أفضل الحلول لاستخدام سكايب في السعودية

وقت القراءة: 15 min

  • عبده واري

    كتبه: عبده واري باحث وكاتب عن الحماية الإلكترونية

قليلة هي البرامج التي تتفوق على برنامج سكايب عندما يتعلق الأمر بالتواصل مع الآخرين، سواءً لأغراض العمل أو للأغراض الشخصية، فهذا البرنامج يتيح الربط بين مختلف الأشخاص المتواجدين في شتى أنحاء العالم عبر الدردشة الفورية ودردشة الفيديو والدردشة الصوتية، ناهيك عن إمكانية تبادل الصور والنصوص ومقاطع الفيديو بمجرد لمسة الإصبع أو نقرة فأرة الحاسوب.

وبحلول نهاية عام 2015، وصل عدد المستخدمين النشطين لبرنامج سكايب لأكثر من 200 مليون شخص متوزعين في شتى أنحاء اعالم. لكن للأسف تعتبر السعودية من البلدان التي حجبت هذا التطبيق الذي يسهل التواصل بين الناس سواء للمقيمين فيها أو لمن يقومون بزيارتها.

مهم! أنا وفريقي لا نشجع على أي سلوك مخالف للقانون، والحماية التي يوفرها الـ VPN لا تعطيك الحق في انتهاك القانون. فأينما كنت، أرجو أن تتوخى الحذر عند استخدام الـ VPN وتتحقق من قوانين بلدك.

الرقابة على برامج الدردشة في الشرق الأوسط

إذا كنت متابعاً لأساليب ممارسة السلطات الرقابية في منطقة الشرق الأوسط، فلن تندهش بالحظر المفروض على برنامج سكايب في الوقت الراهن. فالكثير من حكومات منطقة الشرق الأوسط تخشى أن تكون برامج الدردشة الفورية ووسائل التواصل الاجتماعي أدوات خطيرة يتم من خلالها التحضير لمظاهرات وحركات مناهضة للحكومات. ففي تركيا مثلاً، استُخدم برنامج واتساب لتنفيذ الانقلاب العسكري في عام 2016، مما حدا بالحكومة لحظر هذا التطبيق.

وفي بلد السعودية، من السهولة بمكان ممارسة الرقابة بصورة متواصلة نظراً لأن شركة الاتصالات السعودية وهي أهم شركة اتصالات في البلاد، مملوكة للدولة بنسبة 70%. وينطبق ذات الأمر على بلدان كقطر والإمارات العربية المتحدة. كما أصدرت السعودية قانوناً ينص على أن الحكومة ستحظر أي شركة تتيح إجراء الاتصالات بصورة مجانية نظراً لأن ذلك مما يضعف القيمة الاقتصادية لشركات الاتصالات التقليدية في البلاد ويمس قدرتها على توليد الأرباح. وتزداد المعاناة في دولة كقطر، حيث لا تتعدى نسبة المواطنين 12% فقط من إجمالي السكان، فيما تنحدر غالبية الوافدين من بلدان كالهند والفلبين ومصر والبلدان، ويعتمد الكثيرون منهم على خدمات مثل سكايب ولاين وتليغرام وسنابتشات للبقاء على اتصال بأفراد أسرهم المتواجدين في بلدانهم الأصلية.

كما تواجه الشركات ذات المشكلة في السعودية، فرغم أن العديد من شركات النفط الأجنبية تعمل في السعودية، إلا أنها غير قادرة على استخدام برنامج سكايب للتواصل مع مكاتبها المنتشرة في مختلف أنحاء العالم.

وفي شهر سبتمبر من عام 2017، أصدر ولي العهد السعودي الجديد الأمر محمد بن سلمان أمراً برفع حظر دام لأربع سنواع عن المكالمات الهاتفية عبر الإنترنت، التي تعرف اختصاراً باسم (VoIP).

