الإفشاء:
مراجعاتنا

يحتوي WizCase على مراجعات أعدها مراجعونا المجتمعيون وفقًا لفحصهم المستقل والاحترافي للمنتجات.

الملكية

شركة Kape Technologies PLC المالكة لـ WizCase تمتلك برامج CyberGhost وZenMate وPrivate Internet Access وIntego، والتي قد نراجعها على هذا الموقع.

رسوم الإحالة

قد يحصل WizCase على عمولة شراكة عندما يشتري أحد المستخدمين منتجًا من خلال روابطنا، لكن هذا لا يؤثر على محتوى المراجعات التي ننشرها أو المنتجات والخدمات التي نراجعها. وقد يحتوي محتوانا على روابط مباشرة لشراء منتجات تنتمي إلى برامج شراكة.

معايير المراجعات

جميع المراجعات المنشورة على WizCase تخضع لمعاييرنا الصارمة للمراجعة لضمان أن تقوم كل مراجعة على الرأي المستقل الأمين للمراجع وعلى فحص احترافي للمنتج/الخدمة. وتُلزِم هذه المعايير المراجع بمراعاة الخصائص والسمات التقنية للمنتج إلى جانب قيمته التجارية للمستخدمين، وهو ما من شأنه أن يؤثر على تصنيف المنتج في الموقع.

أفضل 5 برامج VPN لنظام لينكس في2021: الأكثر سرعة وأمانًا

محمد مجاهد
آخر تحديث بواسطة محمد مجاهد في يوليو 01, 2021

عمليًا، جميع برامج الـ VPN الكبرى لها إصدارات على ويندوز وماك، ولكن غالبًا ما يتعامل المطورون مع لينكس على أنه ليس أساسيًا، وقد واجهت صعوبة في العثور على برنامج VPN له تطبيقات متوافقة مع هذا النظام.

لمعالجة هذا الأمر، اختبرت بنفسي أكثر من 15 من أفضل برامج الـ VPN التي تدعم لينكس لأتوصل إلى برامج أصلية تعتمد على واجهة سطر الأوامر (CLI) أو واجهة مستخدم رسومية (GUI) لا تتطلب منك ضبط إعدادات الـ VPN على لينكس يدويًا. ورغم أن هذا الخيار الأخير ما يزال قائمًا أمامك، فقد أعددت قائمة بأفضل 5 برامج VPN سهلة الإعداد وبسيطة الاستخدام، كما أشرت إلى بعض البرامج الأخرى التي عليك أن تتجنبها.

إذا كنت تبحث عن إجابة سريعة، فإن ExpressVPN هو خياري الأول من بين برامج الـ VPN لأنه يدعم أكبر عدد متنوع من توزيعات لينكس، كما يمتلك خوادم فائقة الأمان والسرعة تسمح لك بتشغيل مجموعة متنوعة من خدمات المشاهدة. وإذا كنت ترغب في اختباره بنفسك على جهازك العامل بنظام لينكس، فيمكنك تجربته لمدة 30 يومًا بفضل ضمانه لاسترداد المال.

احصل على ExpressVPN الآن!

دليل سريع: أفضل برامج الـ VPN لنظام لينكس في 2021

  1. ExpressVPN: برنامج الـ VPN رقم 1 لنظام لينكس بسرعاته العالية وقدرته على تشغيل العديد من خدمات المشاهدة.
  2. CyberGhost: يسهل عليك تشغيل العديد من مكتبات المشاهدة العالمية من خلال خوادمه المخصصة للمشاهدة، ولكنه لا يعمل في تركيا ولا الصين.
  3. PIA: برنامج الـ VPN الوحيد في القائمة الذي يقدم واجهة استخدام رسومية على نظام لينكس، لكن مقره يقع في الولايات المتحدة، لذا تحوم بعض المخاوف من أن يشارك البيانات مع الحكومة الأمريكية.
  4. VyprVPN: يمتلك البنية التحتية لجميع خوادمه لزيادة الأمان، ولكن شبكة خوادمه هي الأصغر في هذه القائمة.
  5. Hotspot Shield: يقدم بروتوكوله الخاص المرخص فائق السرعة المعروف باسم Hydra، لكن فضيحة الخصوصية التي ثارت حوله سابقًا قد تثير قلق البعض.

احصل على ExpressVPN الآن!

أفضل 7 برامج VPN لنظام لينكس: مُجرَّبة في يوليو 2021

1. ExpressVPN: يحمي لينكس باستخدام تقنية TrustedServer والتشفير المتقدم

أهم المزايا:

  • أكثر من 3000 خادم حول العالم في ما يزيد على 90 بلدًا
  • نطاق سرعة غير محدود من أجل مشاهدة سريعة دون انقطاع على لينكس
  • يحمي ما يصل إلى 5 أجهزة في نفس الوقت
  • ضمان استرداد المال سارٍ لمدة 30 يومًا لتجرب البرنامج دون أي مخاطرة
  • خدمة العملاء متاحة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع عبر المحادثات المباشرة والبريد الإلكتروني لمساعدتك في حل أي مشكلات

ExpressVPN برنامج VPN ممتاز لنظام لينكس بفضل بنيته التحتية الآمنة من الخوادم وسهولة استخدامه عمومًا. وعلى الرغم من أن لينكس يُنظر إليه على أنه أكثر أنظمة التشغيل أمانًا، فهذا لا يعني أن تتعامل مع الأمان على أنه غير ضروري. وExpressVPN يحافظ على أمن لينكس بفضل ميزاته المتقدمة العديدة.

