الإفشاء:
مراجعاتنا

يحتوي WizCase على مراجعات أعدها مراجعونا المجتمعيون وفقًا لفحصهم المستقل والاحترافي للمنتجات.

الملكية

شركة Kape Technologies PLC المالكة لـ WizCase تمتلك برامج CyberGhost وZenMate وPrivate Internet Access وIntego، والتي قد نراجعها على هذا الموقع.

رسوم الإحالة

قد يحصل WizCase على عمولة شراكة عندما يشتري أحد المستخدمين منتجًا من خلال روابطنا، لكن هذا لا يؤثر على محتوى المراجعات التي ننشرها أو المنتجات والخدمات التي نراجعها. وقد يحتوي محتوانا على روابط مباشرة لشراء منتجات تنتمي إلى برامج شراكة.

معايير المراجعات

جميع المراجعات المنشورة على WizCase تخضع لمعاييرنا الصارمة للمراجعة لضمان أن تقوم كل مراجعة على الرأي المستقل الأمين للمراجع وعلى فحص احترافي للمنتج/الخدمة. وتُلزِم هذه المعايير المراجع بمراعاة الخصائص والسمات التقنية للمنتج إلى جانب قيمته التجارية للمستخدمين، وهو ما من شأنه أن يؤثر على تصنيف المنتج في الموقع.

أفضل مضاد فيروسات لألعاب الحاسوب في 2021 – أفضل 5 برامج

كيت هوكينز
آخر تحديث بواسطة كيت هوكينز في أكتوبر 10, 2021

في الألعاب، قد تفصل بضع ثوانٍ بين الفوز والخسارة. لذا فآخر ما أريده هو أن يقاطعني مضاد فيروسات بإشعارات منبثقة أو أن يبطئ أداء حاسوبي عند اللعب بإعدادات جرافيك عالية. لذا، يسعدني أن أخبرك بأن لا داعي للتضحية بتجربة اللعب الممتعة في سبيل حماية حاسوبك من البرمجيات الخبيثة، فكل ما عليك هو أن تجد مضاد فيروسات مصممًا خصيصًا ليناسب اللعب على الحاسوب.

اختبرتُ كثيرًا من برامج مضاد الفيروسات في أثناء ممارسة الألعاب أونلاين والألعاب أوفلاين، وأعددت قائمةً قصيرة بأفضل 5 برامج مضاد فيروسات لعام 2021. ويحتوي كلٌّ منها على وضع الألعاب “Game Mode” أو ميزة مماثلة تسمح بالاستمتاع باللعبة على الشاشة كاملةً دون مقاطعة، بل ويقوم بعضُها بتحسين أداء حاسوبك لتلافي أي تأخير في الألعاب.

باختصار، أفضل خيار للألعاب هو برنامج BullGuard المزود بأداة Game Booster الممتازة لتحسين أداء الألعاب (والتي تعزز أداء الألعاب على حاسوبك!) وبنظام قوي للحماية من كل أنواع البرمجيات الخبيثة. كما أنه سهل التثبيت، وأداة Game Booster مُفعَّلة تلقائيًا، فلا حاجة إلى أن تضيع وقتك في ضبط الإعدادات بنفسك. ويمكنك تجربة BullGuard مجانًا مستفيدًا من ضمان استرداد المال الذي يسري لمدة 30 يومًا، وقد اختبرتُه بنفسي وبالفعل أعيدت إليَّ نقودي في أقل من أسبوع.

جرب BullGuard مجانًا!

قائمة موجزة: أفضل برامج مضاد فيروسات للحاسوب في 2021

  1. BullGuard#1 مضاد فيروسات لألعاب الحاسوب، بفضل ميزة Game Booster التي تحسن أداء المعالج في أثناء اللعب! كما يحتوي على مجموعات مختلفة من الإعدادات المسبقة للألعاب ويوفر حماية فورية من البرمجيات الخبيثة.
  2. Norton – يحتوي على أوضاع قابلة للتعديل تتيح اللعب بأداء سريع ودون مقاطعة، ويوفر حماية قوية ضد البرمجيات الخبيثة، لكنه لا يحتوي على وضع مخصص للألعاب.
  3. Panda – يوفر إعدادات تلقائية للتطبيقات التي تعمل على الشاشة كاملةً (مثل الألعاب)، وواجهته بسيطة سهلة الاستخدام، لكن باقة اشتراكه الأرخص لا تتيح التواصل المباشر مع خدمة العملاء.
  4. Bitdefender – يوفر 3 أوضاع مختلفة للألعاب مما يتيح مرونة كبيرة في التعديل، لكن اشتراكه أغلى من برامج مضاد الفيروسات الأخرى.
  5. Webroot – مضاد فيروسات خفيف يسمح بإجراء فحوصات سريعة ولا يؤثر على المعالج إلا قليلًا، لكن قد تجد صعوبةً في ضبط إعداداته بما يناسبك.

