ما سبب رفع واتساب الحد الإدنى للعمر إلى 16 قبيل صدور اللائحة الأوروبية العامة لحماية البيانات (GDPR)

آخر تحديث بواسطة أوليفيا جونز في يوليو 17, 2018

لا أحد ينازع واتساب في أنه تطبيق المراسلة الأكثر شعبية على الإطلاق، إذ بلغ عدد مستخدميه أكثر من 1.5 مليار شخص، وهو ما جعل فيسبوك لا تمانع في دفع أكثر من 19.3 مليار دولار لشرائه في عام 2014. يحظى هذا التطبيق بشعبية خاصة في أوساط المراهقين لأنه يسمح لهم إرسال الرسائل النصية وإجراء المكالمات الصوتية ومكالمات الفيديو وإرسال الصور وغيرها من الوسائط، ناهيك عن أن الحد الأدنى لعمر المستخدم هو 13 سنة فقط.

ماذا تعني اللائحة العامة لحماية البيانات بالنسبة لواتساب

في 16 أبريل 2016، تبنى الاتحاد الأوروبي اللائحة العامة لحماية البيانات، وهو ما شكل لحظة تاريخية في تاريخ قوانين الخصوصية على الفضاء الإلكتروني وحماية البيانات لمواطني الاتحاد الأوروبي. باختصار، يمنح هذا القانون مواطني الاتحاد الأوروبي السلطة اللازمة لتمكينهم من تحديد كيفية استخدام بياناتهم الشخصية داخل الاتحاد الأوروبي، إلى جانب كيفية تصديرها إلى البلدان الواقعة خارج المنظومة الأوروبية. وستدخل اللائحة حيز التنفيذ في 25 مايو 2018 وستصبح قانوناً أوروبياً على الفور بعد ذلك التاريخ، وسيكون انتهاك هذه الحقوق الجديدة المتعلقة بالبيانات تجاوزاً خطيراً، وبإمكان الجهات التنظيمية الأوروبية تغريم الشركات المخالفة بما يصل إلى 4% من إجمالي أرباحها الدولية أو 20 مليون يورو في حال إخفاقها في الالتزام.

ويسلط صدور اللائحة العامة لحماية البيانات الضوء على واتساب وغيرها من خدمات وسائل التواصل الاجتماعي التي توصف بأنها “ودية تجاه المراهقين” في الاتحاد الأوروبي، لأن التشريع ينص على أن الحد الأدنى للعمر الذي يصبح فيه الأفراد مؤهلين لإعطاء موافقتهم على معالجة بياناتهم هو 16 عاماً.

ردة فعل واتساب على اللائحة العامة لحماية البيانات

في 25 أبريل 2018، وقبل شهر واحد تماماً من موعد دخول اللائحة العامة لحماية البيانات حيّز التنفيذ، قامت واتساب بتغيير شروط الخدمة الخاصة بها لتتضمن الآتي:

“إذا كنت تعيش في إحدى دول المنطقة الأوروبية، فيجب أن يكون عمرك 16 عاماً على الأقل لكي تستعمل خدماتنا، أو أن تكون في سن أكبر من ذلك تكون مطلوبة في بلدك لكي تتمكن من التسجيل لغرض استعمال خدماتنا. إذا كنت تعيش في أي دولة أخرى خارج بلدان المنطقة الأوروبية، فيجب أن يكون عمرك 13 عاماً على الأقل لكي تستعمل خدماتنا، أو أن تكون في سن أكبر من ذلك تكون مطلوبة في بلدك لكي تتمكن من التسجيل لغرض استعمال خدماتنا. إضافة إلى كونك تبلغ الحد الأدنى للعمر لتتمكن من استعمال خدماتنا بموجب القانون المعمول به، إذا لم تكن في سن تسمح لك بامتلاك سلطة الموافقة على شروطنا في بلدك، فيجب على أحد والديك أو ولي أمرك الموافقة على شروطنا بالنيابة عنك.”

وكان واتساب قد حظر الأطفال دون سن 16 من العمر من استعمال خدمته ما لم يكن أحد الوالدين موجوداً للموافقة على شروط الخدمة بالنيابة عنهم. في الوقت الحالي، لم يقدم واتساب أي تفاصيل بخصوص كيفية تفعيل السياسة الجديدة، عدا عن إضافة رسالة تطلب من المستخدمين تأكيد أنهم يبلغون من العمر 16 عاماً على الأقل أثناء التسجيل، وذلك بعد دخول اللائحة العامة لحماية البيانات حيز التنفيذ.

