ما الذي ننظر إليه؟
المحتويات: نقاطنا:
السرعة 7.0 / 10
الخوادم 7.0 / 10
تجربة المستخدم 7.0 / 10
الدعم 4.0 / 10
الأسعار 6.0 / 10
زيارة موقع الويب Hola

مراجعة Hola 2024: هل يستحق الشراء؟

نظرة عامة على Hola 2024

شبكة Hola VPN ليست كشبكات الـ VPN المعتادة، إذ تعتمد في تقديم خدماتها على بنية متطورة بنظام P2P. وقد سمعت الكثير من الأشياء المثيرة للريبة عن تاريخ هذا الـ VPN وسياسة الخصوصية التي ينتهجها، لذا أردت أن أتحقق من التفاصيل بنفسي. ولأعرف إن كان هذا الـ VPN قادرًا على تقديم الميزات التي أريدها، اختبرت سرعاته، وأمانه، وقدراته عند مشاهدة الفيديو، وغيرها من العوامل.

لا أنصح باستخدام باقة Hola المجانية لأنها في رأيي غير فعالة، ومن الوارد أن تكون وسيلةً للاحتيال. أما باقات Hola مدفوعة الاشتراك فتتيح المشاهدة بجودة مقبولة، وتوفر سرعات مناسبة عبر كل خوادم الشبكة، وتقدم تطبيقات مفيدة لمنصات متعددة. ومع ذلك، لم أشعر بالارتياح في تنفيذ معظم المهام على الإنترنت بينما أستخدم هذا البرنامج، لأن إجراءاته الأمنية مقلقة، ولأنه ينتهج سياسة خصوصية لا يُعتمَد عليها.

جرب Hola VPN الآن!

لا تملك وقتًا؟ إليك ملخص قصير (زمن القراءة: دقيقة واحدة)

  • يتخطى حجب نتفليكس وغيرها العديد من خدمات المشاهدة: تمكنت من تخطي حجب نتفليكس وبرايم وHulu وHBO وBBC iPlayer وغيرها باستخدام Hola VPN، حتى باستخدام النسخة المجانية! تعرف على مواقع المشاهدة التي تمكنت من تخطي حجبها.
  • سرعات عالية من الخوادم المحلية: حصلت على أعلى السرعات عند الاتصال بالخوادم الأقرب إليّ، بينما كانت الخوادم البعيدة عني أبطأ بدرجة ملحوظة. انتقل إلى نتائج اختبارات السرعة.
  • يفتقر إلى ميزات الأمان والخصوصية: البنية التحتية المكونة من خوادم تعمل بتقنية P2P، وغياب التشفير، والسياسة الضعيفة لمنع الاحتفاظ بالسجلات كلها علامات مقلقة على ضعف الأمان. تعرف على مدى أمان Hola VPN.
  • يدعم أجهزة متعددة ويسمح بتوصيل 10 في نفس الوقت: وصَّلت 6 أجهزة مختلفة في وقت واحد وأعجبني استقرار الاتصال. تعرف على الأجهزة التي يعمل عليها البرنامج.
  • يقدم خدمة مجانية وأخرى مدفوعة: تعمل النسخة المجانية كشبكة VPN عالمية بتقنية القرين للقرين (P2P)، فتشارك موارد حاسوبك مع مستخدمين آخرين عندما لا يكون قيد الاستخدام. ويمكنك الترقية إلى اشتراك Hola VPN Plus لتجنب مشاركة موارد جهازك. اطلع على جميع خيارات الأسعار.

جرب Hola VPN اليوم!

برنامج Hola يفك حجب نتفليكس، وHulu، وHBO Max، وأمازون برايم فيديو، وBBC iPlayer (لكنه لا يستطيع فك حجب ديزني بلس)

أبهرني Hola VPN بعدد خدمات البث التي يقدر على تخطي حجبها حتى بنسخته المجانية. النسخة المجانية من البرنامج لا تسمح بالمشاهدة لمدة غير محدودة، أي أن هذا يتطلَّب الاشتراك في الباقة مدفوعة الاشتراك.

استطعتُ الدخول إلى معظم خدمات المشاهدة العالمية: مثل نتفليكس، وHulu، وHBO Max، وأمازون برايم فيديو، وChannel 4، وBBC iPlayer، وiTV، وComedy Central، وNBC. واستمتعتُ بتجربة مشاهدة ممتازة، فاستطعتُ مشاهدة مقاطع الفيديو بجودة HD من دون تقطيع متكرر مزعج. ولكن من ناحية أخرى، فشلت محاولاتي في فك حجب ديزني بلس باستخدام البرنامج.