كيف رتبت أفضل برامج مضاد الفيروسات للألعاب في 2021

اختبرت مجموعة من حزم برامج مضاد الفيروسات المختلفة لأعثر على الخيار الأفضل لألعاب الحاسوب. وقد بحثت عن برامج مضاد الفيروسات التي تعمل على نظام ويندوز في الأساس وتحسِّن أداء الحاسوب وتقدم حمايةً شاملة من البرمجيات الخبيثة. واستخدمت في اختبار برامج مضاد الفيروسات حاسوبي المخصص للألعاب الذي يحتوي على معالج Intel Core i7 (9th generation)، ومعالج رسومياتNvidia GeForce RTX 2060 Super، وتبلغ مساحة التخزين عليه 1 تيرابايت. ولعبتُ أيضًا مجموعةً متنوعة من الألعاب: من Left 4 Dead 2 إلى Apex Legends.

ولاختيار البرامج التي تستحق الانضمام إلى القائمة، أخذتُ المعايير التالية بعين الاعتبار:

  • تحسين أداء الحاسوب: نظرتُ إلى تأثير كل مضاد فيروسات على أداء حاسوبي، فلم أرغب في مضاد فيروسات يبطئ جهازي في أثناء اللعب، لذا بحثت عن ميزات مثل الفحص السحابي ذي الكفاءة الأكبر، وتأكدتُ من وجود أدوات مثل أداة حذف الملفات غير المرغوب فيها وغيرها من ميزات تنظيف الأجهزة التي تخفف الحِمل عن الذاكرة العشوائية “RAM” وذاكرة التخزين (لتفسح المجال لمزيد من الألعاب!)
  • الحماية من البرمجيات الخبيثة: لا غنى عن الحماية الكاملة في أثناء اللعب، لذا فقد اختبرت الحماية الفورية ضد البرمجيات الخبيثة للتأكد من أن جميع برامج مضاد الفيروسات الموجودة في القائمة يوفر الحماية الكاملة لحاسوبك. وتأكدتُ من أن كل الخدمات تستوفي معايير مجال الحماية الرقمية للكشف والحجب أو تفوقها، خاصةً الحماية من تهديدات يوم الصفر التي قد تهاجم حاسوبك في أثناء لعبك على الإنترنت.
  • سهولة التثبيت: أردت التأكد من سهولة الوصول إلى كل برنامج وسهولة استخدامه حتى للمستخدمين المبتدئين في التعامل مع برامج مضاد الفيروسات. فتأكدتُ من سهولة تحميل البرامج وتثبيتها، ومما إذا كان وضع الألعاب “Game Mode” مفعلًا تلقائيًا أو إذا كان يتطلب تفعيله يدويًا.
  • القيمة مقابل السعر: لا جدوى من شراء خدمة لا تستحق قيمة الاشتراك الشهري أو السنوي، ولهذا تأكدتُ من أن جميع برامج مضاد الفيروسات المذكورة في القائمة يقدم قيمةً جيدةً مقابل سعر الاشتراك، وأنه لا يحمي حاسوبك فقط (لتستطيع استخدامه على عدة أجهزة). كما تأكدتُ من سهولة عملية الدفع ومن أنك تستطيع استرداد نقودك بسهولة إن غيرتَ رأيك.
  • الميزات الإضافية: بحثت عن كل الميزات الإضافية التي يقدمها كل برنامج واختبرتُها لتقييم أدائها الإجمالي وكفاءتها. وهذه الميزات تتضمن أدوات الرقابة الأبوية، وحماية الكاميرا والميكروفون، ومدير كلمات المرور، وأداة الـ VPN، وغيرها.

وجدت صعوبة كبيرة في العثور على برامج مضاد فيروسات تناسب احتياجاتي، لكني وجدت 5 شركات تقدم ما أبحث عنه بالضبط. وأنا متأكد من أن جميع حزم برامج مضاد الفيروسات الموجودة في القائمة تقدم نظام حماية عالي الكفاءة وخفيف التأثير على تجربة اللعب (وكل هذا بأسعار معقولة!).