لا تُحفظ الأنشطة التي تمارسها على الإنترنت أبدًا لأن خوادم ExpressVPN العاملة بتقنية TrustedServer تعتمد على ذاكرة الوصول العشوائي (RAM) بدلًا من الأقراص الصلبة العادية لضمان محو بياناتك تمامًا بعد كل مرة تعيد فيها تشغيل جهازك. والميزة الإضافية هي أنه في كل مرة يعاد فيها تشغيل الخادم، تُثبَّت جميع البرامج حديثًا بحيث لا يعمل أي خادم ببرنامج يُحتمل أن يكون قديمًا أو ضعيفًا. ولك أن تطمئن لأن شركة PWC أجرت اختبارًا مستقلًا أكد أن تقنية TrustedServer وسياسة عدم الاحتفاظ بالسجلات صالحان، وهو ما لا يفعله سوى عدد قليل من شركات الـ VPN. وقد ثبت ذلك أيضًا في عام 2017 عندما صادرت السلطات التركية أحد خوادم ExpressVPN ولكنها لم تجد عليه شيئًا لأنه لم تُسجَّل عليه أي بيانات للمستخدمين.

ستحصل أيضًا على ميزات ExpressVPN الأمنية المعتادة المتوفرة لجميع الأجهزة المتوافقة، مثل مفتاح الإيقاف التلقائي، والحماية من التسرب، والانقسام النفقي. أجريت اختبارًا للكشف عن تسرب DNS في أثناء الاتصال بخادم أمريكي للتحقق من قدرة البرنامج على حمايتي من التسرب، وسعدت عندما اجتاز جميع الاختبارات. كذلك يعمل ExpressVPN ببروتوكول OpenVPN الذي يوفر أمانًا عاليًا دون انخفاض كبير للسرعة، كما أن بروتوكول ExpressVPN المرخص المعروف باسم Lightway يمنحك سرعات أعلى دون التأثير سلبًا على أمنك.

سيتعين عليك تشغيل ExpressVPN على لينكس باستخدام سطر الأوامر، ومع ذلك يمكنك استدعاء جميع الأوامر الممكنة بسرعة عن طريق كتابة “man expressvpn” لتحصل على لمحة مفصلة توضح جميع الوظائف.

إذا كنت بحاجة إلى برنامج VPN للمشاهدة، فإن ExpressVPN أيضًا واحد من أفضل برامج الـ VPN التي تؤدي هذه الوظيفة على نظام لينكس؛ فهو قادر على اجتياز القيود الجغرافية المفروضة على جميع المنصات، لا سيما نتفليكس وHulu وديزني بلس وغيرها. وفي أثناء الاختبار، شاهدت The Mandalorian وToy Story 4 على ديزني بلس الأمريكي، فتم تحميلهما على الفور تقريبًا بجودة Full HD.

لقطة شاشة لـ ExpressVPN على Linux لإلغاء حظر The Mandalorian من Disney + US.

يمكنك مشاهدة ديزني بلس والعديد من خدمات المشاهدة الشهيرة الأخرى باستخدام ExpressVPN على لينكس

لا تثق بكلامي ثقةً عمياء، بل جرب ExpressVPN مجانًا لمدة 30 يومًا بفضل ضمانه لاسترداد المال واطلع بنفسك على مزاياه الأمنية العديدة. ورغم أنه أغلى قليلًا من برامج الـ VPN الأخرى في هذه القائمة، فهو أيضًا واحد من البرامج القلائل التي تقدم خدمة استرداد المال دون نقاش. وقد تحققت من هذه السياسة بنفسي من خلال الاشتراك لمدة شهر واختبار الخدمة، ثم طلبت استرداد نقودي من خلال المحادثات المباشرة المتوفرة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، فنفذ ممثل خدمة العملاء طلبي على الفور وعادت النقود إلى حسابي بعد 5 أيام فقط.

يستطيع ExpressVPN أن يتخطى حجب: نتفليكس وديزني بلس وHBO Max ويوتيوب وأمازون برايم فيديو وBBC iPlayer وVudu وSkyTV وSky وShowtime وESPN، وغيرها.

يعمل ExpressVPN على: Ubuntu وDebian وCentOS وFedora وElementary OS وRaspbian (32 بت فقط) وArch وويندوز وماك وأندرويد وiOS وكروم بوك وبلاي ستيشن 4 وإكس بوكس ونينتندو سويتش وبلاك بيري.