نتفليكس، وHulu، وHBO Max، وأمازون برايم فيديو، وBBC iPlayer: نجح في فك حجبها

للأسف، اضطررتُ إلى الانتظار لمدة تصل إلى دقيقة كاملة قبل أن يستقر الفيديو على جودة HD، وقد تجد السرعات أبطأ أيضًا إذا كنتَ تستخدم النسخة المجانية.

لقطة شاشة لـ Hola تعمل مع Netflix

شاهدتُ مسلسل “The Witcher” على نتفليكس بسهولة عن طريق Hola

لم يستغرق فك حجب HBO Max باستخدام Hola سوى بضع ثوانٍ. واستقرَّت الجودة على HD بعد نحو 10 ثوانٍ فقط، ولم أجد أيّ تأخير في أثناء المشاهدة عن طريق النسخة مدفوعة الاشتراك.

لقطة من Hola لإلغاء حظر فيديو Amazon Prime

استمتعتُ بمشاهدة فيلم “Twilight” لساعات على أمازون برايم فيديو باستخدام Hola

على نحو مماثل، استطعتُ مشاهدة مسلسلاتي المفضلة على أمازون برايم فيديو من مكاني بلا أيّ مشكلة، فشاهدتُ المحتوى بجودة عالية بسهولة.

لقطة من Hola لإلغاء حظر Hulu

استمتعتُ بمشاهدة فيلم “The Valet” على Hulu

لم أجد أيّ صعوبة في فك حجب Hulu باستخدام Hola. وأعجبتني كفاءة البرنامج التي سمحت لي بالمشاهدة. كما يسمح Hola VPN بمشاهدة BBC iPlayer وغيرها من المنصات الشهيرة في المملكة المتحدة: مثل ITV وChannel 4.

ديزني بلس: لم يستطع فك حجبها

الغريب أنني وجدتُ أكثر المشكلات في محاولة فتح ديزني بلس، فقد كشفت المنصة أنني أستخدم VPN ومنعتني من الدخول إلى صفحة ديزني بلس الرئيسية. فجرَّبتُ عدة خوادم أخرى، لكن بلا جدوى.

سرعة CyberGhost وأمنه يجعلانه خيارًا جيدًا لمشاهدة ديزني بلس من الخارج. كما ستستطيع فك حجب نتفليكس أمريكا، وITV Hub، وSling TV من أي مكان.

السرعة

- 7.0 / 10

فوجئت بالنتائج المتباينة لسرعات Hola VPN. فسرعة اتصالي في بولندا تبلغ 300 ميجابت في الثانية، وتمنحني عمومًا متوسط سرعة يبلغ 100 ميجابت في الثانية عند الاتصال ببرامج الـ VPN المميزة. وبالنظر إلى أنني أجريت هذه الاختبارات مستعينًا باشتراك Plus المدفوع من Hola، أصبت بخيبة أمل. فأنا أتفهم أن الخوادم البعيدة عني ستمنحني سرعات أقل، لكني حين جربت الخوادم الأمريكية والأسترالية كانت سرعاتي أقل من 8 ميجابت في الثانية، وهذه أدنى سرعات حصلت عليها على الإطلاق من بين كل المرات التي اتصلت فيها بخوادم في هاذين البلدين.

يقدم Hola أعلى السرعات إذا اتصلتَ بخوادمه الأقرب إلى مكانك الفعلي. فقبل أن أختبر خوادم Hola، قِستُ سرعة اتصالي الأساسية التي يوفرها مزود خدمة الإنترنت، فوجدتُ أنها تبلغ 64.74 ميجابت في الثانية. وإذا كنتَ تعيش في أوروبا الغربية أو أمريكا الشمالية، فقد لا تشعر بأي تأثير على السرعة عند الاتصال بالـ VPN لأن متوسط السرعات عند الاتصال بشبكات الـ VPN لا يقل كثيرًا عن السرعات الأساسية.

عندما اتصلتُ بالخادم الأمريكي، وهو الأقرب إلى مكاني الفعلي، لم تنخفض سرعة التحميل إلا بنسبة 29%، فأصبحت 45.33 ميجابت في الثانية. وقدَّمَ خادم المملكة المتحدة أداءً أفضل، إذ بلغت سرعات التحميل عند الاتصال به 49.16 ميجابت في الثانية. وكانت تجربتي مع الخادم الفرنسي مماثلة، فلم تنخفض السرعات سوى بنسبة 34%.

