تور مقابل الشبكات الافتراضية الخاصة – أيهما أكثر أمانا

آخر تحديث بواسطة عبده واري في يوليو 20, 2018

عندما تريد حماية بياناتك وخصوصيتك أثناء تصفح الانترنت هناك عدة برامج وتطبيقات مختلفة يمكنك استخدامها. ويعد كلا من تور والشبكات الافتراضية الخاصة من الخيارات الشائعة، ولكن أيهما أفضل لك؟ سيرشدك هذا المقال لكيفية عمل كل منهما وأي الاثنين أفضل لك.

ما هو تور؟

tor-logo

تور Tor هو اختصار للتوجيه البصلي (The Onion Router)، وسيلة لتشفير البيانات تم إنشائها بواسطة البحرية الأمريكية. وهي عبارة تشفير ذو طبقات، بما يعني أنه يتم إعادة تشفير البيانات عدة مرات لكل طلب تمر من خلاله البيانات من خلال عقد يتم  اختيارها عشوائيا.

تقدم هذه الشبكة برنامج يتيح لك الوصول للانترنت بهوية مجهولة. وعلى خلاف الشبكات الافتراضية الخاصة، يقوم تور بتوجيه إشارتك من خلال عقد مختلفة لا يمكنها أن ترى إلى عناوين IP أمام العقدة وخلفها، بحيث لا يتمكن أحد من رؤية المسار الكامل من الموقع الالكتروني الذي تتصل به لجهازك، لحماية خصوصيتك.

يعد تور من الوسائل الآمنة جدا للوصول للانترنت مع الحفاظ على إخفاء الهوية. ويشيد به العديد من جماعات الحريات المدنية، حيث يمكن للعديد من الصحفيين وناشطي حقوق الإنسان من القيام بأعمالهم عبر الانترنت بدون حظر، خاصة وأن معظم أعمالهم تتطلب الوصول إلى المواقع المحظورة. ولكن للأسف فإن ذلك يتيح كذلك للمجرمين العمل بهوية مجهولة. ولكن بالنسبة للأغلبية، فإن تور يتيح الوصول لمن يتطلعون إلى تخطي وتجاوز الحظر المفروض في مناطقهم.

كيف يعمل تور

كما ذكرنا سابقا، عند استخدام تور، يتم مرور البيانات بين عقد مختلفة يتم اختيارها عشوائيا تقوم بتشفير البيانات مع كل مرور. تعرف العقد من أين تأتي الإشارة وإلى أين تذهب، ولكن لا يمكنها رؤية المسار الكامل الذي تتخذه البيانات.

يتم إعادة تعيين دوائر التتابع كل 10 دقائق بطريقة عشوائية بحيث لا يمكن ربط أنشطتك ببعضها البعض. ولكل عقدة متطوع يقوم بإدارتها، لذا كلما زادت شبكة المتطوعين، كلما كان النظام أكثر أمانا وفعالية.

تثبيت تور

يعد تثبيت تور على جهازك في منتهى البساطة ويمكن استخدامه علىأنظمة تشغيل OSX، ويندوز، أندرويد ولينوكس/يونكس. تقوم فقط بتنزيل حزمة تور وتشغيلها. يتم استخراجه ذاتيا ولا يحتاج لأي ملفات تثبيت أخرى. عند استخراجه، انقر على زر “اتصال” بعدها سيبدأ معالج الاتصال.

بمجرد الاتصال، يمكنك أن تستخدم متصفح فاير فوكس المتنقل المخصص، وهو خفيف بما يكفي ويمكنك الاحتفاظ به على قرص USB لاستخدامه على أجهزة الكمبيوتر الأخرى. يمكنك تشغيل وإيقاف تشغيل تور باستخدام أيقونة تور.

ما هي الشبكة الافتراضية الخاصة؟

VPN-LOGO

الشبكة الافتراضية الخاصة  VPN، هي شبكة منطقة محلية خاصة صورية والتيتمتدعبرالإنترنتبحيثيمكنكزيارة أي موقع بهوية مجهولة، بغض النظر عن موقعك الجغرافي أو القيود المفروضة.يتم تشفير البيانات التي تغادر جهازك بحيث تظل بيانات التصفحآمنة ومجهولة الهوية.

تقدم الشبكات الافتراضية الخاصة مزايا ضخمةحيث تحد من فرص تتبع أنشطتك على الانترنت، وحماية المعلومات الحساسة من الاختراقات، وغيرها من تهديدات الحماية المختلفة. هناك شبكات افتراضية خاصة للشركات والمستهلكين، ولكننا نتعامل مع الشبكات الافتراضية الخاصة المتاحة للمستهلكين.

كيف تعمل الشبكة الافتراضية الخاصة

تقوم الشبكة الافتراضية الخاصة بتوصيلك لخادم بعيد يقوم بتشفير الاتصال بجهاز الكمبيوتر. بشكل أساسي، تعمل بدلا من جهازك عندما تتصل بالانترنت. إنها أكثر أمانا من تور حيث يكون التشفير آمن جدا، غالبا تشفير AES  256-بت، ولا يتم تسجيل أو تخزين سجل التصفح عند استخدام شبكات افتراضية خاصة جيدة. وحيث يمكنك استخدام عناوين IP من أي مكان في العالم من خلال خادم الشبكة الافتراضية الخاصة، يمكنك الوصول إلى المحتوى المحظور جغرافيا، كما يمكنها كذلك إخفاء موقعك الحالي.

