الإفشاء:
رسوم الإحالة

قد يحصل Wizcase على عمولة شراكة عندما يشتري أحد المستخدمين منتجًا من خلال روابطنا، لكن هذا لا يؤثر على محتوى المراجعات التي ننشرها أو المنتجات والخدمات التي نراجعها. وقد يحتوي محتوانا على روابط مباشرة لشراء منتجات تنتمي إلى برامج شراكة.

الملكية

شركة Kape Technologies PLC المالكة لـ Wizcase تملك برامج CyberGhost وZenMate وPrivate Internet Access وIntego التي قد نراجعها على هذا الموقع.

مراجعاتنا

يحتوي WizCase على مراجعات أعدها مراجعونا المجتمعيون وفقًا لفحصهم المستقل والاحترافي للمنتجات.

معايير المراجعات

جميع المراجعات المنشورة على WizCase تخضع لمعاييرنا الصارمة للمراجعة لضمان أن تقوم كل مراجعة على الرأي المستقل الأمين للمراجع وعلى فحص احترافي للمنتج/الخدمة. وتُلزِم هذه المعايير المراجع بمراعاة الخصائص والسمات التقنية للمنتج إلى جانب قيمته التجارية للمستخدمين، وهو ما من شأنه أن يؤثر على تصنيف المنتج في الموقع.

أفضل تطبيقات رقابة أبوية لأجهزة آيفون وآيباد: 2021

شاولي زاكس آخر تحديث بواسطة شاولي زاكس في أبريل 01, 2021

أنا أب لخمسة أطفال، أربعة منهم لديهم هواتف وأجهزة لوحية وتتراوح أعمارهم من 4 أعوام إلى 16 عامًا. ولأتجنب القلق بشأن ما يفعلونه على هواتفهم طوال اليوم، قررت أن أعرف بنفسي، فاختبرت أكثر من 50 برنامجًا للرقابة الأبوية وفوجئت بعدد البرامج التي لا تقدم قيمة تذكر لأجهزة آيفون وآيباد.

بعض المشكلات المتكررة التي وجدتها ترجع إلى لوائح iOS، في حين أن البعض الآخر كان يتحمله البرنامج. ومن المشكلات المتكررة:

  • غياب فلتر الويب عن Safari
  • ضعف أدوات إدارة الوقت
  • عدم القدرة على حظر التطبيقات
  • التعطل المستمر
  • إبطاء آيفون أو آيباد

لم أعثر إلا على عدد قليل من تطبيقات الرقابة الأبوية التي عملت جيدًا على نظام iOS، فسردت لك أدناه أفضل 5 تطبيقات استوفت معاييري وقدمت أفضل أداء في اختباراتي.

دليل سريع: ترتيب أفضل 5 تطبيقات رقابة أبوية لنظام iOS في 2021

  1. Norton Family: فلتر ويب قابل للتعديل، وحدود لزمن استخدام الأجهزة، وعدد غير محدود من الملفات الشخصية للأطفال
  2. Qustodio: الأقرب إلى الكمال من بين تطبيقات الرقابة الأبوية لنظام iOS
  3. Net Nanny: فلتر إنترنت ممتاز، لكن ميزة مراقبة يوتيوب لا تعمل جيدًا
  4. Kaspersky Safe Kids: فلتر ويب قوي، لكن عليك استخدام متصفح Safe Kids
  5. Bark: مناسب لمراقبة حسابات الأطفال على وسائل التواصل الاجتماعي ولكنه لا يقدم تنبيهات فورية

راقب أجهزة أطفالك مع Norton Family!

أفضل تطبيقات رقابة أبوية لأجهزة آيفون وآيباد في 2021

1. Norton Family: يجتاز قيود iOS ويفرض فلاتر على الويب ويزودك بأدوات لإدارة وقت استخدام الأجهزة

NortonFamily

أهم المزايا

  • فلتر إنترنت قابل للتخصيص
  • خاصية وقت المدرسة “School Time” تمنع التشتيت
  • تتبع الموقع لحظة بلحظة
  • عدد غير محدود من الملفات الشخصية للأطفال
  • يثبِّت أداة VPN ليتمكن من اجتياز قيود iOS على الرقابة

Norton Family واحد من تطبيقات الرقابة الأبوية القليلة التي تعمل جيدًا على أجهزة iOS. البرنامج أكثر شفافية من أي تطبيق رقابة آخر جربته على iOS، فهو يعرض قائمة بالقواعد المنزلية “House Rules” تتيح لأطفالي أن يعرفوا بالضبط ما يراقبه التطبيق، ومواقع الويب التي يمكنهم زيارتها والمواقع المحظورة، ومقدار الوقت الذي يمكنهم قضاؤه على أجهزة آبل الخاصة بهم.

