الإفشاء:
مراجعاتنا

يحتوي WizCase على مراجعات أعدها مراجعونا المجتمعيون وفقًا لفحصهم المستقل والاحترافي للمنتجات.

الملكية

شركة Kape Technologies PLC المالكة لـ WizCase تمتلك برامج CyberGhost وZenMate وPrivate Internet Access وIntego، والتي قد نراجعها على هذا الموقع.

رسوم الإحالة

قد يحصل WizCase على عمولة شراكة عندما يشتري أحد المستخدمين منتجًا من خلال روابطنا، لكن هذا لا يؤثر على محتوى المراجعات التي ننشرها أو المنتجات والخدمات التي نراجعها. وقد يحتوي محتوانا على روابط مباشرة لشراء منتجات تنتمي إلى برامج شراكة.

معايير المراجعات

جميع المراجعات المنشورة على WizCase تخضع لمعاييرنا الصارمة للمراجعة لضمان أن تقوم كل مراجعة على الرأي المستقل الأمين للمراجع وعلى فحص احترافي للمنتج/الخدمة. وتُلزِم هذه المعايير المراجع بمراعاة الخصائص والسمات التقنية للمنتج إلى جانب قيمته التجارية للمستخدمين، وهو ما من شأنه أن يؤثر على تصنيف المنتج في الموقع.

لماذا تحتاج إلى شبكة افتراضية خاصة على نظام التشغيل ويندوز

أوليفيا جونز
آخر تحديث بواسطة أوليفيا جونز في سبتمبر 17, 2021

الأمان أثناء التنقل

إذا كنت تملك جهاز حاسوب محمول وتستخدمه لتصفح الإنترنت في الأماكن العامة، فنحن نوصي باستخدام شبكة افتراضية خاصة. عند الاتصال بشبكة الواي فاي في الأماكن العامة كالمقاهي أو المكتبات، يحتمل أن يكون جهاز الحاسوب الخاص بك عرضة للقرصنة أو أن تكون معلوماتك الشخصية معرضة للسرقة، إذ يمكن الإخلال بسهولة بسلامة كلمات المرور وأرقام البطاقات الائتمانية أو أي معلومات خاصة يتم إدخالها أثناء الاتصال بشبكة الواي فاي.

هذا باستثناء الأشخاص الذين يستخدمون شبكة افتراضية خاصة، وذلك لأن استخدام شبكة افتراضية سيضمن بقاء بياناتك مشفرة وسيجعل من المستحيل على أصحاب النوايا الخبيثة اعتراض بياناتك حتى إذا كنت تتصل بشبكة واي فاي تشكل خطراً على جهازك. حسب مراجعة هارفارد للأعمال، جرى استغلال شبكات الواي فاي العامة التي تفتقر إلى عوامل الأمان لاستهداف شتى الأشخاص بداية من العملاء العاديين في ردهات الفنادق وانتهاءً بالمسؤوليين التنفيذيين والسياسيين ذوي المناصب العليا، فلا تدع نفسك تصبح فريسة لهذه الهجمات.

الاطلاع على المحتوى المحجوب

هناك العديد من البلدان حول العالم كمصر والصين والمملكة العربية السعودية ودول أخرى كثيرة، وهذه الدول تقوم بفرض قيود كبيرة على الإنترنت، وإذا كنت تعيش في إحدى هذه البلدان أو تقوم بزيارتها، فستجد أن العديد من المواقع قد صُنفت أنها مواقع محظورة ولا يمكن الوصول إليها، بما في ذلك أهم شبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية العالمية. لكن يمكنك الوصول إليها عبر خادم لا يخضع للقيود التي قد تنطبق على موقعك الجغرافي المحدد إن قررت استخدام شبكة افتراضية. لاحظ أننا لسنا بصدد الحديث هنا عن الرقابة الحكومية فقط، بل توجد هناك مؤسسات تعليمية وشركات عدة تقوم بفرض قيود على المحتوى الذي يمكن الاطلاع عليه عبر خدمة الانترنت الموجودة لديهم، وفي بعض الأحيان يذهبون إلى حد حجب المواقع المشهورة (والمشتتة للانتباه) كفيسبوك ويوتيوب. لكن يمكنك التغلب على هذه القيود وضمان عدم اطلاع مديرك في العمل أو الدراسة على أنشطتك في حال الاستخدام الذكي لإحدى الشبكات الافتراضية الخاصة.

