أفضل 6 برامج VPN مجانية لنظام ماك في 2021

محمد مجاهد آخر تحديث بواسطة محمد مجاهد في فبراير 16, 2021

بما أنّي من مستخدمي ماك بوك ولي الفخر، ظننتُ أن من السهل إيجاد برنامج VPN مجاني سريع وعالي الكفاءة لنظام ماك. لكنني كنتُ مخطئًا.

كثيرٌ من خدمات الـ VPN لا توفر تطبيقات أصلية لنظام ماك، مما يضطرك إلى اتباع خطوات معقدة لتثبيت الـ VPN يدويًا على جهازك، على خلاف الأنظمة الأخرى حيث تثبت التطبيق بضغطة واحدة. كما أن بعض هذه الخدمات بطيئة لدرجة أنك سترغب في إزالة تثبيتها بنفسك.

والأهم من ذلك، أن ليست كل تطبيقات VPN المتاحة على App Store جديرةً بالثقة، خاصةً إذا كانت مجانية؛ فقد اكتشفتُ أن كثيرًا من برامج الـ VPN المجانية تبيع بيانات مستخدميها للمعلنين بهدف جني الأموال، الأمر الذي يعرض خصوصيتك لخطر حقيقي.

ولأوفر عليك الوقت ومخاطرة تحميل برنامج VPN خطير، فقد اختبرتُ عشرات برامج الـ VPN المجانية للعثور على أكثر الحلول أمانًا لمستخدمي ماك. كل برامج الـ VPN في هذه القائمة تقدمها شركاتٌ جديرةٌ بالثقة، وتعمل على ماك وiOS، ومجانية 100%.

في نظري، فإن NordVPN هو الخيار الأمثل، ويمكنك أن تجربه مجانًا لمدة 30 يومًا. لقد أعجبني كثيرًا لدرجة أنني اشتركتُ فيه من أجل استخدامي الشخصي.

جرب NordVPN مجانًا على ماك!

دليل سريع: أفضل برامج الـ VPN المجانية (والآمنة) لأجهزة ماك في عام 2021

  1. NordVPN — أفضل برنامج VPN لأجهزة ماك، ويقدم سعة تحميل غير محدودة، ويحميك بميزات أمنية منيعة، ولديه خوادم عالمية عالية السرعة، ويتيح تشغيل خدمات البث. جرِّبه مجانًا لمدة 30 يومًا.
  2. ProtonVPN — لا يضع قيودًا على سعة التحميل، ويتبع سياسات خصوصية صارمة، لكن لديه 3 خوادم فقط: واحد في الولايات المتحدة، والثاني في هولندا، والثالث في اليابان.
  3. Hide.me — يقدم رصيدًا شهريًا من سعة التحميل يبلغ 10 جيجابايت، ويتبع سياسة تمنع تسجيل البيانات، إلا أن سرعاته غير ثابتة.
  4. TunnelBear — يعمل بتشفير قوي، لكن سرعاته منخفضة، ولا يقدم سوى 500 ميجابايت من بيانات التحميل شهريًا.
  5. Hotspot Shield — يقدم 500 ميجابايت من بيانات التحميل كل 24 ساعة، ويوفر سرعات جيدة، لكنه يعتمد على أرباح الإعلانات، وليس لديه سوى خادم واحد في الولايات المتحدة.
  6. Windscribe — يعطيك رصيدًا شهريًا من بيانات التحميل يبلغ 15 جيجابايت، ويقدم سرعات عالية وثابتة، ويمكن تشغيله على أي عدد من الأجهزة، لكنه لا يشغل بث نتفليكس.

أفضل برنامج VPN مجاني لأجهزة ماك!

أفضل 6 برامج VPN مجانية لنظام ماك (محدثة لعام 2021)

1. NordVPN — أفضل برنامج VPN مدفوع الاشتراك لنظام ماك، ويمكن استخدامه مجانًا لمدة 30 يومًا


المزايا:

  • سعة تحميل غير محدودة، وسرعات عالية تسمح بتحميل التورنت وبتشغيل البث دون بطء في التحميل
  • يوفر تطبيقات أصلية لنظامي ماك وiOS
  • أكثر من 5400 خادم في 59 بلدًا (منها الإمارات العربية المتحدة) تتخطى حجب المحتوى العالمي بسهولة
  • تشفير من الدرجة العسكرية، وسياسة تمنع الاحتفاظ بالسجلات، وأداة لحجب الإعلانات والبرمجيات الخبيثة
  • يمكن تشغيله على ما يصل إلى 6 أجهزةٍ في الوقتِ نفسه
  • خدمة الدعم متاحة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع عبر المحادثات النصية المباشرة

العيوب:

  • يمكن استخدامه مجانًا لمدة 30 يومًا فقط

في نظري، NordVPN هو أفضل خيارٍ لأجهزة ماك، لأنه يقدم أفضل المزايا، لا سيما الخوادم عالية السرعة والنظام الأمني الحصين. يمكنك استخدام NordVPN مجانًا لمدة 30 يومًا فقط، مما يجعله خيارًا جيدًا إذا احتجتَ إلى برنامج VPN تستخدمه لبضعة أسابيع وحسب.

يمتلك NordVPN واحدة من أكبر شبكات الخوادم، بها أكثر من 5400 خادم في 59 بلدًا، مما يضمن أنك ستتمكن من الاتصال بخادم سريع قريب من موقعك، وقد تأكدتُ من ذلك بنفسي من خلال اختباراتي، إذ وجدتُ أن NordVPN يقدم سرعات عالية وثابتة على كل خوادمه العالمية. وحصلتُ على السرعات الأعلى عند الاتصال بخوادم المملكة المتحدة، حيث بلغت 25,31 ميجابت في الثانية، تلتها خوادم الولايات المتحدة حيث بلغت السرعات 23.98 ميجابت في الثانية، ثم كندا بسرعات تبلغ 22.12 ميجابت في الثانية، ثم اليابان بسرعة 18.74.

بل واستطعتُ تخطي حجب خدمات البث مثل نتفليكس وديزني بلس وBBC iPlayer. والجدير بالذكر أن نتفليكس من أصعب المواقع التي يمكن لأي برنامج VPN أن يتخطى حجبها، لكنني استطعتُ تشغيل نتفليكس الأمريكي بسهولة من مكاني في تركيا واستمتعتُ بمشاهدة مسلسل Parks and Recreation دون بطء يُذكر. ولأن NordVPN يقدم سعة تحميل غير محدودة، لم يكن لدي أي قلق من استهلاك سعة التحميل.

لقطة شاشة لـ Netflix US تلعب Parks and Recreation مع NordVPN متصل بخادم أمريكي

NordVPN واحد من برامج الـ VPN القليلة التي تشغل نتفليكس بسهولة

كذلك فإن NordVPN يحمي أجهزة ماك عند تحميل التورنت، ولديه أكثر من 4700 خادم مخصصة لمشاركة الملفات بتقنية P2P، وهذا دون الحاجة إلى تعديل أي إعدادات يدويًا، فكل ما عليك هو اختيار أحد الخوادم المجهزة بتقنية P2P على التطبيق للحصول على اتصال سريع وآمن لتحميل التورنت.

