أفضل 5 VPN للصين لتجاوز حظر الإنترنت (مختبرة في 2019)

Published by نيك سوسي on أبريل 07, 2019

عندما يتعلق الأمر بالرقابة على الإنترنت، لا أحد يطبق تلك الرقابة مثلما تفعل الصين.

على الرغم من التقدم بخطى بطيئة نحو القيم الديمقراطية، إلا أنها كدولة شيوعية، لا تزال الصين سلطوية للغاية وتتصرف وفقًا لذلك عندما يتعلق الأمر بالتحكم في الاستخدام العام للوسائط المتعددة والمعلومات.

باختصار، تحظر الصين أي مزود محتوى أو أي محتوى يعتبرونه مرفوضًا.

فيما يلي أفضل خمس شبكات VPN تتخطى جدار الحماية العظيم في الصين

في ما يلي شبكات VPN المحتمل تمكنها من تخطي حجب المحتوى في الصين ذات الرقابة العالية.

يعمل بعضها بشكل أفضل من الآخرين، وبسبب تغير الوضع باستمرار بالنسبة لتكنولوجيا الأمن السيبراني، سيعمل بعضهم لمدة شهر ويتوقفون عن العمل في اليوم التالي. إنها لعبة القط والفار التي تعلم مزودو خدمة VPN تقبلها.

1 NordVPN – تتمكن خوادمه المخفية من تجاوز جدار الحماية العظيم في الصين

NordVPN
  • يستخدم Nord خوادم مخفية “مبهمة”، تتيح لك الوصول إلى المحتوى المقيد جغرافيًا في المناطق شديدة الأمان مثل الصين.
  • يتمكن من الوصول إلى محتوى نتفليكس الولايات المتحدة
  • يخفي عنوان IP الخاص بك بشكل آمن
  • سياسة صارمة لعدم احتفاظ بالسجلات
  • يقبل الدفع ببتكوين، لمزيد من الخصوصية المالية
  • عيب واحد هو عدم تمكن تطبيق iOS في جميع الأوقات من تجاوز جدار الحماية، تتمكن فقط إصدارات سطح المكتب من فعل ذلك.

استمتع بالوصول إلى الإنترنت في الصين مع NordVP

2 ExpressVPN – سرعات رائعة

ExpressVPN
  • الخصوصية في الدول الأخرى: توجدج الخوادم في جزر فيرجن البريطانية، مما يعني عدم الاحتفاظ بالبيانات أو الاحتفاظ بالسجلات.
  • قادر على تخطي حجب نتفليكس
  • دعم العملاء على مدار الساعة
  • غالبًا ما تعتبر سرعاته الفائقة الأعلى بين شبكات VPN
  • أعلى هندسة أمان، بما في ذلك OpenVPN، تشفير AES 256 بت، حماية تسرب DNS / IPv6، مفتاح قفل ونفق مقسم.
  • سجل حافل من التمكن من اختراق جدار الحماية العظيم
  • غالي الثمن إلى حد ما، لكنه يقدم ضمان استعادة الأموال لمدة 30 يومًا

تمتع بالوصول إلى الإنترنت في الصين باستخدام ExpressVPN

3 SurfShark VPN – جميع الإصدارات تأتي مع خوادم خاصة للاتصال بالإنترنت في الصين

SurfShark VPN
  • يؤدي استخدام إعداد ” NoBorder ” إلى تخطي جدار الحماية العظيم
  • إلغاء القيود الجغرافية على نتفليكس الولايات المتحدة وهولو و ESPN و BBC iPlayer
  • يمكنك الحصول على خصم سخي من خلال الرابط الخاص بنا.
  • تمنع تقنية الخوادم المبهمة من اكتشاف استخدامك لـ VPN، حتى من قبل مزود خدمة الإنترنت
  • CleanWeb
  • إمكانية توصيل عدد غير محدود من الأجهزة.