أفضل 5 برامج مضاد فيروسات لألعاب الحاسوب: مجربة في أكتوبر 2021

1. BullGuard: أفضل مضاد فيروسات للعب على الحاسوب بأداء ممتاز

أهم المزايا:

  • ميزة “Game Booster” المخصصة تحسن أداء حاسوبك لتستمتع باللعب دون مقاطعة
  • ملفات إعدادات منفصلة قابلة للتعديل لتحسين أداء الألعاب المختلفة
  • حماية شاملة وفورية من هجمات البرمجيات الخبيثة
  • يعمل على أنظمة ويندوز وماك وأندرويد
  • خدمة العملاء متاحة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع
  • ضمان استرداد المال لمدة 30 يومًا

حزمة Internet Security التي يقدمها BullGuard واحدة من أفضل الحزم المتاحة لألعاب الحاسوب لأنها تقدم ميزة Game Booster المبهرة التي تعمل تلقائيًا فور تشغيل البرنامج، فلا حاجة لتفعيلها يدويًا. وحين تكتشف ميزة Game Booster تشغيلك للعبةٍ ما، تركِّز طاقة المعالج على اللعبة بعيدًا عن البرامج الأخرى التي تعمل في الخلفية. وبهذا، عندما تكون ميزة Game Booster مفعلة، تعمل الألعاب بأداء أفضل مما تقدمه إذا لم يكن لديك BullGuard.

لقطة شاشة لخيارات تكوين Game Booster في BullGuard.
قام BullGuard بتحسين تجربة اللعب على حاسوبي فور اكتمال تحميله وتثبيته

من الأمور التي تعجبني في BullGuard ملفات إعدادات الألعاب التي يتيحها، إذ يمكنني تعديل أداء جهازي وجوانب الحماية لكل لعبة على حدة. فعلى سبيل المثال، يمكنني تحديد المنافذ التي يتصل بها BullGuard والبرامج التي يسمح لها بتخطي جدار الحماية. وبهذا تختلف تجربة لعب Left 4 Dead 2 على الإنترنت عن لعب The Witcher 3 على الحاسوب. فإذا أردتُ تعديل الإعدادات للعبة معينة، يمكنني فعل هذا ببساطة عبر خيار ألعابي “My Games”. وإجمالًا، فقد وجدت أن من السهل إعداد BullGuard ليعمل بالطريقة التي أريدها في أثناء اللعب، كما كان تحميله وتثبيته لأول مرة سهلًا ولم يستغرق أكثر من 5 دقائق.

وعلاوة على ذلك، فتحسين BullGuard لأداء الألعاب لا يؤثر على كفاءته في الحماية الفورية من البرمجيات الخبيثة. لذا لك أن تطمئن عندما تلعب على الإنترنت لأنك ستتمتع بحماية فورية فعالة من كل تهديدات الإنترنت. ففي أثناء الاختبارات، نجح BullGuard في كشف 100% من هجمات البرمجيات الخبيثة الأحدث. وهذه ميزة مهمة، لأنها توضح أن برنامج BullGuard قوي بما يكفي لصد التهديدات التي لم تُكشَف بعد! وقد نجح أيضًا في صد 100% من التهديدات التي اكتُشِفَت في الأسابيع الأربعة الأخيرة. وبهذا ستحصل على نظام حماية منيع ضد البرمجيات الخبيثة مع تأثير ضئيل على كفاءة معالج حاسوبك، لتستمتع باللعب دون مقاطعة أو تأخير.

يوفر BullGuard أيضًا كثيرًا من الميزات الإضافية: منها أداة للرقابة الأبوية، ومتصفح آمن، وجدار حماية، وخدمة VPN اختيارية، لكنه لا يقدم مديرًا لكلمات المرور أو خيارات للحماية من سرقة الهوية. ومع ذلك، بمقارنة سعره بأسعار غيره من برامج مضاد الفيروسات الأقوى في السوق، فمجموعة الميزات التي يقدمها ترضيني تمامًا. وأهم ما في الأمر هو أن ميزة Game Booster متاحةٌ في كل الاشتراكات (حتى الباقة الأرخص!). وعلاوةً على ذلك، يمكنك تحميل تطبيقات البرنامج للحاسوب بلغات مختلفة، منها اللغة العربية.

فإذا أردتَ أن ترى مدى كفاءته على حاسوبك في أثناء اللعب، يمكنك تجربة BullGuard مجانًا لمدة 30 يومًا دون مخاطرة بالاستفادة من ضمان استرداد المال الذي يقدمه. وقد فوجئتُ بمدى سهولة إجراءات استرداد النقود: ببساطة تواصلت مع خدمة العملاء عبر المحادثات النصية المباشرة وأعطيتهم رقم طلبي وطلبتُ استرداد نقودي، فسألني ممثل خدمة العملاء عن سبب رغبتي في إلغاء الاشتراك (وأخبرتُه بأن ظروفي المالية قد تغيرت)، وقام بإجراءات رد نقودي على الفور، وأُعيد المبلغ إلى حسابي في أقل من أسبوع.