تعجبني مرونة أدوات إدارة وقت استخدام الأجهزة التي يقدمها Norton Family، فهي تسمح لي بوضع جدول زمني يومي لمواعيد اتصال الأطفال بالإنترنت وفرض حد زمني يمنعهم من استخدام أجهزة آيفون أو آيباد طوال اليوم. وإذا أضاف Norton Family القدرة على فرض حد زمني لكل تطبيق فسيمثل هذا تحسنًا هائلًا لأن هذا الخيار غير متاح حاليًا.

يحتوي Norton Family على فلتر شامل للويب يقيد المواقع أو يمنعها استنادًا إلى 47 فئة. وقد تمكنت من اختيار الفئات التي أريد منع أطفالي من الدخول إليها، واستطعت ضبط مستوى الرقابة لكل منها.

كذلك يمكن تفعيل ميزة وقت المدرسة “School Time” عندما يمارس الأطفال التعلم عن بُعد أو يؤدون واجباتهم المدرسية. وقد تمكنت من إضافة المواقع المحددة التي يحتاجها إليها أطفالي للتعلم عن بُعد أو أداء الواجبات المدرسية، وحظرت بقية المواقع. كما أن الوقت الذي يقضونه في أداء العمل المدرسي لا يُخصم من رصيدهم اليومي، وهكذا أضمن أن الأطفال سيركزون على دراستهم وليس فقط على اللعب على آيفون أو آيباد.

وباستثناء الإشراف على التطبيقات، يتيح Norton Family طريقة لتفعيل جميع ميزاته على أجهزة آيفون وآيباد، مثل تتبع الموقع لحظة بلحظة (فقط في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلندا وجنوب إفريقيا). ولأداء هذه المهمة، يُثبِّت Norton Family أداة VPN معينة على جهاز آيفون أو آيباد الخاص بطفلك، فتعمل هذه الأداة على اجتياز القيود التي تفرضها شركة آبل على الرقابة. والجدير بالذكر أن أداة الـ VPN تُثبَّت مع Norton Family وتُفعَّل تلقائيًا في الخلفية أثناء عمله.

وقد وجدت صفحة رسمية خفية توفر نسخة تجريبية مجانية لمدة 30 يومًا، وهو خيار أُفضِّله على ضمان استرداد المال الذي أضطر معه إلى أن أُدخِل بيانات بطاقتي الائتمانية وأتذكر إلغاء الاشتراك. أما مع النسخة التجريبية فأنشأت حسابًا دون إدخال بيانات بطاقة الائتمان أو معلومات حساب PayPal، وتمتعت بكل خصائص البرنامج بلا حدود مجانًا لمدة 30 يومًا.

وإذا لم تعجبك أدوات الرقابة والإشراف التي يقدمها Norton Family لأجهزة iOS، فما عليك سوى أن تترك الفترة التجريبية حتى تنتهي، وسيعود حسابك مجانيًا بقدرات محدودة تلقائيًا.

جرب Norton Family لـ iOS مجانًا

2. Qustodio: الأقرب إلى الكمال من بين تطبيقات الرقابة الأبوية لنظام iOS

Qustodio Vendor Image

أهم المزايا

  • أدوات متطورة لإدارة الوقت
  • التتبع باستخدام الـ GPS وخاصية السياج الجغرافي “Geofence”
  • فلتر إنترنت يضم 30 فئة
  • الوصول إلى لوحة التحكم الأبوية من أي جهاز

نجح Qustodio في مراقبة هاتف طفلي من نوع آيفون، وهي المهمة التي فشلت فيها معظم تطبيقات الرقابة الأخرى. فمبدئيًا، فلتر الويب متوافق مع Safari (وChrome)، ويمنحني المرونة في اختيار درجة حساسية الفلتر بناءً على عمر الطفل بدلًا من الاستعانة بفلتر افتراضي لجميع أفراد الأسرة.

وفي أثناء اختبار Qustodio، أعجبتني أدوات إدارة الوقت التي سمحت لي بوضع حد زمني يومي وإعداد جدول يومي لمواعيد قفل الأجهزة. والمشكلة الوحيدة التي أراها في خيار الجدول هي أنه لا يسمح بقفل الأجهزة إلا لفترات مدتها ساعة واحدة أو مضاعفاتها، وهذا لا يناسب الجدول الزمني في بيتي.