لقطة شاشة لاختبارات سرعة الخادم على Hola VPN

لم يؤثر استخدام Hola على سرعاتي تأثيرًا ملحوظًا

رغم أن الاتصال بخوادم بعيدة غالبًا ما يكون أكثر استهلاكًا للموارد من الاتصال بخوادم قريبة، فإن Hola يقدم أداءً ممتازًا. بلغت سرعة اتصالي بخادم في منطقة الساحل الشرقي للولايات المتحدة 64.74 ميجابت في الثانية، فيما بلغت 39.89 ميجابت في الثانية عند الاتصال بخادم أسترالي، وهذا الفرق لا يظهر إلا عند تحميل الملفات الضخمة.

ومن ناحية أخرى، فإن النسخة المجانية من Hola لا تقدم سرعات كافية لتستمتع بتجربة التصفح. انخفضت سرعات اتصالي بنسبة 81% في المتوسط عند الاتصال بخوادم في الولايات المتحدة أو المملكة المتحدة أو فرنسا أو أستراليا. لذا عليك اختيار باقة Premium أو Ultra من Hola إذا أردتَ برنامج VPN يقدم سرعات أعلى وأكثر استقرارًا.

لماذا تعتبر السرعة مهمة؟

تحدد السرعة مدى سرعة تحميل المحتوى، لذا إذا كنت تستخدم التورنت أو تشاهد أحد البرامج مباشرة على الإنترنت فأنت تحتاج أن تكون السرعة مشابهة إلى حد ما لسرعة الإنترنت العادية. بما أن VPN يقوم بتشفير البيانات الخاصة بك، عادة ما يستغرق وقتا أطول قليلا لإرسال البيانات ذهابا وإيابا، مما يمكن أن يبطئ اتصالك. ومع ذلك، إذا كان مزود خدمة الإنترنت الخاص بك يبطئ اتصالك عمدا (المعروف أيضا باسم اختناق) قد يزيد VPN من سرعة الإنترنت الخاص بك. اختبار VPN غير مجدي إلى حد ما لأنه تظهر خوادم جديدة تؤثر على السرعة. يمكن أن تختلف سرعتك أيضا وفقا لموقعك، لذلك قد لا يتطابق اختبار السرعة لديك مع اختبارنا. وبالرغم من ذلك فقد اختبرنا السرعة في العديد من المواقع لنقدم لكم متوسط السرعة.

الخوادم

- 7.0 / 10

شبكة الخوادم: بنية تحتية فريدة مكونة من خوادم P2P

يُعرف Hola بأنه “شبيه بالـ VPN” لأنه يعتمد على شبكة مشتركة بين المستخدمين تعمل بتقنية القرين للقرين (P2P) بدلًا من إقامة بنية تحتية من الخوادم المخصصة للخدمة، أي أنك ستتمكن من الاتصال بخوادم في كل بلدان العالم تقريبًا، لكن هذا يعني أيضًا أن موارد جهازك سيستخدمها الآخرون. أما إذا كنت لا تريد أن تكون قرينًا يستخدمه الآخرون فيمكنك الترقية إلى اشتراك Plus، ومعه ستتمكن أيضًا من استخدام شبكة Hola VPN الهجينة التي تجمع بين الأقران وبين البنية التحتية لخوادم الـ VPN لتحصل على اتصالات أكثر استقرارًا وسرعات أعلى.

استغرق Hola نحو 10-15 ثانية للاتصال بكل خادم اختبرته، وهو زمن انتظار أطول من معظم برامج الـ VPN الأخرى التي جربتها، لكنه يظل قصيرًا إلى حد معقول. أما المخيب للآمال فهو أن الخوادم اليدوية لن تُظهِر لك مواقعها، فلن تتمكن من اختيار أقرب خادم إليك على الفور، ما قد يزيد زمن الانتظار.

لقطة شاشة للخوادم المتوفرة على Hola

يمتلك Hola خوادم أكثر في أوروبا والأمريكيتين

الأمان: مخاوف سابقة وغياب مقلق للتشفير

كما ذكرت في السطور السابقة، فبنية Hola VPN التحتية التي تعتمد على خوادم بتقنية القرين للقرين ليست آمنة من المخاوف الأمنية. ونظرًا لأن Hola يسوق لنفسه على أنه VPN، فالمرجح أن كثيرًا من مستخدمي النسخة المجانية لا يدركون أن بيانات اتصالهم بالإنترنت ليست مشفرة، وهذا مقلق بما يكفي، لكن البنية التحتية المقامة بتقنية P2P تزيد الطين بلة.