استخدم Surfshark للوصول إلى الإنترنت في الصين

4 PrivateVPN – صمم وضع التخفي Stealth للعمل في الصين

PrivateVPN
  • يستخدم بروتوكولات اتصال قوية مثل L2TP لتجاوز جدار الحماية العظيم. عليك فقط الذهاب إلى الإعدادات واختيار “وضع التخفي Stealth Mode” وستكون جاهزًا، حتى في الصين.
  • قدم أكثر من 100 خادم وكيل في أكثر من 60 دولة
  • تح كتالوج نتفليكس الولايات المتحدة بالكامل، بدقة عالية
  • مفتاح القفل
  • النطاق الترددي غير محدود
  • ضمان استعادة الأموال لمدة 30 يومًا

استخدم PrivateVPN لتجاوز جدار الحماية العظيم في الصين

5 VyprVPN – بروتوكول تشامليون متاح في جميع الاشتراكات المدفوعة

VyprVPN
  • يعد بروتوكول تشامليون “Chameleon Protocol” المملوك لشركة Vypr أحد أكثر تقنيات البروكسي الموثوقية المتاحة، ويمكنه بسهولة من تجاوز جدار الحماية العظيم. كما يعمل أيضًا في روسيا وسوريا
  • لا توجد برامج طرف ثالث أو برامج تابع لجهة خارجية، مما يعني زيادة الأمان. فهم يمتلكون الخوادم والشبكات والأجهزة
  • أكثر من 700 خادم آمن في أكثر من 70 موقعًا
  • أكثر من 300,000 عنوان IP متاح
  • استخدام غير محدود للبيانات
  • دعم العملاء على مدار الساعة

تجاوز جدار الحماية العظيم للصين مع VyprVPN

كيفية استخدام VPN في الصين

تحميل البرنامج قبل الوصول:

من تجربتنا، فإن أفضل طريقة هي تنزيل VPN على جهازك أو إضافته كمكون إضافي للمتصفح قبل الدخول إلى الحدود الوطنية للأراضي الصينية. التثبيت قبل السفر يجنبك المشكلات التي تنشأ عند محاولة التنزيل بمجرد وصولك إلى الصين.

ومع ذلك، يستخدم المسؤولون الصينيون أساليب ماكرة، وقد أبلغ بعض الصحفيين أن مسؤولي الجمارك الصينيين يمكنهم فحص جميع البيانات الموجودة على أجهزتك قبل مغادرة المطار. في هذه الحالة، لن يساعد وجود برنامج VPN الذي تم تنزيله مسبقًا، وقد تحذف الشرطة المحلية التطبيقات من هاتفك.

على افتراض أنك بالفعل في الصين ولم تقم بتنزيل VPN، هناك حلان :

تثبيت باستخدام الحلول البديلة:

  1. ابحث عن صديق لديه بالفعل VPN يعمل. أجبرت معظم متاجر التطبيقات مثل iTunes وغوغل بلاي Google Play على إزالة تطبيقات VPN تمامًا داخل حدود الخوادم الصينية. استخدم جهاز صديقك كنقطة اتصال لاسلكية ثم قم بشراء VPN المفضل لديك باستخدام إشارة آمنة.
  2. ابحث عن فندق دولي به اتصال واي فاي آمن واستخدم VPN الخاص بهم لتنزيل أحدها على أجهزتك. سيكون لدى العديد من الفنادق الدولية في الصين بالفعل عملاء VPN يعملون على خوادمهم لتلبية احتياجات ضيوفهم من الخارج. استخدم اتصال VPN الخاص بهم لتثبيت VPN على جهازك.

ما الذي يجعل شبكة VPN جيدة لاستخدامها في الصين؟

أصبحت الصين بارعة للغاية في الكشف عن البرامج المستندة إلى التشفير والتحايل على التقنيات مثل شبكات VPN وغيرها من الوكلاء. فهم يستخدمون كل شيء من القائمة السوداء لعناوين IP إلى تسمم نظام أسماء النطاقات لمنع المستخدمين من عرض أو تقديم محتوى مرفوض.