جرب ExpressVPN على لينكس

تحديث يوليو 2021: لفترة محدودة ، انخفضت أسعار ExpressVPN بشكل كبير إلى 6.67 دولار شهريًا ، بالإضافة إلى أنك تحصل على ثلاثة أشهر إضافية مجانًا مع الخطة السنوية! هذا عرض محدود، لذا تأكد من الحصول عليه الآن قبل أن ينتهي. راجع المزيد من المعلومات عن هذا العرض هنا.

2. CyberGhost: خوادم مخصصة للمشاهدة من أجل وصول سريع إلى الوسائط

أهم المزايا:

  • أكثر من 5500 خادم عالمي في ما يزيد على 90 بلدًا
  • نطاق سرعة غير محدود من أجل مشاهدة مستمرة على لينكس
  • يسمح بتوصيل ما يصل إلى 7 أجهزة في نفس الوقت
  • ضمان استرداد المال لمدة 45 يومًا
  • خدمة العملاء متوفرة عبر البريد الإلكتروني والمحادثات

أنا من كبار المعجبين بتطبيق CyberGhost المخصص للينكس لأنه لا يتوقف عند حد الاحتفاظ بميزات الأمان الرئيسية التي يقدمها على ويندوز وماك، بل ويضيف أيضًا بعض الوظائف الأخرى التي تجعل استخدامه ممتعًا. والميزة الأساسية هي خوادمه المخصصة للمشاهدة، والمجهزة خصيصًا لخدمات مشاهدة بعينها لتمنحك أفضل قدرة على التشغيل وأعلى جودة ممكنة. ويمكنك الاتصال بأي منها بسهولة عن طريق كتابة أمر بسيط مثل “sudo cyberghostvpn –streaming ‘Hulu’ –country-code US –connect”، حيث تستبدل “Hulu” ورمز البلد “country code” بالخدمة التي ترغب في الاتصال بها، مما يجعل تشغيل خدمات المشاهدة التي تفضلها أمرًا بسيطًا للغاية.

لقطة شاشة لخوادم البث المخصصة لـ CyberGhost على Linux.
سعدت عندما رأيت أن خوادم المشاهدة المخصصة لـ CyberGhost يمكن الوصول إليها على نظام لينكس

يمكنك الاتصال بالعديد من خدمات المشاهدة، مثل نتفليكس الأمريكي والبريطاني والألماني والفرنسي، وHulu، وHBO Max، وديزني بلس الأمريكي والإيطالي. وقد جربت ذلك من خلال مشاهدة مسلسل Arrested Development وفيلم Palm Springs ومسلسل Westworld وفيلم Hamilton، وكلها عملت مباشرة بجودة full HD وبعد تحميل لم يستمر لأكثر من 3 ثوانٍ. أنا معجب بالطريقة التي تمنحك بها خوادم CyberGhost المخصصة للمشاهدة القدرة على تشغيل هذه الخدمات المتنوعة بكفاءة جديرة بالثقة، ويسعدني أنه نقل هذه الميزة إلى لينكس.

وجدت أن ميزات CyberGhost الأمنية متقدمة كقدراته في إلغاء الحجب الجغرافي؛ إذ يمكنك التمتع ببروتوكولات OpenVPN وWireGuard وPPTP وIPSec وL2TP للتشفير، وكل ذلك باستخدام تشفير AES-256 bit الذي يحافظ على إخفاء بياناتك عن أعين الأطراف الخارجية المشبوهة، كما يضمن مفتاح الإيقاف المدمج قطع اتصالك بالإنترنت تلقائيًا في حالة انقطاع اتصال الـ VPN حتى لا تتسرب هويتك الحقيقية عن طريق الخطأ.

كانت سرعاتي مع CyberGhost أبطأ بقدر ملحوظ عما كانت عليه عند استخدام ExpressVPN؛ فكان متوسطها يزيد قليلًا على 100 ميجابت في الثانية باستخدام الخوادم العادية، ونحو 70 ميجابت في الثانية باستخدام خوادم المشاهدة، ومع ذلك فهذه مشكلة صغيرة لأن السرعات ما تزال عالية بما يكفي لتمارس أي أنشطتك كثيفة الاستهلاك على الإنترنت.

يمكنك تجربة خوادم CyberGhost المجهزة للمشاهدة مجانًا لمدة 45 يومًا بفضل ضمانه لاسترداد المال، وهي مدة طويلة تكفي للاطلاع على كيفية عمله على العديد من توزيعات لينكس وجميع أجهزتك. وقد جربت هذه السياسة من خلال الاشتراك لمدة شهر، ثم الاتصال بخدمة العملاء عبر المحادثات المباشرة، فحاول ممثل الخدمة إقناعي بالبقاء، لكنه شرع على الفور في رد نقودي بعد أن أخبرته أنني لا أريد إلا استرداد المبلغ، واستلمت التحويل في حسابي بعد 3 أيام فقط!

يستطيع CyberGhost أن يتخطى حجب: نتفليكس وديزني بلس وHBO Max وأمازون برايم فيديو وBBC iPlayer وVudu وSkyTV وShowtime وESPN وسبوتيفاي، وغيرها.

