مراجعة BullGuard VPN 2021: هل يستحق الشراء؟

ما الذي ننظر إليه؟

الإفشاء:
مراجعاتنا

يحتوي WizCase على مراجعات أعدها مراجعونا المجتمعيون وفقًا لفحصهم المستقل والاحترافي للمنتجات.

الملكية

شركة Kape Technologies PLC المالكة لـ WizCase تمتلك برامج CyberGhost وZenMate وPrivate Internet Access وIntego، والتي قد نراجعها على هذا الموقع.

رسوم الإحالة

قد يحصل WizCase على عمولة شراكة عندما يشتري أحد المستخدمين منتجًا من خلال روابطنا، لكن هذا لا يؤثر على محتوى المراجعات التي ننشرها أو المنتجات والخدمات التي نراجعها. وقد يحتوي محتوانا على روابط مباشرة لشراء منتجات تنتمي إلى برامج شراكة.

معايير المراجعات

جميع المراجعات المنشورة على WizCase تخضع لمعاييرنا الصارمة للمراجعة لضمان أن تقوم كل مراجعة على الرأي المستقل الأمين للمراجع وعلى فحص احترافي للمنتج/الخدمة. وتُلزِم هذه المعايير المراجع بمراعاة الخصائص والسمات التقنية للمنتج إلى جانب قيمته التجارية للمستخدمين، وهو ما من شأنه أن يؤثر على تصنيف المنتج في الموقع.

نظرة عامة على BullGuard VPN يوليو 2021

عندما جلستُ لأراجع برنامج BullGuard VPN، لم أكن أتوقع منه الكثير. مزود الخدمات هذا ليس فقط حديث عهد بالمنافسة في خدمات الـ VPN، لكن تكلفته أعلى بكثير من المزودين الآخرين. على الرغم من ذلك، تفاجأتُ من اكتشاف أن BullGuard VPN في الحقيقة ما هو إلا ExpressVPN مختبئٌ وراء قناع!

أجريت عدة اختبارات دقيقة من موقعي في كندا بغرض معرفة إن كان البرنامج يستحق ثمنه، وتفاجأتُ مما توصلت إليه من نتائج في نهاية المطاف. لا يقتصر الأمر فقط على قدرة برنامج الـ VPN هذا على تخطي حجب عدد هائل من مواقع البث، بل إنه يتيح سرعات رائعة كذلك، إلا أن BullGuard VPN يشوبه بعض العيوب الجسيمة التي لم أستطع غض الطرف عنها وخاصة فيما يتعلق بجانب الخصوصية ودعم العملاء.

ليس لديك وقت؟ إليك ملخص في دقيقة واحدة

جرِّب BullGuard VPN اليوم!

يتخطى BullGuard VPN حجب أكثر من 50 منصة بث (نتفليكس، وHulu، وديزني بلس، وBBC iPlayer، ومنصات أكثر (باستثناء Amazon Prime Video)

نجح BullGuard VPN في تخطي حجب العديد من منصات البث حول العالم. تمكَّنتُ أثناء إجرائي للاختبارات من مشاهدة نتفليكس (في الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، وكندا، ودولٍ أكثر)، وديزني بلس (عبر جميع الدول)، وHulu، وBBC iPlayer، وHBO، وUKTV، وشو تايم، وESPN بلس.

من المؤسف أن BullGuard VPN لم يتمكن من تخطي حجب Amazon Prime Video الأمريكي. عند محاولتك الوصول إلى Prime Video، ستظهر لك رسالة خطأ تُشير إلى أنك متصلٌ بـ VPN. إن كان هذا مُشكلًا بالنسبة لك، فبإمكانك تخطى حجب Amazon Prime (وسائر خدمات البث) بكل سهولة عبر ExpressVPN.

لكنَّ برنامج BullGuard VPN بوسعه تخطي حجب أكثر من 50 منصة بث أخرى، إذ أعجبني أن الأمر لم يقتصر فحسب على مقدرتي من مشاهدة مواقع البث الأمريكية، بل إنني تمكنتُ من مشاهدة البث بجودة HD مع حدوث انقطاع بسيط في التحميل.

جرِّب BullGuard VPN الآن!

نتفليكس: نجح تخطي الحجب

لقد تحققتُ من قدرة BullGuard VPN على تجاوز القيود الجغرافية لنتفليكس في الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، وألمانيا، وكندا، وكنت سعيدة لاكتشاف أنه يُمكنني الوصول إلى مكتبة نتفليكس بأكملها في هذه الدول.

أمضيتُ ساعات في مشاهدة بث العروض التلفزيونية المُفضَّلة لدي مثل (مسلسل The Office) ولم أضطر في أي لحظة للانتظار حتى انتهاء تحميل البث المؤقت، كما تمكنتُ عبر كافة الخوادم من مشاهدة البث بجودة HD ولم أنتظر إلا أقل من خمس ثواني عن كل عرض تلفزيوني كي يُنهي تحميله المؤقت، وكنت سعيدة بوجه خاص من أداء الخوادم الموجودة في هذه الدول، إذ ظلَّت سرعة اتصالي عالية كما لو كنتُ متصلًة بالإنترنت دون VPN:

  • الولايات المتحدة الأمريكية
  • كندا
  • المملكة المتحدة
  • ألمانيا
لقطة شاشة للمكتب على Netflix مع توصيل BullGuard
شاهدتُ بث مسلسل The office عبر نتفليكس الأمريكي من كندا

تفاجأتُ بظهور رسالة خطأ الوكيل بنتفليكس في لحظة ما أثناء اتصالي بخادم الولايات المتحدة الأمريكية، حيث كنتُ أستطيع تسجيل الدخول لكن لم أتمكن من مشاهدة أي عروض تلفزيونية، إلا أنه عمل بشكل ممتاز بعد تسجيل الخروج وإغلاق المتصفح ثم إعادة فتح نتفليكس — بل إنني لم أضطر لتغيير الخادم الذي كنت متصلة به.