وبعد 10 أيام فقط، أصدرت الحكومة السعودية توضيحاً للقرار، معلنة أن استخدام برنامج سكايب وغيره من التطبيقات المشابهة قانوني، إلا أن الحكومة ستواصل إخضاعها للرقابة.

فيما ذكر متحدث باسم هيئة تنظيم الاتصالات أن هذه الممارسات من شأنها حماية المعلومات الشخصية للمستخدمين وحجب المحتوى المخالف للقوانين السعودية.

الوصول بأمان إلى Skype أثناء وجوده في المملكة العربية السعودية

رغم أن إتاحة القدرة على استخدام برنامج سكايب شكلت خطوة في الاتجاه الصحيح، إلا أن من الغني عن القول إن العديد من المواطنين السعوديين والعاملين في البلاد القادمين من الخارج كانوا غير سعداء بالتوضيحات التي صدرت بشأن الرقابة على تطبيقات الاتصالات.

هناك الكثير من الأشخاص الذين يساورهم القلق بأن الحكومة ستتنصت على محادثاتهم مع أصدقائهم وأفراد أسرهم، ناهيك عن أنه من الواضح أن الشركات الأجنبية لا ترغب في أن يتنصت أي مسؤولون سعودييون على أنشطة شركاتهم. لحسن الحظ بالنسبة لزوار المملكة العربية السعودية الذين لا يزالون بحاجة إلى البقاء على اتصال مع الناس في المنزل – للعمل أو المتعة – هناك طريقة للوصول بأمان إلى حساب Skype الخاص بك أثناء رحلاتك.

الحل هو استخدام شبكة افتراضية خاصة (VPN) للوصول إلى الإنترنت كما لو كان الكمبيوتر موجودا في بلد آخر – كما هو الحال في بلدك حيث يتوفر Skype، على سبيل المثال. وإليك كيف يعمل.

تستخدم الشبكات الافتراضية الخاصة برامج التشفير لإنشاء “نفق” محمي بدرع وقاية يربط بين جهازك المتصل بشبكة الانترنت وخادم يتم الاتصال به عن بُعد يوجد في دولة أخرى. ورغم أن باستطاعة الشركات المزودة لخدمة الإنترنت في السعودية أو أي جهة أخرى معرفة أن المستخدم متصل بشبكة الانترنت عبر شبكة افتراضية خاصة، إلا أن هذه الجهات لا تستطيع رؤية المعلومات التي يرسلها المرء إلى شبكة الانترنت أو التي تصله منها. وعندما تصل المعلومات المرسلة إلى الخادم المتصَل به عن بُعد، يُزال عنها التشفير ويتم إعطاؤها عنوان آي بي (IP address) خاص بالدولة التي يوجد فيها الخادم، ومن ثم تُرسل إلى شبكة الإنترنت. بعدئذ يقوم الخادم بتشفير البيانات التي يطلبها الشخص من شبكة الإنترنت، ويجري إرسالها إلى جهازه، ولدى استقبالها في الجهاز يُزال عنها التشفير مرة أخرى. تعتبر الشبكات الافتراضية الخاصة نسخة مطورة عن الخوادم الوكيلة التي تعرف بالبروكسي، التي باستطاعتها إرسال المعلومات جيئة وذهاباً عبر خادم يتم الاتصال به عن بُعد، إلا أنها لا تتميز بقدرات التشفير وإزالة التشفير.

تتنوع أشكال الشبكات الافتراضية الخاصة وتختلف أسعارها، فهناك شبكات افتراضية مجانية وأخرى يصل سعرها إلى مئات الدولارات سنوياً. بإمكانك قراءة مراجعة شاملة لمزودي الشبكات الافتراضية الخاصة لمعرفة الشبكة الأنسب لأهم متطلباتك، وبذلك ستتمكن من اختيار الشبكة الافتراضية الأفضل لك.

