شبكات افتراضية خاصة بدون سجلات: القصة الحقيقية ولماذا تحتاج لمعرفتها

Published by بريتاني هال on سبتمبر 17, 2018

إذا كنت تستخدم شبكة افتراضية خاصة فإن آخر ما تريده هو أن تضع بعض الوكالات الحكومية أيديها على أنشطتك وسجلاتك على الانترنت. وهذا هو ما سيحدث تماما إذا استخدمت شبكة افتراضية خاصة تحتفظ بالسجلات.

تخيل هذا السيناريو: تقوم بزيارة موقع الكتروني، موقع ترفيهي للكبار، أو موقع تورنت، أو تزور بعض الصفحات التي تضعها الحكومة على قائمة المراقبة، وتصبح فورا شخصا مشتبها بك على الرغم من عدم قيامك بأي شيء خاطئ.

كل ما ستحتاج الشرطة للقيام به هو أن تطلب من مزود خدمة الانترنت عنوان IP للمستخدم وعندها سيتمكنون من تتبع مسارك وصولا لحياتك الخاصة.

ولكن إذا كنت تستخدم شبكة افتراضية خاصة فإن الأمور تصبح أكثر تعقيدا. بدلا من الحصول على عنوان IP، فإنهم سيحصلون على عنوان IP من خادم الشبكة الافتراضية الخاصة بدلا من العنوان الخاص بك.

ستحتاج الشرطة لأن تطلب من (أو  subpoena) مقدم خدمة الشبكة الافتراضية الخاصة لتسليم أي بيانات تعود لعنوان IP المعين. إذا لم تكن تحتفظ بأي سجلات، فلن يكون لدى مقدم الخدمة أي شيء يقدمه للشرطة.

بعد الكثير من الأبحاث الحذرة وفحص سياسات خصوصية الشبكات الافتراضية الخاصة، توصلنا إلى أفضل خمس شبكات افتراضية خاصة لا تحتفظ بالسجلات (انقر هنا للانتقال مباشرة للشبكات الافتراضية الخاصة المقترحة). سيوضح هذا الدليل أيضا ما هي سجلات الشبكات الافتراضية الخاصة، ومن يحتفظ بها، ولماذا يجب عليك الحذر.

الأنواع الثلاثة لسجلات الشبكات الافتراضية الخاصة

بأبسط صورة، سجلات الشبكات الافتراضية الخاصة هي البيانات التي يحتفظ بها مقدمو خدمات الشبكات الافتراضية الخاصة والتي تتعلق باستخدام خدماتهم. يتم توجيه اتصال الانترنت الخاص بالمستخدمين بالكامل من خلال خوادم مقدمي الخدمة، لذا فإن المعلومات المتاحة محدودة فقط بقدر الاستخدام.

لذا، ستحتاج لخدمة شبكة افتراضية خاصة تثق بها. فالمعلومات التي قد يخزنها أو لا يخزنها مقدم خدمة الشبكة الافتراضية الحاصة تصنف بشكل عام إلى ثلاث فئات:


معلومات المستخدم

هي المعلومات العامة الخاصة بالمستخدمين، وتتضمن بشكل خاص بعض إن لم يكن كل المعلومات المذكورة بالأسفل:

  • اسم المستخدم
  • كلمة المرور
  • عنوان البريد الالكتروني
  • الاسم الأول والاسم الأخير
  • بيانات الدفع
  • سجل الشراء
  • وقت الاشتراك المتبقي
  • عنوان المنزل
  • بلد الإقامة

وإن لم تكن تدفع مقابل الخدمة بهوية مجهولة باستخدام العملات الرقمية، فسيرتبط عنوان IP و/أو اسم المستخدم الخاصين بك عادة ببيانات الدفع.

