مراجعة GreenVPN 2021: هل يستحق الشراء؟

ما الذي ننظر إليه؟

الإفشاء:
رسوم الإحالة

قد يحصل Wizcase على عمولة شراكة عندما يشتري أحد المستخدمين منتجًا من خلال روابطنا، لكن هذا لا يؤثر على محتوى المراجعات التي ننشرها أو المنتجات والخدمات التي نراجعها. وقد يحتوي محتوانا على روابط مباشرة لشراء منتجات تنتمي إلى برامج شراكة.

الملكية

شركة Kape Technologies PLC المالكة لـ Wizcase تملك برامج CyberGhost وZenMate وPrivate Internet Access وIntego التي قد نراجعها على هذا الموقع.

مراجعاتنا

يحتوي WizCase على مراجعات أعدها مراجعونا المجتمعيون وفقًا لفحصهم المستقل والاحترافي للمنتجات.

معايير المراجعات

جميع المراجعات المنشورة على WizCase تخضع لمعاييرنا الصارمة للمراجعة لضمان أن تقوم كل مراجعة على الرأي المستقل الأمين للمراجع وعلى فحص احترافي للمنتج/الخدمة. وتُلزِم هذه المعايير المراجع بمراعاة الخصائص والسمات التقنية للمنتج إلى جانب قيمته التجارية للمستخدمين، وهو ما من شأنه أن يؤثر على تصنيف المنتج في الموقع.

نظرة عامة على GreenVPN مايو 2021

تحذير! هذا الـ VPN لم يَعُد يعمل. تابع القراءة لتعرف برامج الـ VPN التي نوصي بها.

أحيانًا ما تبدو فكرة برامج الـ VPN المجانية ضربًا من الخيال. يتعهد GreenVPN بخدمة VPN مجانية لتصفح الإنترنت، لكن الاختبارات التي أجريتها كشفت أنه لم يعمل البرنامج كما ينبغي وأهدر وقتي.

إن GreenVPN برنامج أنصح بتجنبه مهما كلف الأمر، والسبب بسيط: يصعب العثور على أي معلومات حقيقية عن الشركة. شاعت منذ بضع سنوات شركة صينية تدعى Green VPN (لاحظ المسافة)، لكنها أُغلِقت في عام 2017. لست متأكدًا مما إذا كانت GreenVPN هي نفس الشركة، ولكن نظرًا لنقص المعلومات المتاحة، فأنا عن نفسي لا أثق بها.

إذا كنت تريد التحقق مما إذا كان GreenVPN يعمل، فيمكنك استخدام الإصدار التجريبي المجاني الذي يقدم 200 ميجابايت دون تكلفة مباشرة، ومع ذلك لا أنصحك بتضييع وقتك في هذا، فأمامك الكثير من برامج الـ VPN الجديرة بالثقة التي تعمل بكفاءة، وتقدم ضمانات لاسترداد الأموال تسري لمدة 30 يومًا (على الأقل) لتستعين بها في تجربة البرنامج دون مخاطر.

بعد اختبار كل جوانب GreenVPN، أقول بثقة إن Surfshark يعطيك قيمة أفضل بكثير مقابل مالك، والأمر لا يقتصر على أنه يعمل كما ينبغي فحسب، بل وتحصل معه على المزيد من الميزات، والمزيد من الخوادم، والمزيد من مواقع المشاهدة غير المحجوبة، وكل هذا بسعر شهري منخفض. وفوق كل ذلك، يمكنك أن تجرب Surfshark مجانًا لمدة 30 يومًا! بل ويقدم Surfshark أيضًا تطبيقاته الأصلية باللغة العربية.

جرب Surfshark مجانًا!

لا تملك وقتًا؟ اقرأ هذا الملخص في دقيقة واحدة

  • لا يبدو أن GreenVPN يعمل على الإطلاق: لم أتمكن من الاتصال بأي خوادم (وكان مزودي المحلي لخدمة الإنترنت مكشوفًا دائمًا)، كما لم أتمكن من إجراء اختبارات للسرعة. اذهب إلى القسم الذي أشرح فيه تجربتي.
  • الإصدار التجريبي المجاني محدود: أول 200 ميجابايت فقط من البيانات هي المجانية. اطلع على جميع خيارات الأسعار.
  • سهولة في التثبيت والإعداد: كان تحميل البرنامج على ويندوز سريعًا ولم يتطلب إنشاء الحساب سوى البريد الإلكتروني وكلمة مرور (دون الحاجة إلى بطاقة ائتمان). انتقل إلى تجربة المستخدم.
  • شبكة خوادم صغيرة (لم تعمل): 100 خادم في 22 دولة، منتشرة في أنحاء الولايات المتحدة والصين وكوريا الجنوبية وغيرها، ومع ذلك لم أتمكن مطلقًا من الاتصال بأي منها بنجاح. اطلع على جميع نتائج اختبارات الخوادم.
  • خدمة عملاء ضعيفة: تزيد تجربة المستخدم سوءًا لغياب المحادثات المباشرة وعدم وجود إجابات. اضغط هنا لمزيد من التفاصيل.

