الإفشاء:
مراجعاتنا

يحتوي WizCase على مراجعات أعدها مراجعونا المجتمعيون وفقًا لفحصهم المستقل والاحترافي للمنتجات.

الملكية

شركة Kape Technologies PLC المالكة لـ WizCase تمتلك برامج CyberGhost وZenMate وPrivate Internet Access وIntego، والتي قد نراجعها على هذا الموقع.

رسوم الإحالة

قد يحصل WizCase على عمولة شراكة عندما يشتري أحد المستخدمين منتجًا من خلال روابطنا، لكن هذا لا يؤثر على محتوى المراجعات التي ننشرها أو المنتجات والخدمات التي نراجعها. وقد يحتوي محتوانا على روابط مباشرة لشراء منتجات تنتمي إلى برامج شراكة.

معايير المراجعات

جميع المراجعات المنشورة على WizCase تخضع لمعاييرنا الصارمة للمراجعة لضمان أن تقوم كل مراجعة على الرأي المستقل الأمين للمراجع وعلى فحص احترافي للمنتج/الخدمة. وتُلزِم هذه المعايير المراجع بمراعاة الخصائص والسمات التقنية للمنتج إلى جانب قيمته التجارية للمستخدمين، وهو ما من شأنه أن يؤثر على تصنيف المنتج في الموقع.

أفضل 5 برامج رقابة أبوية لنظام ويندوز في 2021

شاولي زاكس
آخر تحديث بواسطة شاولي زاكس في أكتوبر 06, 2021

على الرغم من أن أطفالي يقضون معظم وقتهم في استخدام هواتفهم الذكية، فإنهم يجدون وقتًا لاستخدام اللابتوب الذي يعمل بنظام ويندوز أيضًا. وفي سعيي لمنحهم حرية استخدام هذه الأجهزة بينما أظل والدًا مسؤولًا، اختبرت أكثر من 50 برنامجًا مدفوعًا للرقابة الأبوية لبضعة أشهر، ففوجئت أن عددًا منها لم يرقَ إلى المستوى المطلوب (وبعضها برامج شائعة الاستخدام).

وفي حين أن جميع البرامج متوافقة مع ويندوز، فـ 80% منها تقدم أيضًا تطبيقات ممتازة للأجهزة المحمولة. وأنا أُفضِّل البرامج التي تعمل على أنواع مختلفة من الأجهزة لأنها تتيح لي شراء برنامج واحد أتابع به كل أجهزة عائلتي.

وخلال اختباراتي، قدم Norton Family أداءً جيدًا جدًا وحقق أفضل نتيجة إجمالية من بين جميع البرامج التي اختبرتها؛ إذ يتميز بفلتر قوي للويب وأدوات مرنة لإدارة زمن استخدام الشاشة ولوحة تحكم أبوية يمكن الوصول إليها من أي جهاز. صحيح أنني وجدت العديد من البرامج التي تجيد أداء وظيفة أو اثنين من هذه الوظائف، لكن عددًا محدودًا جدًا من البرامج يتفوق في أداء كل الوظائف بإتقان.

جرب Norton Family لنظام ويندوز!

دليل سريع: ترتيب أفضل 5 برامج رقابة أبوية لنظام ويندوز في 2021

  1. Norton Family: أدوات قابلة للتعديل لفلترة الويب وإدارة وقت استخدام الشاشة، ولوحة سحابية للتحكم الأبوي
  2. Qustodio: فلتر ويب ممتاز، وأدوات لإدارة الوقت، ولوحة تحكم يمكنك الوصول إليها من أي مكان
  3. Net Nanny: فلتر إنترنت ممتاز، ولكن مراقبة وسائل التواصل الاجتماعي تحتاج إلى تحسين
  4. Kaspersky Safe Kids: فلتر ويب قوي، ولكنه لن يعمل إذا كان لديك مضاد فيروسات McAfee
  5. Mobicip: فلتر ويب جدير بالثقة، لكنه أدوات إدارة الوقت ضعيفة

أفضل 5 برامج رقابة أبوية لنظام ويندوز

1. Norton Family: أفضل برنامج رقابة أبوية متكامل لويندوز

NortonFamily

أهم المزايا:

  • فلتر إنترنت قابل للتخصيص
  • يُسهِّل التعلم عن بعد
  • يفرض على أهم محركات البحث أن تعرض نتائج بحث آمنة
  • عدد غير محدود من الملفات الشخصية للأطفال
  • لوحة تحكم أبوية سهلة الاستخدام

إن Norton Family أفضل تطبيق رقابة أبوية اختبرته حتى الآن لمراقبة أطفالي في أثناء استخدامهم جهاز الكمبيوتر الذي يعمل بنظام ويندوز.

