن ابنتي أمضت 3 ساعات على تطبيق يوتيوب.

Google Family Link ليس متاحًا إلا لأجهزة أندرويد (ولكن يوجد تطبيق لأجهزة الآباء التي تعمل بنظام iOS). البرنامج مخصص في الأساس للتحكم في زمن استخدام الشاشة والتتبع باستخدام الـ GPS، أما فيما يتعلق بالرقابة الأبوية فقد أخفقت Google هذه المرة. أنصحك بتحميل تطبيق Qustodio لحماية أبنائك. جربه دون مخاطرة لمدة 30 يومًا، وإن لم تعجبك الخدمة، يمكنك استرداد نقودك كاملةً.

كيفية اختيار أفضل تطبيق رقابة أبوية يناسبك

بصفتي أبًا لخمسة أطفال تتراوح أعمارهم بين 4 و16 عامًا، فلا مفر من العثور على أفضل تطبيق للرقابة الأبوية. لذلك قررت اختبار أكبر عدد ممكن منها على أجهزة مختلفة لأعثر على أفضل برنامج لعائلتي، وكذلك أساعدك في الوصول إلى ما تحتاج. وقد نظرت بعين الاعتبار إلى عدة عوامل عند اختيار أفضل تطبيق رقابة أبوية لعائلتي، وعليك أيضًا أن تفعل مثلي:

  • الميزات الإجمالية: سرعان ما اكتشفت أن تطبيقات الرقابة الأبوية ليست كلها سواسية؛ فبعضها يركز على المراقبة، والبعض يقتصر على فلاتر الإنترنت، أما البعض الآخر فاقتصر على أدوات إدارة الوقت. بالطبع كانت أولويتي هي العثور على تطبيق واحد يستطيع تولي كل شيء، فمنحت التطبيقات التي تمكنت من هذا تصنيفًا أعلى. من المهم أن تعرف بالضبط ما تريد من تطبيق الرقابة الأبوية أن يفعله، لأن بعض التطبيقات تتفوق في المراقبة، والبعض الآخر يتميز فيما يتعلق بأدوات إدارة الوقت.
  • فلاتر الإنترنت: ثمة فرق كبير بين ما أسمح لابني البالغ من العمر 7 سنوات أن يراه وما يمكن لمن يبلغ 16 عامًا أن يشاهده، لذا كان من الأهمية بمكان أن أعثر على برنامج لفلترة الإنترنت يسمح لي بتخصيصه لكل طفل على حدة، كما حرصت على ألا يستطيع أطفالي تجاوز الفلتر، فإن استطاعوا، أبحث عما إذا كانت توجد طريقة يمكنني بها منع هذه الاختراقات.
  • أدوات إدارة الوقت: وجدت ثلاثة أساليب لوضع قيود على الوقت: فرض حد يومي، أو وضع جدول زمني، أو فرض حد على كل تطبيق. والتطبيقات الأفضل تجمع بين الخيارات الثلاثة بحيث يمكنك تجربة الخيارات والعثور على ما يناسب عائلتك.
  • سهولة الاستخدام: إنني بارع تقنيًا، لكن زوجتي ليست كذلك، لذا كنت بحاجة إلى العثور على تطبيق سهل الاستخدام من إعداد الحساب وحتى إنشاء فلاتر وإدارة أجهزة متعددة. فإذا كان إعداد الحساب يقلقك، احرص على اختيار تطبيق يقدم نسخة تجريبية مجانية وفريق خدمة عملاء سريع الاستجابة.
  • القيمة مقابل المال: تكلفة التطبيق عامل مؤثر، ولكن بدلًا من مجرد النظر إلى الأرقام، ركزت على القيمة التي أحصل عليها مقابل نقودي. فتكلفة Qustodio الشهرية أعلى قليلًا من Safe Kids، لكنه أعطاني مزيدًا من الميزات والمرونة. من المهم أيضًا إلقاء نظرة على باقات الأسعار ومعرفة عدد الأجهزة التي يمكن حمايتها باشتراك واحد.