على الرغم من ذلك، شعرت بخيبة أمل لعدم إتاحة BullGuard VPN لخوادم في معظم بلدان آسيا (باستثناء سنغافورة)، وبالتالي لن تتمكن من مشاهدة مسلسلات نتفليكس الآسيوية، مثل حلقات الانمي الياباني 7Seeds.

شاهد البث عبر BullGuard VPN

Hulu: نجح تخطي الحجب

إن منصة Hulu محجوبة في جميع الدول ماعدا الولايات المتحدة الأمريكية — لذا شعرت بالسرور عندما استطعتُ الاتصال بخادم الولايات المتحدة الأمريكية عبر برنامج BullGuard VPN ومشاهدة مسلسل The Great على الفور! لم يحدث أي تباطؤ ملحوظ في السرعات أثناء إجرائي للاختبارات، مما يعني أنه كان بوسعي مشاهدة جميع الأعمال الدرامية دون أي انقطاع تقريبًا.

لقطة من The Great on Hulu مع توصيل BullGuard
استمتعت بمشاهدة البث على Hulu بجودة HD أثناء اتصالي بخوادم الولايات المتحدة الأمريكية عبر برنامج BullGuard VPN

شاهد البث عبر BullGuard VPN

ديزني بلس: نجح تخطي الحجب

أردتُ اختبار ما إذا كان BullGuard VPN يستطيع تخطي حجب ديزني بلس أم لا، لذا اتصلتُ بخوادم الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، وأستراليا. جرى تحميل فيلم The Princess And The Frog خلال ثوانٍ عبر كافة الخوادم السبعة التي اختبرتها، وحينما قدَّمتُ مؤشر مقطع الفيديو إلى الأمام سريعًا بمعدل 10 دقائق، لم يكن هناك داعي حتى إلى أن ينقطع البث مؤقتًا لتحميل الفيديو!

لقطة من The Princess and the Frog على Disney Plus مع توصيل BullGuard
تخطى BullGuard VPN حجب ديزني بلس أثناء الاتصال بخوادم الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، وأستراليا

تبيَّن لي أن خادم الولايات المتحدة الأمريكية أتاح لي أعلى سرعة ممكنة أثناء اتصالي من موقعي في كندا، بينما كانت خوادم المملكة المتحدة خيارًا ثانيًا مقاربًا في النتائج. حدث تباطؤ في سرعة خوادم أستراليا بنسبة ضئيلة تُقدِّر بـ 60% (بالمقارنة مع السرعة في وضع عدم الاتصال بـ VPN) بينما في المقابل، ظلَّت الخوادم الكندية بطيئة كما هي، لكن حتى مع وجود هذه الفروقات في السرعة، تمكنت جميع الخوادم من عرض البث بجودة HD مع انقطاع بسيط مؤقت لتحميل الفيديو.

شاهد البث عبر BullGuard VPN

BBC iPlayer: نجح تخطي الحجب

ظننتُ أنه نظرًا لما قامت به BBC iPlayer من تحسينات مؤخرًا على تقنية الحجب الجغرافي لديها أن BullGuard VPN لن يتمكن من الوصول إلى المنصة — إلا أن خوادمه في المملكة المتحدة تجاوزتها دون مشاكل، فبعد ثوانٍ قليلة كنت أشاهد عروضًا تلفزيونية مثل Canada’s Drag Race، وKilling Eve، بل إنني عكفت على المشاهدة لمدة ساعتين ولم ألحظ أي تباطؤ في السرعات!

لقطة شاشة لإمكانية الوصول إلى BBC iPlayer في المملكة المتحدة ولكن ليس في كندا
تمكنتُ من مشاهدة BBC iPlayer أثناء الاتصال بخادم المملكة المتحدة عبر برنامج BullGuard VPN

شاهد البث عبر BullGuard VPN

Amazon Prime Video: لم ينجح تخطي الحجب

بعد النتائج التي ذكرناها فيما سبق، تصورتُ أن الحظ سيحالفني دائمًا في تخطي حجب المحتوى — لكنني كنت مخطئة، فعندما حاولت مشاهدة مسلسل Fleabag على Amazon Prime، رُصد اتصالي بالـ VPN على الفور وَحِيلَ بيني وبين تحميل البث. من المؤسف أن BullGuard VPN لم يستطع تجاوز القيود الجغرافية لـ Amazon Prime Video نهائيًا.