عندما تتصل بـ Hola وتتصفح موقع ويب وأنت تظن أنك هويتك مجهولة في أثناء التصفح، فأنت في الواقع ترسل هذه البيانات غير المشفرة عبر جهاز شخص آخر. وهذا يعني أن ذلك الشخص يقدر على اعتراض بياناتك، أو أن الآخرين قد يستخدمون عنوان IP الخاص بك للدخول إلى محتوى غير قانوني (عندما يستخدمونك قرينًا)، وهذا قد يعرضك لمشكلة خطيرة إذا ارتبط نشاط إلكتروني غير قانوني بجهازك حتى لو لم تكن أنت من مارسته.

أجريت بعض الاختبارات المتعلقة بعناوين DNS وسعدت لأن Hola نجح في اجتيازها دون مشكلات. لكني شعرت بخيبة أمل لافتقار تطبيق الحاسوب إلى ميزات أمان مناسبة، فالميزة الحقيقية الوحيدة هي مفتاح إيقاف التطبيقات الذي يوقف عمل تطبيقات معينة إذا انقطع اتصال الـ VPN، وإن كنت لأُفضِّل عليه مفتاح إيقاف عامًا يوقف اتصال الإنترنت بالكامل لأن مفتاح إيقاف التطبيقات لا يوفر نفس مستوى الأمان.

لقطة شاشة لـ Hola VPN اجتياز اختبارات تسرب DNS

يحافظ Hola VPN Plus على إخفاء عناوين IP وDNS الحقيقية

ومن المعروف أيضًا أن الخدمة عملت جزءًا من شبكة بوت نت (شبكة من أجهزة الكمبيوتر المستخدمة في الأنشطة الإجرامية دون علم أصحابها) في عام 2015، فقد بيعت نطاقات سرعة مستخدمي Hola كجزء من أعمال شركة Luminati الشقيقة لـ Hola، والتي أرسلت بعد ذلك كميات هائلة من البيانات إلى أهداف معينة (فيما يُعرف باسم هجوم DDoS). ورغم أن هذا كان منذ بضع سنوات، فلم يضف Hola VPN أي تحسينات أمنية منذ الهجوم.

وإذا أردت برنامج VPN أكثر أمانًا يحتوي على ميزات أمنية مثبتة الكفاءة، فـ ExpressVPN خيار أفضل لأنه يوفر اتصالات مشفرة بالكامل، ومفتاح إيقاف، وأداة لحظر الإعلانات والبرمجيات الخبيثة، كما يقدر على اجتياز القيود الحكومية الصارمة حتى في الصين. ويمكنك أن تجرب ExpressVPN مجانًا لمدة 30 يومًا بفضل ضمانه لاسترداد المال، كما يمكنك أن تتواصل مع خدمة عملاء ExpressVPN باللغة العربية.

الخصوصية: يحتفظ بالبيانات

عندما تنشئ حسابًا مجانيًا في Hola، تصبح معلوماتك الشخصية متاحةً لشركة الـ VPN. فشركة Hola تجمع كثيرًا من المعلومات، ومنها عنوان IP الحقيقي الخاص بك الذي تحصل عليه من مزودك المحلي بخدمة الإنترنت، وهذا في حد ذاته انتهاك صارخ لخصوصيتك على الإنترنت. والأسوأ من ذلك أن هذه الشركة تراقب وتسجل كل الصفحات والمواقع التي تزورها في أثناء اتصالك بالـ VPN.

هذه من أهم النقاط التي أضعها في اعتباري عند تحليل خدمة VPN، وللأسف يدفعني Hola VPN إلى التساؤل عما إذا كان من الصائب استخدامه؛ فإذا كان يتتبع كل ما تفعله في أثناء اتصالك به، فما الفائدة من استخدامه باستثناء تخطي حجب منصات المشاهدة؟

تحققت أيضًا من الإعدادات وفوجئت بأن خيار منع الاحتفاظ بالسجلات “No Logs” كان معطلًا افتراضيًا حتى في اشتراك Plus المدفوعة.