يقدم البرنامج خيارين مختلفين لقفل أجهزة iOS:

  1. قفل الجهاز Lock Device: يمنع استخدام أي تطبيق تصنيفه العمري على متجر App Store يبلغ 4+ أو أكثر.
  2. قفل التصفح Lock Navigation: يقطع اتصال Safari وChrome بالإنترنت. وقد أعجبتني شاشة القفل الجهاز لأنها تسمح للأطفال بمعرفة متى يمكنهم الاتصال بالإنترنت مرة أخرى، فلم يضطروا إلى سؤالي طوال الوقت عند موعد انتهاء القفل.

سُررت بأن Qustodio يعمل على أجهزة متعددة، فتمكنت من الدخول إلى لوحة التحكم الأبوية من حاسوبي ومن هاتفي العامل بنظام أندرويد لمراقبة أجهزة آيفون وآيباد في البيت. ولوحة التحكم سهلة الاستخدام وتساعدك على إلقاء نظرة سريعة على جميع الأنشطة والتنبيهات العائلية.

يقدم Qustodio ثلاث باقات اشتراك تشمل جميع الميزات، ولديه ضمان لاسترداد المال يسري لمدة 30 يومًا. وقد اختبرت ضمان استرداد المال واستعدت نقودي بالكامل بعد استخدام البرنامج لمدة تقل عن شهر بقليل. كما وجدت البرنامج بسعر رائع على هذه الصفحة الخفية للعروض، فاشتركت في باقة Small Plan الصغيرة التي تعمل على ما يصل إلى 5 أجهزة.

راقب آيفون وآيباد مع Qustodio

3. Net Nanny: أداة شاملة لفلترة الإنترنت تفهم السياق

أهم المزايا

  • وضع حدود لزمن استخدام الأجهزة
  • التتبع باستخدام الـ GPS
  • مراقبة يوتيوب
  • يفرض على Google عرض نتائج بحث آمنة

Net Nanny من أفضل برامج الرقابة الأبوية التي اختبرتها لأجهزة آيفون وآيباد، فقد سهَّل عليَّ التحكم في مقدار الوقت الذي يقضيه أطفالي في استخدام الأجهزة. وهو يقدم خيارين: إما فرض حد يومي، وإما وضع جدول زمني يقسم اليوم إلى مقاطع مدة كل منها 15 دقيقة. لكنه لا يستطيع فرض حد على مدة استخدام كل تطبيق بسبب إرشادات آبل.

يعمل فلتر الويب مع Safari، ويحتوي على 15 فئة يمكن تعديلها. وليس ذلك فحسب، بل تمكنت أيضًا من إنشاء فلاتر خاصة بي عن طريق إضافة الكلمات أو العبارات التي أردت أن يرصدها Net Nanny وينبهني عند استخدامها. كما أن فيه خيارًا للسماح ببعض المواقع أو التطبيقات أو حظرها، فيساعد في منع أطفالك من استخدامها حتى لو لم يحظرها الفلتر العام.

يمكن تحميل تطبيق Net Nanny للأبوين على هاتف يعمل بنظام أندرويد لتتابع منه أجهزة iOS الخاصة بطفلك، ويحتوي على خاصية مستجدات العائلة “Family Feed” التي تُخبرك بأنشطة جميع الأطفال لحظة بلحظة. وقد سهَّل ذلك عليَّ معرفة التطبيقات التي يستخدمونها، والأشياء التي يبحثون عنها على Google، وما إذا كانوا قد تسببوا في إطلاق أي تنبيهات.

تحتاج ميزة يوتيوب إلى بعض التحسين حتى تكون لها قيمة حقيقية؛ فالعديد من مقاطع الفيديو التي شاهدها أطفالي على آيباد لم تظهر تحت بند مستجدات العائلة “Family Feed”. ومع ذلك، فالبرنامج يفرض الرقابة الأبوية على يوتيوب، فيحظر عمليات البحث ومقاطع الفيديو غير اللائقة.

اشتركت في باقة Net Nanny التي تغطي 5 أجهزة لأتمكن من تجربته على عدة أجهزة، واستفدت من هذا العرض الرائع الذي يقدم ضمان استرداد المال لمدة 14 يومًا.