السرعة1.0

لا فكرة لديَّ عن السرعة التي يقدمها GreenVPN، لأنني لم أنجح مطلقًا في الاتصال بأيٍّ من خوادمه. ورغم أن التطبيق قد ادعى أنني متصل، فوجئت عندما تحققت من إعدادات عنوان IP الخاص بي أن اتصالي بالإنترنت ما يزال يمر عبر مزودي لخدمة الإنترنت، حتى أنني حاولت التحقق من أداة “My IP” التي يوفرها GreenVPN لأعرف ما إذا كانت تدعي أنني متصل بأحد خوادم البرنامج، لكنها أدركت أن اتصالي ما زال يمر عبر مزود خدمة الإنترنت في حين كان من المفترض أن أتصل بخادم في سان فرانسيسكو.

لقطة شاشة لواجهة GreenVPN تعرض اتصالات الخادم وإعدادات IP
لم يعمل الاتصال بخادم GreenVPN

بناءً على تجربتي، أرى أن GreenVPN يخدعك لتعتقد أنك متصل بشبكة VPN، بل ويتابع استخدامك للبيانات لحظة بلحظة، ولكن دون أن يفعل أي شيء في الحقيقة.

لماذا تعتبر السرعة مهمة؟

تحدد السرعة مدى سرعة تحميل المحتوى، لذا إذا كنت تستخدم التورنت أو تشاهد أحد البرامج مباشرة على الإنترنت فأنت تحتاج أن تكون السرعة مشابهة إلى حد ما لسرعة الإنترنت العادية. بما أن VPN يقوم بتشفير البيانات الخاصة بك، عادة ما يستغرق وقتا أطول قليلا لإرسال البيانات ذهابا وإيابا، مما يمكن أن يبطئ اتصالك. ومع ذلك، إذا كان مزود خدمة الإنترنت الخاص بك يبطئ اتصالك عمدا (المعروف أيضا باسم اختناق) قد يزيد VPN من سرعة الإنترنت الخاص بك. اختبار VPN غير مجدي إلى حد ما لأنه تظهر خوادم جديدة تؤثر على السرعة. يمكن أن تختلف سرعتك أيضا وفقا لموقعك، لذلك قد لا يتطابق اختبار السرعة لديك مع اختبارنا. وبالرغم من ذلك فقد اختبرنا السرعة في العديد من المواقع لنقدم لكم متوسط السرعة.

الخوادم4.0

يمتلك GreenVPN أكثر من 100 خادم في 22 بلدًا، وهو عدد محترم بالنسبة لبرنامج VPN صغير، لكني لم أتمكن من الاتصال ولو بخادم واحد، لذا لم يكن الـ VPN مفيدًا لي بالمرة. يُفترض وفقًا للإعدادات التلقائية أن تتصل بأفضل خادم متاح بناءً على موقعه ومدى انشغاله، كما يمكنك اختيار أحد الخوادم يدويًا.

تنص صفحة الأسئلة الشائعة على موقع GreenVPN أنه يقدم أوضاع الاتصال التالية:

  • UDP: بروتوكول الأمان الافتراضي.
  • TCP: أكثر موثوقية عمومًا، ولكن سرعته قد تكون أقل.
  • Stealth: وهو بروتوكول TCP يمر عبر Stunnel، وهي خدمة نفقية مفتوحة المصدر. ويوصي GreenVPN بهذا الوضع للتصفح من داخل الصين.
لقطة شاشة لواجهة GreenVPN تعرض قائمة بالخوادم
قائمة خوادم GreenVPN

للأسف لم أتمكن من التحقق من تجربة خوادم GreenVPN لأني لم أتصل بأحدها مطلقًا. ادعى تطبيق البرنامج على ويندوز أنني متصل، لكني أجريت اختبارًا بسيطًا أكد أن اتصالي ما زال يمر من خلال مزودي لخدمة الإنترنت. وعلى الرغم من أنه لا ينبغي اعتبار هذا دليلًا على أن GreenVPN لا يعمل، فليست لدي طريقة أتأكد بها مما إن كانت خوادمه حقيقية؛ لأن خدمة العملاء فشلت في تزويدي بأي حل لمشكلاتي التقنية.