يعمل CyberGhost على: Ubuntu CentOS وFedora وLinux Mint وKali وويندوز وماك وأندرويد وiOS وبلاي ستيشن 4 وبلاي ستيشن 4 وإكس بوكس ون ونينتندو سويتش.

جرب CyberGhost على لينكس

تحديث يوليو 2021: انخفضت أسعار برنامج CyberGhost لفترة محدودة انخفاضًا كبيرًا لتصل إلى 1.99 دولار شهريًا، بالإضافة إلى حصولك على ثلاثة أشهر إضافيين مجانًا مع خطة سنة واحدة (يمكنك أن توفر ما يصل إلى 85%)! هذا عرض محدود، لذا تأكد من الحصول عليه الآن قبل أن ينتهي. راجع المزيد من المعلومات عن هذا العرض هنا.

3. PIA: واجهة رسومية بالكامل وسهلة الاستخدام لنظام لينكس

أهم المزايا:

  • أكثر من 11000 خادم عالمي في ما يزيد على 70 بلدًا
  • لا قيود على استهلاك البيانات من أجل نقل بلا حدود على لينكس
  • يتصل بما يصل إلى 11 أجهزة في نفس الوقت
  • ضمان استرداد المال لمدة 30 يومًا
  • خدمة العملاء عبر الاستمارات أو المحادثات المباشرة المتوفرة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع

إذا كنت تستخدم لينكس، فعلى الأرجح لديك بالفعل بعض الإلمام بسطر الأوامر، ولكن إذا كنت ما تزال تفضل واجهة المستخدم الرسومية (GUI)، فإن تطبيق PIA يوفر لك ما تحتاج. يتطلب التثبيت الأولي استخدام واجهة سطر الأوامر بعض الشيء، ولكن بمجرد الانتهاء من التثبيت يمكنك تغيير جميع الإعدادات والاتصال ببضع نقرات، وسيظل بإمكانك تغيير كل شيء من خلال واجهة سطر الأوامر إذا كنت تفضل ذلك، ولكن من الجيد أن يكون متاحًا لك أن تختار واجهة عادية إذا كنت تريد إلقاء نظرة عامة سريعة على جميع الخيارات.

لقطة شاشة لواجهة المستخدم الرسومية لـ PIA على Linux.
PIA هو برنامج الـ VPN الوحيد في هذه القائمة الذي يقدم واجهة استخدام رسومية لنظام لينكس

يمنحك تطبيق PIA أيضًا خيار تغيير العديد من إعدادات الأمان؛ فتستطيع التبديل بين بروتوكولي OpenVPN وWireGuard، وتغيير قوة التشفير، بل وضبط إعدادات المصافحة (كيفية تبادل المفاتيح السرية بين الـ VPN والخادم لإنشاء الاتصال). وبتعديل هذه الإعدادات يمكنك ضبط التوازن المثالي بين السرعة والأمان، أو إعطاء الأولوية لأحدهما على حساب الآخر وفقًا لاحتياجاتك.

إذا كنت مهتمًا بالخصوصية، فإن العيب الوحيد هنا هو أن مقر PIA يقع في الولايات المتحدة، وهي عضو في اتحادات دول العيون الخمس والتسع والأربع عشرة لتبادل المعلومات الاستخباراتية، ومع ذلك يطبق PIA سياسة صارمة لمنع الاحتفاظ بالسجلات، بل وقد أثبت ذلك عندما لم تتمكن الحكومة الروسية من الحصول على أي بيانات للمستخدمين بعد مصادرة أحد خوادمه. وبعد وقت قصير من تلقي توجيه حكومي يلزم جميع شركات الـ VPN في البلد بالاحتفاظ بسجلات للبيانات، سحب PIA بنيته التحتية من هناك. وربما يهتم مستخدمو لينكس أيضًا بمعرفة أن PIA قد جعل جميع الأكواد البرمجية لتطبيقاته مفتوحة المصدر حتى تتمكن من الحصول على مزيد من المعلومات عن الكود العامل على جهازك.

يمكنك أن تجرب واجهة PIA الرسومية لنظام لينكس مجانًا لمدة 30 يومًا بفضل ضمان استرداد المال، وقد جربت ذلك من خلال الاشتراك لمدة شهر ثم الاتصال بممثل خدمة العملاء، فسألني عن سبب رغبتي في استرداد نقودي، لكنه لم يضغط عليَّ وأكد طلب رد المال فورًا، فعادت النقود إلى حسابي في الأسبوع التالي.

يستطيع PIA أن يتخطى حجب: نتفليكس وأمازون برايم فيديو وESPN وشوتايم، وغيرها

يعمل PIA على: Ubuntu وDebian وLinux Mint وArch وويندوز وماك وأندرويد وiOS وكروم وفايرفوكس وOpera.

جرب PIA على لينكس

اغتنم أحدث عرض من PIA! لفترة محدودة، يمكنك أن توفر 83% + تحصل على 2 شهور إضافية مجانًا ضمن اشتراك الـ 3 سنوات. سارع بالاطلاع على العرض من هنا!