الاستفادة التامة من خدمات البث الشبكي

من المرجح أنك تعرف الإحباط الذي يحدث لك إذا كنت تملك حساباً في خدمة نيتفليكس أو غيرها من خدمات البث الشبكي الرئيسية وسافرت خارج بلدك الأم، ويعود السبب إلى أن هذه الخدمات تملك امتيازات إعلامية مختلفة في كل بلد من البلدان، مما يعني أن الأفلام والبرامج التلفزيونية المتاحة داخل الولايات المتحدة قد تكون مختلفة تماماً عما هو متاح في السعودية أو مصر أو الإمارات أو أي بلد آخر.

لكن نبشرك بأنه يمكنك التغلب على هذه القيود باستخدام شبكة افتراضية لأجهزة ويندوز على حاسوبك المحمول، ويمكنك الاختيار من باقة متنوعة من البلدان واستخدام الخوادم المتوفرة فيها، ما من شأنه زيادة قدرتك على مشاهدة مختلف البرامج التلفزيونية الجديدة من داخل منزلك، شريطة أن تختار الشبكة الافتراضية المناسبة. إذا كنت مشتركاً في خدمات البث الشبكي وتدفع رسوم الاشتراك الخاصة بها، أليس من الأفضل أن تستفيد من كامل المزايا التي تقدمها؟

ميزة الخصوصية

بالنظر إلى أنه من السهل جداً على الحكومات أو الشركات الكبرى أو أي جهة أخرى ذات نفوذ تستطيع الوصول إلى بيانات الشركة المزودة للخدمة لتتبع جميع أنشطتك الإلكترونية ووضعها في سجلات، يصبح الاهتمام بالخصوصية ضرورياً من الناحية المبدئية. ومع أن الأمور ربما لم تتطور بعد لتشكل مصدر قلق كبير للشخص العادي، لكن احتمال تحول هذا الأمر إلى مشكلة كبيرة في المستقبل ليس أمراً غير وارد الحدوث حتى بالنسبة لمن يعيشون في بلد تسود فيه قيم الحرية والديمقراطية كالولايات المتحدة، ناهيك عن الأشخاص الموجودين في المنطقة العربية.

عندما قام المتعاقد الحكومي الأمريكي السابق إدوارد سنودن بتسريب كمية هائلة من المعلومات الخاصة بوكالة الأمن القومي في 2013، اتضح أن الحكومة تملك السلطة والإرادة اللازمة لسبر أعماق سلوكيات رجل الشارع العادي في تصفح الإنترنت. إذا كنت تشعر أنه ينبغي أن يتمكن الأفراد من الوصول إلى الإنترنت دون قيود ودون أن تساورهم المخاوف بشأن الرقابة الحكومية، فالأمر يستحق عناء الاشتراك في شبكة افتراضية خاصة، حتى إذا لم تكن تتخوف شخصياً من التعرض للمراقبة.

ثلاث شبكات افتراضية نوصي بها لنظام التشغيل ويندوز

نظراً لوجود عشرات الخيارات عندما يتعلق الأمر بالشبكات الافتراضية الخاصة، فقد يبدو اختيار الشبكة الأنسب والأفضل لك مهمة تبعث على الخوف. هل أنت غير متيقين من نقطة البداية؟ إليك ثلاث شبكات تعد الأفضل بين الشبكات الافتراضية المتوفرة في السوق حالياً.

1 “نورد في بي إن” (NordVPN)

إلى جانب امتلاكها لخوادم يبلغ عددها أكثر من 3,500 وتتوزع في مختلف أنحاء العالم، فإن شبكة

NordVPN تتميز كذلك بعدم احتفاظها بأي سجلات لأنشطة المستخدمين، مما يضمن الخصوصية بشكل أكبر من الشبكات الافتراضية العادية. كما أن NordVPN اعتمدت سياسة تتمثل في مواصلة تطوير وتحسين درجة الأمان في الخدمات التي تقدمها، وهذا يعني أنك ستتلقى تحديثات وتحسينات منتظمة. أضف إلى ذلك أنها تتضمن خصائص وميزات مصممة خصيصاً لموقع نيتفليكس، وذلك لإضفاء مزيد من المرونة والسلاسة على تجربتك في مشاهدة البث الشبكي مع هذه الخدمة بواسطة شبكة افتراضية. علاوة على ذلك، تتمتع NordVPN بخدمة عملاء متاحة على مدار 24 ساعة وطوال أيام الأسبوع، فضلاً عن خيار استرداد أموالك إذا قمت بتجربة الخدمة لمدة 30 يوماً واتضح لك أنها لا ترضي متطلباتك.

السعر: يتراوح السعر بين 11.95 دولار شهرياً و 2.75 دولار شهرياً عند الالتزام باشتراك مدته 3 سنوات.