ومن أفضل مميزات Norton أنه يُسهّل كل شيء: من تثبيت البرنامج إلى إعداد حسابات الأطفال وتعديل فلاتر الويب وفرض القيود الزمنية لاستخدام الشاشات.

وبالطبع لن تكون لكل هذا أي أهمية إذا لم يعمل البرنامج كما ينبغي له، ولذلك تحديت أطفالي أن يتحايلوا عليه، فحاولوا تمديد قيود استخدام الشاشة، وفتح مواقع الويب التي حظرتها، ومشاهدة مقاطع يوتيوب ليروا إن كنت سأعرف ما شاهدوه أو مقدار الوقت الذي قضوه في المشاهدة. وسُررت حين رأيت أنهم لم يتمكنوا من اجتياز القيود وأن Norton Family يحتوي على رابط يمكن للأطفال من خلاله أن يطلبوا مني الإذن للوصول إلى الأشياء التي منعتها، وهذا يساعد على خلق حوار بيننا.

يمنحني Norton Family تحكمًا كاملًا في فرض القيود على الويب باستخدام الفلاتر، ويستعين بالذكاء الاصطناعي لينسب كل موقع إلى فئة واحدة على الأقل من 47 فئة وفقًا لما يحويه الموقع من نصوص وبيانات وصفية وصور. ويمكنك بعد ذلك أن تختار واحدًا من خيارات الفلترة الأربعة لتقييد تلك الفئات وفقًا للمستوى الذي تريد.

  • مرتفعة جدًا Very High: يُنصح بها للأطفال حتى 8 أعوام
  • مرتفعة High: يُنصح بها للأطفال من 8 إلى 11 عامًا
  • متوسطة Moderate: يُنصح بها للأطفال من 12 إلى 14 عامًا
  • منخفضة Low: يُنصح بها للأطفال من 15 إلى 17 عامًا

كما تمكنت من إضافة أي موقع إلى القائمة البيضاء إذا أردت السماح به أو إلى القائمة السوداء إذا أردت منعه، بغض النظر عن الفئة التي ينتمي إليها.

وقد استطعت مراقبة كل شيء من لوحة التحكم الأبوية وضبط إشعارات الهاتف لترسل إليَّ تنبيهات محددة، فأتلقى إشعارًا مثلًا إذا حاول الأطفال اجتياز القيود عن طريق تغيير وقت الجهاز أو غيره من الإعدادات، أو إذا أرادوا أن يرسلوا إليَّ رسالة يطلبون فيها الإذن لفتح موقع محظور. وعلى الرغم من أن Norton Family ليس مثاليًا (ولم أتوصل بعد إلى تطبيق مثالي للرقابة الأبوية)، فالجوانب التي يحتاج إلى تحسينها ليست بالكبيرة: والمشكلة الوحيدة التي تتبادر إلى ذهني هي أن ميزة الإشراف على الفيديو تقتصر على يوتيوب وHulu.

أعجبني أيضًا في Norton Family أنه يسرد القواعد المنزلية “House Rules” ليعرف كل طفل المسموح والممنوع على الإنترنت دون مفاجآت، ويعرف الإجراءات التي تخضع للرقابة ومقدار الوقت الذي يُسمح له بقضائه على الإنترنت كل يوم.