4. VyprVPN: يمتلك البنية التحتية لجميع خوادمه لزيادة الأمان

أهم المزايا:

  • أكثر من 700 خادم في ما يزيد على 60 بلدًا
  • سعة بيانات غير محدودة من أجل تصفح مستمر على لينكس
  • يحمي ما يصل إلى 5 أجهزة في نفس الوقت
  • ضمان استرداد المال لمدة 30 يومًا
  • خدمة العملاء متوفرة عبر المنتدى والبريد الإلكتروني والمحادثات المباشرة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع

إن VyprVPN من برامج الـ VPN القليلة جدًا التي تمتلك البنية التحتية لجميع خوادمها، مما يعني أنه يتحكم في أجهزتها وبرامجها على حد سواء، مما يرفع مستوى الأمان نظرًا لأن بيانات المستخدم لا تمر أبدًا عبر أي خادم خارجي، كما أنه أنشأ نظامه الخاص للـ DNS صفري المعرفة (zero-knowledge DNS) بدلًا من الاعتماد على عناوين DNS من مزودي خدمة الإنترنت أو الأطراف الخارجية الأخرى. وتساعد هذه الميزات في جعله برنامج VPN آمنًا للغاية لنظام لينكس.

على الرغم من احتفاظ VyprVPN ببعض سجلات عناوين IP الأصلية للعملاء حتى عام 2018، فقد قرر التحول إلى عدم الاحتفاظ بالسجلات بناءً على ملاحظات العملاء. وعندما استأجر شركة Leviathan Security الأمنية لإجراء اختبار مستقل للتأكد من عدم جمع أي معلومات تدل على شخصيات أصحابها، نجح في اجتياز الاختبار.

بالطبع يمتلك VyprVPN مجموعة الميزات الأمنية التي تنتظرها من برنامج VPN مدفوع الاشتراك، مثل البروتوكولات المتعددة (OpenVPN وL2TP/IPsec وPPTP)، والتشفير القوي لإخفاء بياناتك، ومفتاح الإيقاف لمنع تسرب البيانات.

أما العيب الرئيسي لـ VyprVPN فهو أن شبكة خوادمه هي الأصغر من بين برامج هذه القائمة، فامتلاك شبكة خوادم كبيرة يساعد على تقليل الحمل على الخوادم كل على حدة حتى لا تتأثر السرعة والأداء سلبًا، لكنه لحسن الحظ ما زال يملك ما يكفي من الخوادم في العديد من البلدان الأكثر شعبية. وأنصح بإلقاء نظرة على قائمة خوادم البرنامج للتأكد من أنه متوفر في الأماكن التي تحتاج إلى الوصول إليها.

يمكنك أن تجرب خوادم VyprVPN الآمنة مجانًا لمدة 30 يومًا بفضل ضمانه لاسترداد المال، ولن تواجه مشكلة في استرداد نقودك بفضل خدمة العملاء عبر البريد الإلكتروني والمحادثات المباشرة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع. وقد جربت ذلك بنفسي وأؤكد أنه يعمل دون أي مشكلات. ومن الجدير بالذكر أن خدمة عملاء VyprVPN متوفرة أيضًا باللغة العربية.

يستطيع VyprVPN أن يتخطى حجب: نتفليكس وديزني بلس وHBO Max وHulu، وغيرها.

يعمل VyprVPN على: Ubuntu وLinux Mint وويندوز وماك وأندرويد وiOS وكروم بوك وآبل تي في وأندرويد تي في وFire Stick وKodi.

جرب VyprVPN على لينكس

5. Hotspot Shield: بروتوكول تشفير عالي السرعة يحافظ على أمن لينكس

أهم المزايا:

  • أكثر من 3200 خادم في ما يزيد على 80 بلدًا
  • نطاق سرعة غير محدود من أجل استخدام مفتوح على لينكس
  • يسمح بتوصيل ما يصل إلى 5 أجهزة في نفس الوقت
  • ضمان استرداد المال لمدة 45 يومًا
  • خدمة عملاء ودعم عبر المحادثات المباشرة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع

يعد Hotspot Shield خيارًا ممتازًا لمستخدمي لينكس الذين يريدون السرعة ولكن لا يريدون المخاطرة بأمانهم؛ فهو يمتلك بروتوكول Hydra المرخص الذي يوفر اتصالات سريعة وآمنة، وتشير التقديرات إلى أن سرعة اتصاله أعلى من OpenVPN بمقدار 2.4 مرة، أي أنه يُفترض أن يكون فعالًا على وجه الخصوص في الاتصالات بعيدة المدى.

جربت Hotspot Shield على Ubuntu فبلغ متوسط سرعتي 148 ميجابت في الثانية، بسرعة قصوى تُقدر بـ 171 ميجابت في الثانية عند الاتصال بخادم برلين المحلي، بينما كان خادم نيويورك هو الأبطأ بسرعة بلغت 135 ميجابت في الثانية. ربما لا تكون هذه السرعات هي الأعلى من بين البرامج التي تشملها هذه القائمة، لكنها مناسبة للتصفح والتحميل والمشاهدة في نفس الوقت كما تريد.