لقطة شاشة لخوادم P2P الخاصة بـ NordVPN على تطبيق Mac

يمكنك الاتصال بخوادم NordVPN المجهزة بتقنية P2P بسهولة عن طريق الضغط على زر الاتصال السريع “Quick connect”

يقدم NordVPN ميزات أمنية فائقة، منها التشفير ذو الدرجة العسكرية الذي يحافظ على أمن أنشطتك على الإنترنت، والسياسة الصارمة ضد الاحتفاظ بالسجلات، والتي تمنع تسجيل بياناتك. وإن توقف الـ VPN عن العمل، سيتولى مفتاح الإيقاف التلقائي قطع اتصالك بالإنترنت على الفور ليبقى نشاطك مخفيًا دائمًا. حتى أنه يسمح بحجب الإعلانات والبرمجيات الضارة وبرامج التتبع عن طريق ميزة CyberSec، وقد استخدمتُها لحجب الإعلانات على يوتيوب لأستمتع بالمشاهدة دون مقاطعة.

ولتضمن أن جهاز ماك وأجهزتك الأخرى محمية دائمًا، يمكن تشغيل NordVPN على ما يصل إلى 6 أجهزةٍ في الوقتِ نفسه. وهو يقدم تطبيقات أصلية لأجهزة آيفون وآيباد وماك، وكلها بنفس الواجهة سهلة الاستخدام، مما يسهل الانتقال بين استخدام أجهزة آبل المختلفة بسلاسة.

لتجرب NordVPN مجانًا، لا تنسَ أن تطلب استرداد نقودك قبل مرور 30 يومًا على تاريخ الاشتراك، وأضمن لك أن تحصل عليها بموجب ضمان استرداد المال الذي يسري لمدة 30 يومًا، فقد اختبرتُه بنفسي، ولم يستغرق الأمر أكثر من بضع دقائق لتأكيد طلب استرداد النقود لدى ممثل خدمة العملاء، عبر المحادثات المباشرة المتوفرة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، وحصلتُ على نقودي قبل نهاية الأسبوع.

لقطة شاشة لعميل يطلب استرداد الأموال بضمان 30 يومًا لاسترداد الأموال على الدردشة المباشرة لـ NordVPN
احصل على NordVPN مجانًا لجهاز ماك مع ضمان استرداد المال الذي يسري لمدة 30 يومًا من تاريخ الاشتراك

متوافق مع أنظمة ماك: 10.12 (Sierra) و10.13 (High Sierra) و10.14 (Mojave) و10.15 (Catalina).

كما يعمل NordVPN على أنظمة: iOS وويندوز وأندرويد ولينكس وكروم بوك وبلاك بيري وRaspberry Pi وويندوز فون وكروم كاست وAmazon Fire TV وAmazon Fire Stick وأجهزة الراوتر وأجهزة التليفزيون الذكية.

جرب NordVPN مجانًا على ماك!

2. ProtonVPN — رصيد غير محدود من بيانات التحميل للاتصال عبر خوادم في الولايات المتحدة وهولندا واليابان على أجهزة ماك


المزايا:

  • رصيد غير محدود من بيانات التحميل لتصفح الإنترنت
  • تطبيقات أصلية لأجهزة ماك وآيفون وآيباد
  • سياسة عدم الاحتفاظ بالسجلات، ولا يحتوي على إعلانات، ويعمل بتشفير AES-256
  • خدمة العملاء متوفرة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع عبر البريد الإلكتروني
  • يقع في سويسرا، أي خارج اتحاد العيون الأربعة عشر

العيوب:

  • لديه خوادم في 3 دول لا غير
  • لا يسمح بتشغيل بث نتفليكس أو ديزني بلس أو غيرها عبر الاشتراك المجاني
  • لا يمكن تشغيله على أكثر من جهاز واحد في نفس الوقت
  • لا يسمح بتحميل التورنت أو التحميل بتقنية P2P

يقدم ProtonVPN رصيدًا غير محدود من بيانات التحميل ويعمل بميزات أمنية حصينة، وكل هذا مجانًا بلا إعلانات. هل يبدو الأمر خياليًا؟ الإجابة نعم ولا في نفس الوقت.

يحمي البرنامج نشاطك على الإنترنت بتشفير من الدرجة العسكرية، ولا يجمع بياناتك لأنه يتبع سياسة صارمة تمنع الاحتفاظ بالسجلات. وعلاوةً على ذلك، يقع مركز ProtonVPN في سويسرا، حيث لا قوانين تفرض على شركات الـ VPN الاحتفاظ بسجلات البيانات. وإذا كنتَ من المعجبين بخدمة البريد الإلكتروني المشفر ProtonMail، فستسعد لمعرفة أن ProtonVPN من تطوير نفس الفريق، وبنفس التركيز على الخصوصية والأمان.

أما فيما يتعلق بالأداء، فأكبر سلبيات البرنامج أنه لا يتيح الاتصال سوى عبر خوادم في الولايات المتحدة وهولندا واليابان، فلديه بذلك أصغر شبكة خوادم على هذه القائمة، الأمر الذي يحدُّ من خياراتك إذا أردتَ الوصول إلى محتوى في دول أخرى.

كانت سرعات الاتصال متفاوتةً جدًا حين اختبرتُ الخوادم الموجودة في كل دولة؛ فكان الاتصال عبر خادم هولندا هو الأسرع، حيث وصل إلى 15.48 ميجابت في الثانية، لكن السرعات انخفضت إلى 4.92 ميجابت في الثانية عبر خادم الولايات المتحدة، و4.45 ميجابت في الثانية عبر خادم اليابان. ولأن كل المستخدمين أصحاب الاشتراكات المجانية يتصلون عبر نفس الخوادم، فإنها تكون مزدحمةً بالطبع في أوقات الذروة، مما يؤثر على السرعات.

لقطة شاشة لـ ProtonVPN متصلة بهولندا والولايات المتحدة بنتائج اختبار السرعة

لا يمكنك الاختيار سوى من بين خوادم في 3 دول، وهذا قد يؤثر على سرعة اتصالك اعتمادًا على موقعك

كما هو الحال مع كثير من برامج الـ VPN المجانية، غالبًا ما تكون خدمة العملاء بطيئة الاستجابة. وقد أرسلتُ إلى ProtonVPN عبر البريد الإلكتروني لأتأكد من الخوادم المتاحة عبر الاشتراك المجاني (إذ رأيتُ بعض المعلومات الناقصة على الموقع)، ولم أتلقَّ الرد إلا بعد 7 ساعات. ومع ذلك، سرَّني أن الرد كان مفصلًا وودودًا.

يحصل كل مشترك في الاشتراك المجاني على 7 أيام تجريبية يتمتع فيها بكل ميزات الاشتراك المدفوع، يرجع بعدها البرنامج إلى النسخة المجانية ويعطل هذه الميزات، وقد شعرتُ بالضيق عندما تعطلت بعد انتهاء الفترة التجريبية، وإن كان التطبيق الأصلي على ماك سهل الاستخدام وله واجهة بسيطة ونظيفة.

للحصول على حساب مجاني في ProtonVPN، كل ما عليك هو التسجيل بعنوان بريد إلكتروني، فهو لا يتطلب معلومات بطاقة ائتمان أو أي تفاصيل أخرى.

متوافق مع أنظمة ماك: 10.12 (Sierra) و10.13 (High Sierra) و10.14 (Mojave) و10.15 (Catalina).

يعمل ProtonVPN على أنظمة: آيفون، iPad، ويندوز، لينكس، أندرويد.

جرب ProtonVPN مجانًا!