حسِّن تجربة اللعب مع BullGuard!

2. Norton: حماية قوية ضد البرمجيات الخبيثة أثناء اللعب على الإنترنت

أهم المزايا:

  • الوضع الهادئ “Quiet Mode” والوضع الصامت “Silent Mode” للألعاب
  • تأثيره على أداء النظام أقل ما يمكن ليتيح الاستمتاع باللعب دون تأخير
  • حماية فائقة من البرمجيات الخبيثة تكشف 100% من تهديدات يوم الصفر
  • خدمة الدعم متاحة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع
  • يقدم ضمان استرداد المال لمدة 60 يومًا

لطالما كان Norton أفضل برنامج حماية من البرمجيات الخبيثة، ويمكنك الاعتماد عليه لحماية حاسوبك من تهديدات الإنترنت، حتى في أثناء اللعب! لقد أزعجني بعض الشيء أن Norton لا يقدم ميزة منفصلة لتحسين أداء الألعاب. لكنه لحسن الحظ يحتوي على وضعين مماثلين: الوضع الصامت “Silent Mode” والوضع الهادئ “Quiet Mode”، وهما يقومان بالوظيفة نفسها. فعند تفعيل هذين الوضعين، يعملان معًا لاكتشاف تشغيل التطبيقات التي تستخدم قدرًا كبيرًا من قوة المعالج (مثل لعبة Apex Legendes) على الشاشة كاملةً، ويمنعان إظهار الإشعارات ويركزان قوة المعالج على هذا التطبيق على حساب التطبيقات الأخرى.

لقطة شاشة لوضع Norton Silent Mode قيد التشغيل.
بتفعيل الوضع الصامت “Silent Mode” يمكنك الاستمتاع باللعب دون مقاطعة لأي مدة تريد

استطعت كذلك متابعة تأثير Norton على المعالج باستخدام أداة الرسم البياني للأداء “Performance Graph” التي يقدمها، فتأكدتُ بنفسي من أن تأثير Norton الإجمالي على الأداء يكون ضئيلًا جدًا في أثناء اللعب.

ومن ناحية الحماية من البرمجيات الخبيثة، فإن Norton لا يضاهيه أي برنامج آخر. وقد أبهرني بالأخص أنه في أثناء الاختبارات نجح Norton في كشف 100% من أحدث البرمجيات الخبيثة والتهديدات الجديدة المكتشَفة في الأسابيع الأربعة الأخيرة. ويتمتع Norton بدرجة عالية من الثبات في ما يتعلق بالحماية من البرمجيات الخبيثة، فهو يحقق درجات ممتازة منذ سنوات طويلة، وهذا يمنحني شعورًا بالطمأنينة في أثناء اللعب، فأركز على اللعب دون القلق على أمن حاسوبي.

يقدم Norton مجموعةً كبيرة من الميزات الإضافية التي لا تحميك في أثناء اللعب وحسب، بل وعند التسوق على الإنترنت أو تصفح الويب أو استخدام أولادك للإنترنت. وتتضمن مديرًا لكلمات المرور، وأداة VPN، وميزة SafeCam التي تمنع الوصول غير المصرح به إلى كاميرا حاسوبك. وهذه المجموعة الرائعة من الميزات الإضافية تجعل Norton من أفضل حزم مكافحة الفيروسات الشاملة في السوق.

يمكنك أيضًا تجربة Norton دون مخاطرة لأنه يقدم ضمان استرداد المال حتى 60 يومًا. وإن قررتَ عدم الاشتراك، فما عليك سوى التواصل مع خدمة العملاء قبل مرور 60 يومًا من تاريخ الشراء لتسترد نقودك، وسيعاد المبلغ إلى حسابك في غضون أسبوع. كما يمكنك التواصل مع خدمة العملاء باللغة العربية.

العب بأمان مع Norton!

3. Panda: تأثيره ضئيل على أداء الألعاب بفضل وضع Game Mode والحماية السحابية من البرمجيات الخبيثة

أهم المزايا:

  • وضع الوسائط “Multimedia Mode” يحجب الإشعارات عند تشغيل التطبيقات على الشاشة كاملةً
  • الفحص السحابي أقل تأثيرًا على المعالج
  • حماية من البرمجيات الخبيثة (لكن باقة Essential لا توفر حماية من فيروسات الفدية)
  • يتيح خدمة الدعم عبر الهاتف وعبر البريد الإلكتروني
  • ضمان استرداد المال لمدة 30 يومًا

برنامج Panda من أبسط الحِزم الأمنية التي استخدمتها، وهو يقدم وضع الوسائط “Multimedia Mode” المصمم خصيصًا للألعاب والأفلام، والذي يُفعَّل تلقائيًا عند تشغيل الحاسوب، فسمح لي بأن أبدأ في اللعب مباشرةً دون أن أضطر إلى البحث بين القوائم والخيارات المتعددة.