من العيوب أن Hotspot Shield قد تعرض لفضيحة صغيرة بشأن الخصوصية عام 2016 عندما اكتشف مركز الديمقراطية والتكنولوجيا أن البرنامج يوجِّه المستخدمين إلى مواقع التجارة الإلكترونية ويثبت ملفات JavaScript للإعلانات والتتبع، لكن الشركة زعمت أن هذه الادعاءات غير مُثبَتة، ويبدو أن هذا النوع من الأنشطة قد توقف.

يمكنك أن تجرب خوادم Hotspot Shield عالية السرعة مجانًا لمدة 45 يومًا بفضل ضمانه لاسترداد المال. وما عليك سوى تقديم طلب لاسترداد نقودك باستخدام استمارة التواصل، ويُفترض أن يرد ممثل خدمة العملاء عليك في غضون 24 ساعة بتأكيد الطلب، فعملية استرداد المال سهلة وسريعة.

يستطيع Hotspot Shield أن يتخطى حجب: نتفليكس وديزني بلس وHulu وأمازون برايم فيديو وغيرها من الخدمات.

يعمل Hotspot Shield على: Ubuntu وDebian وCentOS وFedora وويندوز وماك وأندرويد وiOS وكروم.

جرب Hotspot Shield على لينكس

لماذا تحتاج إلى برنامج VPN على لينكس

ربما يكون نظام لينكس أكثر أمانًا من ويندوز، لكنه سيتركك عُرضة للعديد من المخاطر على الإنترنت إذا لم تتخذ الاحتياطات السليمة. وفيما يلي بعض الأسباب التي تجعل استخدام VPN على لينكس فكرة سديدة:

  • زيادة الخصوصية: ستخضع للتتبع باستمرار على الإنترنت باستخدام عنوان IP الخاص بك وبياناتك الأخرى إذا لم يكن لديك VPN، وليس مزودك لخدمة الإنترنت والجهات الإعلانية وحدها من تفعل ذلك. أما إذا استخدمت أحد برامج الـ VPN هذه على نظام لينكس، فستتمكن من إخفاء هويتك على الإنترنت والحفاظ على خصوصية نشاطك لأن جميعها تتطبق سياسات لمنع الاحتفاظ بالسجلات.
  • تعزيز الأمان: من الأفضل أن تشفر جميع بياناتك عند الاتصال بالإنترنت، خاصةً إذا كنت متصلًا بشبكة عامة؛ إذ يمكن للمستخدمين المشبوهين الذين يستخدمون نفس شبكتك أن يحصلوا على بيانات حساسة أو يخترقوا جهازك بطريقة أخرى إذا لم تكن متصلًا ببرنامج VPN عالي الجودة.
  • تخطي حجب المحتوى: لتشغيل المكتبات العالمية لمنصات نتفليكس وHBO وHulu وغيرها، ستحتاج إلى استبدال عنوان IP الذي يشير إلى مكانك بآخر يقع في بلد مختلف، وهو ما يفعله برنامج الـ VPN في ثوانٍ، مما يسمح لك بمشاهدة كميات هائلة من المحتوى الذي كان محجوبًا، بل ويمكنك أيضًا استخدام برنامج VPN في البلدان التي تفرض قيودًا على الإنترنت لتجتازها وتتصل بالإنترنت بحرية.
  • تحميل التورنت بأمان: إذا كنت تستخدم التورنت لتحميل محتوى قد يخالف قوانين حقوق الملكية، فمن الضروري امتلاك برنامج VPN، لأن عنوان IP الخاص بك يكون مكشوفًا لمستخدمين آخرين عندما تُحمِّل التورنت دون استخدام VPN، مما قد يكشف عن هويتك الحقيقية ويعرضك لغرامة ضخمة.

حافظ على أمنك مع ExpressVPN

كيف تختار أفضل برنامج VPN لنظام لينكس

لتحافظ على أمنك على الإنترنت وتتمتع بأفضل تجربة VPN على لينكس، عليك أن تبحث عن:

  • برنامج ثبت توافقه مع لينكس: تعمل العديد من برامج الـ VPN على نظامي ويندوز وماك، ولكن غالبًا ما تتجاهل لينكس، فتأكد من أن برنامج الـ VPN الذي تختاره يعمل على لينكس (كجميع البرامج المذكورة في هذه القائمة).
  • أمان فائق: لا بد أن يحتوي برنامج الـ VPN الذي تستخدمه على عدد من بروتوكولات التشفير الحديثة التي لا تقل عن AES-256 bit (ويفضل أن يكون منها OpenVPN)، بالإضافة إلى مفتاح إيقاف، وسياسة لمنع الاحتفاظ بالسجلات، وجدار حماية.
  • خوادم سريعة: لن ترغب في امتلاك برنامج VPN يفسد أداءك، فاستعن ببرنامج VPN سريع يسمح لك بالتصفح والمشاهدة والتحميل دون تأخير.
  • قدرة على تخطي حجب المواد المحظورة جغرافيًا: يجب أن يسمح لك برنامج الـ VPN الذي تستخدمه بالوصول بكفاءة إلى جميع المعلومات التي تريدها، من مواقع المشاهدة (مثل نتفليكس) إلى التغلب على القيود الحكومية (كتلك المفروضة في الصين).
  • تحميل آمن للتورنت: تعمل برامج الـ VPN عالية الجودة على إخفاء عنوان IP الخاص بك في أثناء استخدام التورنت حتى لا يتمكن مزود خدمة الإنترنت وأصحاب حقوق الملكية من تتبع نشاطك.
  • سياسات صارمة للخصوصية: احرص على أن يطبق برنامج الـ VPN الذي تستخدمه سياسة صارمة لعدم الاحتفاظ بالسجلات، وأن تكون له سوابق مُثبَتة في حماية خصوصية المستخدمين. وإن كانت ممارساته في مجال الخصوصية قد خضعت لفحص مستقل فهذه نقطة إضافية تُحسب له.
  • خدمة عملاء متاحة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع: لتتمكن سريعًا من حل أي مشكلات فنية قد تطرأ.

احصل على ExpressVPN الآن!

الأسئلة الأكثر تكرارًا: لينكس وبرامج الـ VPN

🤑 هل يمكنني استخدام برنامج VPN مجاني على لينكس؟

تتوفر لنظام لينكس بعض برامج الـ VPN المجانية الجيدة، لكني أنصحك بتجنبها لعدة أسباب فالبرامج المجانية:

  • بطيئة ونطاق سرعاتها منخفض، فلن تعطيك إلا مشاهدة منخفضة الجودة وتحميلًا بطيئًا وتصفحًا متقطعًا.
  • تفرض قيودًا صارمة على استهلاك البيانات، مما يمنعك من استخدام الاتصال إلا لفترة محدودة، بل ويقاطع أنشطتك.
  • مستواها الأمني أسوأ؛ فتشفيرها ضعيف وتفتقر إلى ميزات مثل مفتاح الإيقاف وخاصية الحماية من التسرب، مما يعرض بياناتك للخطر.
  • لا تستطيع تخطي حجب منصات المشاهدة وتقيِّد المحتوى الذي يمكنك مشاهدته على الإنترنت بسبب قلة عناوين IP التي تمتلكها.
  • تعاني خوادمها من تأخير كبير (زمن طويل لنقل البيانات) يؤدي إلى تجميد مكالمات الصوت والفيديو، وتأخير تحميل المقاطع عند المشاهدة، وإبطاء ألعاب الإنترنت.
  • تفضح خصوصيتك من خلال جمع بياناتك وبيعها للمعلنين.
  • تبيع نطاق سرعتك إلى مستخدمي الاشتراكات المدفوعة أو إلى جهات خارجية مشبوهة قد تستخدمه دون علمك.
  • تقتصر غالبًا على نظامي ويندوز وماك وتتجاهل لينكس تمامًا.
  • خدمتها للعملاء محدودة أو معدومة، أي أنك قد لا تحصل على مساعدة إذا واجهت أي مشكلة.

يمكنك أن تتجنب كل هذه المشكلات إذا استخدمت برنامج VPN عالي الجودة على لينكس. وباستخدام ExpressVPN يمكنك التصفح بخصوصية عبر خوادمه فائقة السرعة التي توفر نطاق سرعة غير محدود، وزمن نقل منخفض للبيانات، وقدرة على تشغيل العديد من مواقع المشاهدة الشهيرة. وعلى الرغم من أن هذه المزايا متوفرة بأسعار معقولة، فلك أن تختبرها دون أي مخاطر مستفيدًا من سياسة استرداد المال المشهود بفعاليتها. ويمكنك أن ترى بنفسك عندما تجرب ExpressVPN لمدة 30 يومًا بفضل ضمانه لاسترداد المال.

احصل على ExpressVPN الآن!

🙃 ما برامج الـ VPN التي عليَّ أن أتجنبها على لينكس؟

هناك 3 برامج VPN عليك أن تتجنبها على نظام لينكس:

  • USAIP: لا يحتوي إصداره الأحدث على بروتوكولات تشفير غير PPTP الأقل أمانًا، ولا يمتلك سياسة واضحة لعدم الاحتفاظ بالسجلات ولا تطبيقًا أصليًا لنظام لينكس.
  • Opera Free VPN: وهو ليس برنامج VPN، بل بروكسي HTTPS يقتصر دوره على تشفير بيانات متصفحك. وسرعاته أقل بكثير عند مقارنته بجميع برامج الـ VPN التي اختبرتها في هذه الصفحة.
  • PrivateVPN: على الرغم من أن PrivateVPN خيار رائع لنظامي ويندوز وماك، فلا أوصي به لأنه لا يقدم تطبيقًا أصليًا للينكس.