لقطة شاشة لإعداد عدم وجود سجلات في Hola VPN

من المؤسف أن أرى خيار منع الاحتفاظ بالسجلات مضبوطًا افتراضيًا على وضع الإيقاف في برنامج VPN

تعرَّض حساب مملوك لـ Hola VPN على Google Play Store لهجوم من القراصنة يوم 9 يوليو، ما أدى إلى كشف معلومات خاصة عن العملاء. وتشير التقارير إلى أن نسخة مزيفة من Hola VPN أُضيفت إلى متجر التطبيقات، وهو ما عرَّض مستخدمي MyEtherWallet للخطر لبضع ساعات قبل إزالة التطبيق من المتجر. ولكن يوجد سبب آخر يجعلك حذرًا في التعامل مع هذه الشركة.

يقع مقر Hola في إسرائيل، ورغم أن إسرائيل ليست عضوًا في تحالف العيون الأربع عشرة، فإنها من شركاء التحالف. وتحالف العيون الأربع عشرة هو تحالف استخباراتي من الدول التي تراقب استخدام الإنترنت على أراضيها لأغراض أمنية. ونظرًا لوقوع مقر Hola في إحدى الدول الشريكة للتحالف، فهذا يجعلني متشككًا في سياسة خصوصيتها.

تصرح شركة Hola بوضوح في سياسة خصوصيتها بأنها تحتفظ ببياناتك ما دامت ترى ذلك ضروريًا، وهذا قد يزعج المستخدمين الحريصين على خصوصيتهم، وقد أزعجني بالطبع. لا أنصح باختيار Hola إذا كنتَ تفضِّل إخفاء هويتك في أثناء استخدام الـ VPN، لأنه ينتهج سياسة خصوصية ضعيفة جدًا. وأنا لا أقبل أن أستخدم Hola إلا إذا أكدت جهة تدقيق مستقلة أن سياسة خصوصيته آمنة مثل ExpressVPN.

جرب ExpressVPN مجانًا!

هل يعمل Hola VPN في الصين؟ (لا، لكن له بديلًا أفضل)

نظرًا لأن Hola يعمل كخدمة بروكسي بتقنية النظير للنظير (Peer-to-Peer)، فمن المستبعد أن يقدر على اجتياز جدار الرقابة الحصين على الإنترنت في الصين. وقد أكدت خدمة عملاء Hola أيضًا أن الخدمة لا تعمل في الصين.

لقطة شاشة لاستجابة دعم العملاء حول عدم كفاءة Hola VPN في الصين

لا يمكن استخدام Hola في الصين

على عكس بعض برامج الـ VPN المميزة، لا يقدم Hola VPN الأدوات الملائمة لاجتياز القيود المفروضة على الإنترنت في الصين. وبإضافة هذا إلى غياب التشفير عن نسخته المجانية، فالأفضل أن تستعين بـ ExpressVPN لتستخدم الإنترنت دون قيود في الصين.

جرب ExpressVPN في الصين

موقع الخوادم

أستراليا
ألمانيا
أندونيسيا
أيرلندا
أيسلندا
إسبانيا
إسرائيل
إيطاليا
الأرجنتين
البرازيل
الدنمارك
المكسيك
المملكة المتحدة
النرويج
النمسا
اكتشف جميع المواقع المدعومة....

تجربة المستخدم

- 7.0 / 10

توصيل الأجهزة في نفس الوقت: ما يصل إلى 20 أجهزة في وقت واحد

يمكنك توصيل ما يصل إلى 20 أجهزة في نفس الوقت باستخدام Hola VPN Plus. فقد جربت توصيل حاسوب يعمل بنظام ويندوز ولابتوب وMacBook Air وهاتف يعمل بنظام أندرويد وآيفون وبلاي ستيشن 4، ولم ألاحظ فرقًا في المشاهدة أو استقرار التصفح أو السرعات، كما لم يتباطأ اتصال أي جهاز خلال الساعة التي أجريت فيها التجربة.

التوافق مع الأجهزة: خيارات عديدة

يمكنك استخدام Hola VPN على الأجهزة التالية:

  • ويندوز
  • أندرويد
  • iOS
  • بلاي ستيشن 4
  • Chrome وFirefox وOpera وEdge وInternet Explorer

اختبرت Hola بنجاح على جميع هذه الأجهزة، لكن إذا كانت نسختك من نظام ماك قديمة فقد لا تتمكن من استخدام Hola VPN، إذ لم أتمكن في أثناء الاختبارات من توصيل جهازي من نوع MacBook Air لأن إصدار ماك المثبت عليه أقل من 10.11 ولا يدعم تشفير IKEv2.