لقطة شاشة لعدم توفر Amazon Prime Video مع توصيل BullGuard
لن تتمكن من مشاهدة Amazon Prime Video عبر BullGuard VPN

تفاجأت من ظهور رسالة خطأ إذ لم أواجه أبدًا أي مشاكل في تخطي حجب Amazon Prime Video أثناء اختباري لبرنامج NordVPN بنفسي، لذا لا يسعني إلا أن أفترض أن NordVPN لا يُشارك خوادمه مع BullGuard VPN.

إن كنت ترغب في مشاهدة بث العروض التلفزيونية على Amazon Prime Video كمسلسل Jack Ryan، استخدم برنامج ExpressVPN لتخطي حجب مكتبة العروض بأكملها، إذ لن يقتصر الأمر على وصولك إلى الأعمال الأمريكية فحسب، بل أيضًا الأعمال البريطانية والكندية.

جرِّب ExpressVPN اليوم!

السرعة4.0

سرعات BullGuard VPN ليست هي الأسرع (لكنها مستقرة!)

سرعات BullGuard VPN ليست هي السرعات الأعلى خصوصًا عند مقارنتها بسرعات الكثير من برامج الـ VPN المدفوعة، لكنني كنت معجبة بمدى استقرار سرعاته عبر جميع أنحاء العالم، إذ كانت سرعات اتصالاتي عالية بما فيه الكفاية لممارسة أنشطة التورنت، ومشاهدة البث، ولعب الألعاب الإلكترونية متعددة اللاعبين على الإنترنت مثل لعبة Counter-Strike.

نتائج اختبارات السرعة

لقد اختبرت خوادم جميع البلدان عدة مرات، وظلَّت النتائج كما هي مستقرة، وعلى الرغم من أن سرعة التحميل المعتادة لدي قد تباطأت قليلًا، فما زال بإمكاني تصفح الإنترنت، وتحميل الملفات، ومشاهدة البث بجودة HD عبر جميع مواقع الخوادم.

مخطط تفصيلي يوضح الفرق بين سرعات التنزيل ومواقع الخادم لـ BullGuard VPN.
سرعات الـ 10 إلى 15 ميجا بت في الثانية تكفي للتمتع بمشاهدة بث وتحميل مستقر

توصلت بعد إجرائي عدة اختباراتي إلى أن أعلى سرعات يُمكن الحصول عليها كانت عبر خوادم تكساس، وهولندا، وباريس، حيث قدَّمت هذه الخوادم أداء أفضل من الخوادم الكندية أثناء عدم الاتصال بـ VPN (من المرجح أن سبب ذلك هو قيام مزود خدمة الإنترنت لدي بخفض سرعاتي).

لقطة شاشة لمواقع خوادم الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وسنغافورة وأستراليا وسرعاتها.
أتاح BullGuard VPN سرعات عالية مستقرة عبر خوادمه العالمية

جّرب BullGuard VPN 30 يومًا مجانًا!

لماذا تعتبر السرعة مهمة؟

تحدد السرعة مدى سرعة تحميل المحتوى، لذا إذا كنت تستخدم التورنت أو تشاهد أحد البرامج مباشرة على الإنترنت فأنت تحتاج أن تكون السرعة مشابهة إلى حد ما لسرعة الإنترنت العادية. بما أن VPN يقوم بتشفير البيانات الخاصة بك، عادة ما يستغرق وقتا أطول قليلا لإرسال البيانات ذهابا وإيابا، مما يمكن أن يبطئ اتصالك. ومع ذلك، إذا كان مزود خدمة الإنترنت الخاص بك يبطئ اتصالك عمدا (المعروف أيضا باسم اختناق) قد يزيد VPN من سرعة الإنترنت الخاص بك. اختبار VPN غير مجدي إلى حد ما لأنه تظهر خوادم جديدة تؤثر على السرعة. يمكن أن تختلف سرعتك أيضا وفقا لموقعك، لذلك قد لا يتطابق اختبار السرعة لديك مع اختبارنا. وبالرغم من ذلك فقد اختبرنا السرعة في العديد من المواقع لنقدم لكم متوسط السرعة.

الخوادم3.0

شبكة الخوادم — مُخيبة للآمال بالمقارنة مع شبكات المزودين الآخرين

يمتلك BullGuard VPN شبكة خوادم صغيرة نسبيًا تضم أكثر من 2000 موقع موزعين على 16 دولة فقط، وفي حين أن هذه الأعداد قد تبدو كثيرة، لكنَّ ExpressVPN يمتلك 3000 خادم في 94 دولة — لذا عند المقارنة بينهما، شعرتُ بخيبة أمل من تشكيلة BullGuard VPN، كما أصابني الإحباط من أن BullGuard VPN يسمح لك بالاتصال فقط بأسرع خادم في الدولة، وهذا أمر مزعج لأنك إن وجدت خادمًا معينًا يعمل لديك بشكل جيد، فلن تتمكن من الاتصال بذاك الخادم تحديدًا في المستقبل.

غالبية خوادم BullGuard VPN تُغطي قارة أوروبا مع وجود خوادم في 9 بلدان منها، لكنني شعرت بخيبة أمل من أن سنغافورة هي الدولة الوحيدة التي لديها خادم من بين جميع بلدان قارة آسيا، بل والأسوأ أن قارة أفريقيا، وأمريكا الجنوبية، ومنطقة الشرق الأوسط لا يوجد بهم أي خادم من خوادم BullGuard VPN على الإطلاق، لذا إن كنت ترغب في الاتصال بكل مكان في العالم، فأنا أقترح عليك الاستفادة من ضمان ExpressVPN لاسترداد الأموال خلال 30 يومًا بدلًا من ذلك.