بسبب الطبيعة اللحظية للاتصالات التي تتم بواسطة برنامج سكايب، ينبغي وضع عامل السرعة في الاعتبار عند اختيار شبكة افتراضية خاصة. تُصنف شبكة ExpressVPN باستمرار على أنها الشبكة الأسرع من بين الشبكات الافتراضية المعروفة، فلديها خوادم منتشرة في 94 بلداً وتقدم خدمة دعم عملاء ممتازة تتضمن خاصية الدردشة الحية على مدار 24 ساعة وطوال أيام الأسبوع. كما تشكل مسألة الخصوصية ميزة أخرى مهمة توفرها الشبكات الافتراضية، وفي هذا المجال تعتبر شبكة Private VPN من أفضل الشبكات بفضل ميزة التشفير بواسطة 2,048 بت وسياسة عدم الاحتفاظ بالسجلات الصارمة التي تعتمدها الشركة.

1. ExpressVPN

جرب الآن بدون مخاطرة

تحديث بتاريخ 2024! برنامج ExpressVPN خفض أسعاره لفترة محدودة، فبات سعره 6.67$ فقط شهريًا عند الاشتراك في باقة الـ 1 سنوات (أي أنك ستوفر 49%) 3 شهور إضافية مجانًا! هذا العرض محدود، فسارع باغتنامه الآن قبل أن ينتهي. اعرف مزيدًا من المعلومات عن هذا العرض من هنا.

2. Private VPN

احصل عليه الآن

تحديث بتاريخ 2024! برنامج PrivateVPN خفض أسعاره لفترة محدودة، فبات سعره 2.00$ فقط شهريًا عند الاشتراك في باقة الـ 3 سنوات (أي أنك ستوفر %85)! هذا العرض محدود، فسارع باغتنامه الآن قبل أن ينتهي. اعرف مزيدًا من المعلومات عن هذا العرض من هنا.

نراجع الخدمات بناء على اختبارات وبحوث صارمة لكننا نضع في الاعتبار أيضًا ملاحظاتكم وعمولات الإحالة مع تلك الخدمات. كما تمتلك شركتنا الأم بعض الخدمات. اعرف المزيد

تأسس Wizcase عام 2018 موقعًا مستقلًا لمراجعة خدمات الشبكات الافتراضية الخاصة وتغطية الأخبار المتعلقة بالخصوصية. واليوم، يواصل فريقنا المؤلف من مئات الباحثين والكاتبين والمحررين في مجال الأمن السيبراني مساعدة قرائنا في النضال من أجل حريتهم على الإنترنت بالشراكة مع شركة Kape Technologies PLC، التي تمتلك أيضًا المنتجات التالية: ExpressVPN، وCyberGhost، Intego وPrivate Internet Access والتي قد تنشر تصنيفاتها ومراجعاتها على هذا الموقع. نؤمن بمصداقية المراجعات المنشورة على موقع Wizcase ودقتها حتى تاريخ نشر كل مقال، وأنها مكتوبة وفقًا لمعاييرنا الصارمة لإجراء المراجعات والتي تعطي الأولوية دائمًا للاختبارات المستقلة والصادقة والاحترافية للمراجعين، مع الأخذ في الاعتبارات قدرات وخصائص كل منتج تقنيًا إلى جانب قيمته التجارية للمستخدمين. قد تأخذ التصنيفات والمراجعات التي ننشرها في الاعتبار أيضًا الملكية المشتركة المذكورة أعلاه، وعمولات الإحالة التي نحصل عليها مقابل عمليات الشراء التي تتم عبر الروابط الموجودة على موقعنا. لا نراجع جميع خدمات الشبكات الافتراضية الخاصة ونعتقد أن المعلومات الواردة في كل مراجعة دقيقة وصحيحة حتى تاريخ نشر كل مقال.

هل أعجبك هذا المقال؟ امنحه تقييمًا!
كان سيئًا لم يعجبني كان معقولًا جيد إلى حد كبير! أحببته!
4.10 بتصويت 3 من المستخدمين
عنوان
تعليق
شكرًا على ملاحظاتك!
Please wait 5 minutes before posting another comment.
Comment sent for approval.

اترك تعليقًا

عرض المزيد…