لقطة شاشة لواجهة Hola VPN على الأجهزة المتوافقة

تطبيقات Hola تعمل على مختلف الأجهزة بسلاسة، مما يسمح لك بالانتقال من الحاسوب إلى الهاتف بسهولة

تعمل جميع ملحقات المتصفحات جيدًا، ما يسمح لك بتخطي حجب الخدمات من خلال متصفحك فقط بدلًا من التأثير على اتصال جميع أجهزتك بالإنترنت.

وإذا كنت تبحث عن برنامج VPN لنظام ويندوز تحديدًا، فستجد على الأرجح خيارًا مناسبًا في دليل أفضل برامج الـ VPN لنظام ويندوز.

ملحقات Hola VPN للمتصفحات: مفيدة لتخطي الحجب

يقدم Hola VPN ملحقات لمتصفحات Chrome وFirefox وOpera وMicrosoft Edge، وقد اختبرتها على Chrome وFirefox ولم أواجه أية مشكلات، فكان الاتصال سريعًا وسمح لي بتخطي حجب نتفليكس وBBC iPlayer وHulu بالإضافة إلى حماية المتصفح. ضع في اعتبارك أنك عندما تستخدم Hola VPN Plus، لا يكون التشفير داخل ملحق المتصفح مُفعَّلًا افتراضيًا (أما اشتراك Free فيخلو من التشفير أصلًا).

لقطة شاشة لملحقات متصفح Hola VPN's Chrome و Firefox

يمكنك استخدام ملحقات Hola للمتصفحات للحماية وتخطي الحجب

تتجلى أهمية ملحق المتصفح إذا كنت لا تريد فتح برنامج الـ VPN الكامل في كل مرة تتصل فيها؛ فالتبديل بين الخوادم سريع وسهل ويمكنك حتى أن تتصل بخوادم مخصصة لبعض خدمات المشاهدة بعينها.

سهولة الإعداد والتثبيت: ابدأ في أقل من 5 دقائق

  1. زُر الرابط hola.org/download وحمِّل النسخة الأنسب لجهازك.
    لقطة شاشة لقسم تنزيل تطبيق موقع Hola VPN
  2. افتح الملف (المسمى Hola-Setup.exe على نظام ويندوز) وتابع خطوات التثبيت. اختر إما حساب Free وإما Plus.
    لقطة شاشة لقسم تنزيل تطبيق موقع Hola VPN
  3. شغل Hola، واختر بلدًا، وانقر عليه للاتصال!
    لقطة شاشة لواجهة خادم تطبيق Windows وشاشة اتصال لـ Hola

إلغاء تثبيت Hola في ثوانٍ

يمكنك إلغاء تثبيت Hola VPN بالانتقال إلى البرامج والميزات “Programs and Features” من لوحة تحكم ويندوز Control Panel وإزالته من هناك. وإذا كنت تستخدم ماك، فاسحب تطبيق Hola VPN من التطبيقات “Applications” إلى المهملات “Trash” وأعد تشغيل جهازك.

أما على الهاتف، فيمكنك ببساطة أن تضغط ضغطة مطولة على التطبيق وتنقر على علامة X أو أن تسحبه إلى كلمة إلغاء التثبيت “Uninstall” لإزالته.

الدعم

- 4.0 / 10

يمكنك طلب الدعم من Hola VPN بطريقتين:

  • خدمة العملاء عبر البريد الإلكتروني
  • الأسئلة المتكررة/قاعدة المعرفة

Hola VPN لا يقدم خيار المحادثات المباشرة، لكنه يوفر الدعم عبر البريد الإلكتروني. وقد سألت ممثل خدمة عملاء Hola عن كيفية زيادة سرعاتي وسُررت بتلقي الرد في غضون ساعة واحدة.

لقطة شاشة لاستجابة دعم العملاء

تلقيت ردًا من خدمة العملاء في غضون ساعة واحدة فقط من الاتصال بها

يحتوي قسم الأسئلة المتكررة على الكثير من المعلومات عن الإعداد واستكشاف الأخطاء وإصلاحها والدفع وغيرها من المشكلات التي قد تواجهها. ورغم أنني لم أكن بحاجة إليه من أجل مساعدة تقنية، فقد قرأت العديد من الأدلة ووجدتها متقنة الكتابة وغنية بالمعلومات.