3. Hide.me — يقدم 10 جيجابايت مجانية من بيانات التحميل، ويتبع سياسة تمنع تسجيل البيانات

المزايا:

  • يقدم رصيدًا شهريًا من بيانات التحميل يصل إلى 10 جيجابايت للتصفح وتحميل التورنت
  • يوفر تطبيقات أصلية لأنظمة ماك وiOS
  • يعمل بتشفير AES 256-bit، ولديه مفتاح إيقاف تلقائي، ويتبع سياسة تمنع تسجيل بيانات المستخدمين
  • خدمة العملاء متوفرة بنظام تذاكر البريد الإلكتروني على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع
  • يقع مركزه في ماليزيا، أي خارج نطاق اتحاد العيون الأربعة عشر

العيوب:

  • ليست لديه خوادم سوى في 4 دول
  • لا يمكنه تخطي حجب نتفليكس أو BBC iPlayer أو غيرها من خدمات البث
  • لا يمكن تشغيله على أكثر من جهاز واحد في الوقت نفسه

يقدم Hide.me 10 جيجابايت مجانية من بيانات التحميل كل شهر، بعد أن كان يقدم 2 جيجابايت لا غير. كما تغير عدد الدول التي يمكن الاتصال من خلالها: فيمكنك الآن أن تتصل عبر خوادم في الولايات المتحدة وكندا وهولندا وألمانيا (أما خادم سنغافورة فقد أُلغي).

كانت سرعاتي عالية بما يكفي للأنشطة الأساسية في أثناء اختباراتي، مثل تصفح الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي. وحصلتُ على سرعات الاتصال الأعلى عند الاتصال عبر ألمانيا، إذ بلغت 16.27 ميجابت في الثانية، تلتها هولندا إذ بلغت السرعات 10.47 ميجابت في الثانية، وكلتاهما أقرب إلى موقعي الفعلي في تركيا. بينما حصلتُ على سرعات الاتصال الأبطأ عند الاتصال عبر خادم الولايات المتحدة، إذ بلغت السرعة 8.59 ميجابت في الثانية، وعبر خادم كندا بلغت السرعة 6.78 ميجابت في الثانية.

لقطة شاشة لـ Hide.me VPN متصلة بخوادم في ألمانيا وهولندا والولايات المتحدة وكندا ونتائج اختبار السرعة

تتفاوت سرعات Hide.me حسب المسافة التي تفصل بينك وبين الخادم

يحصل المشتركون في الاشتراك المجاني على نفس مستوى الحماية الذي يتمتع به أصحاب الاشتراكات المدفوعة، لا سيما تشفير AES 256-bit، والسياسة الصارمة ضد تسجيل البيانات، ومفتاح الإيقاف التلقائي الذي يمنع انكشاف بياناتك في أي حال من الأحوال. ويقع مركز Hide.me في ماليزيا، لذا فهو ليس ملزمًا أمام القانون بمتابعة وتسجيل بيانات مستخدميه.

يزعم Hide.me أن خدمة الدعم متاحة على مدار الساعة كل أيام الأسبوع لأصحاب الاشتراكات المجانية والمدفوعة على حد سواء، لكن هذا ليس صحيحًا، فلا يمكنك التواصل مع Hide.me إلا عن طريق نظام تذاكر البريد الإلكتروني، وقد اختبرتُه فلم أتلقَّ ردًا إلا بعد 3 ساعات. يمكن القول إنها استجابة سريعة بالنظر إلى أنه برنامج VPN مجاني، فلا مشكلة لديَّ في ذلك.

يحتوي التطبيق الأصلي لنظام ماك على الميزات الأساسية لا غير، لكنه سهل الاستخدام. لستَ مضطرًا حتى إلى التسجيل، بل يمكنك تحميل التطبيق لتستخدم Hide.me مجانًا على الفور! ينتهي الاشتراك المجاني بعد مرور 30 يومًا، لكن يمكنك تجديده كلما أردت.

متوافق مع أنظمة ماك: Sierra (10.12) وHigh Sierra (10.13) وMojave (10.14) وCatalina (10.15).

يعمل Hide.me على أنظمة: آيفون وآيباد وويندوز وأندرويد وويندوز فون ولينكس وبلاك بيري وأجهزة الراوتر.

يعمل Hide.me على أنظمة

4. TunnelBear — يعمل بتشفير قوي، لكنه لا يقدم سوى 500 ميجابايت من بيانات التحميل شهريًا

المزايا:

  • يوفر تطبيقات أصلية لأنظمة ماك وiOS
  • لديه خوادم في 20 دولة
  • لديه تشفير من الدرجة العسكرية ويتبع سياسة عدم الاحتفاظ بالسجلات
  • يمكن تشغيله على ما يصل إلى 5 أجهزة في نفس الوقت
  • يسمح بتحميل التورنت ومشاركة الملفات عبر تقنية P2P
  • خدمة العملاء متاحة عبر نظام تذاكر البريد الإلكتروني

العيوب:

  • لا يقدم سوى 500 ميجابايت من بيانات التحميل المجانية كل شهر
  • تتراوح سرعات اتصاله بين المنخفضة والمتوسطة
  • لا يتيح تشغيل بث نتفليكس أو BBC iPlayer أو ديزني بلس وغيرهما
  • يقع مركزه في كندا، أي داخل حدود اتحاد العيون الخمسة

ربما يكون لتطبيق TunnelBear على ماك مظهر دبٍّ مَرِح، لكن لا تستهِن بهذا الـ VPN المجاني. فهو مِلكٌ لشركة McAfee الأمريكية للأمن الرقمي، ويستخدم TunnelBear بروتوكولات تشفير من الدرجة العسكرية لتأمين نشاطك والحفاظ على خصوصية بياناتك على الإنترنت.

ورغم أن TunnelBear مملوك لشركة أمريكية ويقع مركزه في كندا (وهي من أعضاء اتحاد العيون الخمسة)، فإنه يتبع سياسة صارمة لمنع الاحتفاظ بالسجلات، لذا فهو لا يتتبع ولا يسجل أي من سجلات تصفحك أو بياناتك، أي أنه يخفي هويتك تمامًا.

أهم قيوده هو أنه لا يعطيك سوى 500 ميجابايت شهريًا من بيانات التحميل. وإذا أردتَ الحصول على المزيد لتستطيع تشغيل البث وتحميل التورنت والملفات الكبيرة، فسيتوجب عليك الترقية إلى اشتراك مدفوع. إلا أنني وجدتُ أن 500 ميجابايت تكفي للتصفح الخفيف (إذا تجنبتَ تحميل صفحات تحتوي على صور ومقاطع فيديو).

في أثناء اختباراتي، اتصلتُ عبر خوادم في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وألمانيا وأستراليا، فوجدتُ أن سرعات الاتصال كانت الأبطأ بين كل برامج الـ VPN المذكورة في هذه القائمة، إذ كان الاتصال عبر ألمانيا هو الأبطأ بسرعة 4.16 ميجابت في الثانية، بينما كانت السرعة عبر المملكة المتحدة أعلى بقليل، حيث بلغت 7.43 ميجابت في الثانية، أما عبر أستراليا فقد كانت سرعة الاتصال 7.51. وحصلتُ على أعلى سرعة عند الاتصال عبر خادم الولايات المتحدة، حيث بلغت 10.54 ميجابت في الثانية.

لقطة شاشة لخوادم TunnelBear في ألمانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة وأستراليا ونتائج اختبار السرعة

لا يقدم TunnelBear أعلى السرعات أو أكثرها ثباتًا

يمكنك على ما يبدو أن تحصل على 1 جيجابايت إضافية من بيانات التحميل عن طريق نشر تغريدة عن TunnelBear، لكن أظن أن هذه حملة تسويقية قديمة، فلم أجد أي معلومات عنها على الموقع، وعندما سألتُ خدمة العملاء عن الأمر لم أتلقَّ ردًا.