سجلات الاتصال

سجلات الاتصال هي تسجيلات لكل الاتصالات الصادرة والواردة لخادم الشبكة الافتراضية الخاصة. وتستخدم هذه البيانات عادة لتحسين خدمة الشبكة الافتراضية الخاصة واستكشاف المشكلات وإصلاحها. هذه السجلات تتكون عادة من:

  • عنوان IP الوارد (والتي يعيّن لجهازك عادة من قبل مقدم خدمة الانترنت)
  • عنوان IP الصادر (والتي يعيّن لجهازك من قبل خادم الشبكة الافتراضية الخاصة)
  • الطابع الزمني (تاريخ بدء ونهاية الاتصال بالشبكة الافتراضية الخاصة)
  • البيانات المنقولة (كمية البيانات المنقولة خلال جلسة الاستخدام)

تساعد سجلات الاتصال كذلك مقدم الخدمة على تشغيل خدمة الشبكة الافتراضية الخاصة، مثل تقديم الدعم وتسهيل عملية التشغيل.

سجلات استخدام الشبكة الافتراضية الخاصة

عادة يكون لدى مقدمي خدمة الشبكات الافتراضية الخاصة القدرة على الوصول لنفس المعلومات التي لدى مقدم خدمة الانترنت بشأن استخدامك للانترنت.

في بعض الدول، يلتزم مقدمي خدمة الانترنت بالاحتفاظ بسجلات استخدامك للانترنت. وإذا كان مقدمي خدمة الشبكة الافتراضية الخاصة سيقومون بتسجيل نفس المعلومات، فإنهم قد يسجلون ما يلي:

  • قوائم المواقع التي تم زيارتها
  •  الملفات التي تم تنزيلها (الاسم والحجم)
  • البرامج والبروتوكولات المستخدمة (مثل نتفلكس، BitTorrent، سكايبي، الخ)

لا يوجد مقدم خدمة شبكة افتراضية خاصة له سمعة طيبة يحتفظ بسجلات المستخدمين بشكل منتظم (على الأقل ليس من بين الخدمات التي نرشحها). إلا أن العديد يحتفظ بسجلات الاتصال، وبعضهم يقوم بذلك بسبب قوانين الدولة التي تتواجد بها الشركة.

يزعم العديد من مقدمي الخدمة أنهم لديهم سياسة “بدون سجلات” مما يعني انهم لا يحتفظون بسجلات الاستخدام، إلا أن العديد منهم يحتفظ بسجلات الاتصال. يجب عليك تجنب أي خدمة شبكة افتراضية خاصة تحتفظ بسجلات الاستخدام. معظم الخدمات التي تحتفظ بمجموعة السجلات هي خدمات الشبكات الافتراضية الخاصة المجانية.

بعض أمثلة مقدمي خدمة الشبكة الافتراضية الخاصة التي تزعم “عدم احتفاظها بالسجلات” ولنها تحتفظ فعليا بسجلات الاتصال الأساسية TunnelBear، Windscribe، و Betternet.

ما الذي تعنيه “بدون سجلات” حقا

لتوضيح المعنى ببساطة، “بدون سجلات” تعني أن مقدم خدمة الشبكة الافتراضية الخاصة لا يحتفظ بأي سجلات على الإطلاق. ولكن ذلك قد يكون صعب التنفيذ بالنسبة لخدمة الشبكة الافتراضية الخاصة إذا كانت تحتاج كذلك إلى تعزيز القيود على الوقت أو النطاق الترددي أو الأجهزة، والتي تستخدم عادة بواسطة الشبكات الافتراضية الخاصة المجانية.

التعريف المتفق عليه ضمنيا لسياسة “بدون سجلات” بالنسبة لمقدمي الخدمة هي عدم الاحتفاظ بمعلومات يمكن استخدامها لتحديد هوية المستخدم في أي وقت لأكثر من بضع دقائق بعد انهاء الاتصال بخادم الشبكة الافتراضية الخاصة.

لماذا يجب أن تهتم إذا كان الشبكة الافتراضية الخاصة لديها سياسة عدم الاحتفاظ بالسجلات

الأمر في غاية السوء بالنسبة لسمعة مقدم خدمة الشبكة الافتراضية الخاصة إذا كان يتعاون مع أي طلبات لتسليم بيانات المستخدمين، مثل الطلبات من الشركة أو الحكومة.

ومع ذلك، وعلى الرغم من أن عملية إجبار مقدم الخدمة على الكشف عن المعلومات ستكون مكلفة ومطولة، إلا إنها قابلة للتنفيذ.