تور مقابل الشبكة الافتراضية الخاصة

من الواضح أن لكل من تور والشبكات الافتراضية الخاصة نفس الغرض الأساسي وهو حماية هويتك عند الاتصال بالانترنت وتخطي وتجاوز جدران الحماية والرقابة. يمكن استخدام تور كذلك للتهرب من قيود الحظر الجغرافي من خلال إعادة الاتصال حتى تقع عقدة الخروج في دولة لا تفرض الحظر على الموقع.

لأقصى خصوصية يمكنك استخدام تور مع شبكة افتراضية خاصة تسمح باتصال تور على شبكة افتراضية خاصة. بهذه الطريقة ستستمتع بمزايا كلا البرنامجين.

ولكن ستلاحظ كذلك أن التقنية مختلفة قليلا وأن طريقة استخدامهما كذلك غير متماثلة. فلكل منهما مزايا وعيوب يجب وضعها في الاعتبار.

مزايا تور

  • يمكنك الوصول للمحتوى والمواقع المحظورة جغرافيا
  • لا يمكن تتبع عناوين IP الخارجية
  • نظرا لتوزيع الشبكة، يصبح من المستحيل إيقاف تشغيله
  • يمكن استخدام الشبكة والبرنامج مجانا
  • يظل عنوان IP الخاص بك مجهول

عيوب تور

  • حيث تمر بياناتك بين العقد، قد يكون استخدام تور بطيء جدا
  • يعد تور وسيلة غير فعالة للتحايل على المواقع الجغرافية
  • بإمكان أي شخص أن يصبح متطوع ويتجسس على أنشطتك
  • لا يمكن الوصول لشبكة تور إلا من المتصفحات أو التطبيقات التي قامت بتثبيت الوصول إلى تور
  • حيث أن عقد تور مجانية وتدار بشكل خاص من قبل المتطوعين، لا توجد صيانة أو مساءلة
  • استخدام تور بشكل متكرر قد يضعك في دائرة المراقبة

مزايا الشبكة الافتراضية الخاصة

  • سريعة جدا، بتأخير بسيط جدا للنطاق الترددي
  • التحايل على موقعك الجغرافي في منتهى البساطة
  • رائعة لمشاركة الملفات P2P
  • يمكن العثور على شبكات افتراضية خاصة مجانية وآمنة (على الغم من أنه لا ينصح بذلك)
  • الشبكات الافتراضية الخاصة المدفوعة تضمن صيانة الشبكة، لتقدم لك حماية ووظائف وجاهزية رائعة
  • الشبكات الافتراضية الخاصة تحمي كل اتصال انترنت على جهازك
  • مفتاح الإيقاف التلقائي على الشبكة الافتراضية الخاصة يحميك من تسرب البيانات

عيوب الشبكة الافتراضية الخاصة

  • بإمكان مقدمي خدمات الشبكات الافتراضية الخاصة رؤية أنشطتك على الانترنت
  • غير مجانية (الجيدة منها على الأقل)
  • بعض مقدمي خدمات الشبكات الافتراضية الخاصة يقوم تخزين سجلاتك

الأفكار الأخيرة

أحد أكبر مزايا استخدام تور أنك لا تحتاج معه لأن تثق بأي شيء آخر – يمكنك أن تصبح مجهول الهوية على الانترنت من خلال تثبيت تور فقط. ولكن للأسف، فإن تور بطئبعض الشيء لهذا فهو غير مثالي لمعظم الأنشطة التي قد نستخدم تور أو شبكة افتراضية خاصة لأجلها، مثل الوصول للمحتوى المحظور جغرافيا ومشاركة الملفات P2P.

من خلال اختيار خدمة شبكة افتراضية خاصة موثوقة لا تحتفظ بسجلاتك، يكون لديك خيار تصفح آمن وخاص يتيح لك مرونة وأداء أفضل مما قد تحصل عليه مع تور. بكل تأكيد، لا توجد خدمة يمكنها أن تعد بإخفاء الهوية 100%، بغض النظر عن أيا كان اختيارك بين الاثنين. سيكون هناك دائما ثغرات، واختراقات أو أخطاء بسيطة قد تهدد خصوصيتك، ولكن عند المقارنة بين تور والشبكة الافتراضية الخاصة، سيكون خيار الشبكة الافتراضية الخاصة أكثر أمانا، وهو الخيار الذي نرشحه لك.

عبده واري
عبده يعمل استشاري للشركات الناشئة، ومقدمي خدمات الانترنت ومشغلي الاتصالات. ويهدف الآن إلى جعل الانترنت مكان اكثر أمانا من خلال نشر محتوى حماية إلكترونية واقعي ومفيد.