قواعد Norton Family House

من المزايا التي أُفضِّلها كذلك خاصية وقت المدرسة “School Time” التي تسمح للأطفال بأداء واجباتهم المدرسية أو حضور الفصول عن بُعد دون أن يُخصم هذا الوقت من إجمالي الوقت المتاح لهم قضاؤه أمام الشاشة، وتساعدني على تقييد المواقع التي يمكنهم فتحها حتى لا يتصفحوا الويب أو يمارسوا الألعاب على الإنترنت في أثناء أداء الواجبات المدرسية.

لكن لا تثق بكلماتي ثقةً عمياء؛ إذ يمكنك أن تجرب Norton Family لمدة 30 يومًا دون الحاجة إلى إدخال أي بيانات دفع لتستفيد بجميع ميزاته دون قيود على أكثر من جهاز لأطفالك. فإن شعرت في نهاية الفترة التجريبية المجانية أنه ليس برنامج الرقابة الأبوية الأنسب لأطفالك، يمكنك حذفه وتجربة أحد البرامج الأخرى التي أقترحها في هذه القائمة. ولا حاجة إلى إلغاء حسابك أو طلب استرداد نقودك أو التحدث مع ممثل مزعج لخدمة العملاء، فالتجربة مجانية 100%.

جرب Norton Family مجانًا!

2. Qustodio: أدوات ممتازة لفلترة الويب وتنظيم وقت استخدام الشاشة

أهم المزايا:

  • أدوات متطورة لإدارة الوقت
  • فلتر الإنترنت يضم 30 فئة
  • الوصول إلى لوحة التحكم الأبوية من أي جهاز
  • مراقبة يوتيوب

أول ما لفت انتباهي عندما اختبرت Qustodio على ويندوز كان أنني أستطيع إعداد ملف شخصي مختلف لكل طفل على الحاسوب نفسه، وهذا مهم لأن ابني البالغ من العمر 16 عامًا لا يريد أن أفرض عليه نفس فلاتر الويب التي أفرضها على أخيه البالغ 7 سنوات، وبالطبع سيكون من المستحيل فرض قيود زمنية إذا كانا يستخدمان نفس الجهاز.

وعلى ذكر القيود الزمنية، أعجبتني مرونة التحكم في وقت استخدام الشاشة؛ إذ سمح لي البرنامج بفرض حد زمني يومي وإنشاء جدول لإيقاف الكمبيوتر في أوقات محددة. كما يوفر Qustodio خيارين لما يحدث عند انتهاء وقت استخدام الشاشة:

  1. قفل التصفح Lock Navigation: يؤدي هذا الخيار إلى تعطيل الإنترنت، لكن الكمبيوتر يستمر في العمل. وقد أعجبني هذا الخيار لأنه سمح لأطفالي باستخدام الكمبيوتر لأداء واجباتهم على Word أو PowerPoint دون تشتيت انتباههم على الإنترنت.
  2. قفل الجهاز Lock Device: يعمل على تسجيل خروج جميع المستخدمين من على الحاسوب، وهو مناسب عندما يحين موعد النوم.

المشكلة الوحيدة التي واجهتني في ميزة الجدول الزمني هي أنه مقسم إلى مقاطع مدة كل منها ساعة، مع عدم وجود خيار لتعديلها؛ فلم أستطع مثلًا أن أوقف الكمبيوتر من الساعة 6:00 إلى 6:30 لتناول العشاء.

أما فلتر الويب فيسهل تعديله بالكامل، وهو يضم 30 فئة ويوفر خيار السماح Allow أو الحظر Block أو إرسال تنبيه إليَّ Alert إذا حاول الأطفال الدخول إلى موقع ينتمي إلى إحدى هذه الفئات. وقد اختبرت الفلتر على Chrome وFirefox وEdge وعمِل جيدًا.

كذلك يمكن الدخول إلى لوحة التحكم الأبوية من أي جهاز، ما يسهل ضبط القواعد والحدود الزمنية وإلقاء نظرة على ما يفعله الأطفال على الكمبيوتر.

وقد وجدت عرضًا رائعًا على Qustodio يشمل مراقبة 5 أجهزة (ولا يُشترط أن تعمل جميعها بنفس نظام التشغيل)، ويمكنك تجربته مجانًا مستفيدًا من ضمان استرداد المال لمدة 30 يومًا. وقد اختبرت ذلك من خلال طلب استرداد نقودي خلال الأسبوع الثالث، فأجيب طلبي بسرعة دون أي مشكلة.