الأمن — مميزات أساسية فقط مع تشفير مثير للتساؤل

عندما بدأت في إجراء اختباراتي على BullGuard VPN، فوجئت بأن موقعه الإلكتروني لا ينص على نوع التشفير الذي يستخدمه — إنه فقط يُروِّج له بوصفه “تشفيرًا عسكريًا”. إن هذا الأمر يُثير القلق لأن تقنية التشفير هي المسئولة عن حجب بياناتك وجعلها غير صالحة للقراءة من قِبل المخترقين. ثمَّة عدة مواقع خارجية تنص على أن BullGuard VPN يستخدم تشفير AES 256-bit المستخدم عادة في أوساط المجال، لكنني أردت التأكد من هذا الأمر على وجه اليقين، لذا طرحتُ سؤالًا على فريق المحادثة المباشرة لـ BullGuard VPN عن نوع التشفير المستخدم — وكنت مصدومة من أنهم لم يعرفوا الإجابة!

لقطة شاشة لتفاعل خدمة العملاء مع BullGuard حيث يتجنب الممثل السؤال
راودني شعور أن خدمة دعم العملاء لم يودوا الإجابة على سؤالي حول التشفير

كان لدي شكوك حول استخدام BullGuard VPN لتشفير AES 256-bit، لكن بعد طرح سؤالي على إدارة BullGuard VPN، أكدَّ العاملون في الإدارة أخيرًا أن BullGuard VPN يستخدم تشفير AES 256-bit. على الرغم أنني سعيدة لاستخدامهم تشفير يوازي قوة التشفيرات العسكرية، أجد كون الوصول إلى هذه المعلومة غير متاح للملأ على نطاق أوسع أمرًا غريبًا (بل حتى لفريق خدمة الدعم لديهم!)

Leak Protection

بعد المحادثة الغريبة التي دارت بيني وخدمة دعم عملاء BullGuard VPN، أردتُ التحقق من مستوى الأمن لديهم بنفسي. احتجتُ أن أرى إن كان تسرب عنوان الـ DNS أمرًا وارد الحدوث أم لا إن حدث تسرب، فهذا يدل على أن اتصالي ليس محميًا وأن المخترقين بإمكانهم الاطلاع على بياناتي، كنتُ مسرورة من أن طلب عنوان الـ DNS وعنوان الـ IP الخاص بي لم يتسربا، لذا كنت مطمئنة لمعرفة أن مستوى الأمن لديهم لا يزال جيدًا بما في الكفاية لتجنب تعرض موقعي الجغرافي الحقيقي للتسرب رغم أن BullGuard VPN لا يذكر صراحة مستوى التشفير الذي يستخدمه.

لقطة شاشة لخادم أمريكي على BullGuard ليظل خاليًا من التسرب بعد الاختبارات
أثبت اختبار تسرب الـ DNS أن اتصالي عبر BullGuard VPN كان آمنًا

زر القفل التلقائي

من المهم بالنسبة لي أن أتمتع بحماية دائمة في جميع الأحوال لذا كنت سعيدة لمعرفة أن BullGuard VPN يشتمل على خاصية زر القفل التلقائي داخل برنامجه، إلا أنني شعرت بخيبة أمل لأنه ينبغي عليك تفعيل الخاصية قبل أن تستخدمها. تستطيع خاصية زر القفل التلقائي أن ترصد انقطاع اتصالك بالـ VPN وحينها ستُنهي اتصالك بالإنترنت فورًا بحيث لا يُمكن الاطلاع على بياناتك. أنا سعيدة بأن BullGuard VPN يدعم هذه الخاصية، لكن سيتعين عليك أن تتذكر تشغيل خاصية زر القفل لتجنب تسرب البيانات.

لقطة شاشة لقائمة إعدادات BullGuard VPNs لتمكين Kill Switch لـ Google Chrome
استخدمتُ خاصية زر القفل لإغلاق متصفح جوجل كروم الخاص بي في حال انقطاع اتصالي بالـ VPN

التخفي عند الاتصال بالشبكات المحلية

حينما تتصل بشبكة WiFi عامة، فأنت تُعرِّض سلامتك للخطر — إذ يستطيع المخترقون والمستخدمون المتطفلون معرفة عنوان الـ IP الخاص بك والمعلومات الأخرى بكل سهولة! ولهذا السبب كنت مطمئنة لمعرفة أن BullGuard VPN يدعم خاصية التخفي عند الاتصال بشبكة محلية، إلا أنني شعرت بحيرة أثناء اختبار البرنامج إذ لم أتمكن من العثور على الخاصية — وبعد التحقق من هذا الأمر مع خدمة دعم العملاء، وجدتُ أن هذه الخاصية متاحة فقط على الويندوز! إن هذا أمر مثير للإحباط لأنه لا يوجد ما يُشير صراحة على موقع BullGuard VPN الإلكتروني إلى أن مستخدمي نظام الماك ليس بإمكانهم الاستفادة من هذه الخاصية.