لقطة شاشة لموقع وضع ألعاب Panda في الإعدادات العامة.
يسهل العثور على وضع اللعب “Gaming Mode” في الإعدادات العامة لـ Panda

كل فحوصات Panda مبنية على الذاكرة السحابية، ولهذا فقد لاحظتُ ضآلة تأثيره على معالج جهازي في أثناء اللعب. صحيح أنه تسبب في قليل من التباطؤ، لكني لم أواجه أي تأخير أو مقاطعة للأداء في أثناء لعب Apex Legends مثلًا أو Phoenix Wright.

أعجبتني بالأخص ميزات Panda للرقابة الأبوية، فهو مناسب جدًا إذا كنتَ تبحث عن مضاد فيروسات يحتوي على وضع للألعاب من أجل أولادك. وقد سمح لي Panda بمراقبة مدة تشغيل التطبيقات، وتتبع الأجهزة، ومراقبة استخدام الإنترنت عبر حاسوبي الشخصي، فاستطعتُ أن أتابع الألعاب التي يلعبها طفلي، وتأكدتُ من أنه يحميهم من الضغط على التطبيقات أو المواقع الخبيثة بالخطأ.

العيب الوحيد هو أنك ستضطر إلى اختيار باقة أو أكثر من باقات الاشتراك الأغلى للاستفادة من ميزات الحماية من فيروسات الفدية وأدوات الرقابة الأبوية التي يقدمها Panda. إلا أن Panda يقدم نطاقًا واسعًا من باقات الاشتراك التي يمكنك أن تدفع قيمتها أولًا بأول، وهذا خيار ممتاز للاعبين الموفرين. وتحتوي كل باقات الاشتراك على ضمان استرداد المال لتستطيع تجربة Panda دون مخاطرة لمدة 30 يومًا.

جرب Panda دون مخاطرة!

4. Bitdefender: قابلية عالية للتعديل وعدة أوضاع للألعاب

أهم المزايا:

  • يكتم الإشعارات في أثناء اللعب
  • وضع الطيران الآلي “Autopilot” يحسن أداء الحاسوب
  • حماية فورية شاملة من البرمجيات الخبيثة
  • خدمة الدعم متاحة على مدار الساعة عبر المحادثات المباشرة والهاتف والبريد الإلكتروني
  • يقدم ضمان استرداد المال لمدة 30 يومًا

يقدم Bitdefender عدة أوضاع يمكن استخدامها في اللعب، وكلها قابلة للتعديل بما يناسب احتياجاتك. فتعمل أوضاع العمل “Work” والأفلام “Movie” والألعاب “Gaming” على كتم الإشعارات وتحويل قوة المعالج من التطبيقات التي تعمل في الخلفية إلى التطبيق الذي تستخدمه لتستمتع بأعلى أداء ممكن من جهازك. كما يحتوي Bitdefender على وضع الطيران الآلي “Autopilot” الذي يحسِّن تجربة اللعب أكثر. فأثناء لعبك، يتعلم Autopilot كيفية استخدامك لحاسوبك ويقترح إجراءات لتعزيز الأمن وتحسين الأداء بما يزيد تجربة اللعب سلاسة ومتعة.

لقطة شاشة لإعداد ملفات تعريف Bitdefender مع تمييز التنشيط التلقائي.
يمكنك الاختيار بين ضبط إعدادات Bitdefender لتحسين الأداء يدويًا أو تلقائيًا

في الاختبارات، أثبت Bitdefender أنه مضاد فيروسات من أعلى طراز بنظامه القوي لحماية حاسوبك من البرمجيات الخبيثة، وبميزاته الإضافية العديدة: كخيارات الرقابة الأبوية، وأداة الـ VPN، وحماية الكاميرا، ومدير كلمات المرور، وغيرها. وكل هذه الميزات تجعل Bitdefender واحدًا من الخيارات الأغلى (خاصةً بعد انتهاء تخفيض العام الأول من الاشتراك)، لذا فقد لا يكون الخيار الأفضل من حيث التكلفة إذا كنت تريد مضاد فيروسات بسعر معقول.