راقب الحاسوب العامل بنظام ويندوز مع Qustodio

3. Net Nanny: فلتر للويب يستعين بالذكاء الاصطناعي

أهم المزايا:

  • وضع حدود لزمن استخدام الشاشة
  • فلتر ذكي
  • يفرض على Google عرض نتائج بحث آمنة

أعجبني فلتر الويب الذي يقدمه Net Nanny لأنه لا يحظر الكلمات فحسب (إلا إذا طلبت منه ذلك)، بل ويفهم السياق أيضًا. فمثلًا، إذا بحث ابني عن وصفة لصدور الدجاج، فلا يمنعها الفلتر لأنها لا تنتمي إلى فئة “الجنس”.

كذلك تعمل لوحة التحكم الأبوية على مراقبة جميع الأطفال، وفيها خاصية مستجدات العائلة “Family Feed” التي تعرض لي ما يفعله جميع الأطفال لحظة بلحظة، وتوضح مقدار الوقت الذي قضوه في زيارة كل موقع ويب، وفي مشاهدة يوتيوب، وعمليات البحث التي أجروها على Google، وكذلك مقاطع الفيديو التي شاهدوها. وأعجبتني أيضًا قابلية إيقاف الإنترنت مؤقتًا أو قفل الكمبيوتر في وجه جميع المستخدمين من لوحة التحكم، وهذا مفيد مثلًا لدعوة الجميع إلى مائدة العشاء.

أعددت ملفًا شخصيًا مختلفًا لكل طفل وطلبت منهم تسجيل الدخول في كل مرة استخدموا الكمبيوتر، وبذلك تمكنت من وضع جدول زمني مُفصَّل وحد زمني يومي لاستخدام الشاشة. كما أعجبني في البرنامج أنه يسمح لي بقطع الإنترنت في أي وقت ومن أي مكان من خلال لوحة التحكم الأبوية.

وعلاوة على ذلك، أثبت فلتر الويب كفاءته أيضًا؛ إذ يضم إعدادات متنوعة منحت طفلي الأكبر قدرًا من الحرية يفوق إخوته الأصغر سنًا.

ورغم أن Net Nanny يعمل على أجهزة متعددة ويتابع الحدود الزمنية وفقًا للملف الشخصي، فالعيب الوحيد الذي وجدته فيه هو أن الأطفال عندما يستخدمون الهاتف والكمبيوتر في نفس الوقت فإنه لا يحتسب عليهم وقتًا مزدوجًا.

وقد وجدت عرضًا رائعًا على هذه الصفحة واشتركت من خلاله في الباقة التي تغطي 5 أجهزة، كما يقدم البرنامج باقة Desktop Only التي تقتصر على الحاسوب فقط، وهي مثالية إذا لم يكن لأطفالك هواتف ذكية. ومهما كانت الباقة التي تختار، ستتمكن من تجربتها دون مخاطر مستفيدًا من ضمان استرداد المال لمدة 14 يومًا قبل أن تتخذ قرارك النهائي.

اغتنم عرض Net Nanny الخاص!

4. Kaspersky Safe Kids: فلتر ويب ذكي

أهم المزايا:

  • فلتر قوي للإنترنت
  • يفرض عرض نتائج بحث آمنة

برع Kaspersky في فلترة الإنترنت عندما اختبرته على جميع المتصفحات الكبرى، فلم يستطع أطفالي فتح مواقع الويب المحظورة رغم جهودهم المضنية في ذلك، حتى عندما حاولوا تفعيل وضع التخفي Incognito ووضع الخصوصية Private.

وإلى جانب الفلتر، يفرض Kaspersky على Google ويوتيوب عرض نتائج بحث آمنة ويزيل النتائج غير اللائقة.

من المشكلات التي واجهتها مع Kaspersky Safe Kids أنه غير متوافق مع مضاد فيروسات McAfee، فاضطررت إلى إزالة الأخير، ثم إلغاء تثبيت Safe Kids وإعادة تثبيته حتى يعمل كما ينبغي.

