المواقع المحجوبة في الصين

آخر تحديث بواسطة تشيس ويليامز في نوفمبر 11, 2019

على الرغم من محاولاتها عزل نفسها في معظم مجالات الحياة عن العالم الغربي، لا تزال الصين تستقطب أكثر من 59 مليون زائر أجنبي سنوياً.

غير أن أولئك الذين يدخلون أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان كثيراً ما يصابون بخيبة أمل عندما يستخدمون الإنترنت، فمع وجود أكثر من 770 مليون مستخدم للإنترنت في الصين، إلا أن البلاد تطبق أقسى أنواع الرقابة في العالم، حيث تحجب المواقع التي يعتبرونها من المسلمات الضرورية في روتين حياتهم اليومي.

سور الصين الناري العظيم

وصل الإنترنت للمرة الأولى إلى الصين في عام 1996، وفي نفس العام، بدأت السلطات الصينية حجب المواقع الأجنبية، وبعد مرور عام، نشرت مجلة Wired مقالة عن الرقابة وابتكرت مصطلح “السور الناري العظيم”. ويسود الاعتقاد بأن الصين لها ثلاثة أهداف رئيسية من فرض الرقابة على المواقع الأجنبية، وهي:

  • التحكم بحرية القول
  • التحكم بالمحتوى الحساس
  • ترويج السياسات الاقتصادية الداخلية

المواقع المشهورة المحجوبة في الصين

إذا كنت تنوي السفر إلى الصين، كن حذراً من وجود قائمة ضخمة من المواقع المحجوبة في الوقت الراهن من قبل الحكومة الصينية. ومع أن هذه القائمة ليست كاملة بأي حال من الأحوال، إلا أنها تشرح أكثر أنواع المواقع شيوعاً من بين المواقع الخاضعة للرقابة حالياً.

جميع المواقع التابعة لجوجل

يخضع جوجل أشهر محرك بحث في العالم للحجب في الصين، مثلما هو الحال مع المواقع التابعة له مثل خرائط جوجل ومستندات جوجل وجوجل درايف وجوجل للترجمة وجوجل API.

شبكات التواصل الاجتماعي

لا يوجد فضاء أرحب لحرية القول من شبكات التواصل الاجتماعي، لكن فيسبوك ويوتيوب وتويتر وواتس اب وانستجرام وبينترست تخضع جميعاً للحجب.

أهم وكالات الأنباء الغربية

تخضع المواقع التابعة لنيويورك تايمز وبلومبرغ وهيئة الإذاعة البريطانية وكذلك وول ستريت جورنال وهيئة الإذاعة النرويجية ورويترز للحجب للإبقاء على القبضة المركزية على التغطية الإخبارية.

المواقع الإقليمية الصينية

حتى داخل حدودها، تفضل الصين عدم وجود مواقع إخبارية خارجية، حيث تمنع المواقع التابعة لياهو الخاصة باليابان وتايوان وهونج كونج.

مواقع تبادل الملفات

تضم هذه المواقع GitHub  وScribd وSlack و Dropbox  وThe Pirate Bay و isoHunt و Flickr، حيث يتم تعطيلها جميعاً داخل الحدود الصينية.

القضايا الاجتماعية

يطال المنع التلقائي المواقع التي تروج لحرية القول والعدالة الاجتماعية في الصين، بما فيها المواقع التابعة لويكيليكس ومنظمة العفو الدولية ومنظمة مراسلون بلا حدود.

آلية الالتفاف على المنع الصيني بواسطة الشبكات الافتراضية

يعتبر استخدام شبكة افتراضية خاصة (VPN) الوسيلة الوحيدة الموثوق فيها للالتفاف على منع السلطات الصينية لشتى المواقع. لكنك إذا كنت تنوي استخدام شبكة افتراضية لغرض الالتفاف على الرقابة الحكومية الصينية، فإن تنزيل التطبيق الخاص بشبكة الافتراضية المفضلة قبل دخول الصين هي فكرة جيدة للغاية. ليس من المستغرب أن مواقع الشبكات الافتراضية تندرج ضمن قائمة المواقع التي تحجبها الحكومة الصينية بهدف منع المواطنين أو السياح من استخدام وسيلة للالتفاف على المنع والوصول إلى المواقع المحظورة. تشمل مواقع الشبكات الافتراضية التي لا يمكن الوصول إليها من داخل الصين ما يلي:

  • OpenVPN
  • StrongVPN
  • PureVPN
  • VPN Coupons
  • ElephantVPN
  • Lantern

 

لحسن الحظ، يوجد في السوق العديد من الشبكات الافتراضية التي تتضمن آلية للالتفاف على الرقابة الصينية، شريطة أن تقوم بتنزيل هذه الشبكات قبل التوجه إلى البلاد. تأكد من معاينة معلومات تسجيل الدخول الخاصة بالشبكة الافتراضية التي قد ترغب في استخدامها أثناء تواجدك في الصين.

1ExpressVPN

تحتل شبكة ExpressVPN صدارة الشبكات الافتراضية في الصين، فهي متوافقة مع أهم برامج التشغيل بما فيها ويندوز وماك وآندرويد ولاينوكس وأبل. كما تملك عدداً كبيراً من الخوادم التي يوجد قسم كبير منها بالقرب من الصين بهدف تقليل وقت الاستجابة. تزعم هذه الشبكة أن وقت التشغيل لديها يصل إلى 99.9%، وتضم خصائص مثل الدردشة الحية على مدار 24 ساعة يومياً. يمكنك استخدام ما يصل إلى ثلاث اتصالات دفعة واحدة مع شبكة ExpressVPN، كما تسمح باستخدام مواقع التورينت. يتوفر في بعض الخوادم الخاصة بهذه الشبكة آلية تسمح بمشاهدة شبكة نيتفليكس في الصين، لكن قد يتعين عليك البحث عنها.

جرب الآن بدون مخاطرة

اقرأ المزيد: كيف تشاهد شبكة نيتفليكس الأمريكية

2NordVPN

قامت شبكة NordVPN مؤخراً بإجراء ترقية أدت إلى توفير خدماتها في الصين بما يصل إلى 6 اتصالات دفعة واحدة. تتوزع خوادم NordVPN في أكثر من 60 بلداً وتتيح إمكانية إزالة التشفير عن النسبة الأمريكية من شبكة نيتفليكس، بالإضافة إلى شبكة Hulu. يقع مقر NordVPN في بنما، ولا تحتفظ بأي سجلات خاصة بالمستخدمين، كما أنها توفر خاصية الإيقاف السريع وخدمة الدعم عبر الدردرشة الحية. تضم كذلك باقة متنوعة من الخيارات لكيفية استخدام الخدمة، بما في ذلك مكافحة هجمات الحرمان من الخدمة اللامركزية أو الخصوصية أو تلفزيون البث التدفقي.

احصل عليه الآن

3PrivateVPN

استطاعت شبكة PrivateVPN الاختفاء عن أنظار الرقابة الصينية على الأقل في الوقت الحالي. تشمل نقاط قوة شبكة PrivateVPN انخفاض وقت الاستجابة وسرعة تنزيل الملفات، كما أنها تضمن الموثوقية بنسبة 100% عند استخدام مواقع مثل فيسبوك وتويتر وويكيبيديا وجوجل أثناء تواجدك في الصين، بالإضافة إلى ضمان عدم الاحتفاظ بسجلاتك مطلبقاً وتوفير اشتراكات برسوم شهرية أو كل 3 أشهر أو كل 12 شهراً. كما يوجد خيار الإيقاف الفوري، ولديها 80 خادماً يتوزعون على 52 بلداً وأكثر من 4,000 عنوان آي بي.

احصل عليه الآن

الخلاصة

ظلت الصين تمارس الرقابة على الإنترنت لعقدين من الزمن، ولا تلوح النهاية في الأفق. إذا كنت تنوي السفر إلى الصين وترغب مواصلة أنشطتك المعتادة على الإنترنت، فعليك اقتناء شبكة افتراضية عالية الجودة.

هل أعجبك هذا المقال؟ امنحه تقييمًا!

كان سيئًا لم يعجبني كان معقولًا جيد إلى حد كبير! أحببته!
5.00 بتصويت 5 من المستخدمين
عنوان
تعليق
شكرًا على ملاحظاتك!
تشيس ويليامز
تشيس هو كاتب محتوى مخضرم محب للأمن الإلكتروني والتكنولوجيا.