فيما يلي بعض الصفات التي يجب البحث عنها :

  • القدرة التكنولوجية على تجاوز جدار الحماية العظيم (تعلن الشبكات الافتراضية الخاصة هذا الأمر بكل فخر إذا كانت قادرة على ذلك)
  • خوادم في البلدان المجاورة التي ليس لها علاقات مع الصين
  • سرعات عالية
  • أحدث بروتوكولات الأمان والتشفير
  • مفتاح قفل يقطع جلسة التصفح الخاص بك في حالة انقطاع التيار
  • سياسات صارمة لعدم الاحتفاظ بالسجلات، مما يعني أنهم لن يحتفظوا ببياناتك وبالتالي لا يمكنهم تسليمها إلى المسؤولين الصينيين

ابق بعيدًا عن هذه الشبكات الافتراضية الخاصة الثلاثة في الصين

بينما نقدم توصيات، علينا أن ننصحك بتجنب هؤلاء المزودين الثلاثة، على الأقل عندما يتعلق الأمر بالاستخدام في الصين. للأسف، لا يتمكن المزودون التاليون من اختراق جدار الحماية العظيم، كما يشهد بذلك معظم المستخدمين.
  • PIA: يعترف أن الاتصال في الصين أمر صعب بالنسبة لهم
  • Betternet: لا يمكن الاعتماد عليه في عام 2019. كان يتمكن في بعض الأحيان من العمل في الصين ولكنه لم يعد قادرًا على ذلك الآن.
  • Trust.Zone: على غرار PIA و Betternet، كان Trust.Zone يتمكن من تخطي جدار الحماية العظيم، لكن الاختبار في 2019 يوضح أنه لا يمكن الاعتماد عليها

هل يمكن لشبكة VPN مجانية تجاوز جدار الحماية العظيم في الصين؟

البعض منها يمكنه ذلك، لكن كقاعدة عامة، أنت لا ترغب في المخاطرة باستخدام شبكات VPN المجانية بسبب مخاطر بيع بياناتك أو اختراقها.

كما هو الحال في المجتمع الغربي، غالبًا ما تكون الشبكات الخاصة الافتراضية المجانية مملوكة لشركات حكومية أو على الأقل تتعاون مع الحكومات المحلية. وينطبق الشيء نفسه على معظم شبكات VPN المجانية في الصين، مما يعني أنه يمكنك الهبوط لوقوع في المتاعب إذا كنت تستخدم VPN خاطئ.

تفتقر شبكات VPN المجانية أيضًا إلى السعة الإجمالية والأداء. تفرض معظمها حدودًا على عرض النطاق الترددي، ولا يمكنها إلغاء حظر المحتوى المقيد، وقد تبيع بياناتك.

إذا كنت تصر على استخدام VPN مجاني للصين، فيمكنك استخدام Tunnelbear أو Windscribe، وأي منهما ليس مملوكًا لشركات صينية.

أبلغ المسافرون عن مكنهم بنجاح من استخدام متصغح تور مع شبكات VPN المجانية للمساعدة في إخفاء تفاصيل تصفحهم.

بشكل عام، من الأسهل والأكثر موثوقية استخدام مزود VPN مدفوع ذي سمعة جيدة مقابل بضعة دولارات في الشهر.

لماذا أحتاج إلى VPN في الصين؟

Virtual Private Network (VPN)باختصار، فإن الطريقة الوحيدة لعرض المحتوى المقيد مثل مواقع الوسائط الاجتماعية الدولية ومواقع البريد الإلكتروني الشهيرة وأدوات الإنتاجية ومنصات الأخبار العالمية والترفيه، هي استخدام مزود VPN موثوق.

تسخر الحكومة الصينية قدرًا كبيرًا من الموارد المالية والبشرية لسن قوانين رقابة صارمة، حيث يعمل أكثر من مليوني موظف في إداراتهم الدعائية وفريق من مهندسي الأمن السيبراني المدربين تدريباً عالياً.

تعد غوغل وفيس بوك وتويتر وويكيبديا وإنستاغرام وجي ميل ومعظم مواقع الأخبار مجرد عينة من الآلاف من المواقع الشعبية المحظورة بواسطة مزودي خدمة الإنترنت الصينيين.