ومع ذلك، فـ Bitdefender برنامج ممتاز لتحسين إعدادات أداء حاسوبك في أثناء اللعب، فهو يتيح كثيرًا من الخيارات. وبفضل ضمان استرداد المال، يمكنك تجربة Bitdefender دون مخاطرة لمدة 30 يومًا لترى ما إذا كان خيارًا مناسبًا.

استمتع باللعب مع Bitdefender!

5. Webroot: مضاد فيروسات خفيف وسريع ويستخدم قدرًا ضئيلًا من قوة المعالج

أهم المزايا:

  • باقة Antivirus for Gamers الحصرية لمحبي الألعاب
  • مساحته الصغيرة تتيح مجالًا لتحميل مزيد من الألعاب
  • حماية من البرمجيات الخبيثة وفيروسات الفدية وبرامج التجسس وغيرها
  • الدعم عبر البريد الإلكتروني والهاتف
  • ضمان استرداد المال لمدة 70 يومًا

Webroot مضاد فيروسات ممتاز لحاسوبك إذا كنتَ تبحث عن برنامج خفيف التأثير على المعالج والذاكرة. إنه ملف تحميل صغير جدًا (تبلغ مساحته 4 ميجابايت فقط)، لأن معظم البيانات التي يتطلبها تشغيله مُخزَّنة على الذاكرة السحابية، وهذا يترك أكبر قدر ممكن من المساحة للألعاب ويجعل Webroot يستهلك أقل قدر ممكن من قوة معالجك. وقد وجدتُ في أثناء الاختبار أن باقة Antivirus for Gamers لمحبي الألعاب من Webroot لم يكن لها تأثير يُذكر على أداء حاسوبي لأنها مصممة لتعمل في الخلفية بحيث تكاد لا تلاحظها، لذا استمعت باللعب دون تأخير طوال مدة تشغيل Webroot، حتى عندما كان يجري فحصًا للكشف عن الفيروسات بينما كنتُ ألعب Left 4 Dead 2 على الإنترنت مع أصدقائي.

أعجبني أيضًا أن Webroot يحتوي على أداة لتحسين النظام حذفت بعض ملفات الخلفية غير المستخدمة على حاسوبي (فأفسحت المجال لمزيد من الألعاب!). ونظرًا لأنه برنامج خفيف، فإنه لا يقدم كثيرًا من الميزات الإضافية، لكنه يوفر حماية فورية من البرمجيات الخبيثة. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن تحميل تطبيقات Webroot بلغات مختلفة، منها العربية.

يقدم Webroot ضمانًا لاسترداد المال لمدة مذهبة تبلغ 70 يومًا على كل باقات الاشتراك، وهذا يعني أن بإمكانك تجربة Webroot دون مخاطرة لمدة 70 يومًا وأن تسترد نقودك بملء نموذج طلب عبر موقعه الرسمي.

جرب Webroot دون مخاطرة!

جدول مقارنة: أفضل برامج مضاد الفيروسات للألعاب في عام 2021

يحتل BullGuard المركز الأول بفضل ميزة Game Booster المبهرة التي يقدمها، والتي تحسن أداء حاسوبك دون جهدٍ يُذكَر لتستمتع باللعب دون تأخير أو مقاطعة. وقد ثبت تفوق BullGuard على منافسيه عندما لم يستطع أي مضاد فيروسات آخر أن يقدم أداءً أفضل في أثناء اللعب مما تقدمه ميزة Game Booster التي يوفرها. ورغم أن Norton لا يحتوي على وضع مخصص للألعاب أو ميزة Game Booster، فإنه يقدم الوضعي الهادئ “Quiet” والصامت “Silent” اللذين يؤديان المهمة نفسها، كما يتمتع بأفضل نسب النجاح على الإطلاق في كشف البرمجيات الخبيثة.

وضع اللعب الحماية من البرمجيات الخبيثة الرقابة الأبوية ضمان استرداد المال، بالأيام
1. BullGuard
(مع ميزة Game Booster)
30
2. Norton 60
3. Panda 30
4. Bitdefender 30
5. Webroot 70

أسماء كبيرة لم تستوفِ معايير القائمة

McAfee

كاد McAfee أن يظهر في هذه القائمة، لكن للأسف لا يمكن أن أنصح به كمضاد فيروسات يمكن الاعتماد عليه. فقد تبدو باقة Gaming Security التي يقدمها McAfee كمضاد فيروسات مثالي، لكن الواقع هو أن الشركة خفضت الإجراءات الأمنية لهذه الباقة كثيرًا لتقلل استهلاك البرنامج لمعالج جهازك. ونتيجةً لذلك، لا يستطيع McAfee كشف أو منع المواقع الخبيثة التي تستضيف الفيروسات أو عمليات الاحتيال في اختبارات الحماية الفورية.