راقب أجهزة أطفالك العاملة بـ iOS مع Net Nanny

4. Kaspersky Safe Kids: يتطلب منك استخدام متصفح Safe Kids

Kaspersky Safe Kids vendor image

أهم المزايا

  • فلتر قوي للإنترنت
  • يفرض عرض نتائج بحث آمنة
  • التتبع باستخدام الـ GPS وخاصية السياج الجغرافي “Geofencing”

وجدت أن برنامج Kaspersky Safe Kids محدود القدرات في مراقبة أجهزة iOS نظرًا لأن آبل تحد من التتبع على أجهزة iOS. ومع ذلك، فالتطبيقات الأخرى التي تضمها قائمتي تعمل بفعالية رغم خضوعها أيضًا لإرشادات iOS.

لا شك أن فلتر Safe Kids قوي، لكنك لن تستطيع استخدام Safari، فكان عليَّ أن أطلب من أطفالي استخدام متصفح Safe Kids، ولم تكن لديهم أي شكوى من المتصفح لأن تصميمه سلس وواجهته مقسمة إلى علامات تبويب وبدا أنه لا يقل سرعة عن Safari أو Chrome أو فايرفوكس.

أما أدوات إدارة الوقت فلم تعجبني؛ فعندما بلغ الأطفال حد الاستخدام اليومي، لم يُقفل الجهاز. ورغم أنني تمكنت من تقييد تطبيقات معينة، فلم أتمكن من قفل فئة كاملة من التطبيقات: كالألعاب أو منصات المشاهدة.

فإذا كان هدفك الرئيسي هو فلتر ويب قوي، فـ Safe Kids خيار مناسب، خاصةً بالنظر إلى أسعاره التي تصعب منافستها. وإن لم تكن متأكدًا مما إن كان Safe Kids سيمنحك القدر الكافي من الرقابة الأبوية على أجهزة أطفالك العاملة بنظام iOS، فيمكنك أن تجربه لمدة 7 أيام دون الحاجة إلى بطاقة ائتمان للتسجيل.

احصل على فلتر Safe Kids للويب لـ iOS

5. Bark: الأفضل لمراقبة حسابات الأطفال على وسائل التواصل الاجتماعي

أهم المزايا

  • يتابع أكثر من 25 شبكة تواصل اجتماعي
  • يرسل تنبيهات مفصلة إلى لوحة التحكم الأبوية
  • يتعرف على الكلمات العامية والرموز التعبيرية والكلمات المفتاحية

بعد التحديث الأخير الذي أضاف فلتر ويب وأدوات لإدارة وقت استخدام أجهزة آيفون وآيباد، سرعان ما أصبح Bark من تطبيقات الرقابة الأبوية التي أفضلها.

ما زال التركيز الرئيسي للتطبيق هو مراقبة شبكات التواصل الاجتماعي. وقد تمكنت من توصيل Bark بأكثر من 30 تطبيقًا للتواصل الاجتماعي على iOS، فهو يفحص كل المحتوى ويرسل تنبيهات عندما يعثر على منشورات أو رسائل أو تعليقات أو مقاطع فيديو لها علاقة بالجنس أو المخدرات أو العنف أو الكحول أو الأسلحة أو الانتحار وغيرها من الموضوعات.

وعلى عكس نسخة Bark لنظام أندرويد، لا يستطيع تطبيقه لـ iOS أن يراقب بعض التطبيقات رقابة كاملة؛ فهو لا يقدر مثلًا على مراقبة مقاطع الفيديو والصور على Instagram، ولا يمكنه الاطلاع على الرسائل وعمليات البحث.

وقد توصل Bark إلى طريقة فريدة للالتفاف على إرشادات شركة آبل الصارمة بشأن الرقابة، فبات التطبيق يسجل كل ما يفعله طفلك على جهاز iOS الخاص به، وبعد ذلك يرفع -كل 6 ساعات- نسخة احتياطية إلى تطبيق Bark لويندوز أو Bark لماك ما دام جهازك متصلًا بشبكة الواي فاي نفسها. وبمجرد اكتمال الرفع، يحذف Bark بيانات اليوم ويرسل تنبيهًا أو تحذيرًا إذا اكتشف أي شيء يراه غير ملائم. ورغم أنك لن تتلقى المعلومات لحظة بلحظة، فما زلت أعتقد أن هذا حل جيد.