إن التغلب على حظر المحتوى الصيني ليس بالأمر السهل، ولكنه ممكن. عليك فقط أن تتعلم تخطي السور العظيم دون أن يكشف أمرك أحد.

وصفت مجلة ديبلومات ثقافة الصين المناهضة للتكنولوجيا بأنها ” بلطجية قديمة الطراز “، ومن السهل معرفة السبب. تشتهر الصين بسجن الصحفيين الذين يجرؤون على قول الحقيقة للسلطة. لقد تلقوا عشرات الشكاوى من منظمات حقوق الإنسان ومنظمات الصحافة الحرة في جميع أنحاء العالم، وهم يعترفون صراحة بمراقبة المحتوى تحت سلطة قسم الدعاية التابع لهم.

هم لا يختلفون في ذلك عن السلطات الروسية، فالحكومة الصينية لديها تاريخ من الدعاية والحجب، مما يجعل من الصعب معرفة أي قواعد غير منصوص عليها يتم تطبيقها فعليًا بدلًا من وجود أساس قانوني فعلي.

ضع في اعتبارك أنك إذا كنت قارئًا غربيًا، وخاصةً أمريكيًا، فأنت تتمتع بمزيد من الحقوق في التعبير الحر والمفتوح عن نظرائك الصينيين.

ولإنصاف المواطنين الصينيين، من المهم التمييز بين القادة الاستبداديين الذين يظهرون ازدراء للثقافة الغربية، ومواطني الصين، الذين يحب كثير منهم ويقدرون الأخبار والترفيه وغيرها من المحتويات غير الخاضعة للرقابة التي ننتجها.

ولحسن حظك فنحن نقدم خصومات على مزودي VPN المدفوعة، ويمكنك حتى الاستفادة من فترة التجربة المجانية لاختبار الشبكات الخاصة الإفتراضية المفضلة لديك أو تحقق من  كوبونات VPN السارية  أفضل الصفقات.

جدار الرقابة العظيم

أصبحت جهود الحكومة الصينية ضد الشبكات الافتراضية الخاصة معروفة بالعامية باسم جدار الحماية العظيم للرقابة. وهي استعارة ملائمة لوصف جهودهم الشاقة ضد مواقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر وأي أخبار أو محتوى غربي تجده الحكومة على خلاف نظرتهم للعالم.

وقد أشار المسؤولون الصينيون إلى ذلك باسم مشروع الدرع الذهبي، وربما لإرجاع التأكيد بأنهم يحمون المواطنين، بدلاً من الرقابة عليهم أو تقييدهم.

بغض النظر عن الاسم، تظل الحقيقة هي أن العديد من مواقع الويب الأكثر شهرة في العالم، مثل غوغل ويوتيوب وويكيبيديا وأبل وفيس بوك قد اعترفوا جميعًا بمساعدة الصين في مراقبة أو التعتيم على المحتوى أو منع مشاهدته بواسطة المواطنين الصينيين.

لحظة. أليست شبكات VPN غير قانونية في الصين؟

نعم ولا.

China best VPNعلى الرغم من أن بعض الاستخدامات والنشاطات على شبكات VPN تعارض من الناحية الفنية القانون الصيني، إلا أن بعض التطبيقات مسموح بها في بعض الظروف ولأفراد محددين.على سبيل المثال، لا يُسمح لمزودي VPN بتشغيل شركاتهم داخل الصين، لكن يُسمح لعملائهم باستخدام خدمات VPN الخاصة بهم.

لكن هناك خدعة في الأمر. يجب على هؤلاء المزودين أن يحصلوا على موافقة مسبقة من الحكومة الصينية. بمعنى آخر، هناك بعض القوانين المكتوبة بشكل رسمي، في حين أن بعض الأنظمة تعتمد فقط على الممارسة.

وصفت منظمات دولية مثل مجلس العلاقات الخارجية هذه التدابير بأنها “غير قانونية” وحذرت من أن حرياتك المفترضة كسائح غربي قد تقيد في الصين.

إذا أعطيتهم سببًا لاستهدافك، مثل استخدام بيانات زائدة لتنزيل التورنت، يمكن للصينيين مقاضاتك، بغض النظر عن القوانين الرسمية.