لقطة شاشة لخدمة عملاء BullGuard VPN تؤكد أن Invisibility على LAN متاحة فقط على Windows

إن كنت مُستخدمًا لنظام الويندوز، فبإمكانك الاستفادة من خاصية التخفي عند الاتصال بالشبكات المحلية، لن تحتاج سوى تفعيل الخاصية من قائمة الإعدادات وسُتصبح متخفيًا على شبكات الـ WiFi العامة. ضع في الحسبان أنه عند تفعيلك لهذه الخاصية، لن تتمكن من ربط أجهزتك الشبكية بجهاز الكمبيوتر الخاص بك — مثل طابعة الشبكة، لذا ستضطر لربطها إما عبر كبل سلك وإما ستضطر لإغلاق خاصية التخفي عند الاتصال بالشبكات المحلية من الإعدادات.

تخصيص الـ DNS

يُتيح BullGuard VPN لك تخصيص ما يصل إلى عنوانين DNS لخادمين بغرض تحسين كفاءة مشاهدة البث أو الألعاب على الإنترنت. إن إضافة خادم بـ DNS مُخصص يُمكنه أن يُسهم في حماية عنوان الـ IP الخاص بك وبريدك الإلكتروني من عمليات التصيد الاحتيالي، وعمليات النصب، والبرمجيات الخبيثة، والمواقع الإلكترونية والروابط المزيفة.

لقطة شاشة حول كيفية الوصول إلى خوادم DNS المخصصة وإنشائها على BullGuard
أنشئ خادمًا بـ DNS مُخصص من قائمة الإعدادات لإخفاء عنوان الـ IP الخاص بك

عيب ثانوي — لا يدعم خاصية الانقسام النفقي

شعرتُ بخيبة أمل عند اكتشافي أن BullGuard VPN لا يدعم ميزة الانقسام النفقي التي تسمح لك الاتصال بدولتين مختلفتين في نفس الوقت، على سبيل المثال، يُمكنك مُشاهدة منصة نتفليكس في كوريا الجنوبية في الوقت ذاته الذي تُجري مُعاملاتك البنكية من بلدك الأم عبر الإنترنت، لكنَّ هذا ليس ممكنًا بتاتًا عبر BullGuard VPN.

عيب ثانوي — لا يوجد حاجب الإعلانات

يفتقر BullGuard VPN إلى حاجب إعلانات داخلي، وهو أمر مثير للإحباط (خصوصًا إن كنت تُشاهد منصة اليوتيوب!) ولتخطي هذه المشكلة، اختبرت حاجب إعلانات خارجي مع BullGuard VPN: AdBlock. يُسعدني القول إن BullGuard VPN لم يتعارض عمله مع عمل AdBlock، لذا تمكنتُ بكل سهولة من إزالة الإعلانات (وبرامج التتبع المُتطفلة الداخلية التي تنقل المعلومات الشخصية)

ابقْ آمنًا مع BullGuard VPN!

الخصوصية — انعدام الشفافية يجعل من الخصوصية أمرًا مشكوكًا فيه

يجب على جميع الشركات أن تكون واضحة بشأن ما تقدمه لك وكيفية استخدامها لمعلوماتك للمساهمة في تشغيل أعمالها، من المؤسف أن BullGuard VPN ليس صريحًا نهائيًا في سياسة الخصوصية حول طريقة استخدامه لبياناتك، لذا اضطررتُ للتواصل مع خدمة دعم العملاء طلبًا للتوضيح — فيما يلي ما توصلتُ إليه.

الموقع — تحت سلطة تحالف العيون الخمسة

هناك الكثير من الغموض الذي يشوب قاعدة أعمال BullGuard VPN، لكن من المهم معرفة موقعها لأنه يُمكن أن يؤثر على الكيفية التي تُشارِك بها الشركة بياناتك ومع من تُشارَك تلك البيانات. تدَّعي مصادر عديدة أنها تقع في الفلبين، بينما يُصرِّح آخرون أنها تقع داخل المملكة المتحدة — لكنني لدي الجواب الحقيقي.

إن قاعدة أعمال BullGuard VPN توجد في المملكة المتحدة مما يجعله طرفًا في تحالف العيون الخمسة. يُشارك تحالف العيون الخمسة المعلومات بين 5 دول وله دورٌ هائل في معظم عمليات الرقابة الحكومية، كما يضمن أن أي شركة تمارس عملها من أراضي هذه الدول ستلتزم بتسليم البيانات عند طلب الحكومة لها.

لقطة شاشة لمحادثة دعم العملاء توضح عملياتهم الأساسية في لندن
قد يُشارك BullGuard VPN بياناتك مع حكومة الولايات المتحدة الأمريكية، وكندا، وأستراليا، ونيوزيلندا

على الرغم من كل ذلك، إن كانت شركة الـ VPN تُطبِّق سياسة عدم الاحتفاظ بالسجلات، فلن تعثر السلطات على أي معلومات من شأنها أن تكشف عن الهوية، وبما أن BullGuard VPN يُطبِّق سياسة عدم الاحتفاظ بالسجلات، فمن المستبعد أن يُشارك معلوماتك مع الحكومة أو أي جهات خارجية — لكنه لا يزال أمرًا محتملًا.