جرب Hola VPN اليوم

لماذا يعتبر الدعم مهمًا؟

في حين يعتقد الغالبية أن الدعم الجيد هو ضروري فقط عند تثبيت VPN، وناك العديد من الحالات الأخرى التي قد تحتاج إلى دعم العملاء. إن الاتصال بخادم معين، وتغيير بروتوكول الأمان، وتهيئة الشبكة الافتراضية الخاصة على جهاز التوجيه الخاص بك، كلها حالات يمكن أن يكون الدعم فيها مفيدًا. نحن نتحقق من جميع مزودي VPN لمعرفة ما إذا كان الدعم متاح في جميع الأوقات (حتى في وقت متأخر من الليل)، ومدى سرعة الاستجابة، وإذا كانوا يقومون بالإجابة على استفساراتنا.

الأسعار

- 6.0 / 10

وجدتُ أن سعر الاشتراك في Hola مبالغ فيه بالنظر إلى الميزات المحدودة التي يقدمها. يُسوَّق Hola على أنه برنامج VPN مجاني، لكن يمكنك ترقية حسابك فيه عن طريق الاشتراك في باقة Premium أو باقة Ultra لتحصل على خدمة أفضل. فباقة Hola المجانية تفرض قيودًا يومية على سعة الاستهلاك كما تفعل معظم برامج الـ VPN المجانية، ولا يمكن استخدامها إلا على جهاز واحد، ولا تسمح بمشاهدة المحتوى بجودة HD. وعلى الجانب الإيجابي، فإن هذه الباقة تتيح لك الاختيار من بين 500 خادم حول العالم.

وبدلًا من ذلك، يمكنك الاشتراك في باقة Premium إذا أردتَ استخدام الـ VPN لأكثر من ساعة واحدة يوميًا، وهي تتيح أكثر من 7 ملايين عنوان IP، وتسمح لك بالاتصال بالشبكة عبر ما يصل إلى 10 أجهزة في الوقت نفسه، كما تسمح بالمشاهدة بجودة HD. وفوق ذلك فإن النسخة مدفوعة الاشتراك من Hola VPN تنتهج سياسة صارمة تمنع الاحتفاظ بالسجلات، وتعمل بنظام أمني متقدم.

الفرق كبير بين سعر باقة Ultra وسعر باقة Premium، ولتبرير السعر المرتفع، فباقة Ultra تتيح 1,500 خادم، وتسمح بالمشاهدة بجودة 4K، وتقدم خدمة Smart DNS، وتسمح لك بالاتصال بالشبكة على ما يصل إلى 20 جهازًا في الوقت نفسه. ولو قدمت هذه الباقة ميزات أكثر لكان العرض مغريًا، لأن سعرها يبلغ ضِعفَي سعر باقة Premium.

توجد عدة طرق لدفع قيمة الاشتراك. فقد دفعتُ قيمة الاشتراك باستخدام بطاقتي الائتمانية، لكن يمكنك استخدام PayPal أو Google Pay أو AliPay أو Sofort أو GiroPay أو iDeal. وأعجبني أن زملائي في المناطق الأخرى استطاعوا الاشتراك في Hola باستخدام بطاقاتهم الائتمانية المحلية وبعملاتهم المحلية.

يقدم Hola VPN ضمانًا لاسترداد المال يسري لمدة 30 يومًا ليمنحك متسعًا من الوقت لتجربة الخدمة. وإذا قررت أنك لا تريد متابعة اشتراكك، يمكنك إرسال بريد إلكتروني إلى خدمة العملاء أو ملء نموذج استرداد المال عبر موقع الويب لطلب استرداد نقودك في غضون 30 يومًا من تاريخ اشتراكك.

عروض المزودين والخطط التالية

1 شهر
 
$ 14.99
وفّر شهر
 
عرض الخطة
3 سنوات
$14.99
$ 2.99
وفّر شهر
80% وفّر
عرض الخطة
عرض الخطة
80% وفّر
1 سنة
$14.99
$ 7.69
وفّر شهر
49% وفّر
عرض الخطة
عرض الخطة
49% وفّر

الحكم النهائي

راودتني مشاعر متضاربة حيال أفضل ميزات Hola VPN وأسوأها؛ فالبرنامج يحل واحدة من أهم المشكلات التي تُستخدم برامج الـ VPN لحلها: تخطي حجب المحتوى، لكنه في الوقت ذاته منقوص فيما يتعلق بخصوصية المستخدم وأمانه وسرعته. وبالنظر إلى هذه العوامل من منظور السعر الذي يماثل بعض برامج الـ VPN الأفضل أو حتى يفوقها، يصعب ترشيح Hola VPN Plus.