Avira

مضاد فيروسات Avira قوي جدًا، لكن وضع الألعاب الذي يقدمه لا يضاهي قوة أو كفاءة غيره من البرامج الموجودة في القائمة. فقد أوقف الإشعارات تلقائيًا وأغلق التطبيقات التي تعمل في الخلفية عندما شغلتُ اللعبة، لكنه لم يحسِّن تجربة اللعب على الإطلاق. ومع ذلك، فمضاد فيروسات Avira المجاني لنظام ويندوز يوفر حماية متطورة للّعب على الإنترنت، لكن ضع في حسبانك أنه لا يحتوي على وضع للألعاب، لذا فقد تجد رسائل وإشعارات منبثقة في أثناء اللعب.

Kaspersky

رغم أن Kaspersky يحرز درجات ممتازة في اختبارات كشف البرمجيات الخبيثة، فإن أداءه في ما يتعلق بالألعاب مخيبٌ للآمال. فحجم Kaspersky يبلغ 1500 ميجابايت، أي أنه أكبر بكثير من BullGuard (الذي يبلغ حجمه 600 ميجابايت) وNorton (حجمه 300 ميجابايت)، ويحتل مساحةً قيّمة كان من الممكن أن تُترك للألعاب. وليس هذا فحسب، بل إن Kaspersky لا يفعِّل وضع اللعب “Gaming Mode” تلقائيًا، وهذا يعني أنك ستضطر إلى تضييع وقتك في تفعيله كلما شغلتَ جهازك.

Avast

Avast مضاد فيروسات مجاني شهيرة يتمتع بقدرة ممتازة على كشف البرمجيات الخبيثة ويحتوي على وضع مخصص للألعاب، لكنه للأسف ليس جديرًا بالثقة في حماية حاسوبك؛ فقد كُشِف أن شركة Avast قد جمعت بيانات حساسة تخص ملايين من مستخدميها وباعتها، مما أثار الشكوك في مختلف أنحاء العالم حول ممارساتها غير النزيهة في ما يتعلق بالخصوصية. ولهذا السبب، لم أعد أنا وفريقي ننصح به كمضاد فيروسات يُعتمد عليه.

الأسئلة المتكررة: استخدام مضاد فيروسات للّعب على الحاسوب

هل تؤثر برامج مضاد الفيروسات على أداء الألعاب؟

نعم، أي مضاد فيروسات يكون له تأثير ما، لأن فحوصات الكشف عن الفيروسات معروفة باستهلاك قدر كبير من قوة المعالج، الأمر الذي قد يسبب تأخيرًا في أثناء اللعب. ومع ذلك، فأفضل برامج مضاد الفيروسات تستطيع تجنب انخفاض السرعة عن طريق الأوضاع المخصصة للألعاب وأدوات تحسين الأداء. فمثلًا، رفع BullGuard سرعة حاسوبي وحسَّن تجربة اللعب!

أما برامج مضاد الفيروسات التي لا تحتوي على وضع مخصص للألعاب “Game Mode” فقد تُظهِر إشعارات مزعجة غير مرغوب فيها في أثناء اللعب على الشاشة كاملةً، وهذا بالطبع قد يشتتك كثيرًا عندما تكون منغمسًا في مباراةً حامية!

ما أفضل مضاد فيروسات للألعاب؟

وفقًا لاختباراتي، فأفضل خيار لألعاب الحاسوب هو BullGuard. فهو يوفر حماية قوية جدًا ويحسن أداء حاسوبك بما يتيح لك الاستمتاع باللعب بسلاسة ودون مقاطعة، كما يرفع BullGuard كفاءة معالجك في أثناء اللعب ليحسن استجابة اللعبة ويقلل التأخير، ويحتوي على ملفات إعداد مخصصة للألعاب يمكن من خلالها ضبط الإعدادات تلقائيًا للحصول على الأداء الأنسب وفقًا للعبة التي تلعبها.

وفوق كل هذا يمكنك الاستفادة من ضمان استرداد المال الذي يقدمه BullGuard حتى 30 يومًا لتلعب كيفما تشاء وتتأكد مما إذا كانت الخدمة تناسبك. ويمكنك استرداد نقودك بسهولة: فقد تحدثتُ مع أحد ممثلي خدمة العملاء عبر المحادثات المباشرة وأعيدت النقود إلى حسابي في أقل من أسبوع.