بكل تأكيد ليس لدى العاملون لدى مقدم خدمة الشبكة الافتراضية الخاصة أي استعداد للقبض عليهم لحماية المستخدمين. ولكن إذا لم يكن هناك أي بيانات مخزنة، فلن يكون لدى مقدم الخدمة أي شيء لتسليمه.

البيانات التي يتم جمعها من استخدامك قد تتيح للأشخاص معرفة الكثير عنك. حتى إذا لم تكن تزور أي مواقع مثيرة للشك وتعتقد أنك ليس لديك شيء لتخفيه، فقد يتم بيع بياناتك لجهات خارجية لأغراض تسويقية. إذا كنت تستخدم شبكة افتراضية خاصة مجانية، فإنك غالبا تدفع لمقدم الخدمة عن طريق معلوماتك.

حماية خصوصيتك أثناء استخدام شبكة افتراضية خاصة

تزايد عدد مستخدمي الشبكات الافتراضية الخاصة بشكل مطرد خلال السنوات الأخيرة. ووفقا لأحدث الدراسات، فقد استخدم ما يقرب من 25% من مستخدمي الانترنت شبكات افتراضية خاصة خلال الشهر الماضي. ويرجع ذلك جزئيا إلى زيادة الاهتمام بالخصوصية على مستوى العالم. فبعضهم لا يرغب بأن يتم التعرف على موقعهم، والبعض الآخر يرغب في تجاوز القيود الجغرافية المفروضة على خدمات البث مثل نتفلكس، والبعض الآخر يرغب ببساطة في إضافة طبقة من الخصوصية للمزيد من راحة البال.

وبغض النظر عن السبب وراء استخدام الشبكة الافتراضية الخاصة، يجب أن تعرف أساسيات حماية الشبكات الافتراضية الخاصة للحصول على أقصى استفادة في مقابل ما تدفعه لتلك الخدمة.

على الرغم من أن مفهوم الشبكة الافتراضية الخاصة قد يبدو معقدا، والمصطلحات الخاصة به قد تكون مربكة، إلا أن هناك أشياء يجب أن تعرفها، وعلى رأس تلك القائمة سياسة عدم الاحتفاظ بالسجلات.

معظم مقدمي خدمات الشبكات الافتراضية الخاصة سيتأكدون من ذكر كيف يحذفون كل بيانات الاتصال والأنشطة لمستخدميهم، إلى جانب المعلومات الحساسة الأخرى.

ولكن من غير الشائع التفكير في أن خدمة الشبكة الافتراضية الخاصة مثالية فيما يتعلق بالخصوصية، لتكتشف بعد ذلك أن سياستهم في التعامل مع السجلات ليست خاصة أو صارمة كما يقولون عند التسويق لخدماتهم.

إذن، كيف تتأكد من الحصول على شبكة افتراضية خاصة تتسم بالشفافية ولديها سياسة صادقة لعدم الاحتفاظ بالسجلات؟

أفضل 5 شبكات افتراضية خاصة بدون سجلات

 

1 NordVPN

NordVPN
  • لا تقم بمراقبة أو تخزين أو مشاركة البيانات
  • مفتاح إيقاف تلقائي يمنع تسرب عنوان IP العارض
  • سياسة خصوصية تتسم بالشفافية
  • خصائص حماية وبث ومشاركة P2P عديدة

NordVPN لديها موقف مثالي واضح وصريح تجاه السجلات، وهو الخبر الجيد لمستخدمي الانترنت الأكثر اهتماما بالخصوصية. تنص سياسة الخصوصية على أن “لا يتم مراقبة أو تسجيل أو تخزين أو الاحتفاظ أو تمرير أنشطتك أثناء استخدام خيارات وحلول الخصوصية الخاصة بـ  NordVPN.com  لصالح أي جهة خارجية”.

الحقيقة أن مقدم الخدمة يقع في بنما مما يعني عدم وجود أي تخزين للبيانات او قوانين إبلاغ يجب أن يلتزم بها مقدم الخدمة. في الواقع تجمع NordVPN  بعض معلومات المستخدم، مثل الحساب وبيانات الدفع، ولكن لا يتسبب ذلك في أي مشكلات للخصوصية.

بإمكان المستخدمين اختيار الدفع بهوية مجهولة بواسطة العملات الرقمية. وهناك خصائص اختيارية تتضمن عنوان IP مخصص، وشبكة افتراضية خاصة مزدوجة، وغيرها من الخصائص للحصول على طبقة إضافية من الحماية.