موقع الخوادم

GreenVPN

تجربة المستخدم2.0

كانت تجربة إعداد GreenVPN وتثبيته سريعة وسهلة، لكن لم تكن لذلك أهمية في النهاية لأن البرنامج لم يعمل كما ينبغي. لم يستغرق تحميل التطبيق لنظام ويندوز سوى بضع دقائق، وكان إنشاء الحساب بسيطًا بمجرد إدخال عنوان بريدي الإلكتروني واختيار كلمة مرور. ومن الأشياء التي لاحظتها وأثارت قلقي أن GreenVPN لا يخفي كلمة مرورك افتراضيًا، وهو أمر غير مقبول بصراحة لأي برنامج في 2021.

لقطة شاشة لواجهة GreenVPN تعرض إنشاء الحساب وشاشة تسجيل الدخول
لا يخفي GreenVPN كلمات مرورك

وبغض النظر عن مشكلة كلمة المرور، فقد تمكنت من إنشاء حسابي وتسجيل الدخول بسرعة.

يُحسب لـ GreenVPN أن واجهته منظمة وإن كانت قديمة، إذ يبدو أنها مصممة لتراعي سهولة الاستخدام، ومع ذلك فلا قيمة لواجهة المستخدم المنظمة ما دام البرنامج لا يعمل.

وبإضافة ما سبق إلى الروابط المعطلة على موقع الشركة (ومنها روابط مهمة مثل “سياسة رد المال” و”الخوادم” و”المساعدة والدعم”)، لا مفر من أن أقول إنني شعرت بخيبة أمل شديدة من تجربة استخدام GreenVPN.

الدعم1.0

أقل ما يقال عن خدمة عملاء GreenVPN إنها تسبب الإحباط.

على عكس خدمات الـ VPN الرائدة مثل NordVPN وSurfshark، لا يقدم GreenVPN الدعم عبر المحادثات المباشرة، بل تحتاج إلى إرسال رسالة تحتوي على معلومات الاتصال بك وتنتظر الرد (المنصة برعاية LiveZilla Help Desk).

لقطة شاشة لشاشة دعم GreenVPN
لا تتوفر خاصية المحادثات المباشرة، مما أحبطني للغاية

يدعي GreenVPN أنه يقدم الدعم للعملاء على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، ومع ذلك لم أتلقَّ أي رد على مشكلتي، ولم أتلق إلا رسالة بريد إلكتروني تؤكد استلام طلبي، فعلى الأقل عملت هذه الأداة كما ينبغي.

وإجمالًا، كنت ساخطًا على جودة خدمة عملاء GreenVPN.

جرب Surfshark دون مخاطرة!

لماذا يعتبر الدعم مهمًا؟

في حين يعتقد الغالبية أن الدعم الجيد هو ضروري فقط عند تثبيت VPN، وناك العديد من الحالات الأخرى التي قد تحتاج إلى دعم العملاء. إن الاتصال بخادم معين، وتغيير بروتوكول الأمان، وتهيئة الشبكة الافتراضية الخاصة على جهاز التوجيه الخاص بك، كلها حالات يمكن أن يكون الدعم فيها مفيدًا. نحن نتحقق من جميع مزودي VPN لمعرفة ما إذا كان الدعم متاح في جميع الأوقات (حتى في وقت متأخر من الليل)، ومدى سرعة الاستجابة، وإذا كانوا يقومون بالإجابة على استفساراتنا.

الأسعار 3.0

GreenVPN ليس برنامج VPN مجانيًا حقًا (وإن كان يدعي عكس ذلك)، كما وجدت أن باقات أسعاره مثيرة للشبهات بعض الشيء.

في الواقع، إن ما يقدمه GreenVPN يشبه إلى حد كبير إصدارًا تجريبيًا مجانيًا محدودًا للغاية؛ فهو لا يمنحك إلا 200 ميجابايت من سعة الاستهلاك شهريًا، وهذا قليل. وبمجرد استنفاد هذه الكمية الصغيرة من البيانات، سيتعين عليك الدفع لتواصل الاستخدام، وهنا تصبح الأمور مربكة.