يقدم Bark باقتين: إحداهما بها تقتصر على الرقابة وإدارة الوقت فقط، والأخرى شاملة. وقد وجدت عرضًا رائعًا على صفحة Bark للعروض الخفية، فحصلت على سعر رائع للحزمة الشاملة التي جاءت مزودة بضمان استرداد المال دون طرح أسئلة لمدة 7 أيام.

راقب أجهزة iOS لأطفالك مع Bark!

كيف اختبرت أفضل تطبيقات الرقابة الأبوية لنظام iOS ورتبتها

اختبرت أكثر من 50 تطبيقًا للرقابة الأبوية وفقًا لمعايير عالية للغاية حفاظًا على أمن أطفالي على الإنترنت.

وإليك المعايير التي يجب على تطبيق الرقابة الأبوية أن يستوفيها قبل أن أرشحه:

  • هل تعمل الفلاتر؟ وهل يستطيع أطفالي تجاوزها؟ من أهم المشكلات التي تواجهها تطبيقات الرقابة الأبوية مع اللوائح الجديدة هي العمل مع Safari أو التوصل إلى بديل لفرض فلاتر الويب. وقد حاولت العديد من التطبيقات أن تجبرني على تحميل متصفحاتها، لكن هذه المتصفحات غالبًا ما كانت بطيئة وسيئة التصميم دون أي وسيلة لمنع أطفالي من العودة إلى Safari. لكني لحسن الحظ وجدت العديد من البرامج التي إما تعمل مع Safari وإما توفر متصفحات بديلة جيدة لا يمانع أطفالي استخدامها.
  • أدوات إدارة الوقت: نظرًا لأن إدمان استخدام الأجهزة يمثل مشكلة كبيرة، كان من الضروري العثور على تطبيق يساعد على وضع جدول زمني مرن ويوفر خيارات لوضع حد زمني يومية. وقد كان العثور على مثل هذا التطبيق لأجهزة iOS أصعب من أندرويد لأن شركة آبل ترفض منح التطبيقات القدرة على قفل جهاز آيفون أو آيباد. ومع ذلك، تستطيع بعض التطبيقات قفل أجهزة iOS جزئيًا، وقد رفع ذلك مكانتها في الترتيب.
  • سهولة الاستخدام: لم أرغب في أي تطبيق يتطلب جيلبريك أو اختراق آيفون أو آيباد، بل أردت أن تكون جميع التطبيقات متاحة على متجر App Store وأن يكون تحميلها سهلًا، كما أردت أن تكون سهلة التثبيت والإدارة للمستخدمين أمثالي غير المعتادين على iOS، ومنحت نقاطًا إضافية للتطبيقات التي تعمل على أكثر من نظام حتى أتمكن من تحميل تطبيق الأب على أجهزتي التي تعمل بنظامي أندرويد وويندوز وإدارة لوحة التحكم منها.
  • خدمة العملاء: كان لدي الكثير من الأسئلة التي أردت طرحها على فِرَق خدمة العملاء، لا سيما فيما يتعلق بما إذا كانت بعض المزايا المعلن عنها على موقع البرنامج تعمل على آيفون أم لا. وفوجئت أنني اضطررت في أحيان كثيرة إلى الانتظار لأكثر من أسبوع حتى أتلقى ردًا على تذكرة الدعم التي قطعتها، وبالطبع أضر هذا بترتيب تلك البرامج.

الأسئلة المتكررة

هل لنظام iOS أي تطبيقات مجانية للرقابة الأبوية؟

توجد تطبيقات مجانية للرقابة الأبوية، لكني لا أوصي باستخدامها؛ فأغلبها يغريك باستخدام التطبيق المجاني، لتُفاجأ أن أدوات الرقابة التي يقدمها لك محدودة للغاية ليضطرك إلى الاشتراك حتى تحصل على النسخة الكاملة. وحتى إن وجدت برنامجًا مجانيًا تمامًا دون نسخة مدفوعة، أسأل نفسي لماذا قد تقدم الشركة خدماتها مجانًا؟ وعادةً ما كانت الإجابة إما أن الشركة تبيع بياناتك بعد أن تجمعها، وإما أنها تعرض لك داخل التطبيق إعلانات، وهذا مزعج في رأيي.

لماذا فرضت آبل قيودًا على تطبيقات الرقابة الأبوية؟

تقول شركة آبل إن هذا لحماية خصوصية مستخدميها من التطبيقات المتطفلة. فقبل تطبيق اللوائح الجديدة، كانت أفضل برامج الرقابة الأبوية تستعين بتطبيقات إدارة الأجهزة المحمولة (MDM) للتحكم في بياناتك من خلال جهة خارجية، فرأت آبل أن هذا انتهاك للخصوصية وأجبرت الشركات على إزالة تطبيقات إدارة الأجهزة المحمولة أو إجراء تعديلات عليها.