سياسة عدم الاحتفاظ بالسجلات — تم التحقق منها بنجاح

تضمن لك سياسة عدم الاحتفاظ السجلات أن ما تفعله على الإنترنت لن يتم رصده أو تسجيله أو مُشاركته. المعلومات الشخصية التي ستُسجَّل فقط أثناء استخدامك لبرنامج BullGuard VPN هي:

  • معلومات الدفع
  • كلمة مرور حسابك
  • البريد الإلكتروني المُستخدم في الاشتراك

تحدثتُ مع ممثل خدمة المحادثة المباشرة لـ BullGuard VPN حول سياسة عدم الاحتفاظ بالسجلات، وأخبرني أن المعلومات التي ذكرتها بالأعلى تُحذف بعد فترة زمنية غير مُعلن عنها، هذا أمر يبعث على الاطمئنان، لكنني أتسائل عن سبب عدم وضوحهم الشديد بخصوص وقت حذفها.

لقطة شاشة لمحادثة دعم العملاء توضح أنهم يقومون بتخزين معلومات الدفع وإزالتها بعد "بعض الوقت"
أكَّدت خدمة دعم العملاء على أنهم يُخزنون معلومات الدفع لفترة زمنية غير مُعلن عنها

بعد معاينة سياسة الخصوصية، يُمكنني القول إن BullGuard VPN يزعم أنه لا يُخزِّن المعلومات التالية في أي وقت:

  • سعة النطاق الترددي المُستهلكة
  • حركة البيانات المُرسلة عبر الشبكة
  • تاريخ التصفح
  • معلومات الجلسة
  • الطوابع الزمنية
  • عنوان الـ IP

أنشطة التورنت — نطاق ترددي غير محدود ويدعم مشاركة الملفات P2P

لا يفرض BullGuard VPN حدًّا لسعة النطاق الترددي كي يتسنى لك التحميل بشكل لا نهائي. يُمكنك حتى تحميل ألعاب الفيديو ذات سعات الجيجابايت الكبيرة دون أن يتوقف التورنت أو ينقطع الاتصال في منتصف عملية التحميل.

كما تدعم كافة خوادم BullGuard VPN مشاركة الملفات بين الأقران P2P، وبالتالي تأمين الحماية لموقعك الجغرافي وعنوان الـ IP الخاص بك أثناء تصفحك لمواقع إلكترونية مثل Transmission، وqBittorrent، وVuze، وuTorrent، بالإضافة للمواقع الأخرى.

من المؤسف أنك إذا كنت تستخدم أحد الشبكات الخفية (تور Tor) في التصفح لإضفاء مزيد من السرية على هويتك، فمن المحتمل أنك ستصاب بخيبة أمل لأن BullGuard VPN لا يدعم استخدام متصفح تور Tor إلى جانب ميزة الـ VPN مما يعني أن مزود الإنترنت الخاص بك أو الجهات الخارجية قد يعلمون باستخدامك متصفح تور Tor للتصفح. إن كنت تتصفح الويب بصورة غير منتظمة، فمن المحتمل ألا يكون هناك داعي للقلق بشأن تفويت هذه الميزة.

حمِّل عبر التورنت بأمان مع BullGuard VPN

هل يعمل BullGuard VPN في الصين؟ لا، لكنَّ لديَّ حلًّا

لا يستطيع BullGuard VPN الوصول إلى محتوى الصين، بسبب الحظر الجغرافي المستعصي الذي تفرضه الصين حيث تُحسِّن الصين بصفة مستمرة من قدرتها على رصد الاتصال بشبكات الـ VPN، لكنَّ BullGuard VPN لم يبلغ حتى الآن إلى مستوى التشفير اللازم لتجاوز الحظر الجغرافي.

إن كنت تبحث عن برنامج VPN بإمكانه تجاوز الجدار الناري الصيني العظيم، فعليك أن تعلم أن عددًا قليلًا فقط هو الذي ينجح بالفعل في القيام بذلك — إلا أنه يُمكنك الاتصال عبر برنامج Express VPN بالصين ومن داخلها.

موقع الخوادم

أستراليا
ألمانيا
أيرلندا
إسبانيا
الدنمارك
السويد
المملكة المتحدة
النرويج
النمسا
الولايات المتحدة الامريكانية
بلجيكا
سنغافورة
سويسرا
فرنسا
كندا
اكتشف جميع المواقع المدعومة....

تجربة المستخدم4.0

اتصالات متزامنة للأجهزة — يدعم اتصال حتى 6 أجهزة في نفس الوقت

يُمكنك الاتصال بما يصل إلى 6 أجهزة متزامنة عبر حساب واحد على BullGuard VPN مما يعني أن بوسعك أن تكون مطمئنًا من أن هاتفك، وجهازك اللوحي، وحاسوبك المحمول جميعهم تشملهم الحماية، كما يُمكنك مشاركة اشتراكك مع عائلتك وأصدقائك لتوفير التكلفة! والأفضل من كل ذلك، أنه لم ينتج عن اختباراتي أي تباطؤ في السرعة على الهاتف أو الجهاز اللوحي، أو الحاسوب المحمول أثناء إجرائي للاختبارات (عادة ما يحدث تباطؤ في السرعة مع برامج الـ VPN الأخرى أثناء اتصال عدة أجهزة )

التوافق مع الأجهزة — تطبيقات أساسية لكنها محدودة للغاية

حينما أستخدمُ أي برنامج VPN، أريد أن أتأكد من أن جميع أجهزتي من الممكن أن يتوفر لها الحماية. شعرت بخيبة أمل عندما اكتشفت أن BullGuard VPN يُمكن تحميله فقط على الويندوز، ونظام الماك، وأجهزة الأندرويد، وiOS. وعلى الرغم من أن هذا بمثابة نقطة انطلاق جيدة، فإنك إن احتجت أن تُشغِّل برنامج الـ VPN الخاص بك على متصفح جوجل كروم، أو فايرفوكس أو تقوم بتثبيته على أحد أجهزة الراوتر لتحظى بمزيد من الاتصالات، فستضطر لاستخدام برنامج VPN آخر.