مزايا الخدمة: تتضمن مزايا الخدمة وجود أكثر من 3,500 خادم منتشر في جميع أنحاء العالم وميزة “الشبكة الافتراضية المضاعفة” للحصول على عدة مستويات من الحماية بتقنية التشفير، فضلاً عن سياسة عدم الاحتفاظ بأي سجلات وإمكانية ربط 6 أجهزة كحد أقصى بالشبكة في آن واحد، ناهيك عن ضمان استعادة الأموال في موعد أقصاه 30 يومًا بعد التسجيل.

احصل عليه الآن

2“إكسبرس في بي إن” (ExpressVPN)

كما يتضح من اسمها، فإن السرعة هي الأولوية الأساسية لدى ExpressVPN. عند الاتصال بالإنترنت عبر هذه الشبكة الافتراضية الخاصة، يمكنك أن تتوقع سرعات تعتبر الأعلى مقارنة بالشبكات الأخرى. كما تتيح ExpressVPN تصميماً يتميز بالبساطة ويركز على سهولة الاستخدام وتحقيق سرعة تصفح هائلة بدلاً من تقديم خيارات عديدة في الإعدادات المتقدمة.

السعر: يتراوح السعر بين 12.95 دولار و 6.67 دولار شهرياً عند الالتزام باشتراك مدته 15 شهراً.

المزايا: تشمل المزايا وجود أكثر من 2,000 خادم في ما يقرب من 100 بلد وإعطاء الأولوية للسرعة وتوفير نطاق ترددي لا محدود وسهولة الاستخدام وزر الإيقاف السريع لحمايتك عندما تفقد الاتصال بالشبكة الافتراضية، بجانب سياسة عدم الاحتفاظ بأي سجلات وضمان استرداد الأموال خلال مدة أقصاها 30 يوماً.

جرب الآن بدون مخاطرة

3 PrivateVPN

هذه الشبكة هي الأخرى اسم على مسمى، فإذا كانت الخصوصية أكبر مصدر قلق لديك، فإن PrivateVPN التي يوجد مقرها في السويد هي على الأرجح الخدمة التي تبحث عنها. تتميز PrivateVPN بامتلاكها تقنيات تشفير تعتبر الأفضل في السوق، رغم أن عدد الخوادم الموجودة لديها يقل عما هو متوفر لدى نظيراتها من الشبكات الافتراضية، مما يعني أنه بالرغم من تدني السرعة والقدرة على مناولة البث الشبكي للوسائط، إلا أن هذه الشبكة تتميز بتقنية إعادة توجيه المنافذ (port forwarding) وتكنولوجيا اتصال النظير للنظير (peer-to-peer connection). لذا يُنصح الأشخاص الذين تساورهم المخاوف بشأن خصوصيتهم تجربة هذه الشبكة، وإذا شعرت بأنك لا تستطيع تحمل السرعة المتدنية، فهناك ضمان استرداد الأموال في مدة أقصاها 30 يوماً.

السعر: يتراوح السعر بين 7.67 دولار شهرياً و 3.88 دولار شهرياً عند الاشتراك لمدة 13 شهراً ودفع الرسوم مقدماً.

المزايا: أكثر من 80 خادم في 56 بلداً وتشفير من الطراز العسكري وسياسة عدم الاحتفاظ بالسجلات وخاصية إعادة توجيه المنافذ (port forwarding) وتكنولوجيا اتصال النظير للنظير (peer-to-peer connection)، ناهيك عن إمكانية توصيل 6 أجهزة في آن واحد وضمان استرداد الأموال في مدة أقصاها 30 يوماً.

احصل عليه الآن

السلامة خير من الندامة

يتلخص مفهوم استخدام الشبكات الافتراضية الخاصة في كونه نوعاً من الضمان، ومع أنه من غير المرجح أن تتعرض للرقابة من جهة حكومية مشبوهة أو تقع ضحية لهجوم القراصنة في أحد المقاهي أو تصبح غير قادر على استخدام موقع تويتر، لكن عليك أن تسأل نفسك ما إذا كان الأمر يستحق المخاطرة مرة تلو الأخرى.

يمكنك العثور على مزيد من المعلومات حول كيفية حماية نفسك على الشبكة العنكبوتية في دليل الدفاع الذاتي ضد الرقابة من مؤسسة الحدود الإلكترونية.

هل أعجبك هذا المقال؟ امنحه تقييمًا!
كان سيئًا لم يعجبني كان معقولًا جيد إلى حد كبير! أحببته!
4.10 بتصويت 2 من المستخدمين
عنوان
تعليق
شكرًا على ملاحظاتك!
أوليفيا جونز
كتبت أوليفيا وحررت المطبوعات والمجلات الكبيرة. منصبها السابق في إحدى شركات الأمن الإلكتروني يمنحها أفضلية في تطوير الاتجاهات الأمنية عبر الإنترنت.