العوامل التي تجعل تطبيق الرقابة الأبوية مميزًا

في ظل تعدد تطبيقات الرقابة الأبوية في السوق، من المهم أن تعثر على ما يناسبك منها. وبعد النظر إلى أفضل الخيارات المتاحة (وأسوأها)، وجدت 4 أشياء تتفرد بها تطبيقات الرقابة الأبوية المتميزة عن التطبيقات المتوسطة.

  1. سهولة استخدام لوحة التحكم الأبوي

لوحة التحكم هي مركز نشاط الرقابة الأبوية؛ ففيها ترى ما ينوي أطفالك فعله، وما يزورونه من مواقع الويب، وما ينشط من تحذيرات، وما يقضيه كل طفل من الوقت على هاتفه أو حاسوبه.

تتميز لوحة التحكم المميزة بتدفق سلس يُسهِّل عليك العثور على جميع البيانات التي تحتاج إليها. أما لوحات التحكم الأفضل فتستخدم المخططات والرسوم البيانية، ليس فقط لتكون مريحة بصريًا، ولكن أيضًا ليسهل فهمها. يعجبني تصميم لوحة تحكم Qustodio، فهي تُسهِّل رؤية كل المعلومات المهمة بنظرة سريعة. جربه بنفسك مستفيدًا من ضمان استرداد المال لمدة 30 يومًا.

  1. تحديثات فورية

قد تمر الساعة أو الساعتان دهرًا عندما يتعلق الأمر بسلامة الأطفال على الإنترنت؛ فسواء كانوا يتحدثون مع أشخاص بغيضين أو يحاولون زيارة مواقع يُفترض أن تكون محظورة، أريد -بصفتي أباهم- أن أتلقى تنبيهات فورية على هاتفي، ولن أقبل الانتظار حتى المساء لتسجيل الدخول إلى حسابي والاطلاع على لوحة التحكم.

من ميزات التنبيهات الفورية أيضًا أن تتلقى تحديثات عندما يطلب أطفالك فتح تطبيق أو موقع؛ فخيار الموافقة أو الرفض الفوري لطلبهم يوفر عليهم الكثير من التوتر والتردد.

  1. خدمة عملاء ممتازة

من المهم للغاية وجود فريق خدمة عملاء سريع الاستجابة؛ فمن الأهمية بمكان أن تحصل على إجابات سريعة سواء كانت لديك أسئلة بخصوص إعداد تطبيق الرقابة الأبوية على هاتفك أو أجهزة أطفالك، أو كنت تتساءل عن سبب عدم وصول بيانات إلى لوحة التحكم الخاصة بك.

أنا شخصيًا أفضل الشركات التي تقدم خيار المحادثات المباشرة، ولكن إذا لم يكن هذا متاحًا فعلى الأقل ينبغي أن تكون الاستجابة للبريد الإلكتروني سريعة.

  1. تعدد باقات الأسعار

لكل عائلة احتياجات مختلفة؛ فالعائلة الكبيرة -كعائلتي- تحتاج إلى حماية عدد أكبر من الأجهزة مقارنةً بعائلة ليس لديها إلا طفل واحد. أُفضِّل أن تعبر خيارات الدفع عن عدد الأجهزة المحمية لا عن باقات مميزة متعددة المستويات.

الأسئلة المتكررة

لماذا أحتاج إلى برنامج رقابة أبوية على أجهزة طفلي؟

يمكن أن تسبب القدرة على الوصول إلى كمية غير محدودة من المعلومات ضررًا جسيمًا للأطفال، إذ لا يفصل بينهم وبين التعرف على الجنس والمخدرات والكحول وغيرها سوى بحث سريع على Google إذا كانوا غير خاضعين للرقابة. وحتى إن كان طفلك “مؤدبًا” ولا يزور مواقع غير ملائمة لعمره، فكيف لك أن تعرف من يتحدث معه على الإنترنت؟ هل يتعرض للتنمر الإلكتروني، أو بات على وشك الوقوع ضحية لأحد محتالي الإنترنت؟ أفضل تطبيقات الرقابة الأبوية يمكنها أن تساعدك في التعرف على هذه المواقف السيئة في الوقت المناسب، وأيضًا في حماية أبنائك من مخاطر الإنترنت.