احصل عليها الآن

 

2 ExpressVPN

ExpressVPN
  • لا تحتفظ بالسجلات
  • خيارات حماية مميزة متعددة
  • تقبل الدفع بالبتكوين
  • سريعة للغاية

تقع ExpressVPN  في الجزر العذراء البريطانية، حيث لا توجد قوانين تتعلق بالاحتفاظ بالبيانات والإبلاغ، مما يتيح لمقدم الخدمة وضع خصوصية المستخدم على قمة أولوياته.

سياسة الخصوصية لديهم مفصلة وكبيرة للغاية، وتنص بشكل واضح على “عدم الاحتفاظ بالسجلات الحساسة في النظام“.

في عام 2017، حاولت تركيا أن تجعل مقدم الخدمة يسلم معلومات خاصة بمستخدم أثناء تحقيق، ولكن لم تكن ExpressVPN  قادرة على ذلك لأنها لا تحتفظ بأي سجلات لعناوين IP، او سجل التصفح أو بيانات الأنشطة أو استفسارات DNS.

كما أن ExpressVPN  هي أسرع شبكة افتراضية خاصة متاحة حاليا، وتقدم خصائص حماية مثل حماية تسرب DNS، ومفتاح إيقاف، والانقسام النفقي، من بين خصائص أخرى.

جرب الآن بدون مخاطر

 

3 CyberGhost

CyberGhost
  • لا تسجيل للأنشطة أو سجلات للاتصال
  • سياسة خصوصية متعمقة ومكثفة
  • تدعم أنشطة  P2P، على الرغم من أن سرعاتها ليست الأفضل
  • واجهة أنيقة

تقع CyberGhost  في رومانيا، دولة معروفة بالاهتمام بخصوصية الأشخاص، مما يتيح لمقدم الخدمة الالتزام بسياسة “بدون سجلات” بشكل صارم.

يتم استخدام تشفير قوي جدا، وبإمكان المستخدمين الاستفادة من الاتصالات الخمسة المتزامنة مع خوادم الشبكة الافتراضية الخاصة. تحافظ   CyberGhost  على جلسات الاستخدام عملية وخاصة.

جرب الآن بدون مخاطر

 

4 IPVanish

IPVanish
  • سياسة خصوصية حقيقية بدون سجلات
  • تتضمن مفتاح إيقاف
  • تدعم أنشطة  P2P
  • تشفير 256-AES

في يونيو 2016، طلبت السلطات الأمريكية من  IPVanish  تسليم معلومات عن مشتبه به في قضية رفيعة المستوى، وقد بدا أن الشركة الأمريكية استجابت لطلب الحكومة. ومن حينها، تم بيع IPVanish  إلى شركة اسمها StackPath  وذكر الرئيس التنفيذي الجديد علانية في عدة مناسبات، بما في ذلك Reddit، أنه بغض النظر عمن يطلب المعلومات عن المستخدمين فإنه سوف “يظل حتى النفس الأخير يدافع عن حق الأفراد في الخصوصية.”

جرب الآن

 

5 Private VPN

  • حماية تسرب DNS
  • سياسة بدون سجلات
  • 6 اتصالات متزامنة
  • تطبيقات هاتفية ممتازة

تقع Private VPN  في سويسرا ولديها اكثر من 80 خادم في 52 دولة. تقدم الخدمة خاصية مفتاح الإيقاف التلقائي لكل تطبيق ومفتاح إيقاف للنظام يعتمد على جدار الحماية، فضلا عن حماية كاملة لتسرب DNS.

جرب الآن

الخلاصة

لضمان الحفاظ على خصوصيتك، استخدم خدمة شبكة افتراضية خاصة لديها سياسة “بدون سجلات” حقيقة وصادقة. ويجب أن تكون سياسة عدم الاحتفاظ بالسجلات أمرا أساسيا في أي خدمة شبكة افتراضية خاصة تفكر بها.

 

بريتاني هال
بريتاني خبيرة بحماية المواقع ولديها اهتمام قوي بكل التقنيات. وهي تؤمن بشكل قوي في الخصوصية والحماية الإلكترونية.