لا يستغرق الأمر أكثر من بضع دقائق للحصول علىللحصول على TunnelBear مجانًا لجهاز ماك. كل ما عليك هو التسجيل باسمك وبعنوان بريدك الإلكتروني، فهو لا يتطلب بيانات بطاقة الائتمان.

متوافق مع أنظمة ماك وOS X: 10.10 (Yosemite) و10.11 (El Capitan) و10.12 (Sierra) و10.13 (High Sierra) و10.14 (Mojave) و10.15 (Catalina).

يعمل TunnelBear على أنظمة: آيفون وآيباد وويندوز وأندرويد ولينكس وكروم بوك وRaspberry Pi وRoku.

احصل على TunnelBear مجانًا لأجهزة ماك!

5. Hotspot Shield — رصيد شهري من بيانات التحميل يبلغ 15 جيجابايت، لكنه يحتوي على إعلانات

المزايا:

  • 500 ميجابايت من بيانات التحميل كل 24 ساعة (بإجمالي 15 جيجابايت شهريًا)
  • يوفر تطبيقات أصلية لأنظمة ماك وiOS
  • تشفير من الدرجة العسكرية لتأمين أنشطتك على الإنترنت
  • خدمة العملاء متاحة عبر البريد الإلكتروني
  • يدعم تحميل التورنت وتقنية P2P

العيوب:

  • يعرض الإعلانات في أثناء التصفح
  • ليس لديه سوى خادم افتراضي واحد في الولايات المتحدة
  • لا يستطيع تخطي حجب نتفليكس أو BBC iPlayer أو ديزني بلس وغيرها
  • يقع مركزه في الولايات المتحدة، أي في نطاق اتحاد العيون الخمسة الاستخباراتي
  • لا يمكن تشغيله على أكثر من جهاز واحد في نفس الوقت

يقدم Hotspot Shield تشفيرًا من الدرجة العسكرية، ويتبع سياسة عدم الاحتفاظ بالسجلات، ويقدم 500 ميجابايت من بيانات التحميل كل 24 ساعة (بإجمالي 15 جيجابايت كل شهر). ورغم أن هذا الرصيد من بيانات التحميل لا يكفي لتحميل الملفات الكبيرة، فلن تجد مشكلة في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي أو تصفح الإنترنت أو متابعة بريدك الإلكتروني.

لا يتيح البرنامج سوى الاتصال بخادم افتراضي واحد في الولايات المتحدة لأصحاب الاشتراك المجاني. و حين جربتُ الاتصال عبر خادم الولايات المتحدة، بلغت سرعةُ الاتصال 12.05 ميجابت في الثانية من موقعي الفعلي في تركيا، ويمكنك على الأرجح أن تحصل على سرعات أعلى إذا كنت تسكن في الولايات المتحدة أو قريبًا منها.


لقطة شاشة للإصدار المجاني من Hotspot Shield على جهاز Mac متصل بخادم أمريكي بنتائج اختبار السرعة

لا يتيح Hotspot Shield لأصحاب الاشتراك المجاني سوى خادم واحد في الولايات المتحدة

للأسف، فإن للبرنامج عيوب تدعو للقلق حيال الخصوصية. فاشتراك Hotspot Shield المجاني تموله الإعلانات، أي أنه يشارك مع المعلنين بيانات عن موقعك وجهازك وعنوان IP الخاص بك.

لقطة شاشة لسياسة خصوصية Hotspot Shield على إعلانات Google

تنص سياسة الخصوصية لدى Hotspot Shield بأنه يشارك بياناتك مع المعلنين الخارجيين

لا يحتوي تطبيق ماك على مفتاح إيقاف تلقائي، بالتالي فإن نشاطك على الإنترنت سيكون مكشوفًا حال انقطع الاتصال بشبكة الـ VPN فجأة. وبالإضافة إلى ذلك، يقع مركز Hotspot Shield في الولايات المتحدة، أي أنه يخضع لسلطة اتحاد العيون الخمسة، وإن كان يتبع سياسة عدم الاحتفاظ بالسجلات التي تمنع تعقب نشاطك في أثناء استخدامك برنامج الـ VPN.

إذا كنت تبحث عن خدمة تقدم أعلى مستويات الأمان، أنصحك باختيار NordVPN. لكن إذا كنت لا تريد إلا طبقة إضافية من الخصوصية عند استخدام شبكة واي فاي عامة أو غير آمنة، فإن Hotspot Shield خيار جيد. حمِّل التطبيق المجاني لنظام ماك الآن لتتصفح مواقعك المفضلة بأمان!

متوافق مع أنظمة ماك: 10.12 (Sierra) و10.13 (High Sierra) و10.14 (Mojave) و10.15 (Catalina).

يعمل Hotspot Shield على أنظمة: آيفون وآيباد وويندوز وأندرويد وويندوز فون ولينكس وبلاك بيري وأجهزة الراوتر.

احصل على Hotspot Shield مجانًا!

6. Windscribe — سعة تحميل تبلغ 15 جيجابايت وسرعات عالية وثابتة على ماك

المزايا:

  • يقدم رصيدًا شهريًا من بيانات التحميل يصل إلى 15 جيجابايت للتصفح وتحميل التورنت
  • يوفر تطبيقات أصلية لنظامي ماك وiOS
  • لديه خوادم في 11 دولة
  • تشفير متقدم وسياسة صارمة تمنع الاحتفاظ بالسجلات
  • يمكن تشغيله على أي عدد من الأجهزة
  • يمكن التواصل مع خدمة العملاء عبر المحادثة النصية الآلية “chatbot” والبريد الإلكتروني

العيوب:

  • لا يسمح بتشغيل نتفليكس أو ديزني بلس أو BBC iPlayer وغيرها
  • يقع مركزه في كندا، أي داخل حدود اتحاد العيون الخمسة

لقد أبهرني Windscribe بخوادمه السريعة وبتقديمه رصيدًا كبيرًا من بيانات التحميل يبلغ 15 جيجابايت شهريًا. حين اختبرتُ برامج الـ VPN المجانية، وجدتُ أن بعضها يقدم سعة تحميل غير محدودة، لكنها من ناحية أخرى تعمل بسرعات بطيئة أو غير ثابتة. كان Windscribe البرنامج الوحيد الذي قدَّم أداءً جيدًا في كل الاختبارات.

يمكنك الاتصال عبر خوادم في 11 بلدًا، منها الولايات المتحدة وكندا وفرنسا وألمانيا وهولندا والنرويج ورومانيا وسويسرا والمملكة المتحدة وتركيا وهونغ كونغ. وكل الخوادم محمية بتشفير 256-bit، وهي من أقوى خوارزميات التشفير الموجودة.

يقدم Windscribe سرعات عالية وثابتة وفقًا لاختباراتي. فمن موقعي في تركيا، حصلتُ على سرعة 15.60 ميجابت في الثانية عند الاتصال عبر هولندا (أسرع خادم)، و12.65 ميجابت في الثانية عبر الولايات المتحدة، و11.13 ميجابت في الثانية عبر المملكة المتحدة، و11.07 ميجابت في الثانية عبر هونغ كونغ (أبطأ خادم). وكل هذه السرعات عالية بما يكفي لأغلب الأنشطة على الإنترنت، كالتسوق وتحميل الملفات وحتى مشاهدة البث بدقة HD.