🤓 كيف أُثبِّت برنامج الـ VPN يدويًا على لينكس؟

لتثبيت الـ VPN على لينكس طرق متعددة تتوقف على التوزيعة التي اخترتها، وضع في اعتبارك أن الأمر أكثر تعقيدًا بقليل من عملية التثبيت السهلة على ويندوز أو ماك.

أنصحك بزيارة موقع برنامج الـ VPN الذي اخترته والبحث عن دليل التثبيت لنظام لينكس، وستجد فيه تعليمات بسيطة مفصلة خطوة بخطوة، ويُفترض أن يصبح برنامج الـ VPN جاهزًا للعمل في أقل من 5 دقائق.

ثبت ExpressVPN على لينكس

😍 هل يمكنني استخدام برنامج VPN على لينكس لتحميل التورنت بأمان؟

نعم تستطيع تحميل التورنت بهوية مجهولة على لينكس باستخدام برنامج VPN عالي الجودة. فعندما تتصل بشبكة الـ VPN، يتم استبدال عنوان IP الخاص بك بعنوان جديد، وعند تحميل التورنت لن يتمكن أي أحد يتتبع نشاط هذا العنوان من ربطه بك، أي أن بإمكانك استخدام التورنت دون القلق بشأن سلامتك على الإنترنت.

😎 ما نوع تشفير الـ VPN الذي يجب استخدامه مع لينكس؟

أنصح باستخدام OpenVPN لكونه بروتوكول التشفير الأساسي على نظام لينكس. ربما لا يكون OpenVPN بالضرورة أسرع بروتوكول VPN، ولكنه البروتوكول الوحيد الذي يعد آمنًا عمومًا حتى في وجه الجهات الحكومية مثل وكالة الأمن القومي الأمريكية (NSA). وإذا لم يكن الـ VPN يحتوي على OpenVPN في الأصل، فيمكنك تحميل ملف بصيغة .ovpn حتى تضبط خوادم البرنامج بروتوكول OpenVPN يدويًا على لينكس.

يمكنك أيضًا تجربة بروتوكول التشفير السريع والجديد WireGuard (الذي تدعمه العديد من برامج الـ VPN في هذه القائمة)، لكن كفاءته لم تُثبت بالقدر الذي وصل إليه OpenVPN. وإلى أن يظهر مزيد من الأدلة القاطعة على أمان Wireguard، أنصح بالاعتماد على OpenVPN إن أمكن.

جرب ExpressVPN على لينكس

أمِّن نسختك من نظام لينكس باستخدام برنامج VPN من الدرجة الأولى

ربما يكون نظام لينكس أكثر أمانًا من ويندوز وماك، لكن ما يزال بإمكانك الوقوع ضحية لأنواع متعددة من الجرائم الإلكترونية إذا كنت لا تستخدم VPN. فإذا كنت تُقدِّر خصوصيتك وأمنك على الإنترنت وتريد تجنب رقابة مزود خدمة الإنترنت أو القراصنة أو حتى الحكومة، فمن الضروري امتلاك برنامج VPN.

حتى إن لم تكن قلقًا بشأن أمنك، يمنحك الـ VPN حرية إضافية هائلة على الإنترنت؛ فيمكنك تخطي حجب العديد من خدمات المشاهدة مثل نتفليكس، ومواقع الأخبار العالمية، بل واجتياز القيود التي تفرضها الحكومة إذا استخدمت برنامج VPN عالي الجودة. ومع ذلك، عليك التأكد من أن برنامج الـ VPN الذي تستخدمه يوفر تطبيقًا أصليًا لنظام لينكس حتى يسهل تثبيته واستخدامه عمومًا.

بعد أن اختبرت العديد من برامج الـ VPN التي تعمل على لينكس، أوصي باستخدام ExpressVPN باعتباره خياري الأول؛ إذ يمتلك خوادم عالية السرعة، ويدعم العديد من توزيعات لينكس، ويقدم تطبيقًا أصليًا به مجموعة بسيطة من الأوامر حتى تتمكن من الاتصال بسهولة. ولترى ذلك بنفسك، يمكنك أن تجربه لمدة 30 يومًا بفضل ضمانه استرداد المال.

احصل على ExpressVPN الآن!


باختصار، إليك أفضل برامج الـ VPN لنظام لينكس في 2021

أفضل الاختيارات
ExpressVPN
$6.67 / شهر يوفر48%
هل أعجبك هذا المقال؟ امنحه تقييمًا!
كان سيئًا لم يعجبني كان معقولًا جيد إلى حد كبير! أحببته!
4.50 بتصويت 4 من المستخدمين
عنوان
تعليق
شكرًا على ملاحظاتك!
محمد مجاهد
محمد هو عاشق للتقنية، درس الهندسة الميكانيكية في جامعة المنصورة، ويؤمن بشدةٍ أن علينا الحفاظ على خصوصيتنا على الإنترنت، حيث يشعر بالضيق لعلمه أن أنشطته على الإنترنت تخضع للمراقبة طوال الوقت.