في صفحة الأسئلة الشائعة على موقع GreenVPN، تدعي الشركة أن بإمكانك الاستمتاع بـ “استخدام غير محدود” مقابل 9 دولارات شهريًا. ومع ذلك، ففئات الأسعار داخل التطبيق مقسمة إلى باقات على أساس الاستهلاك وأخرى على أساس شهري. تتراوح أسعار باقات الاستهلاك من 2.99 دولارًا في الشهر مقابل 10 جيجابايت من البيانات إلى 72.90 دولارًا في الشهر مقابل 1 تيرابايت (جميع الأسعار بالدولار الأمريكي). وعلى الجانب الآخر، تتراوح الباقات الشهرية من 4.99 دولارًا في الشهر إلى 89.90 دولارًا لمدة 3 سنوات، دون ذكر مقدار البيانات التي تحصل عليها.

لم أعثر على الباقة الشهرية التي تمنح استهلاكًا غير محدود من أي مكان مقابل 9 دولارات، مما يشير إلى أن GreenVPN يعلن عن معلومات خاطئة على موقعه. وبالنظر إلى ما يبدو على البرنامج من عدم جدارته بالثقة، فإنني لست متفاجئًا.

تقتصر طرق الدفع على:

  • PayPal
  • Alipay

يمكنك كذلك إرسال رابط دعوة لتحصل أنت وصديقك على 500 جيجابايت إضافية من البيانات، رغم أنني لست متأكدًا من السبب الذي قد يجعلك ترشح لصديقك برنامج VPN لا يعمل.

بدلاً من ذلك، أوصيك بشدة بالاطلاع على برنامج VPN اقتصادي وفعال مثل Surfshark الذي يقدم أسعارًا وأمانًا وخدمة أفضل.

عروض المزودين والخطط التالية

الحكم النهائي

لا أوصي بهذا البرنامج لأي أحد؛ فقد أثار GreenVPN ريبتي عندما أراد أن يخبرني أنه يبحث عن خادم قريب، فقال “chacking” بدلًا من “checking”، وقد أثبتت الاختبارات التي أجريتها أنني كنت محقًا.

كذلك فموقع البرنامج مليء بمعلومات خاطئة وروابط معطلة، كما أن خدمة العملاء لا وجود لها، والأسوأ من ذلك كله أن البرنامج لا يعمل حتى!

وفي ظل وجود العديد من برامج الـ VPN الأفضل والأجدر بالثقة في السوق، لا سبب يدعو إلى إضاعة الوقت على منتج مشبوه مثل GreenVPN.

احصل على Surfshark اليوم!

الأسئلة المتكررة

😇 هل يمكنني استخدام GreenVPN مجانًا؟

لن تحصل إلا على 200 ميجابايت من سعة الاستهلاك، وهي سعة قليلة سيتعين عليك بعدها أن تدفع مقابل اشتراك. كذلك لم أتمكن من معرفة بنود سياسة GreenVPN لرد المال، فليست على موقعه معلومات ولم أتلق ردًا من خدمة العملاء.

🙃 هل GreenVPN برنامج جيد؟

لا أوصي بهذا البرنامج لأي أحد. ربما إن كان GreenVPN يقدم الميزات التي يروج لها لجعلت منه برنامج VPN مناسبًا ليجربه المبتدئون. ولكن بعد العديد من المحاولات الفاشلة لاستخدامه، أنا مقتنع بكل بساطة أن GreenVPN لا يعمل. فإذا كنت تبحث عن برنامج VPN اقتصادي التكلفة يقدم ميزات رائعة، يمكنك بدلًا منه أن تجرِّب Surfshark مجانًا لمدة 30 يومًا.

😅 هل GreenVPN آمن حقًا؟

لا، أنا لا أثق به. يدعي GreenVPN أنه يقدم ميزات الأمان القياسية مثل تشفير AES-256 والحماية من تسرب IPv6 وDNS، لكن بالنظر إلى غياب الاتساق بين المعلومات التي يعرضها موقع GreenVPN وتلك التي يوفرها تطبيقه للحاسوب، إلى جانب أني لم أتمكن أبدًا من إنشاء اتصال حقيقي بخوادمه، أستنتج أن استخدامه ليس آمنًا.

معلومات هامة

لا
X أيام الضمان

معلومات الاتصال

www.greenvpn.host

المشاركة والدعم

إن WizCase موقع مراجعات محايد يقوم على دعم قرائه، مما يعني أننا قد نربح نسبة من المال إذا قررت الشراء من خلال الروابط التي نضعها على موقعنا، لكنك لن تدفع أي مبلغ إضافي على أي شيء تشتريه من على موقعنا، بل تأتي نسبتنا مباشرة من الجهة المالكة للمنتج.

ادعم WizCase لتساعدنا على تقديم نصائح أمينة ومحايدة. شارك موقعنا مع أصدقائك لتدعمنا!