لقطة شاشة لنتائج اختبار السرعة لشبكة Windscribe VPN وخوادمها في المملكة المتحدة وهولندا والولايات المتحدة وهونج كونج
سرعات خوادم Windscribe مستقرة، أينما كان الخادم الذي تتصل عبره

وكحال برامج الـ VPN المجانية الأخرى، لا يمكنك تشغيل أي من خدمات البث مدفوعة الاشتراك (فهذا متاح لأصحاب الاشتراكات المدفوعة في البرنامج). ومع ذلك، يمكنك الاستمتاع بمشاهدة يوتيوب وغيره من منصات البث المجانية.

يقع مركز Windscribe في كندا، وهي من أعضاء اتحاد العيون الخمس الاستخباراتي، حيث تشارك البيانات مع الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأستراليا ونيوزيلندا. هذا يعني أنك قد تكون معرضًا للخطر إذا طلبت أي من هذه الحكومات بيانات من Windscribe. ولكنه لحسن الحظ يتبع سياسة صارمة لمنع تسجيل البيانات، حتى لا تُسجل أنشطتك على الإنترنت أو عناوين IP التي تتصل من خلالها أبدًا.

يجب التنبيه إلى شيء آخر: يمكنك الحصول على 15 جيجابايت شهريًا من بيانات التحميل المجانية، لكن هذا باتباع عدد من الخطوات. يعطيك الاشتراك المجاني 2 جيجابايت تلقائيًا، يمكنك زيادتها إلى 10 جيجابايت عن طريق التسجيل بعنوان بريد إلكتروني، بعدها يمكنك إضافة 5 جيجابايت إلى رصيدك بنشر تغريدة عن Windscribe على تويتر، ليصل رصيدك الشهري من بيانات التحميل إلى 15 جيجابايت.

لقطة شاشة لمشاركة Twitter تروج لـ Windscribe VPN مقابل 15 جيجابايت من البيانات المجانية كل شهر

احصل على بيانات تحميل مجانية مقابل التسجيل ببريدك الإلكتروني والتغريد على تويتر (يمكنك حذف التغريدة لاحقًا)

لحسن الحظ، هذه الخطوات لا تستغرق كثيرًا من الوقت، كما أن تثبيت التطبيق على جهاز ماك لا يستغرق أكثر من دقيقة واحدة! كل ما عليك هو اختيار اسم مستخدم وكلمة مرورلتستخدم Windscribe مجانًا.

متوافق مع أنظمة ماك وOS X: 10.9 (Mavericks) و10.10 (Yosemite) و10.11 (El Capitan) و10.12 (Sierra) و10.13 (High Sierra) و10.14 (Mojave) و10.15 (Catalina).

يعمل Windscribe على أنظمة: آيفون وآيباد وويندوز ولينكس وأندرويد وأجهزة الراوتر وAmazon Fire TV وAmazon Fire Stick.

تفضل بزيارة Windscribe

المخاطر الخفية لاستخدام برامج الـ VPN المجانية على ماك

تحذير: قد تعرض نفسك لمخاطر كبيرة إذا استخدمتَ برنامج VPN مجانيًا على ماك! قبل أن تشرع في استخدام برنامج VPN مجاني على جهاز ماك، يجب أن تعرف المخاطر الخفية التي لا تريدك برامج الـ VPN المجانية أن تعرف عنها شيئًا.

1. قد تُباع بياناتك

حتى برامج VPN المجانية لا بد من أن تجني الأرباح بطريقة ما. ولسوء الحظ، تُقدَّر قيمة سجلات تصفحك للإنترنت بمبالغ طائلة، لذا فإن كثيرًا من برامج الـ VPN المجانية تتعقب بياناتك الشخصية وتجمعها لتبيعها.

على سبيل المثال، يمكن للمعلنين أن يشتروا بياناتك ليروا المواقع التي زرتها والمنتجات التي اشتريتها ومقاطع الفيديو التي شاهدتها، أو حتى للتعرف على موقعك الفعلي، وبعدها سيمتلئ جهازك بالإعلانات الموجهة بدقة، والتي ستبطئ أداءه وتقاطع أنشطتك (وتزعجك).

بل إن شراء المعلنين لبياناتك هو الاحتمال الأفضل. ففي الحالات الأسوأ، قد تُباع بياناتك لأي شخص يستطيع دفع ثمنها، لا سيما الحكومات والسلطات القانونية وحتى المخادعين.

2. قد يُصاب جهازك بالبرمجيات الضارة

يحتوي عدد مرعب من برامج الـ VPN المجانية على برمجيات ضارة، وهذا من أكبر المخاطر الأمنية على الإنترنت، فهذه البرمجيات الخبيثة المخبأة داخل برامج الـ VPN يمكنها الوصول إلى بياناتك الخاصة، والتي يمكن بعد ذلك استخدامها في:

  • سرقة أسماء حساباتك وكلمات مرورك وبيانات بطاقات ائتمانك
  • الاستيلاء على حساباتك على الإنترنت
  • استهدافك بالرسائل المزعجة والاحتيال عبر البريد الإلكتروني
  • جمع بياناتك وبيعها لأطراف أخرى
  • إغلاق جهازك وطلب مبلغ من المال في مقابل السماح لك بفتحه

لأنني أستخدم جهاز ماك الخاص بي لأغراض مهنية وشخصية، فسوف أتضرر كثيرًا إذا سُربت ملفاتي السرية عبر الإنترنت. ولهذا فإنني أكون شديد الحذر عند تحميل برامج الـ VPN المجانية على جهازي، لأن خطورة الأمر تتجاوز بكثير قيمة بضع دولارات.

3. لا يمكنك أن تستمتع بالإنترنت كما تريد

إن تكلفة تشغيل شبكة VPN آمنة ليست بالأمر الهين، لذا فحتى أفضل برامج الـ VPN المجانية لا تقدم إلا مجموعة محدودة من الميزات، حتى تجذبك إلى الحصول على اشتراك مدفوع.

على سبيل المثال، غالبًا ما تفرض هذه البرامج المجانية قيودًا صارمة على رصيدك الشهري من بيانات التحميل، فإذا تجاوز استهلاكك هذا المقدار، تنخفض سرعاتك أو تفقد الاتصال بشبكة الـ VPN تمامًا، ومن القيود الأخرى الشائعة نقص الخوادم التي يمكنك الاختيار من بينها، مما يضطرك إلى التنافس مع مئات المستخدمين الآخرين من أصحاب الاشتراكات المجانية، فيؤدي ازدحام الخوادم بدوره -للأسف- إلى أخطاء في الاتصال وسرعات منخفضة مزعجة.

بعبارةٍ أبسط، لا تقدر برامج الـ VPN المجانية على تكلفة تشغيل آلاف الخوادم حول العالم مع تقديم سعة بيانات غير محدودة. إذا كنتَ لا تريد إلا أن تتصفح على جوجل وتتفقد مواقع التواصل الاجتماعي، فقد يكفيك برنامج VPN مجاني، لكن إذا أردتَ مشاهدة مسلسلات تليفزيونية وأفلام أو تحميل ملفات تورنت أو اللعب على الإنترنت، فإن تجربتك مع مثل هذه البرامج المجانية ستكون محبطةً على الأرجح.

لقطة شاشة لـ TunnelBear متصل بخادم المملكة المتحدة وغير قادر على الوصول إلى BBC iPlayer

خدمات البث مثل BBC iPlayer تضيق الخناق على برامج الـ VPN المجانية مثل TunnelBear

تظل برامج الـ VPN المجانية أفضل من عدمها، خاصة إذا كنت تريد برنامج VPN لفترة قصيرة وحسب. أما إذا أردتَ استخدام الإنترنت بحرية وأمان، فمن الأفضل أن تحصل على برنامج VPN عالي الكفاءة لتستفيد من أعلى مستويات الحماية لجهاز ماك الخاص بك.