لا تقوم الصين بحظر الخوادم بالجملة على الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN) بالطريقة التي تحاول نتفليكس أن تفعلها. يوجد عدد كبير جدًا من عملاء الشركات الدوليين يستخدمون شبكات VPN لأسباب مشروعة حتى لا تحظر الحكومة الصينية شبكات VPN بشكل مباشر. سيضر هذا بالأعمال. بشكل عام، يُسمح للشركات باستخدام VPN. ومع ذلك، فإن الأمور غامضة فيما يتعلق باستخدام الأفراد لشبكات VPN.

من الناحية النظرية، لا يبدو أن استخدام الأفراد خاضع لنفس الأنظمة التي يخضع لها استخدام الشركات. ومع ذلك، كانت هناك تقارير عن تغريم أشخاص ما يعادل 145 دولار، حتى أنه قد تم سجن مواطن من التبت لاستخدام الشبكات الخاصةالإفتراضية. بالطبع، المواطن الصيني سوف يعاني من عواقب أكبر من السائح الأمريكي أو المغتربين؛ ذكر البعض إغلاق إشارات هواتفهم حتى تمكنت الشرطة من فحص هواتفهم لحذف أي تطبيقات VPN.

العبرة من الأمر هي أنه في عام 2019، لم يتم تحديد قواعد للأفراد من مستخدمي شبكات VPN، يمكن للحكومة الصينية دائمًا أن تسن قوانين أكثر صرامة للاستخدام الشخصي، مما قد يؤدي إلى فرض غرامات واعتقالات.

هل يجب علي استخدام VPN في الصين؟

هذا الأمر متروك لك. الأمر يعتمد على حبك للمخاطرة مقابل قيمك بشأن حرية التعبير والإنترنت المفتوح. ومع ذلك، قد توافق على أن هناك فرقًا أخلاقيًا صارخًا بين مجرد تجنب لوائح الرقابة والمشاركة في الأنشطة التي تسبب ضرراً فعليًا للآخرين.

ففي نهاية الأمر الصين لا تحظر فقط المواد الإباحية أو المواقع المعادية للشيوعية. بل أنها تحظر العديد من تطبيقات الإنتاجية مثل جي ميل ودروبوكس ومستندات غوغل وون درايف. وغيرها من الأدوات المتعلقة بالأعمال التي قد تحتاجها أثناء وجودك في الصين.

إذا كان لديك موعد تسليم نهائي وتحتاج إلى الوصول إلى التطبيقات المحظورة،  يمكن لشبكة افتراضية خاصة جيدة مساعدتك.

أنا مستعد لتجربة VPN في الصين

نحن نقدم  قسائم لمعظم مزودي الخدمات الذين يعملون في الصين، ويمكنك الاستفادة من ضمانات استرداد الأموال. فقط قم بالإلغاء خلال المواعيد النهائية المحددة، وستتمكن من تجربة أفضل شبكات VPN المدفوعة في الصين دون أي خطر.

نحن على ثقة من أنك ستحب مزودي خدمة VPN الموصى بهم، بحيث قد ترغب في الاستمرار في استخدامهم في المنزل للاستمتاع بجميع مزايا الخصوصية والأمان لاستخدام VPN بغض النظر عن المكان الذي تعيش فيه.

نصيحة أخيرة – الحصول على VPN احتياطي

يوصي العديد من السياح بتثبيت VPN احتياطي تحسبًا لفشل الـVPN الرئيسي. حتى أفضل الشبكات الافتراضية الخاصة يمكن أن تتعرض في بعض الأحيان إلى حجب جديد لا يمكن التغلب عليه، لذلك قد يكون من المفيد عليك  تثبيت عميل VPN ثان كإجراء احترازي.

نيك سوسي
نيك ساوسي لديه شغف بالحماية الإلكترونية وأحدث التقنيات - خاصة التي تحمي خصوصيتك الإلكترونية والتعديل الأول. ولديه كذلك فضول كبير بالذكاء الصناعي والعلوم الفلسفية للمستقبل والتطور الإنساني.