لقطة شاشة للكمية المحدودة من الأجهزة التي يمكن لـ BullGuard الاتصال بها
إن برنامج BullGuard VPN محدودٌ من حيث أنواع الأجهزة التي يستطيع توفير الحماية لها

يعمل BullGuard VPN بصورة جيدة على نظام الويندوز — لكن يوجد بعض برامج الـ VPN التي تعمل بصورة أفضل بكثير. اطَّلع على أفضل برامج VPN للويندوز في دليلي الكامل.

عائق ثانوي: الاتصال بالراوتر غير متاح

تأتي العديد من برامج الـ VPN مُلحقًا بها خيار لإدخال الحماية على جهاز الراوتر الخاص بك، يُعجبني ذلك الأمر لأنه يعني أن أي جهاز متصل بالراوتر سيكون محميًا بغض النظر عن عدد الأجهزة التي تسمح بها شركة الـ VPN، لكن من المُحبط أن BullGuard VPN لا يتوافق مع أجهزة الراوتر، ولذا أنت مُقيَّد بـ 6 أجهزة.

تطبيق سهل الاستخدام

تتميز نسخة تطبيق BullGuard VPN على الأندرويد والـ iOS بنفس واجهة المستخدم الجذَّابة والبسيطة التي لدى نسخة الحاسوب المكتبي وهذا يسهِّل من عملية التنقل بين الأجهزة وتعلم استخدام البرنامج.

لقطة شاشة لواجهة BullGuard عبر الهاتف المحمول وسطح المكتب
إن واجهة برنامج BullGuard VPN سهلة الاستخدام للغاية ولم تتعطل على نحو غير متوقع منذ أن استخدمت المنتج

كُنت مقدرة فعلًا لإتاحة BullGuard VPN كافة المميزات نفسها الموجودة في نسخة الحاسوب المكتبي، كما يسهلُ التنقل داخل قوائمه مما يجعل منه برنامج الـ VPN المثالي للمبتدئين — يُمكنك الاتصال تلقائيًا بأسرع خادم بلمسة زر واحدة.

سهولة الإعداد & التثبيت — تمتع بتصفح آمن في أقل من 3 دقائق

بدأ تثبيت البرنامج فورًا بعد إكمال عملية الدفع لـ BullGuard VPN، حيث استغرق تحميل وتثبيت التطبيق الأصلي على الحاسوب المكتبي 3 دقائق فقط.

لقطة شاشة لصفحة BullGuard الرئيسية للإشارة إلى سهولة الإعداد
سهَّلت صفحة BullGuard VPN الرئيسية من عملية إعداد وتثبيت منتجاته

الشيء الوحيد المزعج الذي واجهني هو صعوبة إعداد كلمة المرور بعد إكمال عملية الدفع عبر بايبال، إذ لم يُطلب مني أثناء الاشتراك سوى إدخال بريد إلكتروني — لكنني عندما حاولت تسجيل الدخول، طُلب مني إدخال كلمة مرور، واضطررتُ على نحو مثير للإحباط المُضي قدمًا في إنهاء إجراءات “نسيت كلمة المرور” فقط من أجل إعداد كلمة مرور جديدة، ومن حسن الحظ أنه بوسعك تجنب هذه المشكلة عن طريق الدفع ببطاقة ائتمان بدلًا من ذلك.

الدعم1.5

يُتيح BullGuard VPN خيارين اثنين للتواصل مع خدمة العملاء: المحادثة المباشرة والبريد الإلكتروني، ومن المؤسف أنني وجدت أن الخيارين لا يعملان بشكل جيد وفي أحيان كثيرة اضطررتُ للانتظار فترات طويلة للحصول على إجابات من خدمة المحادثة المباشرة 24/7، كما اضطررتُ للانتظار أسبوعين حتى أتلقى ردًّا من خدمة الدعم عبر البريد الإلكتروني.

يُمكنك كذلك الحصول على مساعدة من الموقع الإلكتروني نفسه عبر إرشادات استخدام المنتج، والمنتدى، والمدونة الإلكترونية، وقسم حلول المشاكل. لقد وجدت هذا القسم مُفيدًا حقًا وكان التنقل خلال مواضيعه سهلٌ للغاية خصوصًا إن لم تكن ترغب في التحدث إلى خدمة دعم العملاء — من خلال تجربتي، قد يُخيِّب فريق العمل بـ BullGuard VPN آمالك (فيما يلي تفاصيل أكثر عن ذلك).