نصيحةٌ قيِّمة: هل تريد الحصول على برنامج VPN عالي الكفاءة مجانًا لجهاز ماك؟
NordVPN هو أفضل خيار لأجهزة ماك، وهو يقدم ضمان استرداد المال لمدة 30 يومًا من تاريخ الاشتراك. وهذا يعني أن بإمكانك استخدام NordVPN مجانًا لمدة 30 يومًا. كل ما عليك هو أن تطلب استرداد نقودك قبل انقضاء فترة ضمان استرداد المال. وأنا أضمن لك أنك ستستردها، فقد جربتُ هذه الإجراءات بنفسي!

تجنَّب استخدام برامج الـ VPN غير الآمنة هذه على جهاز ماك

1. Hola Free VPN Proxy Unblocker

Hola هي إضافة متصفح لها شعبية كبيرة على ماك تسمح لك بالوصول إلى المواقع الإلكترونية المحجوبة مجانًا. لكن ما لا يعرفه أغلب الناس هو أن Hola لها تاريخ فظيع في انتهاك خصوصية مستخدميها.

بدلًا من أن تدير Hola شبكة خوادم خاصة بها، فإنها تستخدم شبكة بنظام القرين للقرين peer-to-peer، حيث يمر نشاطك عبر أجهزة المستخدمين الآخرين، وتمر أنشطتهم عبر جهازك، وهذا يعني أنك قد تشارك عنوان IP الخاص بك مع المخادعين ومجرمي الإنترنت، وقد تعرض نفسك بغير قصد لمشكلة مع السلطات.

في الحقيقة لقد حدث ذلك بالفعل، فمنذ عدة سنوات، انكشف أن Hola يستغل مستخدميه أصحاب الاشتراكات المجانية كشبكة روبوتات “بوت نت”. والبوت نت “botnet” هي شبكة من الأجهزة المثبت عليها ما يسمى بوت “bot”، أو روبوت. فحين تثبت Hola على جهاز ماك الخاص بك، فإنك توافق بالضرورة على تثبيت “بوت”، ومن يتحكم بهذه الشبكة من أجهزة “البوت نت” تكون له القدرة على التحكم في جهازك. وفي هذه الحالة، باع Hola إمكانية الوصول إلى البوت نت لمخادع استخدم الشبكة في إطلاق هجوم إلكتروني على موقع 8chan.

والجانب الأكثر إثارة للقلق هو أن Hola لم يغير نموذج أعماله منذ هذه الواقعة. وهذه العيوب الأمنية تجعلني أتشكك كثيرًا في مدى مصداقية تقييمه بخمس نجوم على سوق Chrome الإلكتروني. ببساطة، لا يمكنك أن تثق بـ Hola على جهاز ماك الخاص بك، ولا على أي جهاز آخر.

لقطة شاشة لـ Hola Free VPN Proxy Unblocker في متجر ملحقات Google Chrome

المراجعات مضللة، ولهذا فقد اختبرتُ كل برامج الـ VPN المجانية المعروفة لأجهزة ماك بنفسي

2. VPN Gate

VPN Gate هو برنامج VPN مجاني يديره متطوعون حول العالم. نعم، هذا صحيح. يمكن لأي شخص -حرفيًا- أن يتطوع ليدير خادمًا لصالح VPN Gate. وهذا يعني أن بإمكان أي شخص التجسس على نشاطك على الإنترنت، مما يثير مخاوف كبيرة في ما يتعلق الخصوصية.

بالإضافة إلى ذلك، ستخضع كل بيانات استخدامك للتعقب، وستُجمَع وتُسجَّل وتُعرَض على المواقع فيراها الجميع. وإن كان عنوان IP لجهازك -لحسن الحظ- يظل مخفيًا، إلا أنه يُحفظ في قاعدة بيانات داخلية.

لقطة شاشة لسجلات مستخدم VPNGate على موقع الويب

رغم أن هذه الخدمة قد تساعدك على تخطي جدران الحماية والرقابة، فإن VPN Gate خيار سيئ إذا كنتَ تحرص على أمنك وخصوصيتك. والخيار الأفضل هو أن تحصل على برنامج VPN يتبع سياسةٌ تمنع تسجيل بيانات المستخدمين ولديه شبكات خوادم آمنة.

كيفية اختيار أفضل برنامج VPN مجاني لجهاز ماك الخاص بك

أعلم أن من الصعب الاختيار من بين كل برامج الـ VPN هذه، لا سيما إذا لم تكن لديك أي تجربة سابقة في استخدام برامج الـ VPN. لذا، فقد أعددتُ قائمةً بأهم الميزات التي يجب أن تبحث عنها:

  • السرعات العالية: تحتاج إلى سرعات عالية من أجل تصفح الإنترنت والتسوق والمعاملات البنكية واستخدام مواقع التواصل الاجتماعي والبريد الإلكتروني ومشاهدة مقاطع الفيديو وتحميل الملفات.
  • الرصيد الوفير من بيانات التحميل: احصل على أكبر رصيد ممكن من بيانات التحميل حتى لا تضطر إلى تجنب أي أنشطة تستهلك كثيرًا من البيانات، مثل مشاهدة البث أو تحميل التورنت أو ممارسة الألعاب.
  • شبكة الخوادم العالمية: ابحث عن برنامج VPN لديه خوادم عديدة حول العالم، حتى تجد خادمًا متاحًا قريبًا من موقعك في أي وقت.
  • سياسة الخصوصية الواضحة: أي برنامج VPN جدير بالثقة سيخبرك بالتحديد ما البيانات التي يجمعها، كما سيحدد ما يفعله بهذه المعلومات.
  • تفعيل الحماية على أجهزة متعددة: يجب أن يكون برنامج الـ VPN متوافقًا مع أنظمة ماك ومع أجهزتك الأخرى، سواء كانت حاسوبًا أو جهازًا لوحيًا أو هاتفًا محمولًا أو جهاز تليفزيون ذكي.
  • تطبيق سهل الاستخدام على ماك: يجب ألا تحتاج إلى معرفة تقنية واسعة لتستخدم برنامج VPN، لذا تأكد من أن للبرنامج واجهة سهلة الاستخدام.

لقد قيمتُ عشرات برامج الـ VPN المجانية لأنظمة ماك وفقًا للمعايير الموضحة أعلاه، ولهذا فإن الخيار الذي أفضله على كل البرامج الأخرى هو NordVPN. يمكنك تجربة NordVPN مجانًا لمدة 30 يومًا، والاستمتاع برصيد غير محدود من بيانات التحميل، وسرعات فائقة، وإمكانية الوصول إلى آلاف الخوادم حول العالم.

جرب NordVPN مجانًا على ماك!

الأسئلة الشائعة: برامج الـ VPN المجانية وأنظمة ماك

🤓 أليست أجهزة ماك آمنة من الفيروسات؟ لماذا أحتاج إلى برنامج VPN على جهاز ماك؟

يشيع اعتقادٌ خاطئ يتعلق بمنتجات Apple: “أنظمة ماك لا يمكن أن تصاب بالفيروسات، وهي أكثر أمانًا من ويندوز”. لكن الحقيقة هي أن أنظمة ماك قد تُصاب بالفيروسات والبرمجيات الضارة، مثلها مثل ويندوز. وقد كانت أنظمة ماك أقل عرضة للإصابة مقارنةً بويندوز، لكن السبب الوحيد لذلك كان أن قلة عدد مستخدميها كان يجعل اختراقها عملية غير مجدية في نظر المخادعين. ولكن منذ ذلك الحين، اكتسب ماك شعبية كافية جعلته هدفًا رئيسيًا لمجرمي الإنترنت.