إذا كنت بحاجة إلى تشغيل نتفليكس أو بعض خدمات المشاهدة الأخرى، فنسخة Hola المجانية تنجز المهمة. أما إذا أردت برنامج VPN يؤدي مهام غير مساعدتك على المشاهدة، فعليك أن تتجنب Hola VPN. وشخصيًا أُفضِّل استخدام برنامج VPN خضع للتجربة والاختبار مثل CyberGhost أو ExpressVPN، فهما مميزان في تخطي حجب المحتوى وآمنان للغاية!

الأسئلة الأكثر تكرارًا عن Hola VPN

هل يقدم Hola VPN نسخة مجانية؟

نعم! يقدم Hola نسخة مجانية لكن تشوبها عيوب. فإذا اخترتَ استخدام النسخة المجانية ،فلن تتمتع بأي تشفير لبياناتك، بل وستصبح بياناتك أو عنوان IP الخاص بك في خطر أن يطَّلِع عليها أحد أعضاء شبكة P2P الآخرين. فإذا كنتَ تفضِّل باقةً مجانية وتريد اختيار برنامج VPN أعلى كفاءة، فإن برامج الـ VPN هذه قد توفر لك ما تبحث عنه.

هل يستحق Hola VPN الشراء؟

للأسف لا، لا أوصي به بالنظر إلى أسعاره وميزاته الحالية. يستطيع Hola VPN أن يتخطى حجب العديد من منصات المشاهدة بفعالية عبر خلال خدمتيه المجانية والمدفوعة، ومع ذلك تتوفر برامج VPN أخرى أفضل بأسعار مماثلة أو أرخص تقدم سرعات أعلى وأمانًا أفضل وسياسات خصوصية شاملة ودعمًا للتورنت والعديد من الميزات الأخرى.

 هل سيحافظ Hola VPN على أمني على الإنترنت؟

لا، لن يحميك Hola VPN على الإنترنت، فهو لا يوفر تشفيرًا لمستخدمي اشتراكه المجاني ،كما أن سياسته لتسجيل البيانات مزعجة وحامت حولها شكوك أمنية في الماضي. لذا لا أنصح باستخدام Hola VPN بغرض حمايتك على الإنترنت، على الأقل حتى يخضع لاختبارات مستقلة ويتحسن.

اختبر Hola VPN اليوم!

مقارنة بالبدائل
9.8
/ 10
زيارة
9.6
/ 10
زيارة
9.4
/ 10
زيارة
6.2  / 10
نراجع الخدمات بناء على اختبارات وبحوث صارمة لكننا نضع في الاعتبار أيضًا ملاحظاتكم وعمولات الإحالة مع تلك الخدمات. كما تمتلك شركتنا الأم بعض الخدمات. اعرف المزيد

تأسس Wizcase عام 2018 موقعًا مستقلًا لمراجعة خدمات الشبكات الافتراضية الخاصة وتغطية الأخبار المتعلقة بالخصوصية. واليوم، يواصل فريقنا المؤلف من مئات الباحثين والكاتبين والمحررين في مجال الأمن السيبراني مساعدة قرائنا في النضال من أجل حريتهم على الإنترنت بالشراكة مع شركة Kape Technologies PLC، التي تمتلك أيضًا المنتجات التالية: ExpressVPN، وCyberGhost، Intego وPrivate Internet Access والتي قد تنشر تصنيفاتها ومراجعاتها على هذا الموقع. نؤمن بمصداقية المراجعات المنشورة على موقع Wizcase ودقتها حتى تاريخ نشر كل مقال، وأنها مكتوبة وفقًا لمعاييرنا الصارمة لإجراء المراجعات والتي تعطي الأولوية دائمًا للاختبارات المستقلة والصادقة والاحترافية للمراجعين، مع الأخذ في الاعتبارات قدرات وخصائص كل منتج تقنيًا إلى جانب قيمته التجارية للمستخدمين. قد تأخذ التصنيفات والمراجعات التي ننشرها في الاعتبار أيضًا الملكية المشتركة المذكورة أعلاه، وعمولات الإحالة التي نحصل عليها مقابل عمليات الشراء التي تتم عبر الروابط الموجودة على موقعنا. لا نراجع جميع خدمات الشبكات الافتراضية الخاصة ونعتقد أن المعلومات الواردة في كل مراجعة دقيقة وصحيحة حتى تاريخ نشر كل مقال.