هل يمكنني استخدام مضاد فيروسات مجاني للّعب؟

لا أنصح باستخدام مضاد فيروسات مجاني للّعب، لأن أغلب هذه البرامج لا تحتوي على وضع مخصص للألعاب، لذا فقد تجد إشعارات منبثقة من حين إلى آخر في أثناء اللعب، أو تجد تأخيرًا في اللعبة بسبب فحوصات الكشف عن الفيروسات أو تحديثات البرامج التي تتطلب قدرًا أكبر من قوة المعالج.

أما إذا كنت تمانع التضحية بقدرٍ من السرعة وتلقي إشعار من حين إلى آخر في أثناء اللعب، فـ Avira ليس خيارًا سيئًا كمضاد فيروسات مجاني، فهو يعمل بنظام أمني قوي يحمي جهازك في أثناء اللعب، وإن كانت برامج مضاد الفيروسات الأفضل للألعاب تتفوق عليه بهدوئها وسهولة استخدامها.

هل يستخدم محبو الألعاب برامج مضاد فيروسات؟

كثيرٌ من محبي الألعاب لا يستخدمون برامج مضاد فيروسات، لكن ينبغي لهم أن يفعلوا. فبرامج مضاد الفيروسات عالية الجودة التي توفر أوضاعًا مخصصة للألعاب وأدوات لتحسين أداء الألعاب مصممة خصيصًا لتوفير الحماية من البرمجيات الخبيثة دون التضحية بالأداء العالي للألعاب. أما المشكلة فهي أن كثيرًا من حزم مكافحة الفيروسات لا تحتوي على هذه الميزة، وآخر ما تريده في أثناء اللعب هو أن يشتت انتباهك إشعار منبثق يحجب الرؤية!

حين تتصل بلعبة على الإنترنت دون حماية من الفيروسات، فإنك تعرض جهازك لخطر البرمجيات الخبيثة وغيرها من التهديدات. فعلى الإنترنت نسخ مخترقة من الألعاب يمكن أن تحملها عن طريق الخطأ، وبرمجيات خبيثة تكشف أنك تستخدم تطبيقًا في وضع ملء الشاشة فتهاجم جهازك. وهذا يجعل محبي الألعاب هدفًا رئيسيًا للقراصنة الذين يتوقعون عدم تفعيلك لمضاد الفيروسات.

أفضل طريقة لحماية حاسوبك في أثناء اللعب هي استخدام مضاد فيروسات يحتوي على وضع مخصص للألعاب مثل BullGuard. وبهذه الطريقة، يمكنك أن تلعب دون مقاطعة وتحافظ على أمن جهازك.

لا تجعل حاسوبك المخصص للألعاب عرضةً للخطر: حافظ على أمنه بمضاد فيروسات عالي الجودة

كثيرٌ من محبي الألعاب يتجاهلون برامج مضاد الفيروسات لما يُعرَف عنها من إبطاء أداء الحاسوب، ما يعرضهم -للأسف- لخطر الإصابة بفيروس، وهذا آخر ما تريده عند اللعب! ولكن -لحسن الحظ- فبرامج مضاد الفيروسات توفر أوضاعًا مخصصة للألعاب “Game Modes” تتيح لك اللعب دون تأخير مع الاستمتاع بحماية منيعة من البرمجيات الخبيثة.

وجدتُ أن أفضل مضاد فيروسات للّعب على الحاسوب هو BullGuard؛ فهو يقدم ميزة Game Booster التي تحسِّن أداء الألعاب وتسرِّع أداء الحاسوب وتقدم حماية شاملة من البرمجيات الخبيثة. وبهذا، يمكنك الاستمتاع بكل ألعابك المفضلة -سواء أونلاين أو أوفلاين- دون خوف على أمن جهازك. وفوق ذلك يمكنك الاستفادة من ضمان استرداد المال لتجربة BullGuard مجانًا لمدة 30 يومًا حتى تتأكد من أنه خيار مناسب!

جرب BullGuard مجانًا!


ملخص: أفضل برامج مضاد الفيروسات للألعاب في عام 2021

أفضل الاختيارات
Bullguard
$23.99 / شهر يوفر40%
هل أعجبك هذا المقال؟ امنحه تقييمًا!
كان سيئًا لم يعجبني كان معقولًا جيد إلى حد كبير! أحببته!
3.90 بتصويت 2 من المستخدمين
عنوان
تعليق
شكرًا على ملاحظاتك!
كيت هوكينز
إن كيت هوكنز كاتبة متخصصة في مجال التقنية، وخبيرة إنترنت ذات اهتمام بالغ بالخصوصية وأمن الإنترنت. تستمتع كيت بالانخراط في التقنيات الجديدة والبحث في أحدث صيحات الأمن الإلكتروني؛ لتبقي قراءها على اطلاع بأحدث المعلومات، وتحافظ على أمنهم على الإنترنت.