ومن أمثلة هذه الهجمات هجوم KRACK المشهور. فقبل عدة أعوام، تعرض مستخدمو أنظمة ماك وiOS لهجوم من خلال شبكات واي فاي في المنزل والعمل. إذ قام أحد الأشخاص باختراق بروتوكول تشفير WPA2 (WiFi Protected Access)، والذي يحمي الأجهزة المتصلة عبر شبكات الـ WiFi، فسُرِقت عناوين بريد إلكتروني وصور وملفات أخرى حساسة. في الواقع، تأثرت بالهجوم كل الأجهزة التي كانت متصلة بالإنترنت، ومنها أجهزة التليفزيون الذكية وكاميرات المراقبة.

إذا انكشف الستار عن خصوصيتك على الإنترنت، فسيكون الأوان لإصلاح الضرر قد فات. حتى إذا كانت شبكة الواي فاي التي تتصل بها محمية بكلمة مرور، فلا يجب أن تفترض أنها آمنةٌ تمامًا. وكل ما تفعله على الإنترنت يُسجَّل: كل موقع تزوره، وكل منتج تشتريه، وحتى رسائلك عبر البريد الإلكتروني وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

إذا كنتَ جادًا في حماية خصوصيتك، فإن الوسيلة الأفضل هي استخدام برنامج VPN لمنع أي شخص أو جهة من التجسس عليك، لا سيما الحكومة ومزودي خدمات الإنترنت (ISPs) والمعلنين والمخادعين.

على مر السنين، وضعتُ ثقتي في NordVPN لتأمين سجل تصفحي وملفاتي السرية على جهاز ماك الخاص بي، وهو يحميني من المخادعين والبرمجيات الضارة، سواء كنتُ في المنزل أو في العمل أو كنتُ متصلًا بالإنترنت عبر شبكات الواي فاي العامة.يقدم NordVPN ضمان استرداد المال حتى 30 يومًا من تاريخ الاشتراك، ليتسنى لك أن تستخدمه لمدة 30 يومًا ثم تطلب استرداد نقودك كاملةً.

استخدم NordVPN لحماية جهاز ماك مجانًا!

🤩 ما أفضل برنامج VPN (مجاني) لأجهزة ماك يمكن استخدامه لمشاهدة نتفليكس؟

لأنني أحب مشاهدة البث على جهاز ماك بوك الخاص بي، فقد أحبطني أنني لم أجد برنامج VPN مجانيًا جديرًا بالثقة يمكن استخدامه في تشغيل نتفليكس، فهذه الميزة تكون محجوزة لأصحاب الاشتراكات المدفوعة. وكلما حاولتُ تشغيل نتفليكس باستخدام برنامج VPN مجاني، قابلتني رسالة خطأ الوكيل من نتفليكس بدلًا من البث:

عذراً على المقاطعة

يبدو أنك تستخدم جهاز فك تشفير أو خادماً وكيلاً. يرجى إغلاق أي من هذه الخدمات والمحاولة مرةً أخرى. للمزيد من المساعدة يرجى زيارة Netflix.com/proxy.

رمز الخطأ: M7111-5059

لقطة شاشة لرسالة خطأ Netflix عند استخدام VPN أو وكيل أو أداة إلغاء حظر
لا يقدر على تخطي خطأ الوكيل من نتفليكس إلا برامج الـ VPN عالية الجودة

ليست نتفليكس الخدمة الوحيدة التي لا يمكن تشغيلها باستخدام برنامج VPN مجاني، فلن تستطيع كذلك تشغيل خدمات بث شهيرة أخرى، منها ديزني بلس وBBC iPlayer وHulu وAmazon Prime Video وESPN+، وغيرها.

إذا أردتَ مشاهدة العروض التليفزيونية والأفلام وحتى الأحداث المباشرة حول العالم، فإنني أنصحك بالحصول على NordVPN. فرغم أنه برنامج VPN مدفوع الاشتراك، يمكنك استخدام NordVPN مجانًا لمدة 30 يومًا لتستمتع بمشاهدة نتفليكس بلا حدود، وغيرها من الخدمات الأخرى.

شاهد نتفليكس مع NordVPN مجانًا!

🤑 هل يمكن أن أستخدم برنامج VPN مجانيًا على جهاز ماك في الصين؟

من شبه المستحيل أن تجد برنامج VPN مجانيًا يعمل في الصين. بل ومن الأصعب أن تجد برنامج VPN مجانيًا جديرًا بالثقة يستطيع إخفاء هويتك من السلطات المحلية. فحتى الخدمات مدفوعة الاشتراك مثل NordVPN لم يعد بإمكانها تخطي رقابة الصين على الإنترنت.

تزعم بعض مواقع المراجعات أن برامج الـ VPN المجانية لأجهزة ماك مثل Hotspot Shield وHide.me يمكن أن تعمل في الصين، لكن هذا خاطئ تمامًا. لقد اختبرتُ مؤخرًا كل برامج الـ VPN التي تزعم أن بإمكانها العمل في الصين ولا يقدر على تخطي القيود بنجاح إلا ثلاثةٌ منها.

ومن بين هذه الخدمات الثلاثة، أفضل برنامج VPN لأجهزة ماك اختبرتُه في الصين هو ExpressVPN. وقد اختبرتُ تطبيقه الأصلي لنظام ماك 10.10(Yosemite) والأحدث منه، فوجدتُه سهل الاستخدام. إذا كنتَ ستقيم في الصين لأقل من شهر، فلست مضطرًا حتى إلى أن تدفع ثمن اشتراك ExpressVPN، فهو يقدم ضمان استرداد المال حتى 30 يومًا من تاريخ الاشتراك، أي أن بإمكانك الاستفادة من الخدمة أولًا ثم طلب استرداد نقودك لاحقًا.

استخدم ExpressVPN في الصين مجانًا!

هل يمكنني استخدام VPN لأنظمة ماك على هاتفي من نوع آيفون أيضًا؟

نعم! كل برامج الـ VPN المجانية في قائمتي تعمل على أجهزة ماك وآيفون وآيباد. في الواقع، فإنه على نفس القدر من الأهمية أن تحمي هاتفك من نوع آيفون وآيباد باستخدام برنامج VPN.

إذا كانت لديك أجهزة من نوع غير آبل، فإنني أنصحك باستخدام NordVPN، لأنه يعمل جيدًا على أجهزة ويندوز وأندرويد ولينكس وبلاك بيري وAmazon Fire TV وAmazon Fire Stick، وغيرها. أنا شخصيًا أستخدم NordVPN على جهاز ماك وهاتفي من نوع آيفون، ويشترك معي في استخدام البرنامج هاتف زوجتي الذي يعمل بنظام أندرويد وحاسوبها المحمول الذي يعمل بنظام ويندوز.

يمكنك أن تجرب الأمر نفسه بالاستفادة من ضمان استرداد المال الذي يقدمه NordVPN لمدة 30 يومًا، لكن لا تنسَ أن تلغي اشتراكك قبل انقضاء هذه الفترة التجريبية لتسترد نقودك كاملةً. يمكن تشغيل NordVPN على ما يصل إلى 6 أجهزة في الوقت نفسه، لتكون كل الأجهزة في منزلك محمية. وبدلًا من ذلك، يمكنك الضغط هنا لتتعرف على أفضل برامج الـ VPN لأي جهاز.