ويحتوي Safe Kids على فلتر بسيط لإدارة الوقت؛ وهذا يعني أنك تستطيع إما أن تضع جدولًا يوميًا أو حدًا زمنيًا يوميًا لاستخدام الشاشة لكل طفل، ولكنك لن تستطيع الجمع بينهما كما تتيح البرامج الأخرى. وبمجرد انتهاء الوقت، سيمنع Safe Kids الكمبيوتر من الاتصال بالإنترنت.

لا أوصي بـ Safe Kids إذا كانت إدارة زمن استخدام الشاشة من أولوياتك. ولكن إذا كنت تبحث عن فلتر قوي بسعر أقل من أغلب البرامج التي رأيتها، فهو خيار مناسب يمكنك أن تستفيد بفترته التجريبية المجانية لمدة 7 أيام دون الحاجة إلى بطاقة ائتمان.

جرب Kaspersky Safe Kids مجانًا

5. Mobicip: لوحة تحكم سحابية

أهم المزايا:

  • فلتر شامل للويب
  • لوحة تحكم أبوية سحابية

أبهرني مدى سهولة تعديل فلتر الويب الذي يقدمه Mobicip؛ فهو يأتي مزودًا بثلاثة مستويات للحساسية يمكنني الاختيار من بينها أو تعديلها بما يناسبني، كما يمكنني إضافة الروابط والكلمات المفتاحية ومصطلحات البحث التي أرغب في السماح بها أو حظرها.

يضم Mobicip العديد من الميزات لمراقبة وقت استخدام الشاشة: كخيار موعد العشاء “Dinner Time” الذي يُقفل الأجهزة. لكن للأسف لا يمكن استخدام الكمبيوتر على الإطلاق عندما يكون مقفلًا، ولا يظهر للأطفال إلا عد تنازلي لموعد فتح الجهاز. وقد وجدت في ذلك مشكلة لأنني أردت أن أكتفي بقطع الإنترنت ليستخدم أطفالي الكمبيوتر في واجباتهم المدرسية.

كذلك فلوحة التحكم من أفضل ما رأيت؛ فيمكن الوصول إليها من أي جهاز، وتستعين بصور ومخططات ورسوم بيانية ممتازة لتوضح ما يفعله الأطفال وعدد التنبيهات أُطلِقت.

أما إذا كنت لا تمانع إيقاف الكمبيوتر تمامًا عند انتهاء الجدول الزمني أو الحد الزمني، فـ Mobicip خيار مناسب لعائلتك، ويمكنك الحصول عليه دون مخاطر لمدة 7 أيام.

فلتر محتوى الإنترنت مع Mobicip الآن!

كيف اختبرت أفضل برامج الرقابة الأبوية لنظام ويندوز وقيَّمتها

عكفت لعدة أشهر على شراء أكثر من 50 برنامجًا للرقابة الأبوية واختبارها على اللابتوب والكمبيوتر المكتبي الذي يعمل بنظام ويندوز 10 (لكنني تأكدت من أن جميع البرامج التي أوصي بها هنا تعمل جيدًا على ويندوز 8 و7 أيضًا، لذا لا تقلق بشأن الإصدار الذي تستخدمه).

وقد استندت في الترتيب إلى المعايير التالية:

  • أدوات إدارة الوقت: يجب أن يسمح لي البرنامج بوضع حدود زمنية لاستخدام الكمبيوتر. وأمنحه نقاطًا إضافية إذا كان يسمح بإنشاء ملف شخصي منفصل لكل طفل.
  • فلتر الويب: لا بد أن يكون البرنامج مزودًا بفلتر ويب قوي يعمل على متصفحات متعددة. فقد توصل أطفالي إلى طرق لاجتياز فلاتر العديد من البرامج، أو كانوا يتلقون إشعارات بأن الصفحة محظورة رغم أن محتواها كان في الواقع مقبولًا. لذا فالبرامج التي تضمها قائمتي أثبتت أنها أقوى من قدرة أطفالي على اجتيازها، وأنها تستخدم تقنية متطورة للتعرف على سياق المحتوى.
  • سهولة الاستخدام: كلما كان البرنامج أسهل في تحميله وتثبيته وضبطه، زادت سعادتي به.
  • خدمة العملاء: اختبرت فِرَق خدمة العملاء لكل برنامج استخدمته. فإذا كان يقدم خدمة المحادثات المباشرة، كنت أطرح أسئلة لأرى إن كنت أتحدث مع شخص حقيقي أم برنامج آلي. وإذا غاب خيار المحادثات المباشرة، كنت أرسل رسائل بريد إلكتروني وأفتح تذاكر لأرى زمن الاستجابة ومستوى الرد. كما بحثت أيضًا في قاعدة المعرفة والأسئلة الشائعة لكل شركة لأرى إن كانت تقدم إجابات لأسئلتي. وحرصت دائمًا على اختبار سياسة رد المال لأعرف إن كان البرنامج سيحترمها ويعيد نقودي.

الأسئلة المتكررة

هل توجد برامج رقابة أبوية مجانية لنظام ويندوز؟

اختبرت عددًا من برامج الرقابة الأبوية المجانية لنظام ويندوز، لكني لا أوصي باستخدامها؛ فمعظمها كان مجرد نسخ محدودة من الإصدارات المدفوعة، فيتعين عليك شراء البرنامج إذا كنت ترغب في الوصول إلى الخصائص المميزة. أما القلة التي كانت مجانية حقًا فلم تكن على المستوى.

هل يمكنني مراقبة الكمبيوتر دون علم أطفالي؟

وجدت بعض البرامج التي تمكنت من تثبيتها دون علم أطفالي، لكنها تخلو من أي قيود على زمن الاستخدام أو فلاتر للويب لأن من شأن هذا أن يكشف للأطفال عن البرنامج، فتكتفي تلك البرامج بمراقبة ما يحدث على الكمبيوتر وتسجيل كل ضغطة والاحتفاظ بكل شيء.

هل يمكنني مراقبة الكمبيوتر من على جهاز أندرويد أو آيفون؟

جميع برامج الرقابة الأبوية في قائمتي متوافقة مع أندرويد وiOS، وتسمح لك بتسجيل الدخول إلى حسابك وإدارة الكمبيوتر من لوحة التحكم.

يأتي ويندوز مزودًا برقابة أبوية مدمجة، فهل أحتاج إلى برنامج آخر؟

صحيح أن ويندوز 10 يأتي مزودًا بخيارات للرقابة الأبوية، إلا أنها محدودة؛ فميزات فلترة الويب وإدارة الوقت بسيطة ولا توفر حماية حقيقية.

الخلاصة

لا غنى لأي والد عن برنامج رقابة أبوية فعال لنظام ويندوز، فهذه البرامج تمنح الأطفال حرية الاتصال بالإنترنت مع حمايتهم من المخاطر المحتملة.

وبعد بحث واختبارات مكثفة، وجدت أن Norton Family هو أفضل برنامج اختبرته لنظام ويندوز، فاخترت مواصلة استخدامه على حاسوبي المنزلي. كما وجدت عرضًا رائعًا يشمل ضمان استرداد المال لمدة 30 يومًا، وهذا خيار مثالي إذا كنت تريد اختبار البرنامج قبل الالتزام بالاشتراك. كما اختبرت سياسة استرداد المال واستلمت المبلغ كاملًا في غضون أيام قليلة.

راقب أطفالك مع Norton Family!


إليك أفضل تطبيقات الرقابة الأبوية لعام 2021:

أفضل الاختيارات
Qustodio
$4.58 / شهر يوفر60%
هل أعجبك هذا المقال؟ امنحه تقييمًا!
كان سيئًا لم يعجبني كان معقولًا جيد إلى حد كبير! أحببته!
3.90 بتصويت 2 من المستخدمين
عنوان
تعليق
شكرًا على ملاحظاتك!
شاولي زاكس
إن شاولي خبير في الخصوصية على الإنترنت، حيث يحب كل ما يتعلق بالتكنولوجيا، وقد أمضى السنوات القليلة الماضية في اختبار العديد من البرامج المختلفة ومقارنتها ومراجعتها.