لقطة شاشة لصفحة الأسئلة الشائعة لـ BullGuard
تتميز صفحة الأسئلة الشائعة لـ BullGuard VPN بقائمة يسهل التنقل خلالها بحثًا عن إجابات أسئلتك

خدمة دعم عبر البريد الإلكتروني مُخيبة للآمال

على الرغم أن BullGuard VPN يتعهد على موقعه الإلكتروني بالرد على رسائل البريد الإلكتروني في غضون 24 ساعة، فما زلتُ لم أتلق ردًّا على رسائلي العديدة — بعد أسبوعين من إرسالي إياهم! لم أمر بتجربة كهذه مع شركات الـ VPN الأكبر (يُمكنك الحصول على دعم أفضل بكثير مع ExpressVPN) ولذا شعرت بخيبة أمل وتقليل من قدري كعميلة.

لقطة شاشة لجدول دعم BullGuard ووعد البريد الإلكتروني على مدار 24 ساعة والذي لم يتم الوفاء به
ربما تجد أنك لا تتلقى دعمًا كافيًا عند مراسلتك BullGuard VPN إلكترونيًا

فريق المحادثة المباشرة ليس لديه أدنى معرفة بالمنتج

توصلتُ من خلال اختباراتي إلى أن فريق دعم العملاء بـ BullGuard VPN يجهل الكثير من المعلومات حول الشركة كما لا يملك صلاحية الوصول للمعلومات الضرورية، ومن الأمثلة على ذلك، أعرض ممثل خدمة المحادثة المباشرة عن الإجابة على سؤالي إلى أن أعدت طرح سؤالي أكثر من مرة — وحينها أقرَّ بعجزه عن الإجابة على سؤالي.

لقطة شاشة لدعم BullGuard لعدم إجابتي على سؤالي حول معلومات الدفع ، ثم إعطائي إجابة خاطئة
هذه المحادثة المُحبِطة خيَّبت آمالي وكشفت عن انعدام الكفاءة المهنية

لم يكن الحصول على إجابة واضحة عبر المحادثة المباشرة أمرًا شاقًّا فحسب، بل أنني وقعتُ في مأزق الانتظار لمدة 5 دقائق تقريبًا للحصول على إجابة عن كل سؤال، إذ حينما طرحت سؤالًا حول التشفير، استغرق ممثل خدمة العملاء 10 دقائق تقريبًا لكي يرد عليّ — الأمر الذي كاد أن يتسبب في إنهاء جلسة المحادثة المباشرة. إن كنت تبحث عن إجابات سريعة ومساعدة جيدة، فإن خدمة المحادثة المباشرة لـ BullGuard VPN ستجعلك تشعر بخيبة أمل.

جرِّب BullGuard VPN اليوم!

لماذا يعتبر الدعم مهمًا؟

في حين يعتقد الغالبية أن الدعم الجيد هو ضروري فقط عند تثبيت VPN، وناك العديد من الحالات الأخرى التي قد تحتاج إلى دعم العملاء. إن الاتصال بخادم معين، وتغيير بروتوكول الأمان، وتهيئة الشبكة الافتراضية الخاصة على جهاز التوجيه الخاص بك، كلها حالات يمكن أن يكون الدعم فيها مفيدًا. نحن نتحقق من جميع مزودي VPN لمعرفة ما إذا كان الدعم متاح في جميع الأوقات (حتى في وقت متأخر من الليل)، ومدى سرعة الاستجابة، وإذا كانوا يقومون بالإجابة على استفساراتنا.

الأسعار 3.5

إن أسعار BullGuard VPN أسعار معقولة مقارنة بأسعار بقية برامج الـ VPN المدفوعة — وهنا تكمن المشكلة، إذ سيكون الأمر منطقيًا أكثر إن دفعت مبلغًا أقل وحصلت على مميزات مدفوعة من CyberGhost.

على الرغم أن BullGuard VPN يُقدِّم لك ضمان استرداد الأموال في خلال 30 يومًا، سيتعين عليك دفع الاشتراك السنوي أثناء عملية الشراء كي يحق لك الاستفادة من هذا الخيار، مما يعني أنك ستدفع أموالًا أكثر، بالإضافة إلى أن BullGuard VPN لا يشتمل على خيار الدفع الشهري على الإطلاق — لذا سيتعين عليك الاشتراك في خطة السنة الواحدة ، أو السنتين، أو الثلاث سنوات. كلما طالت مدة خطة الاشتراك، كلما حصلت على خصم أكبر: خطة الثلاث سنوات أرخص بنسبة 50% من خطط الاشتراك الأخرى الأقل زمنًا.

فيما يتعلق بالدفع، يدعم BullGuard VPN الدفع عبر أكثر وسائل الدفع شهرة، بما في ذلك:

  • البطاقات الائتمانية: فيزا، ماستر كارد، أمريكان إكسبريس
  • بايبال
  • حوالة بنكية
  • خيارات الدفع الإقليمية الأخرى حسب موقعك الجغرافي (مثل JCB)

من المؤسف أن BullGuard VPN لا يدعم خيار الدفع عبر البيتكوين (الأمر الذي كان سيوفر حماية إضافية لهويتك المجهولة)

عروض المزودين والخطط التالية

الحكم النهائي

كنت مندهشة من أداء BullGuard VPN بصفة عامة — لكن مع ذلك لا أوصي ببرنامج الـ VPN هذا. إن قدرة BullGuard VPN على تخطي حجب مزودي خدمات البث مذهلة، كما تتيح الخدمة سرعات عالية بما فيه الكفاية لمشاهدة البث أو لع