جرِّب NordVPN على أجهزة ماك مجانًا!

كم من بيانات التحميل تكفي لمدة شهر؟ 2 جيجابايت؟ 10 جيجابايت؟ 15 جيجابايت؟

هذا يعتمد على أنشطتك على الإنترنت. في حالتي، لم تكن 15 جيجابايت مجانية كل شهر كافية لأنها تعادل 500 ميجابايت يوميًا لا غير، وأنا أشاهد كثيرًا من مقاطع الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي وأحمل وأرسل الملفات عبر البريد الإلكتروني وأتسوق على الإنترنت، فاستهلكتُ رصيدي من بيانات التحميل في يوم واحد.

حتى إذا حددتَ نشاطك على الإنترنت بنفسك، سيظل من الصعب الاكتفاء برصيد بيانات التحميل المجانية، فحتى مجرد الاتصال بشبكة الـ VPN يستهلك من بيانات التحميل!

إليك بعض النصائح لتوفير بيانات التحميل:

  • استخدم هاتفك المحمول: لأن المواقع الإلكترونية الصديقة للهواتف مجهزة لتستهلك أقل قدر ممكن من بيانات التحميل لكي تعمل بسرعات أعلى. ولا تنسَ تعطيل استخدام التطبيقات لبيانات التحميل في الخلفية.
  • تصفح الإنترنت بشكل عادي: لا يستهلك البحث عبر جوجل كثيرًا من بيانات التحميل.
  • تجنب مشاهدة مقاطع الفيديو: يمكنك استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، لكن لا ترفع ملفات، وتأكد من منع تشغيل مقاطع الفيديو تلقائيًا.
  • كن حريصًا عند تفقد البريد الإلكتروني: يمكنك قراءة الرسائل والرد عليها، لكن لا تحمل المرفقات الكبيرة.
  • استخدم أداة لمنع الإعلانات: تضيع الإعلانات من بيانات التحميل وتبطئ تحميل الصفحات.

لسوء الحظ، لا يمكنك مشاهدة مقاطع الفيديو أو تحميل ملفات التورنت أو اللعب على الإنترنت باستخدام 500 ميجابايت يوميًا.

إذا أردتَ ممارسة أنشطتك على الإنترنت بلا حدود، فإنني أنصح بالحصول على برنامج VPN مدفوع الاشتراك. بل ويمكنك أن تفعل ذلك دون إنفاق المال، فيمكنك الحصول على سعة تحميل غير محدودة مع NordVPN مجانًا بفضل ضمان استرداد المال الذي يقدمه لمدة 30 يومًا من تاريخ الاشتراك.

جرب NordVPN مجانًا لمدة 30 يومًا!

ما هو VPN؟

هو اختصار لمصطلح الشبكة الافتراضية الخاصة “Virtual Private Network”، وشبكة الـ VPN تشفر كل نشاط جهاز ماك الخاص بك على الإنترنت وتمرره عبر خادم وسيط. على سبيل المثال، يمتلك NordVPN أكثر من 1800 خادم في الولايات المتحدة. فعندما توصل جهاز ماك بالشبكة عبر خادم في الولايات المتحدة، يُشفَّر الخادم كل نشاطك على الإنترنت ليظهر وكأنه آتٍ من داخل الولايات المتحدة.

ستكون هويتك مجهولة، إذ ستكون بيانات جهازك وموقعك مخفية عن أعين الأطراف الأخرى المتجسسة مثل السلطات الحكومية والمعلنين وحتى المخادعين. وباستخدام برنامج VPN، يمكنك حتى أن تتخطى جدران الحماية والرقابة على الإنترنت لتتمكن من الوصول إلى المواقع المتاحة في بلدان أخرى.

تحتوي برامج الـ VPN عالية الكفاءة على مزيد من الميزات التي تحمي أمنك وخصوصيتك، مثل الخوادم الآمنة لتشغيل البث وتحميل التورنت، وأدوات حجب الإعلانات، والحماية ضد البرمجيات الضارة. واختياري الأول لأجهزة ماك هو NordVPN، لأنه يتيح استخدام مزاياه الخاصة بالاشتراك المدفوع بلا حدود، ولك أن تستخدمها مجانًا بالاستفادة من ضمان استرداد المال الذي يقدمه لمدة 30 يومًا من تاريخ الاشتراك.

جرب NordVPN مجانًا على ماك!

لا تخاطر بجهاز ماك الخاص بك: احمِ نفسك باستخدام برنامج VPN

العثور على برنامج VPN مجاني لأجهزة ماك ليس بالمهمة السهلة، فكثيرٌ من هذه البرامج لا يعمل بكفاءة كافية، وبعضها ضار جدًا. لهذا اختبرتُ كل برامج الـ VPN التي نصحتُ بها أعلاه، فإذا استخدمتَ واحدًا من هذه البرامج الموثوق بها، يمكنك حماية بياناتك الشخصية في أثناء استخدامك لجهاز ماك.

لكن حتى أفضل برامج الـ VPN المجانية في قائمتي عليها قيود، منها السرعات المنخفضة أو الخوادم المحدودة أو قلة الرصيد المتاح من بيانات التحميل أو عدم القدرة على تشغيل خدمات البث مثل نتفليكس وBBC iPlayer.

ولهذا فإنني أنصح باستخدام NordVPN للاستمتاع بكل ميزات اشتراكه المدفوع مجانًا لمدة 30 يومًا. يمكنك أيضًا أن تستفيد من:

  • الميزات الأمنية الحصينة لحماية أجهزة ماك من الهجمات الرقمية
  • بروتوكولات التشفير المنيعة لإخفاء هويتك وأنشطتك على الإنترنت من الرقابة غير المرحب بها
  • سعة التحميل غير المحدودة لتستمتع بتحميل ملفات التورنت وتشغيل نتفليكس الأمريكي وديزني بلس وAmazon Prime Video
  • إمكانية الوصول إلى المواقع الإلكترونية المحجوبة بفعل الرقابة أو جدران الحماية

جرب NordVPN مجانًا على ماك!


باختصار، إليك أفضل برامج VPN في Mac

التقييم
اسم مقدم الخدمة
نقاطنا
السعر
أفضل الاختيارات
1.
أفضل الاختيارات
Surfshark
$2.49 / شهر
يوفر81%
أفضل الاختيارات
2.
أفضل الاختيارات
ExpressVPN
$6.67 / شهر
يوفر48%
أفضل الاختيارات
3.
أفضل الاختيارات
CyberGhost VPN
$2.25 / شهر
يوفر83%
أفضل الاختيارات
4.
أفضل الاختيارات
Private Internet Access
$2.69 / شهر
يوفر77%
أفضل الاختيارات
5.
أفضل الاختيارات
PrivateVPN
$1.89 / شهر
يوفر76%
هل أعجبك هذا المقال؟ امنحه تقييمًا!
كان سيئًا لم يعجبني كان معقولًا جيد إلى حد كبير! أحببته!
3.80 بتصويت 2 من المستخدمين
عنوان
تعليق
شكرًا على ملاحظاتك!
محمد مجاهد
محمد هو عاشق للتقنية، درس الهندسة الميكانيكية في جامعة المنصورة، ويؤمن بشدةٍ أن علينا الحفاظ على خصوصيتنا على الإنترنت، حيث يشعر بالضيق لعلمه أن أنشطته على الإنترنت تخضع للمراقبة طوال الوقت.