أليس استخدام تطبيقات الرقابة الأبوية مجرد ستار أنيق للتجسس؟

يمكنك أن تسميه تجسسًا أو تراه تربية، لكن مخاطر الإنترنت أشد من أن نتوقف عند حد القلق من انزعاج أطفالك من مراقبتك لما يفعلونه على الإنترنت. فما دام أطفالك قاصرين، لا مشكلة قانونية أو أخلاقية في مراقبة هواتفهم وحواسيبهم. إذا أردتَ حماية أبنائك على الإنترنت، فأنصحك بتثبيت Qustodio على هواتفهم وتجربته مجانًا لمدة 30 يومًا مستفيدًا من ضمان استرداد المال.

هل عليَّ أن أخبر أطفالي أنني أراقب هواتفهم؟

أنا من أشد المؤمنين بإجراء نقاشات مفتوحة وصادقة مع الأطفال عن سبب تثبيت مثل هذه التطبيقات على هواتفهم، فهذا يبني الثقة بينكم ويمنع وقوع أي مفاجآت أو صدامات غير ضرورية في المستقبل، ومع ذلك في بعض الحالات -لا سيما مع المراهقين الذين يثيرون قلقك بالفعل- يتطلب الموقف تثبيت تطبيق خفي لمراقبتهم. يجمع mSpy بين وظائف تطبيقات التجسس والرقابة الأبوية بكفاءة كبيرة. ولك أن تقرر ما إذا كنتَ تريد أن يعرف أبناؤك بتثبيتك التطبيق على هواتفهم، كما سيعطيك فكرة قيِّمة عن ما يفعلونه باستخدام أجهزتهم المحمولة.

هل توجد تطبيقات مجانية للرقابة الأبوية؟

لقد اختبرت الكثير من تطبيقات الرقابة الأبوية المجانية ولم ينجح أي منها في دخول قائمتي لأفضل 10 تطبيقات. ولم يكن هذا مجرد خطأ أو سهو، فميزات التطبيقات المجانية محدودة للغاية، لأنها غالبًا ما تريد مني الاشتراك في الباقة المدفوعة. وإذا كان التطبيق مجانيًا حقًا، سيتعين عليَّ أن أتساءل عن أسباب الشركة وكيف لها أن تمارس عملها دون فرض رسوم اشتراك. يمكنك استخدام Qustodio دون مخاطرة لمدة 30 يومًا، وهذا وقت كافٍ لترى بعض البيانات عن أنشطة أبنائك على الإنترنت لتعرف مستوى الرقابة الذي تحتاج إلى فرضه على هواتفهم.

أفضل 5 تطبيقات رقابة أبوية لعام 2022

أفضل الاختيارات
Qustodio
$4.58 / شهر يوفر60%
Mobicip
$4.99 / شهر يوفر38%
Bark
$4.09 / شهر يوفر71%
Norton Family
$4.16 / شهر
mSpy
$16.65 / شهر يوفر76%
هل أعجبك هذا المقال؟ امنحه تقييمًا!
كان سيئًا لم يعجبني كان معقولًا جيد إلى حد كبير! أحببته!
5.00 بتصويت 2 من المستخدمين
عنوان
تعليق
شكرًا على ملاحظاتك!
محمد مجاهد
محمد هو عاشق للتقنية، درس الهندسة الميكانيكية في جامعة المنصورة، ويؤمن بشدةٍ أن علينا الحفاظ على خصوصيتنا على الإنترنت، حيث يشعر بالضيق لعلمه أن أنشطته على الإنترنت تخضع للمراقبة طوال الوقت.