ومع ذلك، تشيع تكهنات تقول إن آبل كانت تتخلص منافسيها ليضطر الناس إلى استخدام أدواتها المدمجة للرقابة الأبوية.

إذا كان في آيفون وآيباد أدوات مدمجة للرقابة الأبوية، فلماذا أحتاج إلى شراء تطبيق رقابة أبوية؟

آبل شركة كبيرة، لكن الرقابة الأبوية ليست تخصصها. لا أنكر أنها تقدم بعض الأدوات البسيطة لإدارة الوقت، لكنها لا تُقارَن بـ Norton Family أو غيره من برامج الرقابة الأبوية الرائدة.

أليست كلمة “الرقابة الأبوية” مجرد ستار أنيق للتجسس على أطفالك؟

أرى أن الفرق شاسع بين التجسس وبين مراقبة أطفالك؛ فمهمتنا نحن الآباء هي حماية أطفالنا، وهي مهمة زادت تعقيدًا بعد أن أصبح من السهل عليهم الدخول إلى الإنترنت على مدار الساعة بلا قيود، وباتوا عرضة للتنمر الإلكتروني أو للتعرف على الجنس والمخدرات والكحول والأسلحة وغيرها من الأشياء في بيئة غير خاضعة للرقابة.

للتجسس تطبيقات يمكن تحميلها على جهاز آيفون أو آيباد الخاص بالطفل دون علمه من خلال iCloud لمراقبة كل ما يحدث على هاتفه، لكني لا أحب استخدام تقنية التجسس هذه إلا إذا شعرت أن أطفالي في خطر أو أنهم قد يتسببون لأنفسهم في مشكلات.

الخلاصة

لا أحد يعرف أطفالك أكثر من هواتفهم، فالهاتف وسيلتهم للبحث عن المعلومات والتحدث مع الأصدقاء وممارسة الألعاب والانضمام إلى المجموعات وغيرها من الأنشطة، وهذا مخيف لأي والد مهما كان قريبًا من أطفاله.

من المفيد أن تكون منفتحًا مع أطفالك في الحديث عن سبب وضع تطبيق رقابة أبوية على أجهزة آيفون وآيباد الخاصة بهم، فمن شأن هذا أن يزيد التواصل بينكم ويطمئنهم إلى أنك لا تتجسس عليهم بل تعتني بهم.

وأفضل تطبيق رقابة أبوية اختبرته هو Norton Family، وقد وجدته بسعر رائع على هذه الصفحة الخاصة، كما يأتي مزودًا بضمان استرداد المال لمدة 30 يومًا، وهذا خيار مثالي لتجربه وترى بنفسك كيف يعمل مع عائلتك. كما أنني اختبرت سياسة البرنامج لرد المال واسترجعت نقودي دون نقاش.

راقب أجهزة أطفالك بنظام iOS مع Norton Family

إليك أفضل تطبيقات الرقابة الأبوية لعام 2021:

التقييم
اسم مقدم الخدمة
نقاطنا
السعر
أفضل الاختيارات
1.
أفضل الاختيارات
Qustodio
$4.58 / شهر
يوفر60%
أفضل الاختيارات
2.
أفضل الاختيارات
Norton Family
$4.16 / شهر
أفضل الاختيارات
3.
أفضل الاختيارات
Net Nanny
$3.33 / شهر
يوفر56%
أفضل الاختيارات
4.
أفضل الاختيارات
Kaspersky Safe Kids
$1.25 / شهر
أفضل الاختيارات
5.
أفضل الاختيارات
Bark
$4.09 / شهر
يوفر71%
هل أعجبك هذا المقال؟ امنحه تقييمًا!
كان سيئًا لم يعجبني كان معقولًا جيد إلى حد كبير! أحببته!
4.50 بتصويت 2 من المستخدمين
عنوان
تعليق
شكرًا على ملاحظاتك!
شاولي زاكس
إن شاولي خبير في الخصوصية على الإنترنت، حيث يحب كل ما يتعلق بالتكنولوجيا، وقد أمضى السنوات القليلة الماضية في اختبار العديد من البرامج المختلفة ومقارنتها ومراجعتها.