من جهتها تنوي فيسبوك الشركة الأم المالكة لواتساب سلوك اتجاه مختلف، حيث سيطلب عملاق شبكات التواصل الاجتماعي من المستخدمين المتواجدين في الاتحاد الأوربي البالغين من العمر 13-15 عاماً ترشيح أحد الأبوين للحصول على الإذن لمشاركة البيانات الحساسة أو تلقي الإعلانات التي تستهدف شريحتهم العمرية.

استخدام واتساب بواسطة شبكة افتراضية خاصة

بالنسبة للمراهقين دون سن 16 عاماً، ستكون العودة إلى واتساب بعد 25 مايو نوعاً من المعاناة. قد يكون الخيار البديهي أمام البعض الكذب بشأن عمرهم الحقيقي والادعاء أنهم يبلغون 16 عاماً على الأقل لكي يحتفظوا بحساباتهم.

لكن في حال قررت واتساب التحقق من أعمار الأعضاء عن طريق المقارنة بين المعلومات الموجودة لديها والمعلومات الموجودة لدى الشركة الأم فيسبوك، فقد تكون هذه الحيلة خطيرة.

وفي حين يُستخدم تطبيق واتساب عموماً لغرض التسلية – وإلحاق الأذى بالآخرين من حين لآخر – إلا أنه يتميز أيضاً بالكثير من الخصائص التي تعزز الثقة بالنفس لدى الصغار، حيث يمكنهم الحديث عن مشاكلهم وتبادل النصائح الدراسية بواسطة التطبيق.

يمكن الالتفاف على القيود الجديدة الخاصة بالعمر بطريقة آمنة وقانونية، وذلك باستخدام شبكة افتراضية خاصة (VPN). ورغم أن الشبكات الافتراضية التي تعتبر الأفضل في السوق تتطلب بعض التكاليف، وهو ما يشكل عائقاً أمام الصغار البالغين من العمر من 13 إلى 15 عاماً، هناك العديد من الشبكات الافتراضية المجانية التي يسهل تثبيتها واستخدامها بالنسبة للأشخاص الذين ولدوا في هذا العصر الرقمي.

تتمثل آلية عمل الشبكات الافتراضية في إنشاء اتصال آمن ومشفر بين جهاز الحاسوب الخاص بك وخادم خارجي مملوك لإحدى الشبكات الافتراضية الخاصة. عندما يتعلق الأمر باستخدام واتساب في الاتحاد الأوروبي، كل ما يتعين على المراهقين فعله هو اختيار أحد البلدان خارج الاتحاد الأوروبي التي لا تُطبق فيها نفس القيود التي يطبقها واتساب في بلدانهم. وعند وصول المعلومات إلى الخادم الخارجي، يتم فك التشفير عن البيانات وإرسالها إلى الموقع الإلكتروني الذي اخترته، وذلك باستخدام عنوان آي بي جديد يناسب الدولة التي اخترها.

سيلاحظ واتساب أن بياناتك تأتي من دولة تقع خارج الاتحاد الأوروبي ولن يطبق عليها شروط الخدمة المفعلة عقب صدور اللائحة العامة لحماية البيانات. لا يساهم هذا الحل في استعادة القدرة على استخدام واتساب من جديد فحسب، بل سيحمي بياناتك أيضاً داخل الشبكة الافتراضية من القراصنة أو مجرمي الإنترنت الحريصين على استنساخ بياناتك.

هل أعجبك هذا المقال؟ امنحه تقييمًا!
كان سيئًا لم يعجبني كان معقولًا جيد إلى حد كبير! أحببته!
4.10 بتصويت 2 من المستخدمين
عنوان
تعليق
شكرًا على ملاحظاتك!
أوليفيا جونز
كتبت أوليفيا وحررت المطبوعات والمجلات الكبيرة. منصبها السابق في إحدى شركات الأمن الإلكتروني يمنحها أفضلية في تطوير الاتجاهات الأمنية عبر الإنترنت.